موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

وكانَ.. يا كَان في مَقْبَرَة “شِي آن”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قديمةٌ، عريقةٌ، “شي آن”..

حِكايةُ المَكانِ للزَّمان..

حِكايةُ التاريخِ للإنسان،

حِكايةُ المُلوكِ، والجنودِ، والعبيدِ، والزّنُود،

 

تجسَّدت في مشهدٍ مؤثِّرٍ، فَتَّان،

حكايةُ التُّراثِ، والتُّرابِ، والدِّما أَلوان،

يصنعُها الفنّان، حَضارةً، وحِكمةً، ومِحنةً، وزهوَ فنٍّ خالدٍ في آن،بقدرةٍ فائقةٍ، يملكُها الإنسان.

قديمةٌ، عريقةٌ.. “شي آن”،

مدينةٌ عجيبةٌ،

في حضنها مقبرةٌ من طِين..

تاريخُها أَنين،

دروبُها من طين،

فرسانُها من طين،

خيولُهم، لباسُهم، سيوفُهم، رماحُهم، حرابهم .. من طين،

حتى الملك..

وذكرُهُ، وظلّهُ المَديد..

في صهوةٍ عاليةٍ.. من طين.

ـ 2 ـ

في المقبَرة..

تقدَّمتْ جيوشُه,

صفوفُها تزحمُها صفوف،

فرسانُها، مشاتُها، يمضون للحتوف، كالحتوف،

وجوهُهم للشرقِ..

حيث الشمسُ والحياة..

عبادةُ الإلاه.

يمشون في ركاب من يغادرُ الحياة،

يواجهُ المجهول..

في موكبٍ مهول..

في موكبِ الملِك.!!

الخيلُ، والجنودُ، والسّيوفُ، والحراب،

تحتَ سقوفٍ من حَصيرٍ فوقَه تُراب..

أسلحةُ الجنودِ، والبنودُ.. مشرعةٌ،

على مَدى الوجود..

مرهفةُ الحدود..

تصارع الحتوفَ والعِدى،

معَ الملِك..

خلفَ الملِك..

في الموتِ والحياة.

هلْ يرهبونَ الموتَ في إقدامهم،

أم أنهم في الموتِ يصنعونَ ما يُرسِّخُ الحياة.؟!

ذاكَ سؤالٌ مطلقُ العِنان،

في مهمهِ الزَّمان،

في تربةِ المكان،

يسأله الإنسان، في كانَ.. يا ما كَان.!!

- 3 –

يا موكبَ التُّراب..

غابَ الحضور في فَضَاهُ، أوغلَ الغيابُ في الغياب..

غابتْ تفاصيلُ الوجوهِ، والمكان، والزَّمان..

غابَ الوجودُ والعدَم،

وعندَم البَغاءُ والندَم..

في آن.

وأينعَ الغيابْ،

وعنكبَ اليبابْ..

وحاضرٌ في ظلِّهِ، ذاكَ الملِك،

في عرشِهِ المَكين..

وجيشهِ العَرَمْرَم الهَجين.

وشعبُهُ السَّجين،

يلهجُ.. والسِّكِّين،

في قلبِهِ الطَّعين..

وصوتُه.. الأَنين:

“عاشَ الملِك..

مات الملِك.”..

حتى الملِك من طين..

في قبرهِ العجيبِ، في “شي آن”.

ـ 4 ـ

مقبرة مذهلةٌ، تضمُّها “شي آن”،

أحجيةٌ كبيرةٌ، من أَوَّلِ الزَّمان..

وربَّما، لآخرِ الزَّمان.

في المقبرة..

مِحَفَّةٌ جليلةٌ مُذهَّبةْ..

خيولُها أَربعةٌ: أنيقةٌ، رشيقةٌ، مُطَهَّمةْ..

حوذيُّها مظهرُه حَزين،

وسوطُهُ، وهمُّهُ، ودمعُهُ، وصوتُهُ.. من طين..

وكلّ ما فيها، خِبَا عَجين،

وجوفُها يكادُ يُنْطِقُ التُّرابَ، يُنْطِقُ السِّنين..

بذكرياتٍ وعِبَر،

وبُعْدِ صِيتٍ، ونَظَر،

وقدرةٍ على الظَّفَر،

تقولُها في آن..

