موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها بل أيضاً عن علاقاتها بالدين والسياسة. والأقل بحثاً عن وظيفتها في التبرير أو النقد، في اعتبارها جزءاً من الدين أم في استقلالها المنهجي، في الجدل والرفض المتبادل أم في الحوار، في وجهة النظر الأخرى أم في الاتجاه المخالف. فكل ثقافة تحتوي على نقيضين، الرأي وضده. فإذا ما وصل أنصار ثقافة للحكم جعلوا مهمتها الرئيسة التخلص من الثقافة الأخرى، أحياناً عبر إعدامها وإحراقها وكأننا نعيش عصر ابن رشد وإحراق كتب الفلسفة. وإذا كان فريق في السلطة اعتبر الآخر خصماً، وإذ تحولت السلطة منه إلى الفريق الآخر عادى الفريق الأول منتقماً: نفعل بكم مثلما فعلتم بنا. وهذا ما حدث ويحدث في العديد من الأقطار العربية، حيث تسير الثقافة على ساق واحدة، فإذا تعبت تحولت للاعتماد على الساق الأخرى.. وخلال ذلك ترى الدولُ رؤية العالمَ بعين واحدة، ثم تغلقها كي ترى العالم بالعين الأخرى. وتتنفس برئة واحدة، ثم تخنقها كي تتنفس وتعيش بالرئة الأخرى.

 

ويمكن تفسير الأحداث على ذلك النحو منذ حقبة موسى عليه السلام وحتى عصر نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.. وربما من هنا نشأ الصراع بين فريقين، الإسلاميون والعلمانيون، السلفيون والمدنيون.. الأول يتنفس برئة واحدة هي التراث أو الماضي، والثاني يتنفس برئة واحدة أيضاً هي الليبرالية أو الحداثة.

إن انقسام الحياة الثقافية إلى تيارين متقاتلين، إسلاميين وعلمانيين، سلفيين وحداثيين، قدماء ومحدثين.. هي من الأسباب الرئيسة للضعف. إنها الثنائيات التي تملؤ حياة العرب الثقافية. والعلاقة بين الطرفين هي علاقة رأسية وليست علاقة أفقية أو تكاملية، علاقة علو وليست علاقة تقدم. لذلك من السهل أن يسيطر أحدهما على الثاني، فتنشأ لدينا مشكلة عدم تساوي الأطراف، سيادة الرجل على المرأة، الروح على البدن. ومن هنا تنشأ سيادة طرف واحد على العالم كما يفعل «سي السيد» مع «أمينة» في الثلاثية، كما ينشأ مجتمع القسوة والثأر والانتقام. الثقافة الأخرى ليست هي الثقافة التي يجب التطهير منها، ولا هي الاتجاه المناقض الذي لا يلتقي مع الاتجاه الأول، بل هي الثقافة البديلة، الثقافة الأخرى، والتي لا تصل إلى حد النقيض. لقد استطاع هيجل تحويل عقيدة التثليث، الأب والابن والروح القدس، إلى منهج جدلي: الموضوع، ونقيض الموضوع، ثم مركب الموضوع ونقيضه. وهكذا يمكن تفسير العلاقة بين اليهودية والمسيحية والإسلام في تطورها الجدلي التاريخي، فاليهودية الموضوع (دين الشريعة)، والمسيحية نقيض الموضوع (دين الروح)، والإسلام مركب الموضوع ونقيضه، أي أنها دين العدل وشريعة المجتمع.

العلاج إذن تاريخي طويل، وهو يتأتى أولاً على مستوى التصورات. فلا يتغير شيء في الواقع إن لم يتغير في الفكر أولاً. فالتصورات هي التي تحكم بالدرجة الأولى وليس النظم السياسية. لذلك يسهل في مجتمعاتنا الاتهام بالكفر والإلحاد إذا مس التغيير التصورات أي العقائد. ولذلك ربما ينبغي أولاً إحداث تغيير في تصورات الناس حول العالم، فهي التي تحكم بطريق غير مباشر وتحدد معايير السلوك وقواعده. لذلك فتح الإسلام باب الاجتهاد على مصراعيه رافضاً التقليد. فلكل عصر اجتهاده بعد إجماعه. والواقع له أولويته على الفكر: «ما رآه المسلمون حسناً فهو عند الله حسن». فالأولوية للواقع على النص كما تدل على ذلك «أسباب النزول»، ووجود «الناسخ والمنسوخ». القدسية لمصالح المسلمين المتغيرة وليس للنص الثابت في شكله، المتغير في مضمونه. ومن ثم تتجاوز القضية تجديد الخطاب الديني إلى تجديد الفكر الديني عموماً.

