موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

«الكَهْنَتةُ» في الإسلام المعاصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لم يكن الإسلام قد خرج من نفق «الكهنتة»، التي لازمت تاريخه الكلاسيكي، وفتحته الأزمنة الحديثة على آفاق من التحرر والتطور رحبة (كانت تباشيرها قد هلت مع ميلاد الإصلاحية الإسلامية، في القرن التاسع عشر، واستتبابها في العقد الأول من القرن العشرين)، حتى شرعت «الكهنتة» تلك في الانبعاث، في ثوب جديد، مع ميلاد الإحيائية الإسلامية، في خواتيم عشرينات القرن العشرين (مع نشوء جماعة «الإخوان المسلمين»)، وانقلابها على ميراث الإصلاحية الإسلامية، وتجديدها لتقاليد اختزال الدين في من يزعمون النطق باسمه، وصيرورتها - هي ومن خرج من رحمها من تنظيمات «الإسلام الحزبي» - المؤسسة الدينية/ السياسية الوسيطة بين المؤمنين والدين.

 

تتجلى «كهنتة» الإسلام الحركي في صور منها مختلفة، يمكننا أن نحصي منها أربعاً:

أولها مزاحمته قوى الإسلام التقليدي العالم (أو العلمائي) ومؤسساتها ووظائفها الدينية الرسمية، ومحاولة مصادرتها والسطو عليها؛ بزعم أن إسلام القوى التقليدية تلك مطعون في شرعية تمثيله الدين؛ لأنه مسخر لخدمة السلطة القائمة. لذلك، ما كان مستغرباً أن تكون القوى العلمائية ومؤسساتها عرضةً لحملات دائمة من مشايخ وأمراء الجماعات الإسلامية الحزبية، ولتحريض عليها؛ لإسقاط أي شرعية عنها، سبيلاً إلى الاعتياض عن دورها بدور«فقهاء الإسلام الحزبي»، وسبيلاً إلى احتكار الرأسمال الديني بحسبان حيازته الحصرية نزعاً له من السلطة القائمة التي تتوسله في مواجهة خصومها، أو لبناء شرعيتها أمام جمهور اجتماعي مسلم. وتكفي سيرة صراع الحركيين الإسلاميين في مصر - ومنهم «الإخوان»- ضد مؤسسة «الأزهر» وعلمائها ووظائفها وصلاتها بالسلطة والدولة؛ لتقدم مثالاً لنوع تلك المزاحمة على وظيفة «الكهنتة»، التي يخوض فيها «الإسلام الحركي».

وثانيها تنصيب قوى «الإسلام الحركي» الحزبي نفسها قوة دعوة رخصت لنفسها بأن تستأنفها في التاريخ، وكأنها امتداد تلقائي للدعوة النبوية أو تجديد لها!؛ لذلك ما كان غريباً أن يلجأ حركيون إسلاميون كثر إلى تكفير الناس، وحسبانهم أهل جاهلية، والدعوة إلى إعادة فتح المجتمع وجعله، بعد ترويض، مجتمعاً مسلماً. وهكذا بمقدار ما زعمت هذه «الكهنتة» الحركية لنفسها دوراً نبوياً (وراثة وظائف النبوة؛ وأخصها الدعوة)، أدخلت إلى المجال التداولي الإسلامي مفاهيم كان قد تجاوزها الاجتماع السياسي الحديث؛ مثل مفاهيم: الكفر، المروق، الحسبة، الطاعة، بيعة أمير الجماعة، الجهاد، الولاء...)، واقترن إدخالها إلى التداول بسياسات خرقاء قادت إلى انقسامات ونزاعات اجتماعية متنوعة جنح بعضها الكثير للعنف، ما عرض الأمن الاجتماعي والسلم المدني والوحدة الوطنية للشرخ والتصدع والتبدد!

وثالثها توسل «الإسلام الحركي» الفتيا وظيفة وسلطة تسخر لخدمة أهداف قواه. وينتمي التطاول على الإفتاء إلى استراتيجية المزاحمة، التي أومأنا إليها قبلاً، وتجريد الهيئات الرسمية المخولة بأداء هذه الوظيفة - مثل دور الإفتاء- من هذا السلاح التشريعي الكبير في لعبة الصراع على الشرعية الدينية. ولكم كان استخدام أداة الفتوى مؤذياً في الأغلب من الحالات؛ لأنه سمح، دائماً، لجماعة صغيرة بأن تقرر مصير الغالبية من الناس، وتفرض عليهم لا إرادتها فحسب، وإنما ما هو أكثر من ذلك، وخاصة حين تجنح لهدر الحياة وسفك الدماء.

ولذلك كانت الفتيا شكلاً آخر جديداً من أشكال الإرهاب الفكري والإرغام المادي؛ لأن مبناها على فرضية أن الإفتاء نطق بحكم الشرع وليس إدلاءً برأي أو اجتهاد!

أما رابعها فيقترن بالحالة التي تنشئ فيها قوى الإسلام الحركي سلطة كاملة (على دولة) أو جزئية (على منطقة محدودة تخرج من نطاق سيادة الدولة القائمة)، وتفرض فيها نظرتها إلى الدين وهندستها الدينية للمجتمع.. ولقد شهدنا على نماذج معاصرة من هذه السلطة، في السنوات الست الأخيرة، في مصر وليبيا وسوريا والعراق، على ما بينها من اختلاف في طريق حيازة السلطة (الاقتراع، العنف المسلح)، أو في نوع «الإسلام الحركي» (سياسي، «جهادي»).

والغالب على «الكهنتة» المطبقة من طريق السلطة، أنها تذهب بعيداً في هندسة المجتمع هندسة دينية، وفي تغيير منظومة القوانين الوضعية، التي كانت موضع توافق، والعودة إلى تشريعات تجاوزها الاجتماع الإسلامي ومنظومة المواطنة، مثل عقوبات الحدود من جلد وقطع أطراف، وتطبيق نظام الجزية على «أهل الذمة»، والفرز السكاني على أساس مذهبي، وفرض الحجاب على نصف المجتمع، وتنميط الملبس والهيئة والمظهر، ومنع أي مظهر من مظاهر مباهج الحياة... إلخ. وهذه «كهنتة» لا تستطيعها قواها إلا متى صارت سلطة في إمكانها إصدار التشريعات وفرضها. وهي، لذلك، أعلى أشكال «الكهنتة» في تاريخنا!

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17497
mod_vvisit_counterالبارحة35045
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع154558
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر667074
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57744623
حاليا يتواجد 2676 زوار  على الموقع