موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

الجائزة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أحكمت المربية الفاضلة إغلاق سترتها ذات اللون الأزرق الداكن حول صدرها، مرت على الأزرار الذهبية اللامعة وتأكدت من أن أي واحد منها لم يسقط هنا أو هناك ، دارت دورة كاملة أمام المرآة لتتأكد من أن الچوب مفرودة وتصل إلى كاحلها. تمتمت كله تمام .. وأضافت نعم كله تمام إلا هذه الشعيرات التي نبتت فجأة قبل الموعد الشهري المعتاد لصباغتها، فهل غافلت هذه الشعيرات مصففها وتَخَفَت وسط الشعر الأبيض المتماوج فوق رأسها ؟ هل تعجل المصفف ولم يعط الشغل حقه لأن زبونة أخرى كانت تنتظره متأففة ؟ ليس الأمر مهما على أي حال فالمظهر العام لا بأس به أبدا. لا تخرج صاحبتنا إلى أي مكان إلا ومظهرها العام لا بأس به أبدا، حتى وإن ذهبت لتتسوق احتياجاتها الأسبوعية من الخضر والأجبان، هكذا تربت في بيت أسرتها وهكذا استمرت في بيتها .

 

ذاهبة هي الآن لترى مفاجأتها التي لا تعرف ما هي، جاءتها رسالة على تليفونها تخبرها أنها فازت بجائزة عينية من السوبر ماركت المعروف الذي تتعامل معه منذ افتتاحه وحتى يومنا هذا. هي عادة لا تستجيب أبدا للرسائل التي تتقاطر على تليفونها وتعزف كلها على النغمة نفسها: مبروك لقد فاز رقمك بسيارة، فاز برحلة لأداء العمرة، فاز بمبلغ كبير من المال، فاز بساعات مجانية للمكالمات التليفونية أو الإنترنت، أبدا لا تستجيب فالدجل في هذا النوع من الرسائل شائع. لكن مع هذا السوبر ماركت يوجد ميراث من الثقة، يعرفونها هي وكل أفراد أسرتها، يوصلون الطلبات إلى منزلها، وكثيرا ما توسطت لأصحاب السوبر ماركت لدى معارفها في وزارة التربية والتعليم ثم في وزارة التعليم العالي لاحقا. لهذا كله فلا موضع للدجل ولا للمخادعة .

ومع ذلك فحين أتتها رسالة الجائزة أطرقت مفكرة ليس لأنها تشك فيها لكن لأنها تتحرج منها فسلوكها العام يتميز بالتحفظ . تضحك بقَدَر وتفضفض بقَدَر وتثق بقَدَر وتتعامل بالأصول. والحال هكذا كيف لها وهي المربية الفاضلة أن تذهب إلى السوبر ماركت لتبسط يدها وتتلقى جائزة ؟ هي لا تريد أن ترفع الكلفة بينها وبين أصحاب السوبر ماركت حتى وإن جمعتها بهم عشرة طويلة تبرر لها أن تتبسط معهم. تشاورت مع أسرتها في الأمر كما تشاورهم في كل الأمور على طريقة فاتن حمامة في رائعة إحسان عبد القدوس "إمبراطورية ميم" ، فأشاروا عليها بالذهاب وإن لم يندهشوا من حيرتها فهم يعرفون تماما حرصها على الشكل العام والسلوك المنضبط. استجابت لمشورتهم واقتنعت بألا ضير في أن تذهب لبعض دقائق، تبرز الرسالة التي وصلتها على هاتفها إلى المسؤولين في السوبر ماركت، تتلقى منهم هديتها ولعلها تكون هدية كبيرة، ثم تنصرف في سلام وتعود أدراجها إلى المنزل.

توقفت سيارتها الستروين السوداء أمام السوبر ماركت فوجدته غير هذا الذي تعرفه، أحيط السوبر ماركت بسرادق ضخم كسرادقات المناسبات الاجتماعية فصار عبارة عن نقطة صغيرة وسط أمواج من البشر ذكّرتها بالشعيرات البيضاء القليلة في مفرقها، وقالت هذا مثل تلك. عندما فتح لها السائق النوبي باب سيارتها ونزلت سرعان ما جفلت، ما كل هذا الزحام وما كل هذه الجلبة وما كل هذه الأنوار الحمراء والخضراء والصفراء ؟ أما ما حسم موقفها وجعلها تقرر أن تنسحب من المكان فكان حضور إحدى القنوات الفضائية لتصوير لحظة تسلم الفائزين جوائزهم. الفائزون؟ نعم اكتشفت أنها ليست هي الفائزة الوحيدة وأن هناك آخرين تلقوا الرسالة التليفونية التي تلقتها، فها هو أحد أصحاب السوبر ماركت ينادي في الميكروفون على المهندس فلان الفائز الثالث بجهاز خلاط ألماني ماركة كذا، فإذا برجل بدين متوسط العمر يشق طريقه وسط الناس بصعوبة بالغة ويصافح صاحب السوبر ماركت رافعا جائزته في الهواء. لا لا لا محال أن تقف المربية الفاضلة في هذا المشهد وتبث الفضائيات صورتها وهي ترفع جائزتها إلى أعلى فيراها طلابها العفاريت ويتندرون .