مقبرةٌ تضمُّها “شي آن”:

مات الملِك..

عاش الملِك..

مات الملِك..

عاش الملِك.

يا لعبةً تغتالُنا، كأنَّها الغِناءُ في دَوَّامَةِ الفَناء،

يا لعبةَ الأحياءِ، في دَوَّامةِ البَقاء:

عاش الملِك.

مات الملِك.

عاش الملِك… !!

يا لعبةَ الشَّقَاء.

ـ 5 ـ

يا ملِك الزَّمان..

يا شِين..

يا أَوَّلَ الملوكِ في سُلالةِ البُناة..

في الصِّين..

مَنْ يدفنُ الجنودَ، لا يعيشُ يا ملِك،

مَنْ جيشُهُ يموتُ، إذ يموت..

وعرشُهُ تابوت،

ودارُه مِحَفَّةٌ مُذهَّبَة،

تجرُّها الخيولُ في الجَبَّان،

يحرسُها الفُرسان في الجَبَّان..

تزفّه للقبرِ ثُلَّتان.. ثُلَّتان.. ثُلَّتان..

مَنْ عَسْكَرَ المَيدان، والبُلدان..

من يَدفُن الحياةَ إذ يموتُ، لا يعيشُ يا ملِك.

مَهابةٌ جَليلةٌ، يا سيِّدَ الفُرسان..

يا ملِك الزَّمان..

مَهابةٌ جَليلةٌ، لكنَّها من طين..

يا أيُّها المَبجَّل الفَطين..

” وأَصلٌها من نطفةٍ، سابحةٍ في مائها المَهين..”،

وجسمكُم، يا سيِّدَ المَكان، تأكلُهُ الدِّيدان.

فهلْ تراها حكمة الزَّمان،

وكلمة، وآية، في غاية البَيان..

بلاغة الموت التي قد أَعيَت الإنسان..؟!

نِهايةٌ معتبَرَة،

في حُفرةٍ، في مقبرة،

لقوةٍ قَهَّارةٍ مُدَبِّرَة..

لملِك الزمان..

تنشُرُها مقبرةٌ، تضمّها “شي آن”؟.

ـ 6 ـ

عمراً..

قضاه شينُ في إعدادِ مقبرَة.

منذ استوى في عرشِهِ، وسِنُّه صغير..

نصَحَهُ الوزير،

بأن يُعدَّ مقبرة،

من تربةٍ.. قرميد،

أقوى من الحَديد،

يحشدُ فيها قَسْورة.

قال الوزير: يا ملِك..

” يفنى الوَرى..

تفنَى العِظامُ في الثَّرى،

ويصمُدُ القرميد.”.

نصيحةٌ “عظيمةٌ” مُبَكِّرَة..

قد أُسدِيَتْ لشين..

أسكَنَها مساكِنَ اليَقين..

راح يُعِدّ القبرَ، يستعدّ للمصير،

ويحشد الحياةَ للمَماتْ.

ـ 7 ـ

ما سِرُّ ذاكَ السَّعي في الحياةِ للمَمات..

يا شِين؟

ما سِرُّه الدَّفين؟

هلْ سِرُّه في قوةِ الأَقدار،

أَمْ أنَّهُ التسليمُ للأَقدار؟

هلْ خَلفَه سياسةٌ مُبْتَكَرَة..

أَمْ خلفَه أَفكار..

أَمْ أنَّه إيمان..

أَقوى من الزَّمان..

يهزّ أركانَ العقولِ، والقلوبِ، والبِنا..

وراسِخاً يبقَى على الزَّمان؟

أَمْ صَنعةٌ من عَظَمَة..

يعتادُها، يدمنُها، الإنسان.

أم حكمةٌ نجهلُها، ومنهجٌ قَويم.

يا شين.؟!

ما السِّرُّ في موتٍ غَدا يستعبدُ الحياةَ، والأحياءَ في الحياة،

يصُفُّهُم، يزُفُّهُم، يقتلُهم، يدفنُهم في مقبرة؟!

أَذلِكَ الوَداعْ..

وعودةٌ مِنْ بعدُ للصِّرَاع؟!

ما سِرُّ جَبّارٍ ملِك،

فرعون، أَو أَنتَ الملِك..

