موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

وكانَ.. يا كَان في مَقْبَرَة “شِي آن”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قديمةٌ، عريقةٌ، “شي آن”..

حِكايةُ المَكانِ للزَّمان..

حِكايةُ التاريخِ للإنسان،

حِكايةُ المُلوكِ، والجنودِ، والعبيدِ، والزّنُود،

 

تجسَّدت في مشهدٍ مؤثِّرٍ، فَتَّان،

حكايةُ التُّراثِ، والتُّرابِ، والدِّما أَلوان،

يصنعُها الفنّان، حَضارةً، وحِكمةً، ومِحنةً، وزهوَ فنٍّ خالدٍ في آن،بقدرةٍ فائقةٍ، يملكُها الإنسان.

قديمةٌ، عريقةٌ.. “شي آن”،

مدينةٌ عجيبةٌ،

في حضنها مقبرةٌ من طِين..

تاريخُها أَنين،

دروبُها من طين،

فرسانُها من طين،

خيولُهم، لباسُهم، سيوفُهم، رماحُهم، حرابهم .. من طين،

حتى الملك..

وذكرُهُ، وظلّهُ المَديد..

في صهوةٍ عاليةٍ.. من طين.

ـ 2 ـ

في المقبَرة..

تقدَّمتْ جيوشُه,

صفوفُها تزحمُها صفوف،

فرسانُها، مشاتُها، يمضون للحتوف، كالحتوف،

وجوهُهم للشرقِ..

حيث الشمسُ والحياة..

عبادةُ الإلاه.

يمشون في ركاب من يغادرُ الحياة،

يواجهُ المجهول..

في موكبٍ مهول..

في موكبِ الملِك.!!

الخيلُ، والجنودُ، والسّيوفُ، والحراب،

تحتَ سقوفٍ من حَصيرٍ فوقَه تُراب..

أسلحةُ الجنودِ، والبنودُ.. مشرعةٌ،

على مَدى الوجود..

مرهفةُ الحدود..

تصارع الحتوفَ والعِدى،

معَ الملِك..

خلفَ الملِك..

في الموتِ والحياة.

هلْ يرهبونَ الموتَ في إقدامهم،

أم أنهم في الموتِ يصنعونَ ما يُرسِّخُ الحياة.؟!

ذاكَ سؤالٌ مطلقُ العِنان،

في مهمهِ الزَّمان،

في تربةِ المكان،

يسأله الإنسان، في كانَ.. يا ما كَان.!!

- 3 –

يا موكبَ التُّراب..

غابَ الحضور في فَضَاهُ، أوغلَ الغيابُ في الغياب..

غابتْ تفاصيلُ الوجوهِ، والمكان، والزَّمان..

غابَ الوجودُ والعدَم،

وعندَم البَغاءُ والندَم..

في آن.

وأينعَ الغيابْ،

وعنكبَ اليبابْ..

وحاضرٌ في ظلِّهِ، ذاكَ الملِك،

في عرشِهِ المَكين..

وجيشهِ العَرَمْرَم الهَجين.

وشعبُهُ السَّجين،

يلهجُ.. والسِّكِّين،

في قلبِهِ الطَّعين..

وصوتُه.. الأَنين:

“عاشَ الملِك..

مات الملِك.”..

حتى الملِك من طين..

في قبرهِ العجيبِ، في “شي آن”.

ـ 4 ـ

مقبرة مذهلةٌ، تضمُّها “شي آن”،

أحجيةٌ كبيرةٌ، من أَوَّلِ الزَّمان..

وربَّما، لآخرِ الزَّمان.

في المقبرة..

مِحَفَّةٌ جليلةٌ مُذهَّبةْ..

خيولُها أَربعةٌ: أنيقةٌ، رشيقةٌ، مُطَهَّمةْ..

حوذيُّها مظهرُه حَزين،

وسوطُهُ، وهمُّهُ، ودمعُهُ، وصوتُهُ.. من طين..

وكلّ ما فيها، خِبَا عَجين،

وجوفُها يكادُ يُنْطِقُ التُّرابَ، يُنْطِقُ السِّنين..

بذكرياتٍ وعِبَر،

وبُعْدِ صِيتٍ، ونَظَر،

وقدرةٍ على الظَّفَر،

تقولُها في آن..

مقبرةٌ تضمُّها “شي آن”:

مات الملِك..

عاش الملِك..

مات الملِك..

عاش الملِك.

يا لعبةً تغتالُنا، كأنَّها الغِناءُ في دَوَّامَةِ الفَناء،

يا لعبةَ الأحياءِ، في دَوَّامةِ البَقاء:

عاش الملِك.

مات الملِك.

عاش الملِك… !!

يا لعبةَ الشَّقَاء.

ـ 5 ـ

يا ملِك الزَّمان..

