موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

المثقف النقدى النادر فى مجتمعنا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تعج الساحة بأكاديميين، وكذلك من يطلق عليهم مثقفون، لكن القليل منهم يمارس أهم أدوار الأكاديمى أو المثقف وهو النقد ، والإطلالة الواسعة الرحبة على المجتمع. هذا ما تحتاج إليه المجتمعات التى تبحث عن التقدم المبنى على تقدير حقيقى لواقعها، ومواجهة جادة لتحدياتها.

 

يقدم الدكتور جلال أمين نموذجا للمثقف الذى لم يكن حبيسا لعلم الاقتصاد، تخصصه العلمى الضيق. فقد كان كاتبا مثقفا له إطلالته فى قضايا كثيرة، قلمه رشيق، حاد أحيانا. فى مجتمعنا أزمة الأكاديمى أنه محصور فى التخصص الذى يدرسه، وأحيانا فى موضوع بحثه الذى لا يبرحه، ويشهر سيفه فى مواجهة من يقترب منه وكأنه محمية أكاديمية ممنوع الاقتراب منها. المفكر الموسوعى له منهج آخر. أيقن الدكتور جلال أمين أن الاقتصاد والمجتمع لا ينفصلان، وأنه حين يفكر فيما آل إليه الاقتصاد المصرى يتساءل حول ما حدث للمصريين من تغير فى القيم الاجتماعية، والتصورات، وطريقة الحياة، وأسلوب التعبير، ويرى أن التجزئة فى النظر إلى الظواهر حوله غير ممكنه، بل مستحيلة. أفاده كثيرا فى ذلك توجهه اليسارى الذى لا يرى الاقتصاد منفصلا عن التفاعلات الاجتماعية، والثقافية والحياة السياسية بوجه عام، على النقيض من توجه الاقتصاديين نيو كلاسيك الذى يستند إلى أن السوق له أولوية، وأن العلاقات المعبرة عنه هى الأكثر رشادة فى العلاقات الاجتماعية. انطلق الدكتور جلال أمين فى كتاباته من حقيقة أن الظروف الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع فى فترة زمنية معينة هى العامل الأساسى فى تشكيل ثقافة هذا المجتمع وتفاعلاته الفكرية والفنية ونظامه السياسي، وهى النظرة الأساسية لليسار حول الاقتصاد البناء التحتي، تليه الأبنية الفوقية من سياسية وثقافية وغيرهما. وذهب إلى أن تعاظم تأثير نظرية اقتصادية معينة فى وقت معين لا يعنى أنها الأفضل، ولكن لكونها الأكثر ملاءمة للظروف المجتمعية والاقتصادية. ويذهب إلى أن هناك تحيزات ناتجة عن الظروف الاجتماعية والاقتصادية أثرت فى نشأة علم الاقتصاد، ولازمت تطوره، رغم اختلاف المكان والزمان، بل اكتسبت قدسية خاصة نظرا لأنها ارتبطت بنشأة الحضارة الغربية الحديثة أو ما يسمى الحداثة أو ما يطلق عليه البعض الرأسمالية الصناعية, تلك التى ولدت فى أوروبا. انطلاقا من ذلك يطرح الدكتور جلال أمين، بخلفيته اليسارية المناهضة للهيمنة الرأسمالية، مدخلا جديدا فى علم الاقتصاد يتخلص فيه من تحيزاته، ويسعى إلى شرح مبادئه الأساسية على نحو بسيط من الجزئى إلى الكلي، ومن الأساسى إلى الفرعي. ثم ينطلق ناقداً الأفكار من خلال البحث فى ظروف نشأتها الأصلية وراصداً تطورها عبر الزمن، ساعيا إلى نزع رداء القداسة عنها.

واتجه الدكتور جلال أمين إلى نقد النظريات التى قدمت فى مجال التنمية ومنها النظرية التى قدمها والت ويتمان روستو عام 1960م، التى رأى أنها تقدم النموذج الغربى لدول العالم الثالث بوصفه نموذجا أولى بالاتباع فى مجال التنمية، وهو ما انتقده انطلاقا من رفض هيمنة الغرب على نظريات التنمية، وواصل انتقاده للتحولات الاقتصادية التى راجت منذ الثمانينيات فى القرن العشرين، وهى الحقبة التى شهدت تدخل المؤسسات المالية الكبرى فى اقتصادات الدول النامية التى شهدت تعثرا شديدا، وباتت بحاجة إلى إصلاح، حيث انتقد العودة إلى أفكار الاقتصاديين التقليديين آدم سميث ومدرسته، على أنها وصفة دوائية للراغبين فى الشفاء الاقتصادي، وظهرت مصطلحات مثل التثبيت الاقتصادى والتكيف الهيكلى الذى يعنى انسحاب الدولة التام لصالح القطاع الخاص، وتبنى البنك الدولى وصندوق النقد الدولى تلك المقولات بوصفها طريقة للإصلاح لا تقبل النقد. وقد ثبت بعد سنوات عدم أهليتها، وعاد الباحثون إلى التأكيد على أهمية مراعاة خصوصية كل مجتمع على حدة بحيث لا تحكمها نظريات غربية لها خصوصيتها بعيدة كل البعد عن الواقع الاجتماعى للمجتمعات المستوردة.

