موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

قطة الدور الثالث

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

مرة أخرى تنشب هذه القطة اللعينة أظافرها في كيس القمامة المغلق بعناية وتبعثر محتوياته في كل مكان حتى إذا خرج سكان الطابق الثالث كعادتهم في الصباح الباكر تعثرت خطواتهم وتعالى سخطهم. كل أصابع الاتهام تشير إلى هذه الشقة التي تقطن فيها أسرة من أربعة أفراد : زوجان شابان واثنان من العفاريت الصغار على هيئة ولدين توأم في الرابعة من عمرهما، هذه الشقة تحديدا هي التي تختارها هذه القطة لتعبث في بقاياها دون باقي شقق العمارة ولا يبدو أن شيئا قادرًا على تغيير وجهتها أبدا .

 

قطة رمادية اللون مع بعض النقاط السوداء هنا وهناك تزور الشقة إياها بشكل متكرر وإن يكن غير منتظم، أحيانا يمر يوم أو يومان بسلام ويشق سكان الطابق الثالث طريقهم بأمان إلى المصعد فإن صادفوا صاحبة الشقة ألقوا عليها السلام. لكن عندما تفعل القطة اللعينة فعلتها وتبعثر كل شيء في كل مكان تعلق بنعال السكان العلكة وبذور المشمش فيعاقبون جارتهم بالتجاهل ويمرون أمامها بلا سلام أو كلام. هي بشكل عام ليست من هذا النوع من النساء الذي يكثر من الاختلاط مع جيرانه، فلا هي تملك الوقت المتاح ولا حتى الجهد لذلك، ولعل معظم الناس أصبحوا مثلها. يستهلكها عملها المنزلي حتى الساعة الرابعة عصرا ثم تهرول إلى مدرسة توأمها وتقفل راجعة لتبدأ معهما معارك المساء والسهرة، ما يصح وما لا يصح، ما يؤكل وما لا يؤكل، وقت المذاكرة ووقت الراحة .. تدور وتدور حول نفسها في انتظار أن تحين اللحظة الذهبية حيث يخلد ولداها إلى النوم فتتحرر. نعم ليس لديها وقت للتزاور والمجاملة لكنها تحب أن تكون علاقتها مع جيرانها بلا مشاكل، فما بال هذه القطة اللعينة تدخل على الخط وتورطها فيما لا دخل لها فيه؟

رغما عنها وجدت الزوجة الشابة هذه القطة الرمادية تنتزع حيّزا من تفكيرها وتفرض نفسها عليها فرضا، كان توأمها أيضا يتأفف من هذه الفوضى التي تشيعها القطة إياها في المكان وإن كانا في أحيان قليلة يتخذان الأمر مادة للسخرية، يمشيان وسط الطعام المنثور على طريقة شارلي شابلن ويتسابقان أيهما يشق طريقه أسرع . لماذا لم تتوقف القطة عند الطابق الأرضي أو الأول أو الثاني؟ سؤال وجيه. لماذا تتجشم القطة الصعود إلى الطابق الثالث ولا تتجاوزه إلى الطابقين اللذين يعلوانه؟ تساؤل وجيه آخر. لقد قرأت الزوجة الشابة عن واقعة مشابهة كان تفسيرها أن القطة الضالة لم تجد ما تأكله إلا في نفايات شقة بعينها، فهل لديها هي وحدها ما تأكله هذه القطة؟ وهل هذا شيء يُحتَفَى به باعتبار أنها الأوفر طعاما من كل سكان العمارة أم أنه خصلة تُذَم باعتبارها أكثرهم تبذيرا وإسرافا ؟ مالت إلى نفي تهمة الإسراف عن نفسها وراحت تدحرجها إلى صغيريها بل وإلى زوجها أيضا .. ولم لا؟