يا شِين..

يا أَوَّلَ الملوكِ في سُلالةِ البُناة..

في الصِّين..

مَنْ يدفنُ الجنودَ، لا يعيشُ يا ملِك،

مَنْ جيشُهُ يموتُ، إذ يموت..

وعرشُهُ تابوت،

ودارُه مِحَفَّةٌ مُذهَّبَة،

تجرُّها الخيولُ في الجَبَّان،

يحرسُها الفُرسان في الجَبَّان..

تزفّه للقبرِ ثُلَّتان.. ثُلَّتان.. ثُلَّتان..

مَنْ عَسْكَرَ المَيدان، والبُلدان..

من يَدفُن الحياةَ إذ يموتُ، لا يعيشُ يا ملِك.

مَهابةٌ جَليلةٌ، يا سيِّدَ الفُرسان..

يا ملِك الزَّمان..

مَهابةٌ جَليلةٌ، لكنَّها من طين..

يا أيُّها المَبجَّل الفَطين..

” وأَصلٌها من نطفةٍ، سابحةٍ في مائها المَهين..”،

وجسمكُم، يا سيِّدَ المَكان، تأكلُهُ الدِّيدان.

فهلْ تراها حكمة الزَّمان،

وكلمة، وآية، في غاية البَيان..

بلاغة الموت التي قد أَعيَت الإنسان..؟!

نِهايةٌ معتبَرَة،

في حُفرةٍ، في مقبرة،

لقوةٍ قَهَّارةٍ مُدَبِّرَة..

لملِك الزمان..

تنشُرُها مقبرةٌ، تضمّها “شي آن”؟.

ـ 6 ـ

عمراً..

قضاه شينُ في إعدادِ مقبرَة.

منذ استوى في عرشِهِ، وسِنُّه صغير..

نصَحَهُ الوزير،

بأن يُعدَّ مقبرة،

من تربةٍ.. قرميد،

أقوى من الحَديد،

يحشدُ فيها قَسْورة.

قال الوزير: يا ملِك..

” يفنى الوَرى..

تفنَى العِظامُ في الثَّرى،

ويصمُدُ القرميد.”.

نصيحةٌ “عظيمةٌ” مُبَكِّرَة..

قد أُسدِيَتْ لشين..

أسكَنَها مساكِنَ اليَقين..

راح يُعِدّ القبرَ، يستعدّ للمصير،

ويحشد الحياةَ للمَماتْ.

ـ 7 ـ

ما سِرُّ ذاكَ السَّعي في الحياةِ للمَمات..

يا شِين؟

ما سِرُّه الدَّفين؟

هلْ سِرُّه في قوةِ الأَقدار،

أَمْ أنَّهُ التسليمُ للأَقدار؟

هلْ خَلفَه سياسةٌ مُبْتَكَرَة..

أَمْ خلفَه أَفكار..

أَمْ أنَّه إيمان..

أَقوى من الزَّمان..

يهزّ أركانَ العقولِ، والقلوبِ، والبِنا..

وراسِخاً يبقَى على الزَّمان؟

أَمْ صَنعةٌ من عَظَمَة..

يعتادُها، يدمنُها، الإنسان.

أم حكمةٌ نجهلُها، ومنهجٌ قَويم.

يا شين.؟!

ما السِّرُّ في موتٍ غَدا يستعبدُ الحياةَ، والأحياءَ في الحياة،

يصُفُّهُم، يزُفُّهُم، يقتلُهم، يدفنُهم في مقبرة؟!

أَذلِكَ الوَداعْ..

وعودةٌ مِنْ بعدُ للصِّرَاع؟!

ما سِرُّ جَبّارٍ ملِك،

فرعون، أَو أَنتَ الملِك..

يهلِكُ كلَّ الكونِ إنْ هَلِكْ..

يا شِين،

يدفِّنُ، الأحياءَ في قبرٍ لَهُ،

يجرُّهم للحربِ، يُفْنيهم معَه؟؟

أَتلك أَيضاً مفْخَرَة،

يصنعُها المُلوك؟.

اشْرَحْ لنا يا شينُ سِرَّ المقبرة،

وسِرَّكَ الدَّفين،

فإنَّها فلسفةٌ قديمةٌ، فيما بَدا، في الصِّين..

في العالم الممتَدِّ حتى أَعلى عِلِّيِّين..

فلسفةٌ نجهلُها..

نشتاقُ أَنْ نفهمَها..

بيِّنْ لنا يا شِين..

واشْرَحْ لنا يا شِين..

ما سِرّكَ الدَّفين،

ما سِرّها، مقبرةٌ مذهلَةٌ،

تضمُّها “شي آن”؟

من أَوَّلِ الزَّمان..

لآخرِ الزَّمان.؟!

