موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

الخطاب الثقافي العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تبدو الخطابات العربية المعاصرة متمايزة فيما بينها؛ كل منها يدل على موقف ثقافي، وعلى اتجاه ثقافة وعلى نوعية من المثقفين العرب.. كل منها له مواصفات في بنيته أو عند صاحبه أو في وظيفته أو في واقعه الثقافي. لكن كلها تدل معاً على الحالة الراهنة للفكر العربي، وربما على الوضع العربي ككل. وتحليل الخطاب الثقافي العربي لا يهدف إلى القدح في أحد أنواعه، بل يهدف إلى مجرد الوصف حتى يدرك الباحث العربي أن سلوكه أصبح خطاباً ثقافياً، وأن خطابه الثقافي هو سلوكه. ويتكرر هذا الخطاب في كل الندوات والمؤتمرات حتى أصبح نمطاً فكرياً وخطاباً نموذجياً يسهل التعرف عليه في كل مناسبة.

 

تبدو الندوات والمؤتمرات وكأنها مجرد منبر للكلام، وكل مشارك سعيد بأنه أدى واجبه، وألقى كلمته للتاريخ أو لإثبات الذات أو لعرض بضاعته على الآخرين لمن يحب أن يتعرف عليها، أو أن يتعامل معها كتعامل التجار في الأسواق. معظمهم فرّج همه، وأثبت ذاته، وقرأ كلمته المعدة سلفاً بصرف النظر عن الحوار مع الجمهور. يسرق الأضواء إذا ما سقطت على أحد غيره. يحرص على الكلام بصرف النظر عما إذا كان كلامه يتعلق بموضوع المناسبة أم لا.

والحقيقة أن هناك خطابين سائدين في الثقافة العربية؛ الأول تصادمي استبعادي، تكفيري أو تخويني.. مازال أسير حديث الفرقة الناجية؛ فالحق في جانب واحد، والباطل في الخطابات الأخرى! وهذا الخطاب لا يحاور، بل يريد أن ينتصر ويهزم الآخر، فيترصد أخطاءه، ويتنمر لكي يقضي عليه. وأحياناً يغار منه ويحقد عليه لأنه أكثر علمية ورزانة وموضوعية وحياداً في وصف الأمور.. لكنه كثيراً ما يصول ويجول في الميدان بمفرده بعد القضاء على خصمه، مبارزاً فريداً وبطلاً مغواراً، منتظراً الخصم التالي للإيقاع به والانتصار عليه.. وهو خطاب يوجد أحياناً في الجانب الديني وأحياناً أخرى في الجانب العلماني. فالأول يرى أنه لا يصلح هذه الأمة إلا ما صلُح به أولها، وأن «الإسلام هو الحل». والعلماني يرى أن الدين مظهر من مظاهر التخلف، ولا بديل عن العقل والتنوير وفصل الدين عن الحياة. كل خطاب يستبعد الآخر.. في صراع على السلطة والثروة. كل خطاب يعبر عن مصلحة، وبالتالي يتحول صراع الخطابات إلى صراع مصالح، ويُرد تنوع الخطابات إلى تنوع جماعات المصالح؛ فالمعرفة مصلحة كما يقول علماء اجتماع المعرفة.

والنوع الثاني من الخطاب هو الخطاب الموازي أو المجاور، وهو خطاب لا يسمع ولا يحاور، إذ يضيف خطاباً آخر على الخطاب الأول وبجواره، فلا يتقاطع معه ولا يتقابل.

والعلاقة بين ذينك الخطابين هي أشبه بـ«حوار الطرشان»؛ فلا أحد يسمع الآخر، لا سلبا ولا إيجابا، لا رفضا ولا قبولا.. الأعلى صوتاً هو الأقرب إلى الحقيقة، والأكثر كلاماً هو الأعظم برهاناً، والأعظم غنى في البلاغة هو الأقرب إلى قلوب الناس وتصديقهم، والأشد تأثيراً في الناس هو الأكثر حضوراً.. ونادراً ما يحدث تقاطع أو تكامل أو حوار. لا يوجد إثراء متبادل بين وجهات نظر متعددة، ولا يوجد تراكم معرفي.. إذ تتعدد الخطابات ولا يتحرك الفكر، لأن هذه الخطابات لا تتلاقى فيما بينها لتوليد الطاقة اللازمة للحركة. الثقافة هنا كم بلا كيف، صوت بلا صدى، فرقعة بلا إصابة، طلقات فارغة لا تهدف إلى شيء.