بينما تهم صاحبتنا بدخول سيارتها والعودة للخلف دُر إذا بواحدة من زميلاتها المدرسات تناديها، ارتبكت.. تجمدت.. لم تنطق. لعل زميلتها هي الأخرى من الموعودين بجائزة من الجوائز، ليكن ذلك فما شأنها هي بالأمر؟ تفعل زميلتها ما تشاء فهمًا لا تتشابهان. أفلتت يدها من راحة زميلتها وحاولت دخول سيارتها مجددا فأتاها عبر مكبر الصوت من يقول: الجائزة السادسة وهي عبارة عن براد كهربائي صيني ماركة كذا فازت بها الأستاذة فلانة كبيرة المعلمات بمدرسة .... يا الله! قُضي الأمر وعرف به القاصي والداني. في مشهد لن تنساه قط وجدت زميلتها تدفعها بقوة للأمام ثم تكفل صف بشري تلو آخر بدحرجتها من الخلف للمقدمة وقد فقدت السيطرة على جسدها بالكامل. هي الآن تخوض حرب بقاء، لا تملك النكوص ولا يمكنها الهرب واستغاثتها تذهب هباء. في هذه الأثناء تحديدا استعادت تجربتها في لمس الحجر الأسود قبل أعوام .

حملتها الأمواج البشرية إلى المنصة.. عقلها لا يتوقف عن الدوران.. ماذا تفعل؟ الإعلام.. الطلاب.. الوقار.. المظهر العام .. واتتها فكرة . انتزعت الميكرفون من صاحبه وقالت: جئت إلى هنا رغم المشاغل الكثيرة وتحملت مشقة الخوض وسط الزحام لأهدي هذه الجائزة لأحدث زوجين شابين من زبائن السوبر ماركت، إن رسالتي كمربية لا تقف عند حد تعليم الشباب، لكنها تمتد لمساعدة هؤلاء الشباب قدر استطاعتي على أن يعيشوا حياة أفضل. صفق الحاضرون احتراما لها، ورفعت هي البراد إلى أعلى ونظرت إلى بؤرة الكاميرا الفضائية وقلبها يختلج بشدة، ومع ذلك فإنها تمالكت نفسها بجهد جهيد وبدت أمام الجميع كأنها ثابتة.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ما بين ذئب البدوية وحي بن يقظان

شريفة الشملان

| الخميس, 21 فبراير 2019

  كنت أحكي لحفيدتي حكاية الذئب الرضيع اليتيم الذي عطفت عليه سيدة من البادية، أخذته ...

استرداد كتاب ضائع

د. حسن مدن | الخميس, 21 فبراير 2019

  في أوائل أربعينات القرن العشرين، سافر الشابان محمد مندور، ولويس عوض، إلى فرنسا لدراسة...

المثقّف العربي وسؤال ما العمل؟

د. صبحي غندور

| الخميس, 21 فبراير 2019

  يتأزّم الإنسان، وكذلك الأمم والشعوب، حين يصل الفرد أو الجماعة، في مواجهة مشكلةٍ ما، إل...

الموت هو الخطأ

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معك يمكن للمرء أن ينشغل بأمر آخر، لم تكن لديك مشكلة في أن لا يُن...

أبيض أسود*

خليل توما

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

من هؤلاء تزاحموا؟ يا جسر أحزاني فدعهم يعبرون، وأشمّ رائحة البحار السّبع، أمو...

الكتابة حِفْظٌ للحُلْم

العياشي السربوت

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  أتصور وأنا أكتب بعضا من تجربتي في الحياة، أن كل ما عشته سوف يعود، ...

رحلة سينمائية لافتة لأفلام ذات مغزى خلال العقدين المنصرمين

مهند النابلسي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  تنوع الثيمات لأحد عشر فيلما "مميزا"، ما بين الكوميديا المعبرة والجريمة المعقدة والدراما المحزنة ...

لقد صنعتُ أصنامي، فهلا صنعت أصنامك أيضا؟

فراس حج محمد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عمت صباحا ومساء، أما بعد: ماذا يعني أنك غبت أو حضرت؟ لا شيء إطلاقا....

عن المثقفين المزيفين وتصنيع الإعلام لهم (2-2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هؤلاء بعض النماذج، هم: الكسندر ادلر، كارولين فوريست، محمد سيفاوي، تيريز بلبش، فريدريك انسل، ...

نبض الوجدان والإحساس

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

إلى الصديقة الشاعرة الطرعانية روز اليوسف شعبان يا شاعرة النبض والإحساس...

كلمات على قبر خليل توما

شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 فبراير 2019

  إيه يا شاعري يا شاعر المقاومة والكفاح وصوت الفقراء والمسحوقين...

بين النظر والعمل

د. حسن حنفي

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  في علم أصول الدين، جعل المتكلمون موضوع العلم ليس الذات الإلهية بل الطبيعة والنظر...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20755
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع246972
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1028684
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65183137
حاليا يتواجد 3193 زوار  على الموقع