موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

كول سنتر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أتاها صوته هادئا عبر الأثير يعتذر بلطف عن أنه لا يحتاج إلى شراء شاليه فى قرية كذا بالساحل الشمالى، شجعها لطفه على أن تلح أكثر وأن تستعرض أكثر المزايا المتعددة لموقع القرية وسمعة الشركة والشروط الميسرة للتعاقد.. بل إنها مضت خطوة أبعد ولامست حدوده الشخصية حين أضافت ــوهى لا تعرفه ــ إن مثله يحتاج إلى أجازة يبعد فيها عن الزحام والتلوث ويعيش أياما بين زرقتين: زرقة البحر وزرقة السماء. وعلى عكس ما توقعت لم يصدها محدثها بل تسامح مع تطفلها حين قال لها إنه لا يفضل الانتماء لعائلة الساحل الشمالى. استفز برده فضولها لكنه قطع عليها الطريق واعتذر بأن لديه على الانتظار مكالمة أخرى.

 

وضعتها مكالمة هذا الشخص الغريب فى حالة لم تعتد عليها من قبل، عاملها بلين وتجاذب معها أطراف الحديث، لم يصدها كما يفعل الآخرون فور أن قدمت له نفسها بل بدا وكأنه يحاول أن يقنعها بأسباب رفضه. حين ورد لفظ «الآخرون» فى حوارها الداخلى أحست بانقباض، لا بل بالإهانة فالكل يتعامل معها كشخص غير مرغوب فيه ومنهم من يزيد فى خشونته. عندما عملت بال « كول سنتر» كانت مثل هذه المواقف تؤلمها بشدة، وفى بعض الأيام غادرت عملها وقد عقدت العزم على ألا تعود إليه أبدا ثم عادت مرغمة. أحلامنا تبدأ كبيرة ثم تتواضع إلى أن تصبح على مقاس واقعنا، هذه هى القاعدة. صحيح أن الواقع قد يرتفع بسقف الطموح ليلامس الحلم أو حتى يتجاوزه، لكن هذا هو الاستثناء، والاستثناء لا يقاس عليه.

كانت كخريجة لأحد المعاهد الهندسية تتوقع أن يكون لمستقبلها الوظيفى علاقة من أى نوع مع طبيعة دراستها، ثم اكتشفت أن الأصل فى الأمور ألا تكون هناك علاقة. هى فى الأساس لم تكن تعرف ما هى المتطلبات الوظيفية للعمل فى ال «كول سنتر »، وعندما عرفت هذه المتطلبات فإنها كانت أبعد ما تكون عن سماتها الشخصية، تحتاج الوظيفة إلى شخص جرئ مبادر متكلم لبق، وهى على النقيض من ذلك تماما خجولة مترددة منطوية تغرق فى شبر مياه كما يقولون. فى كل المرات التى اجتازت امتحانا مكتوبا وكانت العلاقة مباشرة بينها وبين الورق تفوقت، وفى كل المرات التى تعرضت لاختبارات شفوية وتوسط علاقتها بالمذكرات ممتحن أو أكثر تعثرت. تخصصها الهندسى أيضا ساعدها على أن تختزل علاقاتها مع الآخرين إلى الحد الأدنى، تجلس إلى المكتب وأمامها جهاز كومبيوتر فتروح ترسم على شاشته خطوطا بالطول والعرض ويتملكها شغف شديد وهى تتخيل أن هذه التصاميم ستأوى بشرا وتحوى أثاثا وتضج بالحياة. تحب أن تصمم للآخرين بناياتهم وتحب جدا أن يعمرونها لكنها تهرب من ملاقاتهم، لذلك حين كادت تضعف وتلحق بصديقتها الوحيدة التى اختارت تخصص الهندسة المدنية قاومت وتركتها تذهب وحدها، أما هى فتخصصت فى مجال العمارة لتبعد عن عالم المقاولات. تبتسم وهى تتذكر كيف نشرت بين الجميع أن صلاة الاستخارة هى التى حسمت تخصصها فى مجال العمارة، وفى الواقع فإنها لم تقل إلا نصف الحقيقة فقد أدت فعلا صلاة الاستخارة لكنها لم تتوصل لشىء، كانت نيتها مبيتة لتواصل الحياة داخل قوقعتها ولا تسمح لأحد أن يثقبها مهما كان الإغراء. ثم بعد كل هذه المعافرة مع الناس والنفس تلتحق بعمل كل صنعته الكلام؟!

