موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

مَواسِمُ الرُّعْب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

[[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيلول /سبتمبر عام ١٩٨٢، قام كيان الإرهاب العنصري الصهيوني القذر "إسرائيل"، وأدواته وعملاؤه من اللبنانيين ، ومن أحزاب لبنانية متعصبة ومتطرفة، بمذبحة لا مثيل لها في وحشيتها وفظاعتها ودمويتها، وفي الحقد العنصري - الديني الدافع لها والكامن وراءها.. وقد ذهب ضحية هذه المذبحة "٣٥٠٠"ثلاثة آلاف وخمسمئة مدني فلسطيني، بين نساء وأطفال وشيوخ، ذُبحوا بدم بارد ومثِّل بهم تمثيلاً، طوال أيام ثلاثة، في ظل تعتيم سياسي وإعلامي تام على هذا الفعل الإجرامي الصهيوني - الطائفي الفظيع. وتمت المذبحة في مُخيمي "صَبرا وشَاتيلا"، في العاصمة اللبنانية بيروت، إبَّان اجتياح الصهاينة للبنان واحتلالهم لعاصمته. وقد قاد المذبحة وأشرف عليها الوحش البَشري الصهيوني النافق إرئيل شارون، وصِنوُه في الإرهاب والإجرام رئيس هيئة الأركان آنذاك رفائيل إيتان، وأدواتُهم المتوحشة. ولم تحرك تلك الجريمة النَّكراء ما يُسمَّي العالم "المتمَدن"، ولا هي أدَّت إلى تغيير ذي قيمة ومعنى وجدوى، في سياسات وتصرفات واستعدادات كثير من الدول العربية وأنظمتها الرسمية، لكن الجماهير العربية فاضت في شوارع مدنٍ وبلداتٍ وقُرى… ارتفع الصوت، ثم خَمَد.. وتكاد الذَّاكرة تنس المذبحة، وتنسى ضحاياها.

 

عند عتبتها الإنسانية والأخلاقية والقومية، أتوقف بأَلمٍ وأسفٍ وخُشوع، وأُذَكِّر، لعلَّ الذِّكرى توقظُ النائمين، وترشدُ التائهين، وتُنَبِّه المُتَصَهينين، وتنفعُ المؤمنين. والله من وراء القصد.]] مَواسِمُ الرُّعْب

للرُّعبِ مَواسِمُ يا “صَبْرا”

للرُّعْبِ مَواسِمُه الكُبرى..

في يومِ الرُّعبِ الأول كانَ الكونُ نشيجاً،

شَفَقاً يَنزفُ، يُرضِعُ ثغرَ الأمِّ.. الأرضِ، ورِيداً،

يسقيها نَاراً.. يعْبَثُ فيها..

ثُمَّ يُفتِّتُها تنهيداً،

والأمُّ.. الأرضُ الثَّكلى، تصبحُ حُبلى..

تبلعُ لحمَ بَنيها،

ترقصُ هَلَعَاً، ترقصُ”تيهاً؟!” ..

منها الرُّعبُ، إليها الرُّعبُ، وفيها !!

والرُّعبُ إلهٌ مخمورٌ،

يذرو عملقةَ الأشياءِ، الأحياءِ، الخُضْرَةِ،

يسخَرُ منها،

يطويها في الرَّحمِ الكُبرى، تصبحُ ذكرى،

يُبقى منها في عمقِ وفي الأرجاءِ صُراخاً،

ترجيعاً للرُّعبِ رَتيباً،

ينمو في أنسِجَةَ العالمِ،

يبعَثُ ليلاً فيها..

يبردُ آناً.. يبردُ.. يبردُ.. يصبحُ فيه الأبْهَرُ ثَلْجَاً،

لكنْ ينمو،

يوقدُ أحياءً كي ينمو..

يغدو وَجَعَاً يكبرْ.

هذا الرُّعْبُ وليدٌ يكبُرُ..

يصبح عملاق الدَّمِّ، ويصبح خِبرةْ !؟!

***

في كهفِ الإنسانِ الأوَّلِ، كانَ الرُّعبُ وليداً،

جاءَ الإثمُ، القتلُ، الحقدُ، الثأرُ، البلوى..

صارَ الرُّعْبُ.. صَبياً يحبو.. يركض،

يركضُ في أطرافِ الدُّنيا، يبصُقُ نَسْلاً..

