موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

من فضلك لا تمحونى من ذكرياتك

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

سمعته يقول فى حضور أصدقاء مشتركين إنه ينوى التخلص من ذكرياته. استشار علماء نفس أحدهم شجعه ووعد بمساعدته. حجته أن بعض أو أكثر ذكرياته صارت تشكل عقبة على طريق صعوده. تكاد ذكريات تشده إلى أدنى وأخرى تشل تفكيره عن المستقبل. تدخَّل صديق باستفسار عما إن كان يقصد التخلص من ذكريات سيئة، ذكريات تركت مرارة وأخرى تعذبه أو تؤنبه وتنشر فى المكان كآبة قبل أن تنحسر. شرح نيته. استمعت إليه وهو يشرح. لم أشأ الاشتراك فى النقاش بعد أن آلمنى بعبارة يعلن فيها أنه حتى الذكريات الطيبة يجب أن تمحى وأن لديه من أسباب قناعته ما يكفى لإقناع المتشككين فى جدوى محو الذكريات، كل الذكريات.

 

كنت فى العشرين وكان فى السابعة وعشرين. كنت فى منتصف المرحلة الجامعية الأولى وكان فى منتصف المرحلة الأخيرة، مرحلة الإعداد للدكتوراه. كنت ريفية التفكير ومحدودة التجارب وكان مدينى التأهيل والاستعداد والخطاب واسع الرؤى والأحلام والتطلعات. رأيته أول مرة عندما كلفه أستاذه بالحلول محله فى التدريس لنا أثناء سفره. عرفته محاضرا فذا استطاع أن يكسبنا إلى صف عقيدته السياسية المختلفة جذريا عن عقيدة أستاذه الذى هو أستاذنا. استطاع أيضا أن يجعل منى امرأة. حدث ذلك عندما استدعانى إلى مكتبه ليطلب منى طبع ورقة بحثية أعدها قبل سنوات ويعتقد أنها يمكن أن تفيدنا. يومها رأيته كما لم أره من قبل. يومها تعلمت كيف أن الفتاة المشاغبة ذات النظرة الجسورة والضحكة العالية تتحول فى لحظة أمام رجل ليس كبقية الرجال إلى امرأة مسبلة العينين مرتعشة أناملها متلعثمة النطق. لم يهدأ لى بال بعد هذا اليوم. تحولت الفتاة الريفية إلى امرأة تجرب تقاليد المدينة. ارتدت ملابسها ونطقت بلهجتها وكتبت عن موسيقاها ورقصت على ألحانها. لم أنكر يوما فضله ودوره. كنت مقنعة فى تحولاتى عاشقة انغماسى فى عالم مختلف عن عالمى الذى نشأت فيه ولكنه عالم حبيبى. لم يتزوجنى ولم أعترض. لم يكن الزواج ليضيف لنا شيئا ثمينا لا نعرفه. تزوج أخرى وتزوجت آخر. أنجبنا صبيانا وبنات. نجحنا فى عملنا بل وتفوقنا وكنا، كل فى مجاله، حديث المجتمع ومجتمعات أجنبية. اتصلت به قبل أيام أهنئه كالعادة على منصب جديد أرفع فكان رده كالمعتاد فى ردودى على تهانيه على جوائز ومناصب جديدة، الفضل لك.

