موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

زهرة الصبّار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

غريب حال زهرة الصبّار فمع أنها تنبت في أكثر البيئات قساوة إلا أنها مثّلت دائما مصدرا لإلهام المبدعين، والقسوة والفن لا يجتمعان. ولعل جاذبية هذه الزهرة تكمن في قدرتها الفريدة على المقاومة، وربما حتى أُفَضل استخدام تعبير المعافرة فغبار الصحراء الذي يُعفّر أوراق الصبّار ويطمس خضارها لا يزيدها إلا صلابة، ولذلك فما من مبدع شاء أن يعبر عن عزيمة أحد أبطاله إلا وشبهه بالصبّار. لم تتحد هذه الزهرة فقط جفاف بيئتها فأينعت وأورقت وعاشت، لكنها تمردت حتى على بيئة النشأة الأولى فإذا هي تزحف على بيوتنا وشرفاتنا ومكاتبنا، وإذا بالبنفسجي والأحمر والأصفر يخالطون الأخضر المعتاد ويُقَصّرون المسافة بين الصبّار وسائر الورود والأزهار.

 

في مسرحية زهرة الصبّار التي عُرِضت عام ١٩٦٧ قامت سناء جميل بدور الممرضة چيهان التي أحبت سليمان طبيب الأسنان الذي تعمل لديه وجسّد شخصيته عبد الرحمن أبو زهرة. أحبت چيهان طبيبها حد التفاني والذوبان، اهتمت بتفاصيله من ألفها إلى يائها، أما هو فتعامل معها باستعلاء بل ولم يتورع عن استغلالها للارتباط بمن يحب. وكعادة زهرة الصبّار قابلت چيهان خشونة حبيبها بمزيد من التضحية والعطاء.

مثلُ چيهان في مسرحية زهرة الصبّار كمثل عايدة في فيلم زهرة الصبّار الذي عُرِض مؤخرا في القاهرة وأخرجته الفنانة التشكيلية هالة القوصي. بطلة الفيلم عايدة نبتت في بيئة جافة بالمعنى الدقيق للكلمة، هجرتها أمها وهي طفلة فتربت في كنف الأب وزوجته وليس كحضن الأم حضن، أُجبِرَت على دراسة الطب ولم تطق عليها صبرا فاحترفت التمثيل وحوربت بسببه مرتين: مرة لأنها مارقة وأخرى لأنها لا تُغري، أحبت كاتبا كبيرا ورفضت سواه لكن من أحبته أرادها خليلة لا أكثر. من وسط هذه الجفاف تألقت إنسانية عايدة أو الممثلة سلمى سامى، فهي تحمل مسؤولية جارتها المسنة المصابة في قدمها وتنتقل بها من بيت لبيت، تأخذ معها في حلّها وترحالها زهرة الصبّار التي زرعتها فوق سطح بيتها القديم وتعيد غرسها في كل مكان، وكأن هذه الزهرة هي مرآتها التي تنظر فيها فترى نفسها. لكن حياة عايدة ليست جافة فقط على المستوى الشخصي، فالجفاف هو صفة القاهرة التي تدور بين شوارعها أحداث الفيلم، وهذه التوأمة بين جفاف البيئة المحيطة بعايدة وجفاف بيئة العاصمة تُصوِّرها مشاهد كثيرة، من أول تقطُع العلاقات الاجتماعية بين الأخت وأختها والأم وابنتها والحبيب وحبيبته والجيران وبعضهم، مرورا بتلوث النيل وتكرار لقطات الصحراء وحلم عايدة المجهض في فلاحة الأرض، وانتهاء بأغنية الختام المباشرة في معناها عن قسوة المدينة. لا ليس هذا فقط فالشعور بالتهديد أيضا يزيد في معاناة المصريين، وهنا يركز الفيلم على الفترة التي اتسع فيها النشاط الإرهابي وانتشرت مراكز التفتيش على مفارق الطرقات، ووسط هذا الواقع الصعب تصطدم عايدة بدراجة يقودها أحد الشباب فلا يعتذر بل يكيل لها السباب، فلا أحد يهتم بعايدة عاشت أو ماتت.

