موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

حقيقة العنف ولا عنف الحقيقة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يدرك الروائي الفرنسي ألبير كامو المولود في الجزائر أن المنافسة «السياسية» أحياناً تضطّر صاحبها إلى «المكر والعنف والتضحية بالإنسان» ، وقد لا تنطبق هذه «الوسائل» مع الغايات التي تدعو لها، بل تتعاكس معها أحياناً، إذْ إن اللجوء إلى العنف لا يفسد الغايات فحسب، بل يمحو أثرها حتى وإن كان نبيلاً، وكم من غاية نبيلة التبست عند أول اختبار باستخدامها وسائل بالضد منها.

 

هكذا يصير العنف «آلة عمياء للدمار والهدم والاكتساح والموت» حتى عندما يُراد منه تبرير هدف نبيل أو غاية شريفة. ولعلّ ذلك ما دفع أديباً مرهفاً ومتمرّداً مثل ألبير كامو إلى القول ب «عدم جواز تبرير استخدام كل شيء في سبيل تحقيق سعادة البشر»: فتلك السعادة تقتضي دائماً: خدمة الإنسان وكرامته بوسائل كريمة، والإنسان هو الذي يختار الوسائل ويقرّر تطبيقها، ولهذا فعليه ألّا يدع الوسيلة تفلت منه وتنفصل عن الغاية، لأن أي افتراق بينهما لن يكون لصالح الغايات النبيلة.

وإذا كان نيكولو ميكافيلي في كتابه «الأمير» الذي احتفلت إيطاليا في العام 2013 بمرور 500 عام على صدوره، قد افترض ما يعتمده الحكام بشكل خاص من أن «الغاية تبرّر الوسيلة» فمن يا تُرى يبرّر الغاية؟ أليست الوسيلة ؟ وإذا كان ثمة شك في ذلك فمن سيكون غيرها إذاً؟

لا يكفي القول: أن تكون الغاية عادلة لكي تكون الوسيلة عادلة هي الأخرى، بل لا بدّ من تدقيق ذلك وإلّا ستفسد الوسيلة والغاية معاً. وإذا ما كانت الوسائل غير عادلة، فذلك يجعل حتى الغاية غير عادلة، وتلك معادلة طردية، وهكذا ينبغي أن تتوافق الوسائل وتنسجم مع الغايات. وإذا كانت قيم معينة تحكم أي عمل، فالقيمة الحقيقية «للقيمة» تكمن في استخدام الوسيلة السليمة، خصوصاً حين تتوخّى الوصول إلى الحقيقة، لأن الدفاع عن هذه الحقيقة لا يتم بالعنف والإرهاب والقتل، فمثل هذه الوسائل التي تقوم على التعصّب والتطرّف والغلو ستنفي الغاية العادلة ذاتها. وكان المهاتما غاندي قد دعا إلى المقاومة المدنية لنيل استقلال الهند في إطار فلسفته اللّاعنفية مستفيداً من مراسلاته مع الأديب الروسي الشهير تولستوي واضع اللبنات الأولى لنظرية المقاومة السلمية والكفاح اللّاعنفي، من خلال بورته لأساليب جديدة في مناهضة القوانين غير العادلة، مؤكداً على الضمير قبل القانون، باعتباره قوة ضبط داخلية وهو المعوّل عليه لأنه هو المنوط به ما يفعله الإنسان.

اللّاعنف هو وسيلة نضالية وهو وسيلة كريمة بمقدورها تحقيق النصر حسب فيلسوف اللّاعنف المعاصر جان ماري مولر. وأستحضر هنا ما قاله في محاضرة له في أربيل ضمن وفد من جامعة اللّاعنف لتدريب كوادر حقوقية، حين أعاد تأكيد دعوة ألبير كامو للتمرّد ضد العنف: أن أتمرّد فأنا موجود، لأن التمرّد يتغلّب على كل ضغينة وحقد، كما أنه لا يريد ولا يتمنّى أن يشقى أي إنسان من الشرّ الذي يتكبّده. والتمرّد برفضه للشرّ لا يستهدف جلبه لغيره.

لقد ابتلي القرن العشرون بالإيديولوجيات التوليتارية مثلما ابتلي القرن الذي سبقه بالصراعات القومية، واليوم فإن العالم مُبتلى بالعولمة واقتصاداتها المتوحشة تلك التي تبرّر مثلما في السابق أيضاً، محق الإنسان، بأشكال مختلفة من العنف والتي تحاول أن تبرئ نفسها من آثامه، بإضفاء الشرعية على استخدامه، ولذلك فإن الدعوة لرفض العنف والتمرّد عليه تعني أنها موجهة ضد المنهج أساساً وضد مبرّراته، لأنه عنف يستهدف امتهان كرامة الإنسان بغضّ النظر عن مبرراته ومزاعمه.

وحتى لو كان استخدام العنف في لحظة ما ضرورياً مثلما هو للدفاع عن النفس ضد محتل أو غاز أو معتدٍ، فالضرورة لا تساوي الشرعية دائماً. الضرورة فعلٌ يستخدم بشكل مؤقت وليس فعلاً دائماً، وهي لحظة مفصلية تمثّل الاستثناء، والعبرة دائماً بالقاعدة، ولذلك فإن ضرورة استخدام العنف لا تعطيه الشرعية الدائمة والمستمرة، مثلما لا تلغي فريضة اللّاعنف التي يفترض أن تكون القاعدة.

ولكن ماذا لو لم نستطع أن نحقّق الأهداف النبيلة بوسائل اللّاعنف، فماذا نفعل؟ هل نضحّي بوسيلة اللّاعنف؟ هناك من يريد الوصول إلى نتائج سريعة واختصار الطريق والوقت، لكن ذلك قد يؤدي إلى التضحية بالحقيقة ذاتها، ولذلك يذهب دعاة اللّاعنف إلى الدعوة في استمرار المقاومة السلمية حتى تنضج الظروف الذاتية والموضوعية، لأن اختيار الوسيلة هو جزء من الغاية، وحسب غاندي هما مثل علاقة الشجرة بالبذرة لا يمكنهما أن ينفصلا، وسيكون ثمن اختيار العنف باهظاً على المستوى الإنساني، ناهيك عن أن العنف سيولّد العنف.

إذاً لا ينبغي الجزع أو قلّة الصبر بسبب عدم استكمال ظروف التغيير، فذلك أشرف ألف مرّة من العنف والقتل، الذي ستتزعزع به الحقيقة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

سز كين.. علامة يستحق التكريم حيًا وميتًا

شريفة الشملان

| الخميس, 5 يوليو 2018

  توفي في إسطنبول 30 الشهر الماضي الأستاذ الدكتور العلامة (محمد فؤاد سزكين) بعد عمر طو...

«الكَهْنَتةُ» في الإسلام المعاصر

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 2 يوليو 2018

  لم يكن الإسلام قد خرج من نفق «الكهنتة»، التي لازمت تاريخه الكلاسيكي، وفتحته الأزمن...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23996
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع96918
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر460740
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55377219
حاليا يتواجد 5103 زوار  على الموقع