موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس 3

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كان جميلا جدا من وزيرة خارجية النمسا أن تقف أمام جمعية الأمم المتحدة، تسمعها شعوب العالم أجمع وهي تتكلم اللغة العربية ، بلكنة جميلة، كنت أستمع إليها بحب كبير أشعر أنها تساعدني لأرفع رأسي عاليا بلغتي الأم.. تتحدث عن جمال لغتنا وعن أصالتها وقدمها، وعما تحويه من مبادئ سامية لا تفرق بين خلق الله (البني آدم). وتتألم على وضعنا في كل مكان، فكيف نحن أهل حضارة ولغة وثقافة ودين يدعو للسلام والحب والرحمة نصل لوضعنا الحالي، بعضنا يأكل بعضنا.. أنها تساعدني لأؤكد على أهمية لغتنا وحاجتنا الكبيرة للإبقاء عليها في عرش من الذهب مرصع بجواهر حبنا تكبر وتتجدد.

 

درست السيدة وزيرة الخارجية النمساوية اللغة في مركز الأمم المتحدة في فينا، ومن ثم بيروت وعشقتها فأجادت، تحدثت عن الحرب في بيروت وعن الصعاب التي يتجاوزها الناس لأن الحياة لابد أن تستمر، لا يعيبها أبدا أن بدأت بعض الكلمات صعبة النطق عليها، بالوقت ذاته تحدث المندوب الجزائري بالفرنسية وآلمنا ذلك، وقد يقال كيف نفرح لمندوبة فينا ونتألم للجزائر.. الوضع مختلف فتلك تتكلم وهي تقصد توجيه الكلام بالعربي للعرب ذاتهم، وذاك يتكلم بلغة المستعمر والتي بذلت الجزائر جهدا كبيرا دؤوبا ومتواصلا للتعريب، أتذكر في عام 1978م كنت هناك وكتبت مقالات جميلة عن حرب الجزائر لتأكيد هويتها العربية والإسلامية كانت تصارع في كل جهة من أجل تعريب كل شيء فكان صعِبِا جدا أن مندوبها يتحدث للعالم بلغة المستعمر، هذا أثار الجزائريين بقوة شديدة.

قلت لا يعيب المندوبة النمساوية أن بدت بعض الكلمات صعبة عليها ولكن حتما يعيب شبابنا والأجيال القادمة وهي ترطن بلغة أجنبية. وكنت قد تحدثت عن بعض ما يجري والأسباب تتفتق كفتق الثوب القديم، أن حكينا عن المحلات العامة والشارع والعمالة في البيوت والأماكن العامة، فأننا قد نتكلم بحرقة عن الأهل وخاصة الشباب من آباء وأمهات، فقد يجنيان على صغارهما وعلى اللغة الأم عندما يكلمانهم بلغة أجنبية ويرد بذات اللغة.

تشكو لي كثيرا من الجدات أنهن يكدن يكن غريبات في بيوت أبنائهن وبناتهن. حيث يحتجن غالبا لمترجم وكم يؤلمهن ذلك حيث وصلن لمرحلة لا يفقهن ما يدور..

أما وسائل الإعلام فشيء يدعو للغرابة في كل محطات العالم العربي حتى تلك المفروض أنها ثقافية، بدلا من أن تشجع تلك المحطات على استعمال اللغة العربية بما فيها من ثراء عبر الشعر والمقالة والرواية.. وتعمل مسابقات شعرية وخطابية وأيضا مساجلات وخاصة بين الشباب، إلا أن الأمر الصادم أن الإعلام يزيد الطين بلة، فتلك المحطات التي مفروض بها أن تكون ثقافية تطعم حواراتها باللغة الأجنبية، بل وتكتب اللغة الأجنبية فوق اللغة الأم، وعندما أقول اللغة الأجنبية فإنني أقصد غالبا الإنجليزية هنا والفرنسية في المغرب العربي..

