موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

الكتاب العربي: ثلاثة مضامين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تغلب على الكتاب العربي مضامين ثلاثة، كلها في أزمة؛ وأولها المضمون التراثي المنقول من القدماء من دون اختيار واع بم يُنشر ولأي هدف؟ إذ تعاد طباعة أسوأ ما في التراث القديم من غيبيات وخرافات أو ما عرفه الناس منذ نعومة أظافرهم عبر التلقين؛ فالسلف خير من الخلف، والقديم حوي كل شيء، ولم يترك السلف للخلف شيئاً، إنهم السلف الصالح، وما علينا إلا التقليد، والقديم مكتف بذاته، بل مقدس ومن الثوابت، ولا يمكن تغيير ما فيه.. إلخ. هذا، مع أن القديم من إبداع القدماء واجتهادات عصرهم، ولكل عصر مجتهدوه.

 

لقد تغيرت الظروف القديمة التي كانت وراء إنتاج القدماء إلى ظروف مغايرة؛ القديم نشأ في عصر الانتصار، ونحن الآن في عصر الانكسار. كان العلماء رواداً يأخذ الآخرون منهم، والآن نحن تلامذة نَقَلةٌ عن الآخرين. كان القدماء يعرفون طريقهم، ونحن نعيش أزمة هوية، ونجد في ثبات القديم تعويضاً عن العجز في التعامل مع الحديث.

ومن ذلك الموروث الثقافي القديم، تنهل الحركات السلفية المعاصرة، ويقوى عودها بأيديولوجية جاهزة تلبي حاجات الناس، فيتجه الشباب إلى الجديد باحثاً عن بديل أكثر حداثة وأقرب إلى وجدانهم وأكثر وضوحاً وتلبيةً لحاجات العصر. وهنا تنشأ القطيعة بين خطابين، خطاب سلفي وخطاب علماني، الأول يعرف كيف يقول، لكنه لا يعرف ماذا يقول؟ والثاني يعرف ماذا يقول، لكنه لا يعرف كيف يقوله؟ ويشتد الاستقطاب بين الخطابين لدرجة الخصومة بين الإخوة الأعداء.

وفيما يخص المضمون الثاني للكتاب العربي المعاصر فهو النقل عن الوافد الحديث، وهو الوافد الغربي، وقد تم ذلك ببراعة، وباختيار جيد طبقاً لحاجة العصر إلى المعارف والعلوم، كما في مشروع «الألف كتاب» (في مصر). كما تأسست هيئات ومراكز قومية للترجمة، وانتشرت ثقافة جديدة فوق الثقافة القديمة. وجمعت الثقافة بين موروث قديم ووافد حديث؛ الأول تبنته الجماهير، والثاني تبنته النخبة، قبل أن يتحولا إلى اتجاهين سياسيين وموقفين حضاريين؛ فريق يكفّر فريقاً، وفريق يخوّن آخر. والأخطر أن الثقافة الجديدة أصبحت مزاحمة ومنافسة للثقافة القديمة، لاسميا مع انتشار التعليم وازدياد الوعي الثقافي، ثم تحولت الثقافة البديلة إلى ثقافة مضادة، ليقع صدام الثقافات.

لكن الثقافة الجديدة لا تخلق وعياً لأنها لا تتفاعل مع الثقافة القديمة، بل تتجاور معها. إنها مجرد علوم وسائل وليست علوم غايات. هي «علوم العجم» التي تستعمل لتطوير «علوم العرب» بتعبير القدماء. ونحن نترجم الثقافة الحديثة منذ قرنين، منذ الطهطاوي وتأسيس مدرسة الألسن. ومنذ أربعة أجيال أو خمسة ونحن نعرض الوافد الحديث حتى تراكمت على السطح كل المعارف الجديدة والعلوم الحديثة في شتى فروع العلم والمعرفة، ولم يظهر الإبداع حتى الآن، في حين استمرت الترجمة الأولى قرناً واحداً فقط (هو القرن الثاني الهجري)، وقام بها جيلان؛ جيل حنين بن اسحق وجيل ابنه اسحق بن حنين. وما أن جاء القرن الثالث حتى ظهر الكندي مبدعاً. كانت الترجمة الأولى من موضع قوة، والآن تتم الترجمة من موقع ضعف أمام ثقافة الآخر، لاسيما في ظل انقسام الثقافة القومية على نفسها، حيث غابت الثقافة الوطنية التي ينصهر فيها الرافدان؛ الموروث القديم والوافد الجديد.