 

د. حسن حنفي

مفكر وأستاذ جامعي مصري

 

 

شاهد مقالات د. حسن حنفي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

رحيل الشّاعر خليل توما

جميل السلحوت | الخميس, 14 فبراير 2019

  غيّب الموت يوم 2019/2/12 الشّاعر الإنسان الصّديق الوفيّ، خليل توما، ومع أنّ كلّ نفس ...

قراءة في ديوان "عيون القدس"

د. عزالدين ابوميزر | الخميس, 14 فبراير 2019

  قبل البدء بقراءتي أريد ان أنبّه الى مسألة مهمّة، هي نظرتي للحرف والكلمة....

نبيهة راشد جبارين تغني فلسطين في ديوانها "عيون القدس"

رفيقة عثمان | الخميس, 14 فبراير 2019

  تغنت الشاعرة بالأماكن والآثار الفلسطينية، والعربية، ومجدتها بالوصف الجميل، وتدافق العواطف الشخصية نحوها....

ديوان "عيون القدس" قصائد تتدفق فيها الحروف

رائدة أبو الصوي | الخميس, 14 فبراير 2019

  مجموعة قصائد تتدفق فيها الحروف. عيون القدس بالمعنى الكبير الواسع لمصطلح عيون يفتح نوافذ ...

أحمد حسين والشعر والغناء بالبكاء

شاكر فريد حسن | الخميس, 14 فبراير 2019

  الراحل أحمد حسين شاعر مشاكس استثنائي مميز، ومتفرد بفكره وشعره ومواقفه، ومن الاصوات الشعرية ...

هو الحب لا استطيع مقاومته...

محمد الحنفي | الخميس, 14 فبراير 2019

  (1) يملأ صدري... يتعمق......

تجارب التنوير ومخاطر اللاّتسامح

د. زهير الخويلدي

| الخميس, 14 فبراير 2019

" يجب تحرير الناقد من قدسية النظرية ومخاطبة السلطة بلسان الحقيقة"   - إدوارد سعيد-...

أمسية ثقافية متميزة في اشهار كتاب "البطريرك ميشيل صباح للكنيسة والإنسان والوطن"

زياد شليوط

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

  للكاتب زياد شليوط في شفاعمرو تحت رعاية المدبر البطريركي لأبرشية الروم الكاثوليك، قدس الأب ...

الكاتبة فَاطِمَة يُوسُف ذيَاب والشاعرة آمَال عَوَّاد رضْوَان

آمال عوّاد رضوان

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

  في "مَكْنُونَاتٌ أُنْثَوِيَّةٌ"! رام الله- عن دار الوسط للنشر– جميل حامد:...

لست حزينا بتاتا وإن كنت غير سعيد أيضا

فراس حج محمد

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

  سلام من القلب، أما بعد: في حادثة قديمة تعود إلى أكثر من أربع وعشرين ...

عشتار الفصول:111393 صفات المبدع الوطني ،الإنساني، الواقعي، والعالمي

اسحق قومي

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

  جميعنا مبدعون،حتى الأنثى التي تُنجب أطفالاً ليتابعوا الطريق الإنساني مبدعة، والفلاح مبدعٌ، والعامل والصان...

أعجوبة زعتر الجدار

د. حسيب شحادة

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

  في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة بالعبرية، رواها الكاهن عاطف بن ناجي بن خضر...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13582
mod_vvisit_counterالبارحة51639
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع311404
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي339382
mod_vvisit_counterهذا الشهر741716
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار64896169
حاليا يتواجد 4550 زوار  على الموقع