موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

الحريات الأكاديمية والمعوقات الاجتماعية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كما أن هناك معوقات ثقافية وسياسية وأيديولوجية أمام الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية، هناك أيضاً معوقات اجتماعية ، تشمل الموانع الإدارية والمهنية من ممارسة حرية الفكر والبحث العلمي، والتنازل عنها أحياناً لصالح الترقي الوظيفي أو لصالح سوق العمل وكسب الرزق والمعاش. فالأستاذ الجامعي، خاصة بعد تعيينه عميداً وترقيته إدارياً، يبقى قاب قوسين أو أدنى من الوزارة أو رئاسة الحكومة، فيتنازل عن حريته طواعيةً. ولقاءَ ذلك قد ينال الترقية العلمية إدارياً دون المرور باللجان العلمية المتخصصة، إذ ثمة حاجة إليه أستاذاً ورئيساً ووزيراً وليس عالماً ومبدعاً.

 

وهكذا تحوَّل دور أساتذة الجامعة في مجتمعات نامية كثيرة من البحث العلمي إلى التسابق على المناصب الإدارية والسياسية، وأصبح الدخلاء على المجال الأكاديمي هم الأكثر حظوة.

والحقيقة أن الأستاذ هو العالم وليس رئيس القسم أو عميد الكلية أو رئيس الجامعة. المنصب الإداري إخراج له من زمرة العلماء والباحثين.

وإن لم يستطع أستاذ الجامعة الهجرة إلى الخارج، فإنه يهاجر إلى الداخل عن طريق التكسب بالعلم، فيقْصر رسالته على وضع الكتب الجامعية المقررة، يبيع فيها العلم مرتين، مرة في محاضراته الشفاهية للمؤسسة التعليمية الرسمية، ومرة أخرى في كتبه المدونة للطالب. وقد يضيف إلى ذلك الدروس الخصوصية في الكليات العملية، لتصبح الجامعة استمراراً للمدرسة الثانوية التي لا يأخذ الطالب شهادتها إلا بالدروس الخصوصية. ويحرص الأستاذ على أكبر عدد ممكن من ساعات التدريس والانتدابات. وكما وُجد الأستاذ «الكرسي»، هناك الأستاذ «التاكسي» الذي ينتقل من معهد إلى آخر، ومن جامعة إلى أخرى، لإلقاء الدروس.. لكن متى يبحث هذا الأستاذ؟ ومتى يؤلف؟ ومتى يمارس حريته الأكاديمية؟

إنه يتنازل عن ذلك كله لصالح الكسب والمعاش وتربية الأولاد. فإن سُدَّ أمامه الطريق في الداخل وزادت الأعباء، فالإعارة إلى الخارج هي الملجأ الأخير. وقد ينتهي الأمر بالاستقالة من جامعته الوطنية وتحويل الإعارة إلى وظيفة دائمة، فيحجُب الرزقَ عن زملائه، وينعم هو برغد العيش الدائم!

والحقيقة أن هناك فرقاً بين تحسين الحال المعيشي وبين تحول سعة الرزق إلى هدف بحد ذاته. تكفي الحياة الكريمة لممارسة حق النقد وحرية التفكير داخل الوطن وخارجه، دون خوف من فسخ عقد العمل وإنهاء الإعارة. العلم قضية وليس حرفة، رسالة وليس مهنة. والمعاناة من تدني الدخول أفضل من هجرة العقول. ليس الهدف من العلم التكسب به، بل ممارسة حرية التعلم والتعليم من أجل التقدم ونقل المجتمع كله من مرحلة تاريخية إلى أخرى.

ليست مهمة الجامعة تخريج مهنيين أكفاء، فتلك مهمة المدارس المهنية العليا والمتوسطة والمعاهد الفنية، بل مهمتها خلق العالم والمفكر والناقد. لذلك تعجز الجامعات الخاصة عن القيام بهذا الدور. فقد قامت بدافع الربح واستثمار الأموال، ولتزويد طلابها بالقدرات المهنية طبقاً لحاجة السوق. المهمة الأصيلة للجامعة هي البحث العلمي، وخدمة المعرفة الإنسانية.