أما المضمون الثالث للكتاب العربي فهو المضمون السياسي والاجتماعي لأزمة العصر، الواقع الراهن ومحاولة تنظيره. فلا يكفي الموروث القديم أو الوافد الجديد، وكلاهما يعبران عن عصر مختلف وظروف مغايرة. كما لا يحتاج العقل العربي باستمرار إلى نص يتوسط بينه وبين الواقع، أي يقرأ الواقع من خلاله، بل يحتاج إلى التفاعل مع الواقع وإلى التعبير عنه في نص جديد حتى لا تظل الثقافة العربية ثقافة نص، والحضارة العربية حضارة كتاب. ويزهو الغرب على غيره من الثقافات بأنه وحده ثقافة العقل والطبيعة، وأنه هو الذي أبدع المنهج التجريبي وتجاوز الموروث اليوناني الروماني القديم لصالح العقل والتجربة، والنص اليهودي المسيحي الإيماني لصالح النقد التاريخي.

 

د. حسن حنفي

مفكر وأستاذ جامعي مصري

 

 

شاهد مقالات د. حسن حنفي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

المدرسة الانطباعية أو التأثيرية : المدرسة الانطباعية في الفن التشكيلي الرسم (1 من 2)

د. عدنان عويّد

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

مدخل:   الانطباعية مدرسة أدبية وفنية، ظهرت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر في فرن...

المطاردون : قصة قصيرة

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  حططت على صخرة في قمة جبل أجرد تطل على فراغ أرضه متجهمة قاحلة مربدة ...

يوسف جمّال في روضة الابداع

شاكر فريد حسن | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  اعرف الأستاذ يوسف جمّال منذ شبوبيتي، فكنت اقرأ له الكثير من الذكريات والصور القلمي...

قصيدة : سطوع فوانيس الحب

أحمد صالح سلوم

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

ايتها الانوار التي تشعين من جسدها قبل ان يطلع النهار كيف أبحر وقد امتلأت...

نبوخذ نصّر من وجهة نظر أخرى

وليد الزبيدي

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  جميع المصادر والكتب التي قرأناها منذ زمن تتحدث بإعجاب بالقائد البابلي الشهير نبوخذ نصّر، ...

قنابل شتاينبك الموسيقية

د. حسن مدن | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  بالقياس إلى كتّاب آخرين، كجورج أورويل مثلاً، كان موقف جون شتاينبك من «المكارثية» أكثر ن...

في حوار أجرته الاكاديمية الفرنسية: ابنة البروة الشاعرة استقلال بلادنا: كتاباتي تتحرك في ثلاث مجالات، السياسة والمجتمع والحبّ

شاكر فريد حسن | الأحد, 9 ديسمبر 2018

  تلقت شاعرة والكاتبة الفلسطينية ابنة البروة استقلال بلادنا ،اتصالا من الاكاديمية الفرنسية لإعلامها بوصول ...

البرتو مانغويل و ذلك العشق العظيم !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

  فى كتاب مانغويل(تاريخ القراءه) يجد الانسان نفسه امام ظاهره المؤرخ الاديب الذى يقودك الى رح...

مخطوطة الأديب بعد موته

د. حسن مدن | الأحد, 9 ديسمبر 2018

  يبعث على الانتباه المخطوط الأخير لأي أديب كان يعمل عليه قبل موته، خاصة إذا كا...

التجدد الحضاري.. قولاً وفعلاً

د. حسن حنفي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

  يعني التجدد الحضاري انتقال الوعي الحضاري من فترة سابقة إلى أخرى لاحقة، من الماضي...

المَرْثِيَّةُ الرَّابِعَة (1)

محمد جبر الحربي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

مَشَيْتُ فلا أهْلاً.. حلَلْتُ ولا سَهْلا وعِشْتُ فلا عيشٌ وكنتُ بهِ أهْلا وعِشتُ زَمَاَ...

فأر وامرأة ورجل- قصة قصيرة

ماهر طلبه

| الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  فأر على الحبل، امرأة فى ناقذة تنشر غسيلا، رجل فى جلباب ممزق يقف تحت ال...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35811
mod_vvisit_counterالبارحة49874
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع138567
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر474848
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61619655
حاليا يتواجد 3892 زوار  على الموقع