في صباح أحد الأيام كانت الزوجة الشابة تطل من شرفتها حين رأت القطة تنفذ من فرجة ضيقة جدا في باب العمارة وتتسلل بخفة إلى الداخل .. أهاه.. هي ثوان معدودات إذن وتستقر القطة أمام باب شقتها. من العين السحرية راحت تراقب هذه القطة وهي تتحرك بعصبية ملحوظة ربما لأنها ليست متأكدة من أن هناك شيئا يؤكل، ليست متأكدة ؟! كيف هذا ولها خبرة طويلة مع هذه الشقة ونفاياتها؟ لا جواب. لأول مرة تشعر بالتعاطف مع القطة وهي تراها قد التقطت شيئا من داخل الكيس لم تتضح معالمه على وجه الدقة، وكما دخلت المكان تسللا بارحته تسللا لتعود وتنتحي جانبا بعيدا وتتلذذ بما اقتنصته. ماذا لو لم تجد القطة ما تأكله؟ ماذا لو أنها رجعت بخفي حنين واستقبلها الشارع بزحامه وقسوته وناسه المتصارعين على الأنفاس والأرزاق والطريق؟ ماذا لو تساوت لدى القطة كل الطوابق فصعدت إلى الطابق الثالث وهي جائعة ونزلت منه وهي جائعة ؟ لو لم تخطئ الزوجة الشابة فإنها تحسب أنها رأت انتفاخا قليلا في بطن القطة الرمادية، نعم .. نعم تظن ذلك بل هي متأكدة منه، وهذا يعني أن صاحبتنا مدعوة لإطعام ما لا يقل عن خمس قطط وليدة أيضا. ابتسَمت لا بل توتَرَت.

منذ تكشفت زوايا جديدة في مشهد القطة مع كيس القمامة لاحظت الزوجة الشابة تغيرا في سلوكها ولم تنزعج منه، وجدت أنها تخلت عن وصف القطة الرمادية بالملعونة بل صارت عندما تتحدث عنها تقول فعلت القطة المسكينة كذا ونبشت القطة المسكينة كذا، تعمدت أن تكثر من إطلالاتها الصباحية من الشرفة وأن تتابع خطوات القطة الحامل وقد تثاقلت لكنها مازالت بعد قادرة على أن تنفذ من فرجة الباب وتصعد إلى كنزها المخبوء في الطابق الثالث، باتت تتنبه لأنفاس القطة المتقطعة أو ظنت أنها تتنبه إليها وهي تعبث بفضلات الطعام تفرزها وتختار منها الأشهى، هل تراها أيضا تعمدت مع سبق الإصرار أن تترك غلالة رقيقة من اللحم على بقايا الطيور والدواجن؟ أجل تعمدت .

ما بال القطة إياها قد اختفت عن الأنظار أكثر من المعتاد؟ مر يومان وثلاثة وأسبوع ولا حِس ولا خبر، آخر ما كانت تتصوره الزوجة الشابة أن تحن إلى قطة من قطط الشارع وتستوحشها حين تغيب، مزدحمة شوارعنا بمئات القطط الضالة فلماذا هي بالذات؟ هي بالذات لأنها هي التي حمّلت الزوجة الشابة المسؤولية عنها لا بل عن حفنة من الأرواح التي غالبا ما تكون قد أبصرت النور في الأيام القليلة الماضية . نحن نحب كثيرا أن نشعر باحتياج الآخرين لنا، ترهقنا مسؤوليتهم، تزعجنا مطالبهم لكنهم يمنحوننا شعورا بالأهمية، هم يحتاجون إلينا ونحن نحتاج إلى شعورهم هذا. قالت غدا يكبر التوأم ولا يعود يحتاجها وستبحث عمن يعطي وجودها قيمة حتى لو كان هذا الآخر مجرد قطة. ما هذا الصوت؟ إنه صوت النبش إياه ينبعث من وراء الباب، هي إذن عادت .. هرولت الزوجة الشابة إلى الباب وفتحته بقوة فتراجعت القطة الرمادية مذعورة إلى الوراء .. لا تخافي .. هذا لكِ .. كل هذا الكيس لكِ، وقفت القطة في وضع انتباه.

بسبست المرأة الشابة للقطة الرمادية وزادت من فتحة باب الشقة كأني بها تدعوها للدخول فدخلت.. أغرتها رائحة اللحم الضأن الزكية فتوغلت لكن بحذر.. فإن يكن خارج الشقة مألوفا لديها فداخلها غريب لم يزل. هل يرحب الزوج بهذه الزائرة وقدومها المفاجئ؟ هل ينسى التوأم للقطة عبثها وفوضاها المزعجة؟ تركت المرأة كل هذه الأسئلة خلف ظهرها ولم يعد يشغلها شيء سوى أنه في هذا المساء الخاص سينساب في أفواه عدد من القطط الوليدة نهر من الحليب بنكهة لحم الضأن ، ويا له من لحم لذيذ.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14911
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع185367
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر697883
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57775432
حاليا يتواجد 2771 زوار  على الموقع