موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

حقيقة العنف ولا عنف الحقيقة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يدرك الروائي الفرنسي ألبير كامو المولود في الجزائر أن المنافسة «السياسية» أحياناً تضطّر صاحبها إلى «المكر والعنف والتضحية بالإنسان» ، وقد لا تنطبق هذه «الوسائل» مع الغايات التي تدعو لها، بل تتعاكس معها أحياناً، إذْ إن اللجوء إلى العنف لا يفسد الغايات فحسب، بل يمحو أثرها حتى وإن كان نبيلاً، وكم من غاية نبيلة التبست عند أول اختبار باستخدامها وسائل بالضد منها.

 

هكذا يصير العنف «آلة عمياء للدمار والهدم والاكتساح والموت» حتى عندما يُراد منه تبرير هدف نبيل أو غاية شريفة. ولعلّ ذلك ما دفع أديباً مرهفاً ومتمرّداً مثل ألبير كامو إلى القول ب «عدم جواز تبرير استخدام كل شيء في سبيل تحقيق سعادة البشر»: فتلك السعادة تقتضي دائماً: خدمة الإنسان وكرامته بوسائل كريمة، والإنسان هو الذي يختار الوسائل ويقرّر تطبيقها، ولهذا فعليه ألّا يدع الوسيلة تفلت منه وتنفصل عن الغاية، لأن أي افتراق بينهما لن يكون لصالح الغايات النبيلة.

وإذا كان نيكولو ميكافيلي في كتابه «الأمير» الذي احتفلت إيطاليا في العام 2013 بمرور 500 عام على صدوره، قد افترض ما يعتمده الحكام بشكل خاص من أن «الغاية تبرّر الوسيلة» فمن يا تُرى يبرّر الغاية؟ أليست الوسيلة ؟ وإذا كان ثمة شك في ذلك فمن سيكون غيرها إذاً؟

لا يكفي القول: أن تكون الغاية عادلة لكي تكون الوسيلة عادلة هي الأخرى، بل لا بدّ من تدقيق ذلك وإلّا ستفسد الوسيلة والغاية معاً. وإذا ما كانت الوسائل غير عادلة، فذلك يجعل حتى الغاية غير عادلة، وتلك معادلة طردية، وهكذا ينبغي أن تتوافق الوسائل وتنسجم مع الغايات. وإذا كانت قيم معينة تحكم أي عمل، فالقيمة الحقيقية «للقيمة» تكمن في استخدام الوسيلة السليمة، خصوصاً حين تتوخّى الوصول إلى الحقيقة، لأن الدفاع عن هذه الحقيقة لا يتم بالعنف والإرهاب والقتل، فمثل هذه الوسائل التي تقوم على التعصّب والتطرّف والغلو ستنفي الغاية العادلة ذاتها. وكان المهاتما غاندي قد دعا إلى المقاومة المدنية لنيل استقلال الهند في إطار فلسفته اللّاعنفية مستفيداً من مراسلاته مع الأديب الروسي الشهير تولستوي واضع اللبنات الأولى لنظرية المقاومة السلمية والكفاح اللّاعنفي، من خلال بورته لأساليب جديدة في مناهضة القوانين غير العادلة، مؤكداً على الضمير قبل القانون، باعتباره قوة ضبط داخلية وهو المعوّل عليه لأنه هو المنوط به ما يفعله الإنسان.

اللّاعنف هو وسيلة نضالية وهو وسيلة كريمة بمقدورها تحقيق النصر حسب فيلسوف اللّاعنف المعاصر جان ماري مولر. وأستحضر هنا ما قاله في محاضرة له في أربيل ضمن وفد من جامعة اللّاعنف لتدريب كوادر حقوقية، حين أعاد تأكيد دعوة ألبير كامو للتمرّد ضد العنف: أن أتمرّد فأنا موجود، لأن التمرّد يتغلّب على كل ضغينة وحقد، كما أنه لا يريد ولا يتمنّى أن يشقى أي إنسان من الشرّ الذي يتكبّده. والتمرّد برفضه للشرّ لا يستهدف جلبه لغيره.

لقد ابتلي القرن العشرون بالإيديولوجيات التوليتارية مثلما ابتلي القرن الذي سبقه بالصراعات القومية، واليوم فإن العالم مُبتلى بالعولمة واقتصاداتها المتوحشة تلك التي تبرّر مثلما في السابق أيضاً، محق الإنسان، بأشكال مختلفة من العنف والتي تحاول أن تبرئ نفسها من آثامه، بإضفاء الشرعية على استخدامه، ولذلك فإن الدعوة لرفض العنف والتمرّد عليه تعني أنها موجهة ضد المنهج أساساً وضد مبرّراته، لأنه عنف يستهدف امتهان كرامة الإنسان بغضّ النظر عن مبرراته ومزاعمه.

