موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ووفقاً لهذه القصص التي ينشرها الإعلام، فإن هناك مستشفيات محددة وأطباء معروفون يقومون بهذه التجارة ، والتي تصل فيها الكلية إلى مئات الدولارات.

 

لقد ورثنا ثقافة ثنائية بين النفس والبدن، الروح والجسد؛ الثاني فان لا قيمة له، والأولى باقية ودائمة.. لذلك وضع الجسد للبيع والتجارة. وبفضل تجارة الجسد يتم التحول من الفقر إلى الغنى، ومن العشوائيات إلى التجمعات الراقية. وتجارة الجسد ليست فقط تجارة الأعضاء، ولكنها تجارة الجسد كله، وتجارة الأعضاء تمثل نظرة جزئية لتجارة الجسد. وتجارة الجسد نظرة كلية لتجارة الأعضاء.

وكما مثلت النفس الموضوع الرئيس في الفلسفة الحديثة في الغرب، وفي الفلسفة الإسلامية أيضاً، أصبح الجسد الموضوع المركزي في الفلسفة المعاصرة عند الفلاسفة الوجوديين. فالجسد هو الوجود. وحين يكون الجسد حاضراً يكون المتهم موجوداً. يُنادى على المتهم فيقول: موجود، أي حاضر بجسمه، وإلا كان غائباً، على عكس ما يقوله الصوفية والمحبون من أن الحضور هو الغياب والغياب هو الحضور. الجسد هو اللغة عن طريق اللسان بما في ذلك لغة الإشارة، وعن طريق اللغة يقع التفاهم بين الأفراد. والجسد هو الحركة؛ فلا يستطيع القعيد أن يتحرك إلا على عربة متحركة. والجسد للوداع والاستقبال بما في ذلك الأحضان والقبلات. والحزن بالجسد عن طريق الدموع. والدفاع عن طريق الجسد.. الجسد هو العمل، والعامل بجسده، أي بيديه أو ساقيه أو هما معاً.

وتجارة الأعضاء للأعضاء المزدوجة، مثل الكلية، إذ يعيش الإنسان بكلية واحدة، والعين، إذ يستطيع الرؤية بعين واحدة أيضاً حتى ولو كان أعورا، كما يعيش بيد واحدة، وبساق واحدة... إلخ. وتكون التجارة أيضاً للعضو الواحد مثل الكبد أو القلب، إذ تباع هذه الأعضاء وتُشترى بعد وفاة صاحبها.

ثم تأتي تجارة الجسد كله عبر بيعه من الفقراء إلى الأغنياء، بوساطة زواج كبار السن بالفتيات القاصرات؛ فيبيع الأب ابنته من أجل آلاف الدولارات كي يعيش أو يحج. فالأب يملك جسد ابنته، والجسد سلعة قابلة للبيع.

لذلك تسمح بعض الثقافات الموروثة بالتعامل مع الجسد كقطعة من اللحم، وتسمح بإهانته من خلال العقوبات البدنية، وصولاً إلى الإعدام كأسلوب لإنهاء الوجود. فالإعدام هو محو للجسد في حين أن الفعل المجرَّم هو مجرد جزء من الوجود. فكيف يتساوى الكل مع الجزء؟ لذلك ألغت بعض الدول عقوبة الإعدام، وحوّلتها إلى سجن مؤبد، أي منع الجسد من الحركة والتعامل مع الآخرين. لذلك لا ينفذ حكم الإعدام في الشريعة الإسلامية إلا بعد تعذر العفو، عفو أهل القتيل عن القاتل أو دفع الدية. يقول تعالى: «وَإِنْ ‬عَاقَبْتُمْ ‬فَعَاقِبُوا ‬بِمِثْلِ ‬مَا ‬عُوقِبْتُمْ ‬بِهِ ‬وَلَئِنْ ‬صَبَرْتُمْ ‬لَهُوَ ‬خَيْرٌ ‬لِلصَّابِرِينَ». ‬

