موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

من سأكون؟ من سأكون؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كنت كلمّا طويت صفحة كي أنتقل إلى الصفحة التي تليها في رواية "هذا الرجل لا أعرفه" الصادرة عام (2018) عن مكتبة كل شيء الحيفاوية للروائية المقدسية المتميزة ديمة جمعة السمان أتساءل:

إلى أين يريد أن يأخذنا الراوي وحيد؟ وكيف ستنتهي حكايته مع حبيبته منى؟ وهذه الحيرة لا تصاحب القارئ فحسب، بل هي أيضا تصيب جميع افراد عائلة آل سالم بالحيرة والارتباك. ويبدو أن العلاقة بين وحيد ومنى هي المحور الذي تدور حوله الأحداث، وهي المحرّك الذي يتحكم بسلوك وحيد وتصرفاته ويحدد علاقاته مع الآخرين.

تتميز رواية "هذا الرجل لا أعرفه" بأنها تحتوي على مستويين من المعنى، المستوى الحرفي والمستوى المجازي. فعلى المستوى الحرفي نقرأ قصة وحيد آل سالم الشخصية الرئيسية في الرواية وكفاحه من أجل استرجاع أمجاد عائلة آل سالم، فنراه يفتتح مؤسسته الهندسية ويحقق نجاحا باهرا في أعماله، ويتلألأ اسمه كأحد كبار رجال الأعمال في وطنه، وفي النهاية بعد سلسلة من الأحداث الدرامية يصبح رئيسا للبلاد. يقع وحيد في غرام منى لكنه يتردد في الزواج منها، وفي النهاية تتزوج منى من ضابط في الجيش اسمه عادل الذي يلاقي حتفه غرقا، ومن ثم تتزوج من أحمد وهو مهندس زراعي يعمل مع منى، ويقوم فارس الأخ البكر لأحمد بقتله وإلقاء جثته في البئر. أمّا وحيد فيتزوج من شابة جميلة اسمها ناهد تعمل صحفية، وتجتهد حتى تصبح وزيرة الخارجية. وتتسم العلاقة بين وحيد وناهد بالغيرة والشك والنقد المتبادل لا سيما في ظل النجاح الذي تحققه ناهد. وعلى الرغم من زواجه من ناهد يبقى وحيد يتردد على بيت منى ويذكرها بالحب الذي مضى، ويحاول إحياءه من جديد، غير أن منى تصدّه وتذكره بأنها متزوجة وأن لها أولاد. لكن حبّه لمنى وبُعدها عنه يعكّر صفو حياته مع زوجته ناهد، ويسيء كثيرا لعلاقته مع أفراد أسرته خاصة فارس الذي دائما يميل إلى التحيز مع ناهد. إضافة إلى ذلك، نرى أن وحيدا مهووس بحب منى حتى أنه يتناسى الوعد الذي قطعه على نفسه باسترجاع عظمة آل سالم، فيعيش تائها، ويكاد يخسر أعماله ويقضي على جميع إنجازاته. وهذا ما يتنبه له أخوه فارس، ولذلك يقتل أحمد زوج منى ويقوم بوضع السم لها من أجل قتلها حتى يتمكن وحيد من الحصول على منى وإكمال مسيرة العائلة. لكن الرياح تجري بما لا تشتهي السفن؛ لأن منى ترفض في النهاية الزواج من وحيد على الرغم من تهديده لها وترحل عنه؛ لأنه بالنسبة لها أصبح رجلا غريبا لا تعرفه.