أتعامل مع أعمار متباينة وثقافات أحيانا متناقضة. أتعامل فى الحقيقة مع غابة من الخبرات والتجارب والأحاسيس والعواطف. فى تلك الليلة خطر لى أن أثير مع بعض الأصدقاء والصديقات مسألة كثيرا ما شغلت بالى. طرحت مسألة الذكريات وما الفائدة التى تعود علينا من التمسك بها، وهل من الممكن أن نتخلى عنها طواعية بإرادتنا وليس بفعل الزمن، وهل من حافز قوى أو ضرر جسيم من وجودها يدفع للتخلص منها، وهل يحق لشخص أن يمحو ذكريات يشترك فيها مع شخص آخر دون استئذانه. عرضت بعض دوافع اهتمامى بالموضوع. كنت أتحدث قبل أيام مع زميلة على قدر عال من الذكاء وقدر أكبر من الشقاء. تطاردها أحداث من ماضٍ أليم، حاولت بكل الجهد الممكن والمال المتوافر التخلص من التفكير فيها وفشلت. قالت إنها بصدد تدريب نفسها على أن تعيش مع هذه الذكريات بل وأن تستفيد قدر الإمكان من إلحاح وجودها فى حياتها. لن تحاربها بالأدوية وجلسات علاج. لن أرفضها عندما تضغط. سوف أجعلها مادة تسلية وتحذير ونصح، وسوف أضيف إليها من عندى مبالغة هنا وأخرى هناك. لن أتركها تهدمنى وتدمرنى. أخيرا وبعد كفاح السنين للتخلص منها أيقنت ما كان يجب أن أقتنع به منذ زمن، أيقنت أننا، ذكرياتى وأنا، شىء واحد. بدونها لن أكون أنا وبدونى لا تعنى لأحد ما تعنيه لى. الإنسان هو فى النهاية سجل ذكرياته. إذا اختفت أو غابت ضاع.

قال آخر «لا تحملوا الذكريات فوق ما تحتمل. أنا مسئول عن ذكرياتى، أنا من صاغها، وحدى أو مع آخرين. بل وكنت أنا من رعاها ورواها. من منا لم يضف بنفسه إلى إحدى ذكرياته جمالا ورونقا وإثارة، وأضاف إلى ذكرى أخرى قتامة وقبحا. أعترف لكم أننى لم أقص تطورا من تطورات سنوات مراهقتى ومطلع شبابى مرتين طبق الأصل. كنت دائما أضيف أو أحذف.

صدقونى، أنا الآن لا أعرف بالدقة الواجبة إن استدعى الأمر الرواية الأصلية لبعض أهم مفاصل حياتى من كثرة ما أضفت وحذفت. أسألكم وأن تجيبوا بكل أمانة، من منكم، ومنكن، حافظ وحافظت على طهر ونقاء ذكرياته. وأحذركم. ذكرياتكم فى الماضى كانت كالصور الفوتوغرافية أبيض وأسود تتجمل برتوش بسيطة هنا وهناك لا تغير من واقع الرواية كثيرا. أما رواياتنا التى نصيغها اليوم عن حياتنا لتصير ذكريات فى يوم قادم فمصيرها على أيدى تكنولوجيات التجميل والتشويه رهيب. ذكرياتنا عن أيامنا الراهنة إذا سلمناها لغيرنا يفعلون فيها ما تفعله التكنولوجيا الحديثة فى قسماتنا وألواننا لن تعكس فى المستقبل حقيقتنا. بمعنى آخر لن أكون أنا وذكرياتى فى المستقبل شيئا واحدا».

تدخلت بعد صمت امتد امتداد السهرة. قالت وهى تشير بإصبعها إلى الجالسين فردا فردا، من منكم، وأنا منكم، لا يعيش حياتين فى نفس واحد. من منكم، وأنا منكم، لا يحتفظ بمصفوفتين من الذكريات، مصفوفة للغير ومصفوفة لنا لا يراها أو يطلع عليها غيرنا. هل يعرف شركاء حياتنا وبعضهم قضينا معهم تحت سقف واحد ربع قرن أو أقل أو أكثر، هل يعرفون أننا أحيانا نعيش مع ذكريات لم نبح لأحد عنها.

لدينا هذه الليلة اعتراف نادر من رجل يريد محو جميع ذكرياته لأنه فيما يبدو يحلم بأن يكون شخصا آخر. لاحظنا تردده إزاء ذكرى واحدة يريد ألا تمحى. كيف يكون شخصا آخر وهو يحتفظ بحياته مع ذكرى لا أحد غيره يراها. ولدينا دعوة من صديقة لمؤازرتها فى اعتقادها أنه لا يجوز لطرف فى ذكرى مشتركة محو هذه الذكرى من ذاكرته قبل استئذان الطرف الآخر.