فى المرة الأولى التى اتصلت فيها بأحدهم لتسوق أحد أنظمة البطاقات الائتمانية تلجلجت وتلعثمت واضطربت ولم تنطق جملة واحدة مفيدة على بعضها، وجدت نفسها لا تذكر شيئا من دروس الدورة التدريبية التى تلقتها تمهيدا ل تسلم العمل، تحولت ذاكرتها فى لحظة إلى صفحة بيضاء لم يمسسها سوء، كيف يبدأون المكالمة؟ نعم نعم.. آلو آلو، جاءها رد جهورى من الجانب الآخر: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته، مين؟ يا للمصيبة ماذا تقول له ومن هى.. ليس مطلوبا منها أن تقول له من هى، المطلوب فقط أن تقول له ماذا تعرض، المفروض ألا يظهر له منها إلا اسمها مجردا تماما كما لا يظهر لها منه إلا الرقم، أى أن مجهولة تتصل بمجهول لتعلن عن بضاعة لا يريدها ولا هى متأكدة من مواصفاتها. هى تعتز بقدرتها على أن تكظم مشاعرها لكنها انفجرت فى الضحك وقد بدا لها الموقف كله عبثيا. بمثل هذه السخرية بدأت علاقتها بوظيفتها ولم تنس هذه البداية قط، هى لم تنس أيضا أنها تلقت أول لفت نظر لها فى هذا اليوم.. فضحكتها كانت مجلجلة. لماذا لا يرى زملاؤها فى العمل ما تراه.. يتلقون كل صباح قائمة الأرقام المطلوب الاتصال بها، ويستقبلون الجفوة والصد بروح رياضية.. لا بل ويلتمسون العذر للمشتركين بعد أن زاد الأمر عن حده وأصبحت أرقامهم مشاعا، وفى نهاية الشهر يصرفون رواتبهم دون تذمر. هم لا يروْن ما تراه لأنهم ليسوا هى ولا هى مثلهم.

وحده هذا المشترك الغريب هو من أشعرها بآدميتها ووحده هو من كانت تريد لو تطول مكالمته، أما مع الآخرين فإنها تتعامل كما لو كانت رسالة مسجلة على هواتفهم تكرر نفس المضمون بنفس الألفاظ وبنفس الملل واللامبالاة.. ترى كم عمره؟ ماذا يعمل؟ هل هو أب أم جد أم هو...أعزب؟ أف لهذا الخط الذى لم يسرب لها من المعلومات ما يكفى، والرجل صوته محايد يصلح لشاب أربعينى كما يصلح لشخص ناضج فى الخمسينيات أو أكثر. عجبا لك وما شأنك به؟ لمجرد أن أحدهم ترفق بك فى مكالمة دامت ثوان تصنعين قصة ورواية؟...أقنعت نفسها ألا غرابة فى الأمر وأن الشخص المختلف يفرض نفسه تماما كما أقنعت أهلها زمان بموضوع الاستخارة. أخرجت تليفونها ونقلت عليه رقم المشترك وكان رقما مميزا ثم حارت فى الاسم الذى تسجله به وبعد تردد قصير سجلته باسم «هو». وبين الحين والآخر عندما كان يضيق صدرها بخشونة المشتركين وانتقاداتهم اللاذعة كانت تأخذ شحنة من صوته تعيد بها إنسانيتها إلى منسوبها الطبيعى، تضع رقمه عامدة على قائمة الأرقام التى تتصل بها لتروج تبرعا خيريا أو برنامجا سياحيا أو نظاما جديدا لاشتراك التليفون أو..أو، وكان «هو» كعادته يعتذر بأدب ويبرر اعتذاره بأسباب وجيهة لكن لا يبدو أنه قد تعرف يوما على صوتها، وهذا يصيبها بغصة.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14886
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع185342
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر697858
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57775407
حاليا يتواجد 2764 زوار  على الموقع