نسلُ الرُّعبِ ثِمارٌ مُرَّةْ:

“يأكلُ حقداً يكبر،

يحقدُ أكثرَ، يكثُر .. ” !!

صارَ بَلِيَّةْ.

جاءتْ تكبُرُ أكثر، أكثر، يوم الذِّكرى ..

في البيتِ الأوَّلِ من “صَبْرا ” !؟!.

***

للرُّعبِ مواسمُ يا “صَبرا”،

للرُّعبُ مواسمُه الأُخرى.

في الذكرى الأولى كان الصوتُ نَحيباً

مدَّ الصوتُ جناحاً.. طارَ، وكادَ يصيرُ نشيداً،

صارَ الصوتُ صدى عِربيداً،

يبحرُ في أرجاءِ الدُّنيا،

يقرعُ ناقوساً مفجوعاً، يَدْمى..يَدمى..

في إشراقةِ صبحِ الفِصْحِ يصيح:

“أفيقوا ..

الرُّعبُ يجيءُ صباحاً.. ظهراً ..

في كُحلِ الليلِ يجيءُ الرُّعبُ، أفيقوا..

هذا “يَهْوهْ” سَغِبٌ،

يبصقُ في الآفاقِ جنوداً،

ينفثُ حقداً أسودَ، كُرْهاً، دُوداً،

يحملُ ساطوراً مشهوراً،

يقطرُ إثماً، يقطرُ جُوراً،

يأتي من أعماقِ الذِّكرى عبرَ”أريحا”..

يا مَن يذْكُرُ حَرقَ أريحا..

يأتي أفعى من “نيفادا “العَصرِ، تَفحُّ فحيحاً..

يا سكانَ الأرضِ أفيقوا..

جاءَ الرُّعبُ “زَوابعْ”.

يصبُّ الرعبُ ظلاماً في الأحداقِ، وفي الأعماقِ..

يصيرُ الكونُ.. الناسُ.. كَآبَةْ،

يصيحُ الصوتُ:

“أفيقوا.. يا أحياءَ الكَونِ، أفيقوا..

الرُّعبُ غدا غُولاً يركضُ،

يشعلُ في الأعماقِ حرائقْ..

الرُّعبُ غدا نَسْرَ الآفاقِ، أظلَّ الكونَ.. أفيقوا .. ” !؟

صارَ الأفقُ سواداً، تِيهاً.. قعرَ جَهنَّمْ،

أحرَقَ قلبَ الخُضْرَةِ،

أفسدَ حتى رَحِمَ الزَّادْ

هذي الشمسُ كُسوفٌ..

هذي الأرضُ، مَدائنُ صَالِحْ

هذي عَادْ،

هذا الوادي والأوتاد..

هذي أشباحُ الأجسادْ،

أَعْجازُ النخلِ المنقَعِرِ،

والحوتُ يعودُ إلى يونُس.

هيا يا سُكانَ الأرضِ، أفيقوا …

هذا الرُّعبُ يجيءُ”زَوابعْ” !!

لكنَّ الجُبنَ.. النومَ.. الخوفَ.. يشدُّ الناسَ إليهِ،

شَدَّ القيدِ إلى الأوتادِ، ويُبقي الناسَ نَحيباً.

ضُمِّي يا “صَبرا شَاتيلا” ..

في ليلِ الناسِ الأطْوَلِ هذا،

شدَّيها من رِمْشِ العينِ، وقولي:

“إنَّ الجُبنَ.. الخوفَ..الذُّلَّ.. يشدُّ الناسَ إليهِ،

إنَّ القيدَ حَديدْ،

إنَّ القلبَ قَديدْ،

نامي يا أختي المِسْكينةْ،

إن البردَ شديدٌ،

والأحياءُ جَليدْ..

نَبْضُ الكَونِ صَديد..

نامي يا أختي المِسْكينةْ.

***

في الذِّكرى الأُولى كانَ الكونُ نَشيجاً..