ثم إننى أسأل كم فرد منا حرر نفسه تماما من طعم ورائحة أول علاقة عاطفية فلم يعد يجعلها أداة قياس يقيس بها كل حضن أو قبلة أو لمسة حنان وحب يفيض زمانه عليه بها. أعرف صديقات وقريبات بلغن الخمسين وما زلن يستخدمن هذه الأداة.

الذكريات ضرورة فيما يبدو، والذكريات النقية التى لم تمتد إليها يد المبالغة أو التشذيب أو مراعاة الظرف والحال ضرورة أبقى وأهم. أنا لست أنا إن عشت مع ذكريات زيفتها بقلمى أو لسانى، والحقيقة تغيب ويحل الزيف محلها ويغمر حياتى وربما حياة آخرين إذا أنا محوت ذكريات واختلقت غيرها.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

اللغة الإعلامية أداة التواصل الحضاري

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 22 يناير 2019

  يقول المستشرق الإيطالي كارلو نالينو: «إن اللغة العربية تفوق سائر اللغات رونقا، ويعجز اللسان...

سِــجّادةُ الصلاة

بسام شفيق أبوغزالة

| الاثنين, 21 يناير 2019

كانتْ أمي تجلسُ عند بزوغِ الضوءِ الأوَّلِ من شبّاكِ الفجرْ سِجّادتُها – قيلَ لنا – ...

القوة الخشنة للثقافة.. الخاصية الفلسطينية

حسن العاصي

| الاثنين, 21 يناير 2019

  لا يمكن مقاربة إشكاليات فهم وتحليل علاقة الهوية بالتحديات المصيرية للأمم، دون تحديد أية هو...

المؤرخ الذي خان نفسه

د. فايز رشيد

| الاثنين, 21 يناير 2019

  بیني موریس مؤرخ يهودي عاش في دولة الكيان الإسرائيلي, عندما هاجرت إليها عائلته في أرب...

مبدع في قرنين

وليد الزبيدي

| الاثنين, 21 يناير 2019

  يتفق المهتمون والمثقفون أن الدكتور الباحث والمفكر العراقي علي الشوك يقف في مقدمة أعلام ...

عُدْ إلى الحياة

د. حسن مدن | الاثنين, 21 يناير 2019

  للكاتب العالمي الشهير أنطون تشيخوف شقيق اسمه نيقولاي، غير شقيقه الأصغر ميخائيل مؤلف الكتاب...

كيف أضاع العربُ لغتَهم؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 20 يناير 2019

  قبل نصف قرن‏? ?أو ?يزيد، ?كان ?للمرحوم ?والدي ?زميلة ?تعمل ?معه ?في ?وزارة ?الشؤو...

التراث والحداثة.. تواصل وانفتاح

د. حسن حنفي

| الأحد, 20 يناير 2019

  لا يحدث تجدد حضاري بالانقطاع عن التراث بل بالتواصل معه ونقده، وإعادة الاختيار بين ال...

الوشاح الأسود - محمد هاني أبو زياد-

بقلم: رائد محمد الحواري | الأحد, 20 يناير 2019

بعد رواية "المأدبة الحمراء" جاءت هذه الرواية لتكمل مغامرات "الأخطل/ بنغازي/ صاحب الوشاح الأسود...

غياب الصدق الفني في رواية الوشاح الأسود

مهند الصباح | الأحد, 20 يناير 2019

هذا المنتج يحمل على غلافه عنوان "رواية" وهذا ما يجعلنا نتعامل معها كرواية على الر...

قراءة رواية "الوشاح الأسود"

هدى عثمان أبو غوش | الأحد, 20 يناير 2019

روايّة بوليسيّة، اختار الكاتب أن تدور معظم أحداثها الرّئيسيّة في الأردن من أجل إبراز قان...

للأميّة وجوه

د. حسن مدن | الأحد, 20 يناير 2019

حسب إحصائية تعود إلى العام 2016، فإن نسبة الأمية في العالم العربي بلغت 27.1%. ليس...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22587
mod_vvisit_counterالبارحة49166
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع114847
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1062141
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63666538
حاليا يتواجد 4123 زوار  على الموقع