ونأتي للمدارس العربية الأجنبية والخاصة، ولعلي أخرج منها بعض المدارس القديمة والتي لازالت متمسكة باللغة العربية كلاما وقواعد وتعبيرا. وهي تستحق الإشادة.. بالمقابل نرى كم يكاد يغرق الوطن بمدارس خاصة وأجنبية وتضع اللغة الغريبة قبل العربية، بل بعضها تتمادى حتى في اسمها ولعلي أخص رياض الأطفال، فلا يقال بستان الطفل مثلا وإنما الاسم الإنجليزي، وكذا خلية النحل وشجرة التفاح، طبعا باللغة الأجنبية، وغيرها كثير، أسماء جميلة بالعربية ولن يزيدها جمالا لو كتبت بغيرها، فلماذا يصر على اللغة الغريبة. في داخل هذه الرياض لا يتكلم مع الطفل إلا بالإنجليزية وماذا عن اللغة الأم، هناك درس يتيم أو نصف ساعة للعربي سدا للذرائع، وتم تشجيع الطفل باللغة الأجنبية (انظروا لمواقعهم وسناباتهم).

تبدو الإشكالية كبيرة وتحتاج لوقفة صارمة من وزارة التربية والتعليم، لسنا ضد تعلم لغات العالم أجمع ولكنا حتما ضد طمس لغتنا التي هي أصلنا ومسمانا، وهي أصل ثقافتنا عبر العصور.. اللهم أني بلغت، اللهم فاشهد..

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ما بين ذئب البدوية وحي بن يقظان

شريفة الشملان

| الخميس, 21 فبراير 2019

  كنت أحكي لحفيدتي حكاية الذئب الرضيع اليتيم الذي عطفت عليه سيدة من البادية، أخذته ...

استرداد كتاب ضائع

د. حسن مدن | الخميس, 21 فبراير 2019

  في أوائل أربعينات القرن العشرين، سافر الشابان محمد مندور، ولويس عوض، إلى فرنسا لدراسة...

المثقّف العربي وسؤال ما العمل؟

د. صبحي غندور

| الخميس, 21 فبراير 2019

  يتأزّم الإنسان، وكذلك الأمم والشعوب، حين يصل الفرد أو الجماعة، في مواجهة مشكلةٍ ما، إل...

الموت هو الخطأ

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معك يمكن للمرء أن ينشغل بأمر آخر، لم تكن لديك مشكلة في أن لا يُن...

أبيض أسود*

خليل توما

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

من هؤلاء تزاحموا؟ يا جسر أحزاني فدعهم يعبرون، وأشمّ رائحة البحار السّبع، أمو...

الكتابة حِفْظٌ للحُلْم

العياشي السربوت

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  أتصور وأنا أكتب بعضا من تجربتي في الحياة، أن كل ما عشته سوف يعود، ...

رحلة سينمائية لافتة لأفلام ذات مغزى خلال العقدين المنصرمين

مهند النابلسي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  تنوع الثيمات لأحد عشر فيلما "مميزا"، ما بين الكوميديا المعبرة والجريمة المعقدة والدراما المحزنة ...

لقد صنعتُ أصنامي، فهلا صنعت أصنامك أيضا؟

فراس حج محمد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عمت صباحا ومساء، أما بعد: ماذا يعني أنك غبت أو حضرت؟ لا شيء إطلاقا....

عن المثقفين المزيفين وتصنيع الإعلام لهم (2-2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هؤلاء بعض النماذج، هم: الكسندر ادلر، كارولين فوريست، محمد سيفاوي، تيريز بلبش، فريدريك انسل، ...

نبض الوجدان والإحساس

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

إلى الصديقة الشاعرة الطرعانية روز اليوسف شعبان يا شاعرة النبض والإحساس...

كلمات على قبر خليل توما

شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 فبراير 2019

  إيه يا شاعري يا شاعر المقاومة والكفاح وصوت الفقراء والمسحوقين...

بين النظر والعمل

د. حسن حنفي

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  في علم أصول الدين، جعل المتكلمون موضوع العلم ليس الذات الإلهية بل الطبيعة والنظر...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25187
mod_vvisit_counterالبارحة39311
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع217219
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر998931
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65153384
حاليا يتواجد 3522 زوار  على الموقع