قاتل الله الفقر الذي جعل الإنسان عرضة للقيل والقال، وسوقاً للنخاسة. وكما قال عمر بن الخطاب: «والله لو كان الفقر رجلا لقتلته». وعجباً للآباء الذين يقتلون بناتهم لأنهن فرطن في شرفهن، وللمجتمع الذي يعترض على حب حسن لنعيمة، وحب نعيمة لحسن.. وفي الوقت ذاته، يبيع فتياته للأغنياء من رجاله! أليست هذه عبودية جديدة، عبودية الفقراء للأغنياء؟

وفي الواقع، كثيراً ما رأينا فتاة قاصر تعود بعد حوالي تسعة أشهر من زواجها وهي تحمل طفلاً على ذراعيها سيعيش بعيداً عن حنان الأب، كما ستعيش هي بعيدة عن حضن الزوج.. فقد تناولت الثمن من قبل!

فمتى يتم احترام هؤلاء الفتيات؟ ومتى تتم حمايتهن من مظاهر العبودية الجديدة، عبودية الغني للفقير؟ متى تتغير هذه الصورة النمطية المعتادة، وتنتهي إلى الأبد ظاهرة المتاجرة بالأجساد؟

 

د. حسن حنفي

مفكر وأستاذ جامعي مصري

 

 

شاهد مقالات د. حسن حنفي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

كان الأمل في عهد الشهيد عمر...

محمد الحنفي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

كان الشهيد عمر... ينضح... بكل آمال الشعب......

حكمة البومة

د. حسن مدن | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  في محل لبيع التذكارات في مدينة نائية، استوقفني تذكار هو عبارة عن مجسم برونزي...

طاقات إبداعية واعدة

نايف عبوش | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  في الديرة يمكن تلمس طاقات شبابية كامنة، وواعدة في المجالات الأدبية، الشعرية منها، والنثر...

الحارس والمتمرد في ” حقل الشوفان”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

  شاهدت فيلم “الحارس في حقل الشوفان” قبل عدة اشهر، بعد ذلك قرأت الرواية الشهير...

رواية “ليت” ما لها وما عليها

رفيقة عثمان | الأحد, 18 نوفمبر 2018

رواية “ليت” للكاتبة: (رهف السّعد)، 2018، مكتبة كل شيء للنشر حيفا. نسجتِ الكاتبة الشّابّة "ره...

كتاب على الرصيف

د. حسن مدن | الأحد, 18 نوفمبر 2018

ذات مرة اقتنيت كتاباً من تلك التي توصف بالكتب المستعملة، من بائع على الرصيف في ...

هل نسأل التاريخ عن دواعي الاغتيال؟...

محمد الحنفي | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لقد تم اغتيال الشهيد عمر... أمام منزله... فلماذا لا نتوجه......

الكاتب والمدينة

د. حسن مدن | السبت, 17 نوفمبر 2018

  حين أراد بياتريت سارلو دراسة أدب خورخي بورخيس، أولى عناية خاصة للتحولات، التي طرأت ع...

الحُبُّ العَظِيم

محمد جبر الحربي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

وَرَبِّ البَيْتِ والـدَّمِ والـفـؤادِ أمُوتُ وخافقي يَدْعُو: بِـلادِي وأسْعَى آمِناً والـنَّاسُ حَـوْلـي   أُقبِّلُ قبْلَ ...

قصيدة: البوح الكستنائي..

أحمد صالح سلوم

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

على سطح سريرك نبيذ ورماد وبعض العنفوان امر متأنيا امام اعجوبة الاستعارات على سهولك ...

الثنائية في المنهج الديكارتي

د. زهير الخويلدي

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

" يكفي أن نحسن الحكم لكي نحسن الفعل "1   لقد علمنا رونيه ديكارت1596-1650 الكيفي...

هكذا يُفْعل بمن يمسّ بشرف الكاهن الأكبر

د. حسيب شحادة

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

  في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة، التي رواها الكاهن الأكبر عبد المعين بن صدق...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12999
mod_vvisit_counterالبارحة42336
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع155158
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر975118
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60759092
حاليا يتواجد 3497 زوار  على الموقع