أمّا المستوى المجازي للرواية فينقلنا إلى واقع أليم، هو واقع الوطن العربي وما يعيشه من مآس وصراع. تمثل عائلة آل سالم وما يعتريها من صراعات داخلية الواقع السياسي كما نشهده اليوم في عالمنا العربي. فبالإضافة إلى الصراع على الأرض الذي نقرأ عنه في رواية "غفرانك قلبي" هناك صراع على السلطة. (ونحن نعلم أن الكثيرين من الحكام العرب في عدد من الدول تميزوا بقسوتهم وديكتاتوريتهم الكبيرة التي تسبب في إزهاق أرواح الآلاف من أجل المحافظة على كرسي الحكم، وإحكام القبضة على مقاليد السلطة في البلاد). تحاول عائلة آل سالم الحفاظ على مكانتها الاجتماعية والاقتصادية بشتى الوسائل منها عن طريق العلم وعن طريق الانخراط في الأعمال التجارية، كما يفعل الابن الأصغر كريم وإلى حد ما وحيد، أو الالتحاق بالجيش كما يفعل فراس، أو عن طريق شراء الأراضي وفلاحتها كما تفعل الأم فاطمة، أو عن طريق الالتحاق بالحكومة كما يفعل وحيد في نهاية الرواية.

تمثل عائلة آل سالم الدولة الواحدة التي تعيش بسلام وأمن حتى ظهور قوة خارجية تعكر صفوها وتخلق اضطرابا في داخلها، وتحدث انشقاقا بين أفرادها. (نرى ونسمع ونقرأ كثيرا في الآونة الأخيرة عن التدخل الأجنبي في القضايا الداخلية لبعض الدول العربية، وأيضا عن الانقسامات الداخلية في الوطن العربي لأسباب طائفية أو عرقية أو قبلية أو مصلحية أو سياسية ودينية أو أيديولوجية، وهذه كلها تؤثر على العلاقات بين الدول). هذه القوة تتمثل في ناهد، فمنذ اللحظة الأولى التي تنضم فيها ناهد إلى عائلة آل سالم تبدأ العائلة في التهاوي والانزلاق نحو التشرذم والانشقاق، فنرى وحيدا يتشاجر مع أخويه كريم وفارس، ونرى فارس ينضم إلى صف ناهد، كما تحدث خلافات بين وحيد وأمّه، وهكذا تنهار وحدة العائلة كما تنهار وحدة الدولة العربية الواحدة. يصرخ وحيد في وجه ناهد: "أنت السبب في كل هذا.. أغربي عن وجهي.. أنت الفتنة وسبب الانقسام" (ص 138). فكل فرد من أفراد العائلة يعمل لمصلحته: فارس لتحقيق القوة والجبروت والسمعة في الجيش، ووحيد لتحقيق قوة اقتصادية وسياسية قد تساعده في تحقيق الوعد الذي قطعه على نفسه كي يحافظ على عظمة عائلته، وحتى ناهد القادم الجديد إلى العائلة تعمل من أجل نفسها وتحقيق شهرة لنفسها بوصفها وزير للخارجية. وهكذا يصبح التنافس الصبغة التي تميز العلاقة بين أبناء العائلة أو أفراد الدولة الواحدة، كما يصبح مبدأ "الغاية تبرر الوسيلة" هو المبدأ السائد الذي عن طريقه يحاول أفراد العائلة وخاصة فارس تحقيق مآربهم على الرغم من معارضة وحيد الآنية له؛ لأنه في النهاية يشعر بسعادة كبرى "في وصول آل سالم إلى سدّة الحكم، واسترداد السؤدد والمجد" (ص 202). حتى أن القتل يصبح من الوسائل التي يلجأ إليها الفرد لتحقيق غاياته. يقتل فارس أحمد وناهد، وقبله يفكر وحيد في قتل أحمد ويقول في نفسه: القاتل يُقتل.. وقد قتلني هذا الرجل.. أقتله.. أقتله.. أقتله" (ص 183).

وحيد وهاملت

تذكرني شخصية وحيد بشخصية هاملت. سأجازف قليلا وأحاول فيما يلي أن أبيّن أوجه الشبه والاختلاف بين شخصية وحيد وشخصية هاملت.