لقد شيد «المفكرون الأحرار» فجر النهضة العربية، وآتت أكلها في العصر الليبرالي العربي خلال النصف الأول من القرن العشرين، ثم تبعهم «الضباط الأحرار» الذين قادوا تجربة العرب القومية والاشتراكية في النصف الثاني من القرن العشرين. ومنذ عقدين أو ثلاثة يحن العرب إلى العصر الليبرالي والجامعة الحرة لتأسيس نهضة عربية ثانية تستفيد من تجربتها الليبرالية الأولى. فالجامعات هي وعاء الشعوب ومصدر تطورها.

الحريات الأكاديمية في العالم العربي ليست قضية مهنية صرف، بل هي مسألة حيوية للمجتمعات وتجلياتها في النظم الإدارية والاجتماعية. ليست القضية تعليمية فحسب، بل هي قضية تتعلق بالمجتمع ككل.

 

د. حسن حنفي

مفكر وأستاذ جامعي مصري

 

 

شاهد مقالات د. حسن حنفي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

اللغة الإعلامية أداة التواصل الحضاري

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 22 يناير 2019

  يقول المستشرق الإيطالي كارلو نالينو: «إن اللغة العربية تفوق سائر اللغات رونقا، ويعجز اللسان...

سِــجّادةُ الصلاة

بسام شفيق أبوغزالة

| الاثنين, 21 يناير 2019

كانتْ أمي تجلسُ عند بزوغِ الضوءِ الأوَّلِ من شبّاكِ الفجرْ سِجّادتُها – قيلَ لنا – ...

القوة الخشنة للثقافة.. الخاصية الفلسطينية

حسن العاصي

| الاثنين, 21 يناير 2019

  لا يمكن مقاربة إشكاليات فهم وتحليل علاقة الهوية بالتحديات المصيرية للأمم، دون تحديد أية هو...

المؤرخ الذي خان نفسه

د. فايز رشيد

| الاثنين, 21 يناير 2019

  بیني موریس مؤرخ يهودي عاش في دولة الكيان الإسرائيلي, عندما هاجرت إليها عائلته في أرب...

مبدع في قرنين

وليد الزبيدي

| الاثنين, 21 يناير 2019

  يتفق المهتمون والمثقفون أن الدكتور الباحث والمفكر العراقي علي الشوك يقف في مقدمة أعلام ...

عُدْ إلى الحياة

د. حسن مدن | الاثنين, 21 يناير 2019

  للكاتب العالمي الشهير أنطون تشيخوف شقيق اسمه نيقولاي، غير شقيقه الأصغر ميخائيل مؤلف الكتاب...

كيف أضاع العربُ لغتَهم؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 20 يناير 2019

  قبل نصف قرن‏? ?أو ?يزيد، ?كان ?للمرحوم ?والدي ?زميلة ?تعمل ?معه ?في ?وزارة ?الشؤو...

التراث والحداثة.. تواصل وانفتاح

د. حسن حنفي

| الأحد, 20 يناير 2019

  لا يحدث تجدد حضاري بالانقطاع عن التراث بل بالتواصل معه ونقده، وإعادة الاختيار بين ال...

الوشاح الأسود - محمد هاني أبو زياد-

بقلم: رائد محمد الحواري | الأحد, 20 يناير 2019

بعد رواية "المأدبة الحمراء" جاءت هذه الرواية لتكمل مغامرات "الأخطل/ بنغازي/ صاحب الوشاح الأسود...

غياب الصدق الفني في رواية الوشاح الأسود

مهند الصباح | الأحد, 20 يناير 2019

هذا المنتج يحمل على غلافه عنوان "رواية" وهذا ما يجعلنا نتعامل معها كرواية على الر...

قراءة رواية "الوشاح الأسود"

هدى عثمان أبو غوش | الأحد, 20 يناير 2019

روايّة بوليسيّة، اختار الكاتب أن تدور معظم أحداثها الرّئيسيّة في الأردن من أجل إبراز قان...

للأميّة وجوه

د. حسن مدن | الأحد, 20 يناير 2019

حسب إحصائية تعود إلى العام 2016، فإن نسبة الأمية في العالم العربي بلغت 27.1%. ليس...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23477
mod_vvisit_counterالبارحة49166
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115737
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1063031
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63667428
حاليا يتواجد 4092 زوار  على الموقع