موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

أزمة المثقفين كما رآها جلال أمين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في عام ١٩٥٤ لفت نظرنا أهمية جمال عبدالناصر لأول مرة، ولكن بشكل سلبي لا إيجابي، وذلك عندما عرفنا بخلافه مع محمد نجيب ، حيث انضممت شعورياً وأغلبية جيلي بلا تردد ليس فقط لأننا كنا نعتبر محمد نجيب وليس عبد الناصر، هو زعيم الثورة، وبسبب خوفنا على هذه الثورة من الضياع ولكن لأن قضية الخلاف كما فهمناها وقتها، كانت حول الديمقراطية واستمرار الجيش في الحكم، أو عودته إلى ثكناته، وكنا بالطبع مع الديمقراطية والحرية، كنت وقتها في السنة الثالثة في كلية الحقوق، واعتصمنا في قاعة الاحتفالات بجامعة القاهرة، رافضين الخروج حتى يعود نجيب إلى الحكم، وخرجنا في تظاهرات لتأييده؛ الأمر الذي انتهى بعودة نجيب بالفعل إلى الحكم وسحب استقالته، ولكن هذا الوضع لم يستمر إلا أياماً، كما هو معروف وسمعنا خلالها بضرب الدكتور السنهوري، رئيس مجلس الدولة في مكتبه، انتصاراً لسياسة عبد الناصر ضد نجيب، فأصابنا الغم الشديد، ولا أستطيع أن أصف شعوري نحو عبد الناصر وقتها بالحب؛ بل كانت الحقيقة هي العكس بالضبط.

 

بدا شعوري نحو عبد الناصر يتغير في ١٩٥٥ مع ظهور بوادر شيء جديد جاد، كان يسمى الحياد الإيجابي، والذي اقترن بذهاب عبد الناصر إلى مؤتمر باندونج، وعقد صفقة الأسلحة التشيكية كما كانت تسمى وقتها وبلغ حماسي، حماس جيلي لعبد الناصر منتهاه، بسماعنا تأميم قناة السويس في ١٩٥٦، حيث لم تعادل فرحتنا بهذا التأميم إلا فرحتنا بقيام الثورة قبل أربع سنوات.

«عندما عدت من البعثة في ١٩٦٤، لم يكن لدي أي شك في صحة اتجاهات عبد الناصر وفلسفته، وقد تبينت فيما بعد عندما ظهرت الأرقام وأمكن النظر إلى تطور مصر الاقتصادي أن ما كان يحدث في مصر اقتصادياً واجتماعياً، بصرف النظر عن مشكلة الديمقراطية منذ ١٩٥٦ وحتى ١٩٦٥، كان أفضل ما مر في تاريخ القرن على الأقل، لم نكن في ذلك الوقت نرى إلا الجزئيات، ولكن حياتنا اليومية كانت تعكس هذا التطور الرائع في حياة مصر».

لقد حدث أوسع حراك اجتماعي سمح لأعداد غفيرة من الطبقات الدنيا ظلت محرومة قروناً طويلة، بالترقي في جودة الحياة ومستويات المعيشة والصعود إلى سطح الحياة، والانتفاع بثمرات التنمية والتعليم والتقدم.

أهمية تلك الشهادة أن صاحبها ليس ناصرياً، كما أنه يتميز بحس نقدي لا يداري ما يعتقده.

بهذا التعريف العام كان جلال أمين واحداً من أهم المثقفين المصريين في العقود الأخيرة، وأكثرهم تأثيراً بقدر وضوح أفكاره واختياراته.

المثير أن تأثير عميد الأدب العربي الدكتور طه حسين عليه أكثر بما لا يقاس، من تأثير والده المفكر الإسلامي الكبير أحمد أمين.

بعد انقضاء أيام يوليو، وجد نفسه أمام صياغة جديدة لأزمة المثقفين؛ حملات ممنهجة عليهم وتجفيف للمنابر الثقافية، وشيوع قيم تناقض ما يعتقده.

في ذلك الوقت دأب الرئيس الأسبق أنور السادات على وصفهم ب«الأفندية».

لم يكن الدكتور جلال أمين تنظيمياً ولا رجل سياسة بالمعنى المتعارف عليه، لكنه بدا واضحاً في الإلمام بالحقائق الأساسية لأزمة المثقفين الجديدة.

بدا «المثقف الخائن» أحد تجليات الأزمة.

سقطت أقنعة وتهاوى رجال، فيما ظهر على السطح «المثقف المهزوم»، وهو حالم وممزق ومنكسر.

أمام تلك التحديات تبلورت شخصيته الفكرية وتبدت قيمة إسهاماته وصلابة موقفه كمثقف.

كان من أوائل الاقتصاديين المصريين الذين عارضوا «الانفتاح الاقتصادي»، وضرب مشروع التنمية المستقلة وركائزه الاجتماعية، والسقوط تحت الهيمنة الأمريكية.

وكان من أوائل الذين التفتوا إلى ما يحدث في المجتمع المصري من تغيرات وانقلابات اجتماعية وثقافية، حتى اكتسبت كتاباته طابع المراجع المعتمدة، رغم أنه بالتخصص ليس عالم اجتماع.