في نهاية رواية "غفرانك قلبي" يتساءل وحيد في حوار مع نفسه: "من سأكون؟ من سأكون؟ هل سأكون عظيما مثل أبي وجدّي.. هل سأتبع الحب ونداء قلبي؟ " يتردد في تساؤل وحيد صدى ما يقوله هاملت في مناجاته الشهيرة: "أكون أو لا أكون؟ " وكلتا الحالتين تعكسان الصراع الداخلي العميق الذي يعيشه كل من الشخصيتين. وفيما يتأمل هاملت الانتحار والأسباب التي تدعوه لعدم قتل نفسه والاستمرار في الحياة، يقرر وحيد العيش والبقاء حيًا لكن بأيّ صفة وكيف؟ فهو أمام اختيارين، هل يصبح عظيما مثل ابيه وجده أو يتبع قلبه ويتزوج من منى ويصبح زوجا وأبا "لا يتعدى طموحه الحصول على لقمة العيش" (غفرانك قلبي، ص 196). يختار وحيد أن يصبح عظيما وبالفعل يحقق طموحه لكن على حساب علاقته مع منى.

وحيد شخصية مترددة دائمة التخبط وتائهة. يتأمل وحده في مسيرة حياته ويقول: "قصتي مع منى.. هل لها بقية؟ هنيّة أم شقية؟ أمّ أنني أعيش دوّامة في بحر الضياع، مشواري محصور بين السطح والقاع؟ تهت مع نفسي" (ص 28). وحيد لا يملك شجاعة كافية كي يتخذ القرار وهذا واضح من طبيعة علاقته مع منى وناهد. فهو دائما يؤجل ارتباطه بمنى، كما أنه لا يستطيع أن يحدد ما هي طبيعة علاقته من ناهد؟ وما إذا يريد الاستمرار معها أم لا؟ هو ليس طائشا لكن عواطفه تتحكم فيه وليس عقله. وكذلك الأمر بالنسبة لهاملت. من ناحية، لا يقوم هاملت بأيّ عمل ضد عمّه كلوديوس؟ لأنه ليس متأكدا من أن عمّه قتل أباه بالتواطؤ مع أمّه، ومن ناحية أخرى لا يستطيع هاملت أن يحدد طبيعة العلاقة التي يريدها مع أوفيليا. وحيد يستغل ناهد عاطفيًا كما يستغل هاملت أوفيليا. ناهد تموت في النهاية وكذلك تنتحر أوفيليا. فكلتا المرأتين ضحيتا رجلين يتصفان بالأنانية والتلكؤ والنرجسية. تقول منى لوحيد بغضب: "أنت مريض بالنرجسية.. الغرور والسيطرة وحب التملك" (ص 59)، وتتذمر ناهد منه وتقول: "آه من نرجسيتك التي تجعلك ترى كل عمل أمام أعمالك صغيرًا حقيرًا" (ص 74).

يسعى وحيد إلى الانتقام من أحمد زوج منى الثاني وإلى حد ما من ناهد؛ لأنه يشعر بضعف نحوها، وبالمثل يسعى هاملت إلى الانتقام من عمّه؛ لأنه قتل أباه. يحث شبح الملك هاملت الابن هاملت على الانتقام والثأر لمقتله. والانتقام من المواضيع الهامة في رواية "هذا الرجل لا أعرفه"؛ لأنه يصبح أداة في تحقيق الأهداف التي يرجوها الفرد، ولهذا السبب يقتل فارس أخا وحيد أحمد زوج منى وناهد. يفكر وحيد بالانتقام من ناهد ويقول في نفسه: "العذاب يحاصرني.. أريد أن أنام.. ولكن كيف وراحتي لا تكون إلا في الانتقام" (ص 175).

