موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

«الكَهْنَتةُ» في الإسلام المعاصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لم يكن الإسلام قد خرج من نفق «الكهنتة»، التي لازمت تاريخه الكلاسيكي، وفتحته الأزمنة الحديثة على آفاق من التحرر والتطور رحبة (كانت تباشيرها قد هلت مع ميلاد الإصلاحية الإسلامية، في القرن التاسع عشر، واستتبابها في العقد الأول من القرن العشرين)، حتى شرعت «الكهنتة» تلك في الانبعاث، في ثوب جديد، مع ميلاد الإحيائية الإسلامية، في خواتيم عشرينات القرن العشرين (مع نشوء جماعة «الإخوان المسلمين»)، وانقلابها على ميراث الإصلاحية الإسلامية، وتجديدها لتقاليد اختزال الدين في من يزعمون النطق باسمه، وصيرورتها - هي ومن خرج من رحمها من تنظيمات «الإسلام الحزبي» - المؤسسة الدينية/ السياسية الوسيطة بين المؤمنين والدين.

 

تتجلى «كهنتة» الإسلام الحركي في صور منها مختلفة، يمكننا أن نحصي منها أربعاً:

أولها مزاحمته قوى الإسلام التقليدي العالم (أو العلمائي) ومؤسساتها ووظائفها الدينية الرسمية، ومحاولة مصادرتها والسطو عليها؛ بزعم أن إسلام القوى التقليدية تلك مطعون في شرعية تمثيله الدين؛ لأنه مسخر لخدمة السلطة القائمة. لذلك، ما كان مستغرباً أن تكون القوى العلمائية ومؤسساتها عرضةً لحملات دائمة من مشايخ وأمراء الجماعات الإسلامية الحزبية، ولتحريض عليها؛ لإسقاط أي شرعية عنها، سبيلاً إلى الاعتياض عن دورها بدور«فقهاء الإسلام الحزبي»، وسبيلاً إلى احتكار الرأسمال الديني بحسبان حيازته الحصرية نزعاً له من السلطة القائمة التي تتوسله في مواجهة خصومها، أو لبناء شرعيتها أمام جمهور اجتماعي مسلم. وتكفي سيرة صراع الحركيين الإسلاميين في مصر - ومنهم «الإخوان»- ضد مؤسسة «الأزهر» وعلمائها ووظائفها وصلاتها بالسلطة والدولة؛ لتقدم مثالاً لنوع تلك المزاحمة على وظيفة «الكهنتة»، التي يخوض فيها «الإسلام الحركي».

وثانيها تنصيب قوى «الإسلام الحركي» الحزبي نفسها قوة دعوة رخصت لنفسها بأن تستأنفها في التاريخ، وكأنها امتداد تلقائي للدعوة النبوية أو تجديد لها!؛ لذلك ما كان غريباً أن يلجأ حركيون إسلاميون كثر إلى تكفير الناس، وحسبانهم أهل جاهلية، والدعوة إلى إعادة فتح المجتمع وجعله، بعد ترويض، مجتمعاً مسلماً. وهكذا بمقدار ما زعمت هذه «الكهنتة» الحركية لنفسها دوراً نبوياً (وراثة وظائف النبوة؛ وأخصها الدعوة)، أدخلت إلى المجال التداولي الإسلامي مفاهيم كان قد تجاوزها الاجتماع السياسي الحديث؛ مثل مفاهيم: الكفر، المروق، الحسبة، الطاعة، بيعة أمير الجماعة، الجهاد، الولاء...)، واقترن إدخالها إلى التداول بسياسات خرقاء قادت إلى انقسامات ونزاعات اجتماعية متنوعة جنح بعضها الكثير للعنف، ما عرض الأمن الاجتماعي والسلم المدني والوحدة الوطنية للشرخ والتصدع والتبدد!

وثالثها توسل «الإسلام الحركي» الفتيا وظيفة وسلطة تسخر لخدمة أهداف قواه. وينتمي التطاول على الإفتاء إلى استراتيجية المزاحمة، التي أومأنا إليها قبلاً، وتجريد الهيئات الرسمية المخولة بأداء هذه الوظيفة - مثل دور الإفتاء- من هذا السلاح التشريعي الكبير في لعبة الصراع على الشرعية الدينية. ولكم كان استخدام أداة الفتوى مؤذياً في الأغلب من الحالات؛ لأنه سمح، دائماً، لجماعة صغيرة بأن تقرر مصير الغالبية من الناس، وتفرض عليهم لا إرادتها فحسب، وإنما ما هو أكثر من ذلك، وخاصة حين تجنح لهدر الحياة وسفك الدماء.

