موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

على طريق مصطفى الفقى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

مساء يوم الأحد الماضى استضافت مكتبة القاهرة الكبرى بالزمالك ندوة لمناقشة الكتب الثلاثة التى أصدرها الدكتور مصطفى الفقى عن الدار المصرية ــ اللبنانية حول عدد من الشخصيات التى التقاها على مدار مشوار حياته العامرة.هذه الكتب الثلاثة التى تقع فى نحو ألف صفحة تحمل العناوين الآتية: عرفتهم عن قرب، وشخصيات على الطريق، وذكرياتى معهم، وتناولت كافتها علاقة المؤلف بأقل قليلا من ثلاثمائة شخصية فى السياسة والجامعة والأدب والفن من داخل مصر وخارجها. وناقش الأعمال الثلاثة كل من الدكتور أحمد عكاشة عميد أمراض الطب النفسى، والكاتبة الصحفية اللامعة سناء البيسى، وعالم السياسة البارز الدكتور أحمد يوسف، وجاءت مداخلات المناقشين متنوعة من حيث موضوعها، فعلى حين ركز عكاشة فى مداخلته على ذلك الثراء الذى يميز شخصية مصطفى الفقى (أو شخصياته المتعددة بمعنى أدق)، عرّجت البيسى على بعض السير الذاتية التى تناولها الفقى علما بأنها كتبت مقالا بديعا فى الموضوع نشره الأهرام تحت عنوان «ثلاثية الفقي«، أما يوسف فلقد قدم تحليلا رصينا للكتب الثلاثة عالج من خلاله المنهج المستخدم فيها والقضايا المختلفة التى ناقشتها والصفات الذاتية للمؤلف كما يُستَشف من سطورها.

 

فى عمل موسوعى ضخم كهذا الذى نحن بصدده يثور السؤال من أين نبدأ ؟ فالقارئ للكتب الثلاثة يجد نفسه أمام حكّاء من الطراز الأول مولع بتقصى تاريخ الشخصيات التى يتعامل معها، وانظر مثلا إليه وهو يحكى قصته مع الموسيقار الكبير عمَّار الشريعى فستجده يأخذك من عود الشريعى وألحانه وإبداعه إلى بيت عائلته بمركز سمالوط بمحافظة المنيا، وكيف أن بيوتا أخرى كبيت عامر وبيت قسطور نافستها المكانة والنفوذ السياسيين بالتدريج فتكتشف فى نهاية المطاف أنك تقرأ عن جزء من التاريخ السياسى لمصر وليس فقط عن علاقة الفقى بالشريعى. هذا المنهج فى التأريخ عن طريق العلاقات الشخصية أشار إليه دكتور أحمد يوسف فى مداخلته وقارنه بممارسة العظيم الدكتور يونان لبيب رزق التأريخ من خلال ملفات جريدة الأهرام وديوان الحياة المعاصرة، ويمكن أن نضيف إليه قيام صاحب جائزة نوبل بالتأريخ من خلال الثلاثية وقيام المبدع أسامة أنور عكاشة بالتأريخ من خلال ليالى الحلمية، أو التأريخ الشفهى لسير النساء بواسطة مؤسسة المرأة والذاكرة.

من بين العديد من الخطوط والخيوط التى يمكن تتبعها، اخترت خيطا أعتبره الأبرز فى الكتب الثلاثة وفى شخصية الفقى نفسه، وذلك الخيط هو قدرته الفائقة على نسج شبكة شديدة الاتساع من العلاقات العابرة للأديان والقوميات والاتجاهات والطبقات، وهكذا تجده يتواصل مع كلِ من شاهندة مقلد وزينب الغزالى فيما الأولى مناضلة يسارية والثانية داعية إسلامية، بل تجده يستخدم تقريبا المفردات نفسها فى وصف هاتين السيدتين «قوة البأس وشدة المراس». وهو يعتز بعلاقته بفؤاد سراج الدين وكمال أحمد كقطبين للوطنية المصرية فيما الأول ليبرالى قح والثانى يسارى مخضرم. وهو يعتنق القومية العربية اعتناقا سمحا منفتحا يتسع لصداقة زعيم كردى من طراز جلال طالبانى ومناضل سودانى جنوبى على شاكلة چون جرنج، فإذا ما لوح هذا الأخير بالخيار الانفصالى اعتبر الفقى مسلكه ردا على محاولة طمس الخصوصية الجنوبية. وهو مسلم سنى ابتكر العبارة الذهبية «الشعب المصرى سنى المذهب شيعى الهوى« ثم لم يعد يمل من تكرارها أبدا، لذلك فإنك ترى حبل الود وقد امتد على غاربه بينه وبين شخصيات شيعية رفيعة المقام مثل الرئيس الإيرانى السابق محمد خاتمى، ومازال الفقى يستحضر أمام خاتمى الجهد الرائع للشيخ محمود شلتوت فى التقريب بين المذاهب حتى ليصرّح خاتمى بأنه يتطلع إلى أن يقود الأزهر الشريف (قيادة روحية) العالم الإسلامى بسنته وشيعته. أما علاقته بمسيحيى مصر فأمر يستحق التوقف عنده، فهذه العلاقة لم تبدأ من أطروحته للدكتوراه عن الأقباط فى الحياة السياسية المصرية بل إن هذه الأطروحة نفسها كانت ثمرة إيمانه العميق بقضية الوحدة الوطنية.