يتحكم الماضي بمصير وحيد كما يتحكم والد هاملت وشكواه من أنه قُتل على يد أخيه وزوجته بهاملت. يقول وحيد: "ما أصعب أن يكون الإنسان لبنة يشكلها الماضي بيد الأحلام! فيذهب به إلى عالم من الأوهام.. ويتوه بين الواقع والخيال" (ص 29). بل أن وحيد وهاملت يفقدان البصيرة والعقلانية بسبب تعلقهما بأحداث جرت في الماضي. ولا ننسى أن كلمة "الماضي" تتكرر كثيرا في الرواية، فالماضي إلى حد ما يسيطر على وحيد كما يسيطر شبح الملك هاملت وشكواه على هاملت الإبن.

استمتعت كثيرا في قراءة رواية "هذا الرجل لا أعرفه"، فهي رواية مكتوبة بأسلوب سلس جذاب وتعالج مواضيع عدة، شخصياتها معقدة وأحداثها رمزية تخضع إلى العديد من التفسيرات. الرواية كتاب مفتوح أمام القارئ لقراءته وتفسيره وإعطائه المعنى الأدبي الذي يراه مناسبا لكل وجهة نظره.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

أمراء الزّنازين

أوس أبوعطا | الاثنين, 20 أغسطس 2018

  للقائد مروان البرغوثي وكتيبته *** تعرجُ النّجومُ من ...

أشواك البراري وطفولة الحرمان

ميسون سلوادي | الاثنين, 20 أغسطس 2018

صدر كتاب "أشواك البراري- طفولتي" للأديب جميل السلحوت مؤخرا عن مكتبة كل شيء الحيفاوية، ويق...

قراءة في قصة الأطفال "الشجرة الباكية"

رفيقة عثمان | الاثنين, 20 أغسطس 2018

قراءة في قصة أطفال، بعنوان "الشجرة الباكية"، للكاتب والفنّان صقر سلايمة، 2018، القدس. قصة الش...

من بحر الغرام

شاكر فريد حسن | الاثنين, 20 أغسطس 2018

تفوح مني رائحة شغفي بك مرصعًا باشتياقي لك أرنو اليك...

وماذا كان يأكل هتلر؟

د. حسن مدن | الاثنين, 20 أغسطس 2018

لم تكن غايتنا، في مقال سابق، الإجابة على السؤال الذي عنونّا به المقال، عن ماذ...

الشهيد عمر شهيد الفكر العلمي...

محمد الحنفي | الاثنين, 20 أغسطس 2018

إن الفكر العلمي... في هذا الوطن... كانت مداخله......

شغف فرانكوفوني

وليد الزبيدي

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

  في واحدة من القصص القصيرة الممتعة التي يتصدى المؤلف من خلالها لقضية سياسية دولية ...

مذكرات دجاجة..!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

  قبل قرابة عقدين من السنين، توقفت في معرض القاهرة للكتاب أمام سور الأزبكية.. إنه سو...

إلى محمود درويش في ذكرى رحيله

د. عبدالعزيز المقالح

| الأحد, 19 أغسطس 2018

محمود قُمْ وانفضْ ترابَ القبر واخرج كي ترى، يكفيك يا محمود موتاً، يكفيك نوما، ...

27 يوماً فقط

د. حسن مدن | الأحد, 19 أغسطس 2018

  ثلاثة أشياء تلزم إيان رانكين الحاصل على «الجائزة الدولية لأدب الجريمة» كي ينجز المسود...

غسان كنفاني الحاضر أبدا

رشاد أبو شاور

| السبت, 18 أغسطس 2018

– 1-   أقصد بالحاضر أبدا: الحاضر في حياة الشعب العربي الفلسطيني، في ثقافته المقاو...

الأشواق التي لا تكتمل

د. أحمد الخميسي

| السبت, 18 أغسطس 2018

  للروائي الألماني توماس مان عبارة في روايته ” الموت في فينسيا” – الصادرة عام 19...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12871
mod_vvisit_counterالبارحة41759
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع92110
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر770496
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56689333
حاليا يتواجد 3295 زوار  على الموقع