يهلِكُ كلَّ الكونِ إنْ هَلِكْ..

يا شِين،

يدفِّنُ، الأحياءَ في قبرٍ لَهُ،

يجرُّهم للحربِ، يُفْنيهم معَه؟؟

أَتلك أَيضاً مفْخَرَة،

يصنعُها المُلوك؟.

اشْرَحْ لنا يا شينُ سِرَّ المقبرة،

وسِرَّكَ الدَّفين،

فإنَّها فلسفةٌ قديمةٌ، فيما بَدا، في الصِّين..

في العالم الممتَدِّ حتى أَعلى عِلِّيِّين..

فلسفةٌ نجهلُها..

نشتاقُ أَنْ نفهمَها..

بيِّنْ لنا يا شِين..

واشْرَحْ لنا يا شِين..

ما سِرّكَ الدَّفين،

ما سِرّها، مقبرةٌ مذهلَةٌ،

تضمُّها “شي آن”؟

من أَوَّلِ الزَّمان..

لآخرِ الزَّمان.؟!

ـ 8 ـ

أَلا تَجلَّى.. قلْ لنا يا شِين..

يا ملِكاً من ذَهَبٍ وطِين..

ما سِرُّ هذا الموكب المهيب،

يقتحمُ المَماتَ في الصباحِ، والمغيب،

ما سِرُّ هذا العالم العَجيب،

وركنِكَ الرَّكين،

وعرشِكَ المَكِين،

ووجهِكِ الحَزين..

وكلِّ هذهِ الحشودِ المُبهِرَة..

في مقبرة،

تضمُّها “شي آن”.؟!

يا أَوَّلَ الملوكِ، في السلالة البنَّاءَةِ المؤسِّسَة،

في الصِّين..

ما سِرُّها الدَّفين،

مقبرةٌ مُذْهِلَةٌ..

شخوصُها من طين.؟.

حكايةٌ مُعجِبِة..

لكنّ خلْفَ طينها أَسْرار.

قلْها لنا يا شِين؟

يا ملِكاً من ذَهَبٍ وطين،

آثارُهُ، من طين،

وجيشُهُ، من طين،

ووجهُهُ حَنين،

مثل أنينٍ متعبٍ يقطِّعُ الوَتين،

يجيءُ من بُوابة السِّنين،

مثل رنينٍ خالدٍ حَزين،

تحملُهُ الرِّياح الأَربعة..

في الصِّين..

من أَوَّلِ الزَّمان..

لآخرِ الزَّمان.؟

ما سرُّها، الأَوثان..

ما سرُّها، مقبرةٌ مُذْهِلَةٌ..

تضمُّها “شي آن”.؟

ـ 9 ـ

تسألُنا.. نسألُها، مقبرةٌ لشِين،

في الصِّين.

تقدم الدُّروسَ للإنسان،

تقولُ للأجيالِ، والزَّمان:

” ماتَ الملِك، عاشَ الملِك، يبقى الملِك،

فليحسِنِ الكُتَّاب رسمَ الخطِّ والسّطور،

وليُحسِنِ القُرَّاءُ فهمَ ما يَدور،

في عامرِ البيوت،

في دارسِ القُبور،

ولتحْسِنِ العُقول،

تدبرَ الأمورِ، في الحياةِ والمَمات.

هذا وفاءٌ كاملٌ، لملِكِ الزَّمان..

في الموت والحياة.

وفرقةُ الحراسَة الغَرَّاءُ في ركابِه،

تحميهِ من وحدَتِه في تُربةِ الفَناء،

تحميهِ من مصيرِه،

تحميهِ من دودِ الجَسد،

وكلِّ أنواعِ الحَسد،

وكلِّ ما قد يعتريهِ من بلاءٍ، للأَبد،

في عالم الفَناء؟!

فلتَحْسُن القراءة!.

وليحسِن الكُتّابُ والقرّاء فِقْهَ ما يَدورُ من أمور..

في سالفِ العصور،

وقادم العصور.؟

ماتَ الملِك، فلْيُدْفَن الجيشُ معَه،

يَبيدَ حِينَ مصرعه..

ولتُدفنِ الخيولُ، والسّيوفُ، والرِّماحُ،

والعيونُ، والعقولُ، والآمالُ، والـ ..

هذا هو المآل..

