موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

الصحف المغتربة عربياً !

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

اعتادت بعض الصحف العربية التي اختارت العاصمة البريطانية ، لندن ، مقراً لكل نشاطاتها الصحفية ، على إصدار طبعات محددة للدول التي تمولها أو تملكها كاملة .

 

ولا يشكل هذا النشاط الصحفي عيباً ، وهو نشاط أعتاد القرّاء العرب عليه منذ العام ١٩٧٧ الذي صدرت فيه أول صحيفة عربية في لندن .

ومنذ ذلك الوقت إلتحقت بصحيفة ( العرب ) صحف ومجلات عديدة وذات توجهات حكومية ،رعاها العراق في فترة من الفترات، وكانت تجارب صحفية ناجحة بفضل الأموال التي خصصت لإدارتها .

ثم أنهمر المطر! كما هو الحال عليه اليوم، وأصبحت لندن مقراً لصدور عدد من الصحف ذات اللون الواحد، حتى دخلت معها صحف أخرى تتبنى وجهة نظر مختلفة لما تتبناه الصحف السابقة لها في الصدور.

وبغض النظر عن محاولة او أخرى يتردد حالياً أنها تسعى لطي صفحة الهجرة ، والعودة الى مسرح الصحافة العربية الناجح في بيروت.

ولكن للذي يتمتع بالخبرة الصحفية يجد ان صحفاً دخلت الساحة اللندنية في السنوات القليلة الماضية قد بدأت تستخدم مصطلحات لا أصل لها في اللغة العربية التي تصدر بها الصحافة العربية المهاجرة ، سابقاً وحالياً ، بل أنها تقع في أطار الاساءة الى لغتنا الجميلة.

لا أدري ما هي دوافع استخدام مصطلحات إنكليزية بحروف عربية ، وهذه بدعة لا أساس لها، وكما هو الحال في :

التمييز الجندري

البريميرليغ

سوشيال ميديا.

الليغا ، الدوري الإسباني الممتاز لكرة القدم

الكارلينج كاب، كأس الأندية الانكليزيةً.

ذَا غارديان.

لماذا لا نقول الغارديان كما يقولها الصحفيون العرب ، وكل العرب في بريطانيا وخارجها ، وكما نعرف تسميتها منذ أن فهمنا الصحافة وعملنا في صفوفها ؟

ولماذا لا نستخدم the عندما نتحدث عن التايمس اللندنية أو نيويورك تايمس الامريكية؟ وكلاهما ، وكما هو الحال مع كل الصحف التي تصدر باللغة الانكليزية في كل أنحاء العالم ، تستخدم ال التعريف الانكليزية:

The Times

The Observer

The Guardian

The New York Times

The Washington Post

The Wall Street Journal

The Independent

The Australian

The Times of India

فهل هجرت صحف المهجر اللغة العربية؟ أما أن القائمين عليها وعلى تمويلها لا يهتمون باللغة العربية!

ويصح هنا الحديث عن هذه البدعة اللغوية التي اعتقد ان من يحررها ويحشرها في النص ، ان كانت خبراً او تقريراً صحفياً او تعليقاً، هو من أعتاد على استخدامها بغرور في حياته اليومية ليتباهى بأنه مثقف ، أو يستسهلها لعجزه عن استخدام ما يقابلها باللغة العربية ، أو دخل الحياة الصحفية في وقت متأخر، ونلاحظهم في الحياة العامة قد أعتادوا على تطعيم حديثهم معنا بكلمات إنكليزية ، غروراً ومباهاة كما قلت، حتى لو كنّا نجهل اللغة الانكليزية!

وقد قضيت كل عمري المهني في الصحافة ، وعملت خلال نصف سنواته الطويلة في مدينة كل صحفها باللغة الانكليزية ، ولم أقل ، ذا نيويورك تايمس ، ولا قبل ذلك ، ذا غارديان التي كنّا نقرأها يومياً خلال مرحلة دراستنا لنيل الشهادة العليا في بريطانيا .

أرحموا عقول قرائكم ، وعودوا الى السهل في اللغة العربية ، وأوقفوا عدوانكم على اللغة العربية ، وتوقفوا عن استعراض اية مباراة في كرة القدم بكلمات غربية ، وعودوا الى اللغة البسيطة في عرض المباراة للقارىء حتى وأن كان عربياً مقيماً منذ طفولته في بريطانيا.

عموماً ، لماذا لا تقولوا ( التمييز الجنسي ) بدلاً من أن تقولوا ( التمييز الجندري)؟

والدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم ، بدلاً من البريميرليغ.