هذه القاهرة الجافة هي القاهرة الحالية، أما قاهرة زمان التي تمثلها الجارة سميحة أو منحة البطراوي فكان لها شأن آخر، فهذه السيدة سليلة الأسرة الأرستقراطية والتي تتقن الفرنسية آل بها الحال إلى أن تعيش عالة على الآخرين، تتعثر في سداد أجرة غرفتها المتواضعة فوق السطح ثم تُطرَد منها بعد أن تنسى غلق محبس المياه. تُجبر على تناول الفول الذي لا تحبه وكانت تفضل الكرواسون أو الباتيه ، تُتَهم في شرفها من الجيران مع شاب في عمر أحفادها، ومع ذلك فإنها لا تهجر السخرية أبدا، وبمزيج من الحدة وخفة الظل تنتقد الجميع دون استثناء، تدخن حين تتوفر لها سيجارة مجانية وتشرب كأسا من النبيذ يدعوها إليه صديقها مراد حلمي، تغني وتضحك وتشتاق للطبخ وتشارك فعلا في طبخ الملوخية. هكذا نستطيع أن نعتبر سميحة زهرة صَبَّار أخرى لأنها تتحدى ظروفها الصعبة وتتاقفز على عكازيها من بيت مضيف إلى بيت مضيف آخر وتتأقلم .

يحفل فيلم زهرة الصبّار بالعديد من الإسقاطات الاجتماعية والسياسية على هذا النحو، ثم أنه يتبع تكنيكا فنيا يتجسد بمقتضاه كل خط درامي في القصة على هيئة حلم . هذه العلاقة بين الواقع والخيال التقطها المشاهد أحيانا لكنه عجز عن ذلك في أحيان أخرى، وكمثال بدت العلاقة مفهومة بين الحلم الذي ينزف فيه الشاب ياسين جار عايدة وبين تعرضه لاحقا إلى الضرب المبرح على يد رجال الشرطة، وكانت العلاقة أيضا مفهومة بين الحلم الذي تبدو فيه مجموعة من الرؤوس محبوسة داخل أقفاص وبين العقول التي ما زالت ترى فن عايدة ضد التقاليد، كذلك بدا الحلم الذي تتزاحم فيه أجساد أبطال الفيلم تعبيرا دقيقا عن دوامة الصراعات التي تلف فيها عايدة دون توقف. لكن على الجانب الآخر بدا الحلم الذي يسخر فيه بعض الأبطال من حبيب عايدة غير مفهوم فعمليا قضى أحمد وطره من عايدة وتخلى عنها، فهل كان الحلم يريد السخرية من هذا الأسلوب اللاأخلاقي لأحمد؟ وهل في بيئة صراعية جافة كتلك البيئة التي صورها الفيلم نتوقع أن تنمو أزهار صَبَّار كثيرة كزهرة عايدة ؟ لا أدري. لم أفهم أيضا إلى ماذا يرمز الحلم الذي يسبح فيه أحمد وعايدة في النيل ويتركان من خلفهما جارها ياسين مع أن الواقع هو أن أحمد سبح في نهر الحياة وحده، أخذ ورقه وأقلامه وترك الجميع يغرقون. فهل المقصود أن هذا حلم عايدة المُجهَض وأمنيتها التي لم تتحقق؟ لا أدري. في بعض الأحيان بلغ الفيلم حدا من التجريد كان يستعصي على المشاهد حتى وإن احتفظ بكل حواسه متنبهة من بداية العرض إلى آخره.

تبقى كلمة في حق الممثلين فلقد كانت منحة البطراوي التي كرمها مهرجان دبي أكثر من رائعة، وبالنسبة لغير متابِعَة بدقة مثلي لمسار الحركة الفنية فإن منحة مثلت لي اكتشافا، كذلك هي سلمى سامى أو عايدة هذه الممثلة مصرية الملامح جدا والتي تقمصت دورها جدا حتى أنني أَعجَب كيف سيمكن لها أن تتقمص سواه. أما هالة القوصي صاحبة الدور الأكبر في الفيلم قصة وإنتاجا وإخراجا وملابس فلها كل التقدير .

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4737
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع175193
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر687709
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57765258
حاليا يتواجد 2584 زوار  على الموقع