الدكتور جلال أمين المفكر الاقتصادى الذى عرف أن دوره الحقيقى ممارسة النقد، لا ينقل نظريات من الخارج ويكون مجرد مروج لها مثلما يفعل كثيرون، الذين براعتهم ليست فى التفكير النقدي، ولكن فى ترجمة أفكار مستوردة. قد تكون مفيدة، تعبر عن تقدم فى نظريات وتطبيقات العلوم الاجتماعية، لكنها فى النهاية نتاج واقعها، وتحديات زمنها، وظروفها المحيطة. فى الحقيقة تحتاج المجتمعات إلى من يحلل واقعها، ويقدر ظروفها، ويقترح الصيغ المناسبة لتقدمها ونهضتها. ممارسة تتجاوز الكسل الذهنى الذى يعتمد على النقل لا العقل. فقد فشلت نظرية الاستيراد فى العلوم الاجتماعية، وظهرت الحاجة الماسة إلى المثقف الواعى الذى يعرف مجتمعه، ويدرسه، ويتتبع تحولاته، ويقدم لصانع القرار الرؤى المناسبة. يقدم الدكتور جلال أمين نموذجا للمثقف، الذى قضى حياته الأكاديمية فى ممارسة النقد للأفكار، والبحث عن الأفضل لمجتمعه. فقد نزع التحيز المستبطن فى الأفكار، وانتصر لاحتياجات وطنه. قد لا يكون من نمط المثقفين الذين يقتربون من صانع القرار ويقدمون له المقترحات، لكنه بالتأكيد نموذج للمثقف الواعى المرتبط بمجتمعه المهموم بتقدمه.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

من دفتر الذكريات

شاكر فريد حسن | الأحد, 16 ديسمبر 2018

  تلعب الكلمة الملتزمة والقصيدة المقاومة دورًا تعبويًا وثوريًا وتحريضيًا في معارك الشعوب المناضلة لأجل ح...

لماذا نجح ثروت عكاشة؟

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

  لم يكن «ثروت عكاشة»، الرجل الذي ارتبط اسمه بأوسع عملية بناء ثقافي في التاري...

مظاهر الجمود الحضاري

د. حسن حنفي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  ترسب في الذهن الشعبي من الموروث التشريعي قدسية النص، وأن النص غاية في ذاته، ...

قصيدة :إيقاع جهات الياسمين

أحمد صالح سلوم

| السبت, 15 ديسمبر 2018

في زحمة المدينة الغارقة بتوترها والغبار ثمة إيقاع في حفلها المتوحد بين الأزقة والحوا...

مبدع في “وسائل التواصل الاجتماعي”

وليد الزبيدي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  الشاعر والإعلامي العراقي الأستاذ سامي مهدي يتواجد في وسائل التواصل الاجتماعي وتحديدا في الفيس ...

بيت برناردا اخر مسرحيه كتبها غارسيا لوركا فى مقاومه طغيان الجنرال فرانكو!

د. سليم نزال

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  قتل الشاعر غارسيا لوركا فى عز الحرب الاهليه الاسبانيه عام 1936 ..كانت كتائب الجنرا...

المَرْثِيَّةُ الرَّابِعَة (2)

محمد جبر الحربي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

خليليَّ ما كتْمِي هواها غَضَاضَةً أتحبسني ذلاً لتُمْطِرَنِي وَصْلا..؟! وما كنتُ شتَّاماً ولا كنتُ ف...

جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة / أولاً : - اللغة المتموجة كما في : 1- نبض حرف .. بقلم : ظمياء ملكشاهي – العراق .

كريم عبدالله | الجمعة, 14 ديسمبر 2018

أولاً : - اللغة المتموجة كما في : 1- نبض حرف .. بقلم : ظميا...

قواميس عربية فنلندية

د. حسيب شحادة

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

النافع والمضلل في جسور اللغة
القواميس العربية-الفنلندية وقاعدة ”شيء خير من لا شيء“   شهِد العَقْ...

امرأةٌ لا تجيد لغة الحب والغرام!!

محمود كعوش

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

بعد تعقُبٍ طويل لخطواتها دنوت منها بتودد وبادرتها قائلاً: رويدكِ يا هذي الجميلةُ إنني ...

المدرسة الانطباعية أو التأثيرية : المدرسة الانطباعية في الفن التشكيلي الرسم (1 من 2)

د. عدنان عويّد

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

مدخل:   الانطباعية مدرسة أدبية وفنية، ظهرت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر في فرن...

المطاردون : قصة قصيرة

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  حططت على صخرة في قمة جبل أجرد تطل على فراغ أرضه متجهمة قاحلة مربدة ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17957
mod_vvisit_counterالبارحة48576
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع66533
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر755571
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61900378
حاليا يتواجد 3914 زوار  على الموقع