ولذلك كانت الفتيا شكلاً آخر جديداً من أشكال الإرهاب الفكري والإرغام المادي؛ لأن مبناها على فرضية أن الإفتاء نطق بحكم الشرع وليس إدلاءً برأي أو اجتهاد!

أما رابعها فيقترن بالحالة التي تنشئ فيها قوى الإسلام الحركي سلطة كاملة (على دولة) أو جزئية (على منطقة محدودة تخرج من نطاق سيادة الدولة القائمة)، وتفرض فيها نظرتها إلى الدين وهندستها الدينية للمجتمع.. ولقد شهدنا على نماذج معاصرة من هذه السلطة، في السنوات الست الأخيرة، في مصر وليبيا وسوريا والعراق، على ما بينها من اختلاف في طريق حيازة السلطة (الاقتراع، العنف المسلح)، أو في نوع «الإسلام الحركي» (سياسي، «جهادي»).

والغالب على «الكهنتة» المطبقة من طريق السلطة، أنها تذهب بعيداً في هندسة المجتمع هندسة دينية، وفي تغيير منظومة القوانين الوضعية، التي كانت موضع توافق، والعودة إلى تشريعات تجاوزها الاجتماع الإسلامي ومنظومة المواطنة، مثل عقوبات الحدود من جلد وقطع أطراف، وتطبيق نظام الجزية على «أهل الذمة»، والفرز السكاني على أساس مذهبي، وفرض الحجاب على نصف المجتمع، وتنميط الملبس والهيئة والمظهر، ومنع أي مظهر من مظاهر مباهج الحياة... إلخ. وهذه «كهنتة» لا تستطيعها قواها إلا متى صارت سلطة في إمكانها إصدار التشريعات وفرضها. وهي، لذلك، أعلى أشكال «الكهنتة» في تاريخنا!

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الشهادات العلمية لا تصنع مثقفاً!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 23 يوليو 2018

  تبتذل مفردة «مثقف» كثيراً لدرجة أن تصبح عنواناً يسبغ على كثيرين دون توقف أو است...

أليكسا وسيرى وأليسا وبيكسبى صناع المستقبل

جميل مطر

| الأحد, 22 يوليو 2018

  أعرفه منذ لحظة خروجه إلى هذه الدنيا وربما من قبلها. ركبنا السيارة وقد بدأ هب...

الحُلوةُ المُرَّة..!

محمد جبر الحربي

| الأحد, 22 يوليو 2018

1. يا محمَّدْ يا صديقاً ماتَ والدّنيا ممَرُّ. والندى شعرٌ، وهذا الشعرُ دُرُّ. أيّه...

ذكريات سينمائية

د. نيفين مسعد

| الأحد, 22 يوليو 2018

  كان حوار الكبار مملا لا شيء فيه يثيرنا نحن الصغار، نعم تترامى إلى أسماعن...

ثلاثمائة مثقف مصري وعربي:الأوبرا تنهب ابداع الخمـيسـي!

د. أحمد الخميسي

| الأحد, 22 يوليو 2018

  نستنكر نحن الموقعين أدناه من كتاب ومثقفين وصحفيين وفنانين وكل من يقف ضد نهب حق...

الى مربي الاجيال الشاعر شكيب جهشان في ذكرى يوم ميلاده

شاكر فريد حسن | الأحد, 22 يوليو 2018

شكيب يا نجمًا هوى وبلبلًا فوق سماء الجليل غرد وشدا في يوم ميلادك   ت...

أزمة كِتاب أم كُتّاب؟

د. حسن حنفي

| السبت, 21 يوليو 2018

  توالت الأزمات في العالم العربي وتشعبت، وأصبح كل شيء في أزمة: السياسة والاقتصاد والمجت...

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18699
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع52163
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر711262
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55627741
حاليا يتواجد 2224 زوار  على الموقع