مرَّت أيامٌ والذِّكْرى تَغمرُ ذِكْرى

حتى صارَ الناسُ جَليداً،

يطفو فوقَ محيطِ الرُّعبِ،

نَحيباً، يرتجفُ الإنسانُ.. نحيباً صارَ،

يخافُ.. يذوبُ.. يصيرُ روافدَ للأَعماقِ

يظلُّ يخافُ.. يذوبُ، يذوبُ.. يخافُ،

إلى أنْ يصبحَ مَصلوباً في الماءِ، الرُّعْبِ،

يشدُّ الشمسَ إليهِ.. يَذُوبُ،

يرشُّ الماءَ عليهِ.. يَذُوبْ،

والذِّكرى توغلُ في النسيانِ..

تَماماً تُوغلُ في النِّسيان..

ويَفسُدُ وجدانُا لإنسان..

***

في الذِّكرى الأُولى، كانَ الكونُ نَشيجاً،

نَشيجاً مُراً يا “صَبْرا”

مَرَّت أيامٌ والذكرى .. عُصفورٌ يبحرُ في الآفاق،

تغيبُ.. تغيبُ.. وتصبحُ في الأَعماقِ مَذابحْ،

تصبحُ لُغْماً موقوتاً، كَابوساً، نهشَ جَوارحْ.

أَرقُصُ رُعباً يا شاتيلا.. أرقصُ رُعباً،

أقطرُ موتاً يا شَاتيلا.. أَقطُرُ مَوْتاً..

أعطوني عُوداً.. مزماراً..

شيئاً يُصدِرُ صوتاً أسمى، أحلَى من صوتِ السَّاطورِ،

وصوتِ السَّفاحِ المَأجورِ..

وصوتِ الطِّفْلِ النازِفِ يصرُخ أمِّي..

أعطوني صَوتاً أحلى من صوتِ المَمْرورِ الخَائفْ.

أعطوني حُلُماً.. عُشْباً، خصلةَ شعرٍ أشقَرَ.. نُوراً..

شَيئاً من أحْلامِ صَبيَةْ،

كي أرقُصَ رقْصْاً غَجَريا..

كالديكِ ذبيحاً يرقُص.. أرقُصُ..

كي أغريَ عُصفورَ الذِّكرى، بالإبحارِ إليّ،

كي يقصدَ صَحرائي العُصفور ويَبني عُشاً فيها،

يصرخُ فيها.. يُحْييها،

كي ينقذَني من رُعبٍ ينمو غاباتٍ في الأعماقْ،

رُعبُ التَّسيارِ المُرِّ لأهلي قَتلى..

رُعْب الموتِ، القهرِ، السلْبِ، الغُربَةْ !!

أعطوني شَيئاً أبني فيه الذِّكرى.. أمَلاً،

أُصبحُ شَيئاً حَيَّاً..شيئاًحُرَّاًحيَّاً..

أعطوني حَبَّاً كي أطعمَ عُصفورَ الذِّكرى،

أعطوني شَيئاً، ضَوءاً ..

فالشَّمْسُ تَغيبْ،

والليل كئيبْ،

والكون نَحيبْ..

وأنا يبصرُني في الليلِ الغولُ وحُرَّاسُ الآفاقْ..

أعطوني حَبلاً أربطُ فيهِ الشمسَ، فإنَّ الشمسَ تَغيبْ،

وأَنا أخشى الليلَ، وحرَّاسَ الآفاقِ، ونزغاً يفتك بالأعماقْ..

أعطوني الشَّمسَ.. إن الشَّمس تغيب.

موجُ الطُّوفانِ يدُبُّ إليَّ،

فَضاءُ الرُّوحِ يضيقُ عليَّ..

وفيضُ البؤسِ يسيلُ عليَّ..

يا.. ياه.. يا .. ياه..

المَركب.. يا نوح، المَركب..

إني أغرقُ.. أغرقُ..أَغرقُ في الأعماقْ،

حيثُ محيطُ الرُّعبِ رَهيبٌ في الأعماقْ.

***

الكونُ نشيجٌ يا “صَبْرا”

في عيدِ الأعيادِ الكُبْرى

حيثُ الذِّكرى..

تُنْبُعُ دَمعاً في الأحداقْ..

تشُقُّ الألسُن والأَشداقْ..

حيثُ الدَّمُّ يَصيرُ سِياجاً.. دَرْباً.. نَعْشاً،

حيثُ سيوفُ الثأرِ بَوَادِحْ،

حيث الأهلُ.. مَذابِحْ..

والأوطانُ.. مَدائن صَالحْ..

حيثُ الضِّلعُ يخافُ الضلعَ الأخَّ،

وحيثُ العالم كَالِحْ.