عبقريته في قدرته على التقاط الظواهر من عاديات الحوادث، كأنه مؤرخ اجتماعي يحاول أن يشرح «ماذا حدث للمصريين؟» بتحليل يمزج بين روح الباحث المدقق في الظواهر، وطبيعة الفنان الذي ينفذ إلى جوهرها.

بقراءة ما في تجربته، هناك ثلاث شخصيات أثرت بعمق فيه.

الأول: الأستاذ أحمد بهاء الدين، وقد تشاركا الأفكار العروبية والاجتماعية والثقافية نفسها، كلاهما له رأي وموقف ومستوى من الالتزام، مع تجنب بقدر ما هو مستطاع الدخول في صدام سياسي.

والثاني: أمير القصة القصيرة يوسف إدريس، وهو أقرب إليه في ذائقته الأدبية وروح التجريب والمخاطرة الفنية، من نجيب محفوظ بكل إسهاماته الكبرى.

في كتاباته المتناثرة، وأغلبها لا يضمها كتاب، نوع من الافتتان بعالم يوسف إدريس، وكما يحدث في المعارضات الشعرية، كتب على نسقه تعليقاً مطولاً عن مقتل لاعب سيرك بمخالب النمر «محسن»، كما فعل «إدريس» في «أنا سلطان قانون الوجود»، عندما قتل الأسد «سلطان» مدربه قبل أن يموت حزناً عليه.

والثالث: الروائي البريطاني «جورج أورويل»، بعوالمه المقبضة التي تنتهك كل قيمة إنسانية وأية عدالة اجتماعية، ترددت استعاراته وانتقاداته في كتابات جلال أمين، كأنه يرى فيها ما يستحق التحذير منه.

باختلاف العصور أخذت أزمات المثقفين صوراً عديدة حتى وصلنا إلى «الانكفاء»، وهو وضع خطر يحرم البلد من قوته الناعمة، وقدرته على تجديد الفكر والروح.

ربما أحزنت آخر صور أزمات المثقفين المفكر الكبير قبل أن يغادرنا.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

لم يعد لي في هذي الحياة...

محمد الحنفي | الاثنين, 22 أكتوبر 2018

إلــــــــى: المحتفين بنضالية الأخت نزهة أيت القاضي. من أجل الاستمرار في التضحية. لم تعد لي...

يا لِنَوى البُعْدِ ياهْ!!

محمود كعوش

| الاثنين, 22 أكتوبر 2018

قال لها: صباحُكِ ومساؤكِ بسماتٌ عذبةٌ، وهمساتٌ دافئة، وشوقٌ فائض   صباحُكِ ومساؤكِ وكلُ أوقاتك...

نهاية موسم الشطرنج!

د. سليم نزال

| الاثنين, 22 أكتوبر 2018

  منذ الصباح الباكر و الهواء البارد يهب بقوة .و درجات الحرارة تنخفض اكثر فاكثر....

تحية للأسوار العكية بمناسبة مرور ٤٤ عامًا على تأسيسها

شاكر فريد حسن | الاثنين, 22 أكتوبر 2018

تحتفل مؤسسة الأسوار العكية بادارة الصديقين الحبيبين يعقوب وحنان حجازي، بالعيد ال ٤٤ لتأسيس...

الدرس الافتتاحي للفلسفة في عيدها العالمي

د. زهير الخويلدي

| الاثنين, 22 أكتوبر 2018

" أن تكون فيلسوفا لا يعني أن تعلم الكثير من الأشياء بل أن تكون د...

بطل سرفانتس

د. حسن مدن | الاثنين, 22 أكتوبر 2018

  أيصحّ القول إن سانكوبانزا، الفلاح البسيط رفيق دون كيخوت في رواية سرفانتس الشهيرة التي ت...

أشواك براري جميل السلحوت والعبر المستفادة

بقلم: سماح خليفة | الأحد, 21 أكتوبر 2018

يطول مخاض الصراعات في دواخلنا، ينمو الألم فيها على مخزون الذاكرة الحبلى بتجارب وأحداث ومش...

أشواك البراري وتخطّي الطفولة الذبيحة

بقلم: إسراء عبوشي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

لأول مرة أرى منّ يلصق للطفولة صفة الذّبح بقوله "طفولتي الذَبيحة" كان ذلك عندما شرف...

البهاء ومدرسة ثقافة الحياة

جميل السلحوت | الأحد, 21 أكتوبر 2018

صدر كتاب "البهاء باق فينا ومعنا" قبل أيّام قليلة عن دار الرّعاة للدّراسات والنّشر في ...

اللغة العربية.. وضرورات صيانتها من عجمة العامية بالفصحى

نايف عبوش | الأحد, 21 أكتوبر 2018

لاشك أن اللغة العربية هي احد أبرز عناصر هوية الأمة. وبإهمال الارتقاء بها، وتدني مست...

تغيير واقعنا لا يتم إلا بمنهج العلم...

محمد الحنفي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

كثيرون هم... من سعوا... ومن يسعون......

قصيدة:ازقة وموشحات..

أحمد صالح سلوم

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

مهما ضعيتني ازقة حبك فهناك وقت لدي اكتب عن سباحة الترنح بين الغرور وصدرك ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1353
mod_vvisit_counterالبارحة54948
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع111988
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1202126
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59341571
حاليا يتواجد 4638 زوار  على الموقع