موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها بل أيضاً عن علاقاتها بالدين والسياسة. والأقل بحثاً عن وظيفتها في التبرير أو النقد، في اعتبارها جزءاً من الدين أم في استقلالها المنهجي، في الجدل والرفض المتبادل أم في الحوار، في وجهة النظر الأخرى أم في الاتجاه المخالف. فكل ثقافة تحتوي على نقيضين، الرأي وضده. فإذا ما وصل أنصار ثقافة للحكم جعلوا مهمتها الرئيسة التخلص من الثقافة الأخرى، أحياناً عبر إعدامها وإحراقها وكأننا نعيش عصر ابن رشد وإحراق كتب الفلسفة. وإذا كان فريق في السلطة اعتبر الآخر خصماً، وإذ تحولت السلطة منه إلى الفريق الآخر عادى الفريق الأول منتقماً: نفعل بكم مثلما فعلتم بنا. وهذا ما حدث ويحدث في العديد من الأقطار العربية، حيث تسير الثقافة على ساق واحدة، فإذا تعبت تحولت للاعتماد على الساق الأخرى.. وخلال ذلك ترى الدولُ رؤية العالمَ بعين واحدة، ثم تغلقها كي ترى العالم بالعين الأخرى. وتتنفس برئة واحدة، ثم تخنقها كي تتنفس وتعيش بالرئة الأخرى.

 

ويمكن تفسير الأحداث على ذلك النحو منذ حقبة موسى عليه السلام وحتى عصر نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.. وربما من هنا نشأ الصراع بين فريقين، الإسلاميون والعلمانيون، السلفيون والمدنيون.. الأول يتنفس برئة واحدة هي التراث أو الماضي، والثاني يتنفس برئة واحدة أيضاً هي الليبرالية أو الحداثة.

إن انقسام الحياة الثقافية إلى تيارين متقاتلين، إسلاميين وعلمانيين، سلفيين وحداثيين، قدماء ومحدثين.. هي من الأسباب الرئيسة للضعف. إنها الثنائيات التي تملؤ حياة العرب الثقافية. والعلاقة بين الطرفين هي علاقة رأسية وليست علاقة أفقية أو تكاملية، علاقة علو وليست علاقة تقدم. لذلك من السهل أن يسيطر أحدهما على الثاني، فتنشأ لدينا مشكلة عدم تساوي الأطراف، سيادة الرجل على المرأة، الروح على البدن. ومن هنا تنشأ سيادة طرف واحد على العالم كما يفعل «سي السيد» مع «أمينة» في الثلاثية، كما ينشأ مجتمع القسوة والثأر والانتقام. الثقافة الأخرى ليست هي الثقافة التي يجب التطهير منها، ولا هي الاتجاه المناقض الذي لا يلتقي مع الاتجاه الأول، بل هي الثقافة البديلة، الثقافة الأخرى، والتي لا تصل إلى حد النقيض. لقد استطاع هيجل تحويل عقيدة التثليث، الأب والابن والروح القدس، إلى منهج جدلي: الموضوع، ونقيض الموضوع، ثم مركب الموضوع ونقيضه. وهكذا يمكن تفسير العلاقة بين اليهودية والمسيحية والإسلام في تطورها الجدلي التاريخي، فاليهودية الموضوع (دين الشريعة)، والمسيحية نقيض الموضوع (دين الروح)، والإسلام مركب الموضوع ونقيضه، أي أنها دين العدل وشريعة المجتمع.

العلاج إذن تاريخي طويل، وهو يتأتى أولاً على مستوى التصورات. فلا يتغير شيء في الواقع إن لم يتغير في الفكر أولاً. فالتصورات هي التي تحكم بالدرجة الأولى وليس النظم السياسية. لذلك يسهل في مجتمعاتنا الاتهام بالكفر والإلحاد إذا مس التغيير التصورات أي العقائد. ولذلك ربما ينبغي أولاً إحداث تغيير في تصورات الناس حول العالم، فهي التي تحكم بطريق غير مباشر وتحدد معايير السلوك وقواعده. لذلك فتح الإسلام باب الاجتهاد على مصراعيه رافضاً التقليد. فلكل عصر اجتهاده بعد إجماعه. والواقع له أولويته على الفكر: «ما رآه المسلمون حسناً فهو عند الله حسن». فالأولوية للواقع على النص كما تدل على ذلك «أسباب النزول»، ووجود «الناسخ والمنسوخ». القدسية لمصالح المسلمين المتغيرة وليس للنص الثابت في شكله، المتغير في مضمونه. ومن ثم تتجاوز القضية تجديد الخطاب الديني إلى تجديد الفكر الديني عموماً.

 

د. حسن حنفي

مفكر وأستاذ جامعي مصري

 

 

شاهد مقالات د. حسن حنفي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

إعادة النظر في الاستشراق

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  «إعادة النظر في الاستشراق» هو عنوان الكتاب الجديد لوائل حلاق الذي صدر بالانجليزية، وكما ه...

الوعي واللاوعي في عملية الإبداع

د. أحمد الخميسي

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

  يقول الروائي البريطاني المعروف إف. إس. نيبول (1932م) إن الكتابة: «تأتي من أكثر أعماق ...

في أسوان

د. حسن مدن | الاثنين, 17 سبتمبر 2018

  اعتاد الإمام الشيخ محمد عبده أن يزور مدينة أسوان في الشتاء، وأحياناً يأتيها مروراً...

قراءة في رواية "حرب وأشواق" عمواس بوَابة القدس، 2018 للروائيَّة، نزهة أبو غوش

رفيقة عثمان | الأحد, 16 سبتمبر 2018

رواية حرب وأشواق، تحتوي على مئتين وأربعة وثمانين صفحة، سردت الكاتبة أحداث دراميَّة لحرب الن...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31882
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع133898
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر646414
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57723963
حاليا يتواجد 3520 زوار  على الموقع