وحتى لو كان استخدام العنف في لحظة ما ضرورياً مثلما هو للدفاع عن النفس ضد محتل أو غاز أو معتدٍ، فالضرورة لا تساوي الشرعية دائماً. الضرورة فعلٌ يستخدم بشكل مؤقت وليس فعلاً دائماً، وهي لحظة مفصلية تمثّل الاستثناء، والعبرة دائماً بالقاعدة، ولذلك فإن ضرورة استخدام العنف لا تعطيه الشرعية الدائمة والمستمرة، مثلما لا تلغي فريضة اللّاعنف التي يفترض أن تكون القاعدة.

ولكن ماذا لو لم نستطع أن نحقّق الأهداف النبيلة بوسائل اللّاعنف، فماذا نفعل؟ هل نضحّي بوسيلة اللّاعنف؟ هناك من يريد الوصول إلى نتائج سريعة واختصار الطريق والوقت، لكن ذلك قد يؤدي إلى التضحية بالحقيقة ذاتها، ولذلك يذهب دعاة اللّاعنف إلى الدعوة في استمرار المقاومة السلمية حتى تنضج الظروف الذاتية والموضوعية، لأن اختيار الوسيلة هو جزء من الغاية، وحسب غاندي هما مثل علاقة الشجرة بالبذرة لا يمكنهما أن ينفصلا، وسيكون ثمن اختيار العنف باهظاً على المستوى الإنساني، ناهيك عن أن العنف سيولّد العنف.

إذاً لا ينبغي الجزع أو قلّة الصبر بسبب عدم استكمال ظروف التغيير، فذلك أشرف ألف مرّة من العنف والقتل، الذي ستتزعزع به الحقيقة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

عن زمن ميس الريم !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

  ميس الريم صرخة رحبانية لاجل ايقاظ الوعى الوطنى و الانسانى لاجل الحب و التصاف...

ما بين ذئب البدوية وحي بن يقظان

شريفة الشملان

| الخميس, 21 فبراير 2019

  كنت أحكي لحفيدتي حكاية الذئب الرضيع اليتيم الذي عطفت عليه سيدة من البادية، أخذته ...

استرداد كتاب ضائع

د. حسن مدن | الخميس, 21 فبراير 2019

  في أوائل أربعينات القرن العشرين، سافر الشابان محمد مندور، ولويس عوض، إلى فرنسا لدراسة...

المثقّف العربي وسؤال ما العمل؟

د. صبحي غندور

| الخميس, 21 فبراير 2019

  يتأزّم الإنسان، وكذلك الأمم والشعوب، حين يصل الفرد أو الجماعة، في مواجهة مشكلةٍ ما، إل...

الموت هو الخطأ

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معك يمكن للمرء أن ينشغل بأمر آخر، لم تكن لديك مشكلة في أن لا يُن...

أبيض أسود*

خليل توما

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

من هؤلاء تزاحموا؟ يا جسر أحزاني فدعهم يعبرون، وأشمّ رائحة البحار السّبع، أمو...

الكتابة حِفْظٌ للحُلْم

العياشي السربوت

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  أتصور وأنا أكتب بعضا من تجربتي في الحياة، أن كل ما عشته سوف يعود، ...

رحلة سينمائية لافتة لأفلام ذات مغزى خلال العقدين المنصرمين

مهند النابلسي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  تنوع الثيمات لأحد عشر فيلما "مميزا"، ما بين الكوميديا المعبرة والجريمة المعقدة والدراما المحزنة ...

لقد صنعتُ أصنامي، فهلا صنعت أصنامك أيضا؟

فراس حج محمد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عمت صباحا ومساء، أما بعد: ماذا يعني أنك غبت أو حضرت؟ لا شيء إطلاقا....

عن المثقفين المزيفين وتصنيع الإعلام لهم (2-2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هؤلاء بعض النماذج، هم: الكسندر ادلر، كارولين فوريست، محمد سيفاوي، تيريز بلبش، فريدريك انسل، ...

نبض الوجدان والإحساس

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

إلى الصديقة الشاعرة الطرعانية روز اليوسف شعبان يا شاعرة النبض والإحساس...

كلمات على قبر خليل توما

شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 فبراير 2019

  إيه يا شاعري يا شاعر المقاومة والكفاح وصوت الفقراء والمسحوقين...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32482
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع258699
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1040411
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65194864
حاليا يتواجد 3195 زوار  على الموقع