والليغا ، الذي هو الدوري الإسباني الممتاز لكرة القدم.

وهكذا بشأن وسائل التواصل الاجتماعي ، التي يسمونها في بعض الصحف المغتربة ( سوشيال ميديا)!

يناضل أبناء دول المغرب العربي من أجل تعريب ما تبقى من معاملات بعض الدوائر التي ما تزال تُكتبْ بالفرنسية، لكن بعض الصحف ( العربية ) في المهجر تعيدنا الى نفوذ لغة هي ليست لغتنا العربية.

ويشتكي الدكتور عبد العزيز المقالح بمرارة من العدوان على اللغة العربية في شوارع صنعاء التي يقول أنها أصبحت تشبه سوقاً بريطانية من كثرة اللوحات التجارية المكتوبة باللغة الانكليزية .

ويشدد على ان لصراع اللغة العربية مع خصومها من الغزاة والاستعماريين، تاريخاً موثقاً، إلا أن صراع هذه اللغة مع أبنائها، والجاحدين لفضلها، لم يكن موضوع اهتمام الباحثين، أو حتى من يصدق منهم بأن هناك عربياً يخاصم لغته، أو يقف في مواجهة ما تتطلبه من رعاية، ومواكبة روح العصر ومتغيراته.

وقد اثبتت الأيام وفقاً للدكتور المقالح أن بعض أنصاف المثقفين وأنصاف الكتبة ينظر إلى اللغة العربية بمنظار الأجنبي المعادي، ويرى مثله أنها غير صالحة لتكون وسيلة للتطور والخروج من محيط التخلف. وقد تجلّى حقد هؤلاء الخارجين من جلودهم على اللغة عندما تولى بعضهم قيادة بعض المؤسسات العلمية، أو الإشراف على بعض المنابر الثقافية.

وأضيف من عندي للخارجين من جلودهم على اللغة، الذين يتولون بث الألغام اللغوية ضد العربية في صحف تصدر في لندن تحديداً.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الموت هو الخطأ

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معك يمكن للمرء أن ينشغل بأمر آخر، لم تكن لديك مشكلة في أن لا يُن...

أبيض أسود*

خليل توما

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

من هؤلاء تزاحموا؟ يا جسر أحزاني فدعهم يعبرون، وأشمّ رائحة البحار السّبع، أمو...

الكتابة حِفْظٌ للحُلْم

العياشي السربوت

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  أتصور وأنا أكتب بعضا من تجربتي في الحياة، أن كل ما عشته سوف يعود، ...

رحلة سينمائية لافتة لأفلام ذات مغزى خلال العقدين المنصرمين

مهند النابلسي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  تنوع الثيمات لأحد عشر فيلما "مميزا"، ما بين الكوميديا المعبرة والجريمة المعقدة والدراما المحزنة ...

لقد صنعتُ أصنامي، فهلا صنعت أصنامك أيضا؟

فراس حج محمد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عمت صباحا ومساء، أما بعد: ماذا يعني أنك غبت أو حضرت؟ لا شيء إطلاقا....

عن المثقفين المزيفين وتصنيع الإعلام لهم (2-2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هؤلاء بعض النماذج، هم: الكسندر ادلر، كارولين فوريست، محمد سيفاوي، تيريز بلبش، فريدريك انسل، ...

نبض الوجدان والإحساس

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

إلى الصديقة الشاعرة الطرعانية روز اليوسف شعبان يا شاعرة النبض والإحساس...

كلمات على قبر خليل توما

شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 فبراير 2019

  إيه يا شاعري يا شاعر المقاومة والكفاح وصوت الفقراء والمسحوقين...

بين النظر والعمل

د. حسن حنفي

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  في علم أصول الدين، جعل المتكلمون موضوع العلم ليس الذات الإلهية بل الطبيعة والنظر...

المشروع الثقافي.. وبناء جيل جديد من المثقفين

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  ليس ثمة مصطلح مثير للالتباس كمصطلح المثقف، وليست ثمة ثقافة دون وجود مثقفين، وليس ث...

إلى معين حاطوم غداة الرحيل

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 فبراير 2019

  أيها الجميل في حضورك وغيابك بين الكلمة والحلم بدّدتَ عُمرَك بين الأدب والفلسفة تنوع ...

رحلت إلى أقاصيك البعيدة

محمد علوش

| الأحد, 17 فبراير 2019

(إلى صبحي شحروري) ذهبت بعيداً في دروب سمائك البعيدة رسمت خطا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34115
mod_vvisit_counterالبارحة50459
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع186836
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر968548
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65123001
حاليا يتواجد 3327 زوار  على الموقع