***

ضُمِّي يا “صَبْرا.شَاتيلا”،

واروِ للأَجيال حِكايَةْ،

تُشرقُ أملاً، تُشْرِقُ آيَةْ،

قولي: ليلُ الرُّعبِ طَويلْ،

والآمالُ بهذا الجيلِ وذاكَ الجِيلْ..

ضُمِّي يا “صَبْرا،شَاتيلا”..

هذا يومٌ أقوَمُ قِيلا..

قولي:”ليلُ العُربِ طَويلْ،

والآمالُ بهذا الجِيلِ، وذاكَ الجِيلْ..”..

قولي.. لا تَخْشَيْ يا صَبْرا..

مهما طَالَ مَدى التَّنكيلْ..

ليلُ الظُّلم قَصيرٌ يَبقَى..

والآمالُ بهَذا الجِيلِ، وذاكَ الجِيلْ.

 

د. علي عقلة عرسان

تعريف بالكاتب: كاتب وأديب
جنسيته: سوري

 

 

شاهد مقالات د. علي عقلة عرسان

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

في حوار أجرته الاكاديمية الفرنسية: ابنة البروة الشاعرة استقلال بلادنا: كتاباتي تتحرك في ثلاث مجالات، السياسة والمجتمع والحبّ

شاكر فريد حسن | الأحد, 9 ديسمبر 2018

  تلقت شاعرة والكاتبة الفلسطينية ابنة البروة استقلال بلادنا ،اتصالا من الاكاديمية الفرنسية لإعلامها بوصول ...

البرتو مانغويل و ذلك العشق العظيم !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

  فى كتاب مانغويل(تاريخ القراءه) يجد الانسان نفسه امام ظاهره المؤرخ الاديب الذى يقودك الى رح...

مخطوطة الأديب بعد موته

د. حسن مدن | الأحد, 9 ديسمبر 2018

  يبعث على الانتباه المخطوط الأخير لأي أديب كان يعمل عليه قبل موته، خاصة إذا كا...

التجدد الحضاري.. قولاً وفعلاً

د. حسن حنفي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

  يعني التجدد الحضاري انتقال الوعي الحضاري من فترة سابقة إلى أخرى لاحقة، من الماضي...

المَرْثِيَّةُ الرَّابِعَة (1)

محمد جبر الحربي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

مَشَيْتُ فلا أهْلاً.. حلَلْتُ ولا سَهْلا وعِشْتُ فلا عيشٌ وكنتُ بهِ أهْلا وعِشتُ زَمَاَ...

فأر وامرأة ورجل- قصة قصيرة

ماهر طلبه

| الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  فأر على الحبل، امرأة فى ناقذة تنشر غسيلا، رجل فى جلباب ممزق يقف تحت ال...

الولد المشاغب والأم الجاهلة والأب الغول

سامي قرّة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

من أهم الأسس عند كتابة قصة للأطفال أن تكون بداية القصة مثيرة بحيث تستحوذ على...

قصة الأطفال دقدوق والنهايات السعيدة

هدى عثمان أبو غوش | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

"دقدوق لا تزعج أبوك"، عنوان حيّرني وحاولت أن أجد مبررا لاستخدام الكاتبة كلمة "أبوك" بدل...

المطالعة بين الكتاب الورقي والكتاب الرقمي

نايف عبوش | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

لاشك أن القراءة بمعنى مطالعة الكتب، والمجلات، والصحف، والدوريات الورقية، مفيدة في تحصيل المعلومة، وزي...

قصة "دقدوق لا تزعج أبوك" والنّهاية الكلاسيكية

هدى خوجا | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

صفحة الغلاف تظهر صورة دقدوق مع ألعابه والأمّ لا يظهر وجهها، حبذا لو كانت صور...

الأديب محمود شقير وسيرته الأدبيّة

جميل السلحوت | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

صدر كتاب "أنا والكتابة من ألف باء اللغة إلى بحر الكلمات" للأديب محمود شقير عن ...

طه حسين العربي

د. حسن مدن | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

أذكر أن أربعة من كبار المثقفين العرب، ينتمون إلى بلدان مختلفة من الخريطة العربية الو...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49750
mod_vvisit_counterالبارحة51152
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع49750
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر386031
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61530838
حاليا يتواجد 5041 زوار  على الموقع