والسؤال هو: كيف يستقل الخطاب الثقافي العربي ويعبر عن المصالح العامة وليس عن المصلحة الشخصية؟ كيف يحاور البعض بعضاً، دون صدام ولا تجاور؟ كيف يمتلك المثقف العربي الشجاعة الكافية لحماية استقلاله، وتحسين صورته ليصبح أكثر فعالية في مجتمعه؟

أحياناً تزدهر الثقافة وتكثر المنتديات الثقافية في لحظات العجز والضعف، وتكون الثقافة حينئذٍ تعويضاً وملء فراغ. وأحيانا تكون الثقافة غطاء يستر أكثر مما هي مرآة تكشف، إذ تضع فوق الواقع أستاراً من المعلومات، ولا تزيد العلم به شيئاً.

إن تحليل الخطاب الثقافي العربي مقدمة لتحليل الواقع العربي لتحريك ثباته. لقد حرّكه الوحي قديماً، فهل تستطيع الثقافة أن تقوم بتحريكه حديثاً؟

 

د. حسن حنفي

مفكر وأستاذ جامعي مصري

 

 

شاهد مقالات د. حسن حنفي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الموت هو الخطأ

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معك يمكن للمرء أن ينشغل بأمر آخر، لم تكن لديك مشكلة في أن لا يُن...

أبيض أسود*

خليل توما

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

من هؤلاء تزاحموا؟ يا جسر أحزاني فدعهم يعبرون، وأشمّ رائحة البحار السّبع، أمو...

الكتابة حِفْظٌ للحُلْم

العياشي السربوت

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  أتصور وأنا أكتب بعضا من تجربتي في الحياة، أن كل ما عشته سوف يعود، ...

رحلة سينمائية لافتة لأفلام ذات مغزى خلال العقدين المنصرمين

مهند النابلسي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  تنوع الثيمات لأحد عشر فيلما "مميزا"، ما بين الكوميديا المعبرة والجريمة المعقدة والدراما المحزنة ...

لقد صنعتُ أصنامي، فهلا صنعت أصنامك أيضا؟

فراس حج محمد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عمت صباحا ومساء، أما بعد: ماذا يعني أنك غبت أو حضرت؟ لا شيء إطلاقا....

عن المثقفين المزيفين وتصنيع الإعلام لهم (2-2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هؤلاء بعض النماذج، هم: الكسندر ادلر، كارولين فوريست، محمد سيفاوي، تيريز بلبش، فريدريك انسل، ...

نبض الوجدان والإحساس

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

إلى الصديقة الشاعرة الطرعانية روز اليوسف شعبان يا شاعرة النبض والإحساس...

كلمات على قبر خليل توما

شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 فبراير 2019

  إيه يا شاعري يا شاعر المقاومة والكفاح وصوت الفقراء والمسحوقين...

بين النظر والعمل

د. حسن حنفي

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  في علم أصول الدين، جعل المتكلمون موضوع العلم ليس الذات الإلهية بل الطبيعة والنظر...

المشروع الثقافي.. وبناء جيل جديد من المثقفين

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  ليس ثمة مصطلح مثير للالتباس كمصطلح المثقف، وليست ثمة ثقافة دون وجود مثقفين، وليس ث...

إلى معين حاطوم غداة الرحيل

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 فبراير 2019

  أيها الجميل في حضورك وغيابك بين الكلمة والحلم بدّدتَ عُمرَك بين الأدب والفلسفة تنوع ...

رحلت إلى أقاصيك البعيدة

محمد علوش

| الأحد, 17 فبراير 2019

(إلى صبحي شحروري) ذهبت بعيداً في دروب سمائك البعيدة رسمت خطا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31824
mod_vvisit_counterالبارحة50459
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع184545
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر966257
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65120710
حاليا يتواجد 2742 زوار  على الموقع