في سالفِ الزَّمان،

وقادم الزمان،

في دورةِ الأفلاكِ والأَحوال:

ماتَ الملِك..

ونقطة في آخر الكلام..

نهاية المقال،

نهاية الأحوال.!!

- 10 -

“لا جيشَ يبقى بعدَما يفنى الملِك..

لا عيشَ، لا عمران، لا ظِلال..

حتى ولا أشباحَ، من رجال..”؟

هذا هو حكمُ الملِك..

هذا هو الجوابُ والسُّؤال.؟!

يا شِين..

يا ملِكاً من ذَهَبٍ وطين..

في مقبرةِ المليكِ، في “شي آن”.؟!.

يا هولها الأيام، يا ملِك..

في ظِلِّ مَن ضِياؤهم ظَلام،

قلوبُهم ظَلام،

عقولهم ظَلام..

يا هولها، يا هولها.. ممالِكُ الظَّلام..

يا هولها.. يا شِين،

يا ملِكاً في الصِّين،

من ذَهَبٍ وطين…

يا هولَها الأَيام..

يا هولَها الأَيام.

 

د. علي عقلة عرسان

تعريف بالكاتب: كاتب وأديب
جنسيته: سوري

 

 

شاهد مقالات د. علي عقلة عرسان

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

وتبقى شامخاً يا عراق

عبدالعزيز عيادة الوكاع | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

تبقى شامخا يا عراق... تعانق السماء... ونهراك دجلة والفرات.....

قراءة في قصّة: "قضيّة في المدينة"

رفيقة عثمان | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

  الكاتب إسحاق الطويل، الرعاة للدراسات والنشر، رام الله، وجسور للنشر عمان؛ 2018....

ذاكرة تونس الجمالية

فاروق يوسف

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

  كانت تونس على وشك أن تقيم متحفا لفناني حداثتها والفنانين الممهدين لتلك الحداثة، غير أن...

الأدب الأيروسي في القصيدة السردية التعبيرية

كريم عبدالله | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

أولا: الشاعر/ عدنان جمعة (الباب يسأل)...

الفضاء المعلوماتي.. وتسطيح الثقافة الأفقية

نايف عبوش | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

حتى منتصف سبعينات القرن الماضي نزولا.. كانت الثقافة عمودية.. والمعرفة متمركزة.. والتثقيف ممنهج في الغ...

دم الشهيد عمر لا ينضب أبدا...

محمد الحنفي | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

عندما غادر الشهيد عمر... عالمنا... كانت الحركة......

رحلة الحياة في عين الحبّ كفيفة

جميل السلحوت | الأحد, 14 أكتوبر 2018

  عن مكتبة كل شيء الحيفاويّة صدر مجموعة "عين الحبّ كفيفة" للكاتب المقدسي جمعة سعيد ا...

الصراع المفاجئ...

محمد الحنفي | الأحد, 14 أكتوبر 2018

في غفلة... من أمر هذا الزمان... تفجر نبع الصراع... فصار الوعي... بالحاجة...   إلى الأكل....

منهج الإسقاط الاستشراقي

د. حسن حنفي

| السبت, 13 أكتوبر 2018

  يعتبر المنهج الإسقاطي آخر مناهج الاستشراق، بعد المنهج التاريخي، ثم المنهج التحليلي، ومنهج الأثر ...

لحظة من فضلك

كرم الشبطي | الجمعة, 12 أكتوبر 2018

لا نكتب الألم عن حب ولم نقصد يوماً ذلك هو شعور داخلي ناطق يخرج...

هل عاد الشهداء من مهجر الموت؟...

محمد الحنفي | الجمعة, 12 أكتوبر 2018

هل عاد الشهداء / الفقدناهم... من مهجر الموت؟... من مهجر القتل... تحت التعذيب؟... من م...

الشاعر والأديب الفلسطيني ب. فاررق مواسي يضيء الشمعة السبع والسبعين

شاكر فريد حسن | الجمعة, 12 أكتوبر 2018

  يصادف اليوم عيد ميلاد صديقي الجميل، صديق العائلة وصنو أخي الراحل نواف عبد حسن، ا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30208
mod_vvisit_counterالبارحة51367
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع136151
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر850541
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار58989986
حاليا يتواجد 4337 زوار  على الموقع