موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

شغف فرانكوفوني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في واحدة من القصص القصيرة الممتعة التي يتصدى المؤلف من خلالها لقضية سياسية دولية بأسلوب قصصي سلس وممتع جدا، يبحر القارئ مع رؤى وأفكار الكاتب الفرنسي جان كريستوف روفان في قصته المنشورة بعنوان (شغف فرانكوفوني)، ولن تجد أي ذكر للسياسة وزواياها وخباياها إلا في مدخل القصة عندما يعطي الكاتب ملمحا ذكيا ليربط القارئ لاحقا بين احداث القصة ومعاناة البطلة، فبينما كان مدير الفندق في غرفته يتابع القناة الفرنسية الأولى التي تنقل في ذلك اليوم زيارة جورباتشوف الرئيس السوفيتي الاسبق إلى الولايات المتحدة، التي يصفها القاص بأنها ” قضية الساعة” أي انهيار الاتحاد السوفيتي، وهذا الحدث يعود كما هو معروف إلى بداية تسعينات القرن الماضي، إلى هنا يتوقف الحديث عن السياسة لتبدأ دراما من نوع اخر. من هنا تبدأ احداث القصة المثيرة للمتابعة والاهتمام.

 

هرولت فرجيني خادمة الغرف مسرعة لتخبر المدير المنشغل بما ينقله التلفاز عن سيدة تسكن الغرفة 224، وقد ثارت ثائرتها وحطمت كل شيء في الغرفة الكبيرة التي تسكن فيها، حطمت المرايا وقلبت الطاولات، تقول فرجيني لديها قوة خارقة، الملاءات مزقتها إلى خيوط، حطمت سطح الطاولة الرخامي، إنها مجزرة.

في لحظة ما اكتشفت السيدة الكيرغستانية أنها عاشت حلما وواقعا في غاية الغرابة، والدها رئيس كرغيستان الشيوعية، كان حلمها منذ الطفولة أن تتعلم اللغة الفرنسية في بلاد منغلقة جدا بسبب سياسة الاتحاد السوفيتي المعروفة منذ نهاية الحرب العالمية الثانية منتصف اربعينات القرن العشرين والتي ازدادت ضراوة وعزلة إبان الحرب الباردة، وبعد الحاح كبير من الفتاة اليافعة المدللة، يقرر والدها تنفيذ رغبتها لكن بطريقته الخاصة، إذ طلب جلب احد السجناء لينتقل من الزنازين وأقبية السجون إلى قصر الحاكم، تم اختيار هذا المسجون بتهمة التهريب وقضايا اخرى ليدرس الفتاة اللغة الفرنسية، وخلال فترة قصيرة بدأت ابنة الحاكم رحلتها الممتعة مع اللغة التي تعشقها، ومع كل درس جديد بهذه اللغة الزاخرة بالشعر والموسيقى تتقرب اكثر إلى معلمها، الذي يمتلك شخصية جذابة ومع تداخل اللغة بالثقافة وامتزاجها بمشاعر الوله والحب، اصبح المعلم المثقف المتخصص باللغة الفرنسية كل حياتها.

بعد عدة سنوات اقترحت عليه أن يسافر إلى فرنسا بعد أن اخبرته بأن لديها مبلغا من المال يكفي لشراء بيت ويؤمن حياة هانئة لهما هناك، رفض الرجل المحبوب بشدة لكنه وافق بسبب الحاحها الشديد، بعد سفره انقطع تماما، وعندما اخبرها والدها أنه مسجون في جنوب افريقيا وأنه مهرب ونصاب ولديه عدة زوجات لم تصدق والدها على الاطلاق.

قررت السفر إلى باريس للبحث عن الرجل الفرنسي الذي علمها اللغة التي تعشق والذي احببته حد الوله، لكنها اكتشفت في ذلك الفندق الراقي وسط باريس أنه ليس هناك من يفهم لغتها الفرنسية، لتثور ثائرتها، وتكتشف أن اللغة التي تعلمتها من الرجل النصاب إنما هي لغة بلغارية محلية لا يتحدث بها إلا القلة من الناس.

تهشم الحلم وضاعت الجهود وتناثرت صورة الرجل الذي احبت طيلة سنوات. إنه الشغف الفرانكوفوني.

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ما بين ذئب البدوية وحي بن يقظان

شريفة الشملان

| الخميس, 21 فبراير 2019

  كنت أحكي لحفيدتي حكاية الذئب الرضيع اليتيم الذي عطفت عليه سيدة من البادية، أخذته ...

استرداد كتاب ضائع

د. حسن مدن | الخميس, 21 فبراير 2019

  في أوائل أربعينات القرن العشرين، سافر الشابان محمد مندور، ولويس عوض، إلى فرنسا لدراسة...

المثقّف العربي وسؤال ما العمل؟

د. صبحي غندور

| الخميس, 21 فبراير 2019

  يتأزّم الإنسان، وكذلك الأمم والشعوب، حين يصل الفرد أو الجماعة، في مواجهة مشكلةٍ ما، إل...

الموت هو الخطأ

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معك يمكن للمرء أن ينشغل بأمر آخر، لم تكن لديك مشكلة في أن لا يُن...

أبيض أسود*

خليل توما

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

من هؤلاء تزاحموا؟ يا جسر أحزاني فدعهم يعبرون، وأشمّ رائحة البحار السّبع، أمو...

الكتابة حِفْظٌ للحُلْم

العياشي السربوت

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  أتصور وأنا أكتب بعضا من تجربتي في الحياة، أن كل ما عشته سوف يعود، ...

رحلة سينمائية لافتة لأفلام ذات مغزى خلال العقدين المنصرمين

مهند النابلسي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  تنوع الثيمات لأحد عشر فيلما "مميزا"، ما بين الكوميديا المعبرة والجريمة المعقدة والدراما المحزنة ...

لقد صنعتُ أصنامي، فهلا صنعت أصنامك أيضا؟

فراس حج محمد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عمت صباحا ومساء، أما بعد: ماذا يعني أنك غبت أو حضرت؟ لا شيء إطلاقا....

عن المثقفين المزيفين وتصنيع الإعلام لهم (2-2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هؤلاء بعض النماذج، هم: الكسندر ادلر، كارولين فوريست، محمد سيفاوي، تيريز بلبش، فريدريك انسل، ...

نبض الوجدان والإحساس

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

إلى الصديقة الشاعرة الطرعانية روز اليوسف شعبان يا شاعرة النبض والإحساس...

كلمات على قبر خليل توما

شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 فبراير 2019

  إيه يا شاعري يا شاعر المقاومة والكفاح وصوت الفقراء والمسحوقين...

بين النظر والعمل

د. حسن حنفي

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  في علم أصول الدين، جعل المتكلمون موضوع العلم ليس الذات الإلهية بل الطبيعة والنظر...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25338
mod_vvisit_counterالبارحة39311
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع217370
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر999082
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65153535
حاليا يتواجد 3538 زوار  على الموقع