فى هذه الكتب الثلاثة صور من التمازج الإسلامى ــ المسيحى المصرى على مدار التاريخ، صور ابتكرها الفقى حينا وشارك فى صنعها حينا آخر وحكى عنها باعتزاز حينا ثالثا. كان ميلاد الروائى العالمى نجيب محفوظ على يد الطبيب المسيحى العلامة نجيب محفوظ مجرد مصادفة لا أكثر لكن الفقى وظف هذه المصادفة على طريقته واستبطن منها القول «فكأنما ظل ذلك الروائى المسلم يبشر بالوحدة الوطنية وهو يحمل اسم ذلك النطاسى الكبير«. واستعان الممثل الكبير يحيى الفخرانى بصديقه مصطفى الفقى لاستمزاج رأى الكنيسة فى إمكانية زواج ابنه المسلم من ابنة خاله المسيحية، وبالفعل تواصل الفقى مع نيافة الأنبا بولا متسلحا بعلاقاته الممتازة مع الكنيسة ورجالها وسأل الأنبا عن رأيه فى أمر هذا الزواج، حتى إذا أتاه الرد بالرفض علق الفقى قائلا «قَدَّرنْا موقف الكنيسة الموقرة وتقاليدها الصارمة«. وعندما توفى موريس فخرى عبدالنور أصر المسلمون من أبناء جرجا على إقامة عزاء منفصل لابن مدينتهم لا بل وحاولوا دفنه فى مقابرهم... فأين منّا ذيّاك التدين السمح؟ يهدى ميريت بك بطرس كتابه عن برنامج الغد لصديقه الدكتور إبراهيم مدكور رئيس مجمع اللغة العربية، ويكتب مصطفى الفقى فصلا عن مكرم عبيد فى الموسوعة القبطية لميريت بك، غير ذلك نماذج كثيرة.

أما مسك ختام للكتب الثلاثة فكان حديث الفقى عن المستشار وليم سليمان قلادة ذلك الرجل الذى ظل يدافع عن قضية المواطنة حتى الرمق الأخير فى حياته، وكانت لفتة ذكية أن يرد اسم قلادة فى فصل بعنوان حماة الوطن والحق والكلمة، هذا الفصل الذى خُصِّص أغلبه لشخصيات بارزة فى وزارتى الدفاع والداخلية وكأن الفقى يريد بذلك أن يقول إن قلادة وأمثاله لهم دور كبير فى حماية الوطن لا يقل بحال عن دور هؤلاء المسئولين، فأى دلالة للرسالة التى يحملها هذا الختام وأى قيمة يُكّنُها المؤلف لمفهوم المواطنة؟

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

سمير أمين

د. حسن مدن | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  غادر دنيانا المفكر المصري - الأممي الكبير سمير أمين، وفي بيان صدر أمس نعته و...

مستقبل “المقال”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 13 أغسطس 2018

  ليس لدي إحصائيات عن أعداد قراء المقالات من قبل الجمهور، سواء كان في جميع ا...

تجلّيات محمود درويش

عبدالله السناوي

| الأحد, 12 أغسطس 2018

  لم يكن يشك أحد من الذين عانوا النزوح الإجباري من أراضيهم وبيوتهم تحت إرهاب ...

الخُزَامَى

محمد جبر الحربي

| الأحد, 12 أغسطس 2018

مَا أطْيَبَ الأهْلَ فِي أرْضِي وَفِي سَكَنِي هُمْ نُوْرُ عَيْنِي وَهُمْ نَبْضِي وَهُمْ سَكَنِ...

الفنّ الإسلامي.. ملمحٌ آسر لحضارة عريقة

د. عزالدين عناية

| السبت, 11 أغسطس 2018

رغم تناول قضايا الإسلام في شتى مظاهرها وأبعادها السوسيولوجية والدينية والسياسية، في الفترة الحالية في ...

(أطفال عائمون في قعر العطش)

عبده حقي

| السبت, 11 أغسطس 2018

نص سردي هم يسكنون فيه وهو يسكن في ماضي أجسادهم منذ أمد بعيد.. ويخال هذا...

رمز ثقافي ليوم اللغة العربية والدكتور جورج جبور

د. كاظم الموسوي

| السبت, 11 أغسطس 2018

دعت الجمعية الجغرافية السورية الأستاذ الدكتور جورج جبور يوم الخميس 2018/8/2 في مقرها الاثري الج...

أَوْتَـارٌ مُتَقَـاطِعَة!

آمال عوّاد رضوان

| السبت, 11 أغسطس 2018

أَسْمَاؤُنَا.. تَحْمِلُنَا إِلَى أَعْمَاقِ مَجْهُولٍ.. يَتَنَاسَلُ! نَحْنُ.. فِكْرَةُ خَلْقٍ يَتَكَوَّرُ فِي رَحْمِ الْمُنَى!...

في الذّكرى العاشرة لرحيله

فراس حج محمد

| السبت, 11 أغسطس 2018

محمود درويش تلك الظّاهرة الشّعريّة الفريدة لماذا نجح درويش وفشل جيش كبير من الشّعراء بعض...

سوى غريب عابر

حسن العاصي

| السبت, 11 أغسطس 2018

خلف بياض البحر ترقبت صوت العصافير فاض الموج فراشات وضجر الماء من الألوان...

خصمان لا يلتقيان

فاروق يوسف

| السبت, 11 أغسطس 2018

عام 1996 رافقت الرسام العراقي شاكر حسن آل سعيد في زيارته إلى بيروت، كانت الم...

"سيكاريو ومحبة بابلو" (اسكوبار):

مهند النابلسي

| السبت, 11 أغسطس 2018

  اجرام الكارتيلات وكاريزمية "اسكوبار" الكولومبية وتقمص الشخصيات الاستحواذية ودموية المآلات! تفاوت السرديات وفرادة المشهديات ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5279
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116820
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر517137
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56435974
حاليا يتواجد 4387 زوار  على الموقع