ـ 8 ـ

أَلا تَجلَّى.. قلْ لنا يا شِين..

يا ملِكاً من ذَهَبٍ وطِين..

ما سِرُّ هذا الموكب المهيب،

يقتحمُ المَماتَ في الصباحِ، والمغيب،

ما سِرُّ هذا العالم العَجيب،

وركنِكَ الرَّكين،

وعرشِكَ المَكِين،

ووجهِكِ الحَزين..

وكلِّ هذهِ الحشودِ المُبهِرَة..

في مقبرة،

تضمُّها “شي آن”.؟!

يا أَوَّلَ الملوكِ، في السلالة البنَّاءَةِ المؤسِّسَة،

في الصِّين..

ما سِرُّها الدَّفين،

مقبرةٌ مُذْهِلَةٌ..

شخوصُها من طين.؟.

حكايةٌ مُعجِبِة..

لكنّ خلْفَ طينها أَسْرار.

قلْها لنا يا شِين؟

يا ملِكاً من ذَهَبٍ وطين،

آثارُهُ، من طين،

وجيشُهُ، من طين،

ووجهُهُ حَنين،

مثل أنينٍ متعبٍ يقطِّعُ الوَتين،

يجيءُ من بُوابة السِّنين،

مثل رنينٍ خالدٍ حَزين،

تحملُهُ الرِّياح الأَربعة..

في الصِّين..

من أَوَّلِ الزَّمان..

لآخرِ الزَّمان.؟

ما سرُّها، الأَوثان..

ما سرُّها، مقبرةٌ مُذْهِلَةٌ..

تضمُّها “شي آن”.؟

ـ 9 ـ

تسألُنا.. نسألُها، مقبرةٌ لشِين،

في الصِّين.

تقدم الدُّروسَ للإنسان،

تقولُ للأجيالِ، والزَّمان:

” ماتَ الملِك، عاشَ الملِك، يبقى الملِك،

فليحسِنِ الكُتَّاب رسمَ الخطِّ والسّطور،

وليُحسِنِ القُرَّاءُ فهمَ ما يَدور،

في عامرِ البيوت،

في دارسِ القُبور،

ولتحْسِنِ العُقول،

تدبرَ الأمورِ، في الحياةِ والمَمات.

هذا وفاءٌ كاملٌ، لملِكِ الزَّمان..

في الموت والحياة.

وفرقةُ الحراسَة الغَرَّاءُ في ركابِه،

تحميهِ من وحدَتِه في تُربةِ الفَناء،

تحميهِ من مصيرِه،

تحميهِ من دودِ الجَسد،

وكلِّ أنواعِ الحَسد،

وكلِّ ما قد يعتريهِ من بلاءٍ، للأَبد،

في عالم الفَناء؟!

فلتَحْسُن القراءة!.

وليحسِن الكُتّابُ والقرّاء فِقْهَ ما يَدورُ من أمور..

في سالفِ العصور،

وقادم العصور.؟

ماتَ الملِك، فلْيُدْفَن الجيشُ معَه،

يَبيدَ حِينَ مصرعه..

ولتُدفنِ الخيولُ، والسّيوفُ، والرِّماحُ،

والعيونُ، والعقولُ، والآمالُ، والـ ..

هذا هو المآل..

في سالفِ الزَّمان،

وقادم الزمان،

في دورةِ الأفلاكِ والأَحوال:

ماتَ الملِك..

ونقطة في آخر الكلام..

نهاية المقال،

نهاية الأحوال.!!

- 10 -

“لا جيشَ يبقى بعدَما يفنى الملِك..

لا عيشَ، لا عمران، لا ظِلال..

حتى ولا أشباحَ، من رجال..”؟

هذا هو حكمُ الملِك..

هذا هو الجوابُ والسُّؤال.؟!

يا شِين..

يا ملِكاً من ذَهَبٍ وطين..

في مقبرةِ المليكِ، في “شي آن”.؟!.

يا هولها الأيام، يا ملِك..

في ظِلِّ مَن ضِياؤهم ظَلام،

قلوبُهم ظَلام،

عقولهم ظَلام..

يا هولها، يا هولها.. ممالِكُ الظَّلام..

يا هولها.. يا شِين،

يا ملِكاً في الصِّين،

من ذَهَبٍ وطين…

يا هولَها الأَيام..

يا هولَها الأَيام.

 

د. علي عقلة عرسان

تعريف بالكاتب: كاتب وأديب
جنسيته: سوري

 

 

شاهد مقالات د. علي عقلة عرسان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

وميض في الرّماد ومعاناة المغتربين

نزهة أبو غوش | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  قراءة وتحليل وميض في الرّماد للرّوائي المقدسي، عبدالله دعيس في 381 صفحة صدرت عام ...

رواية "هذا الرجل لا أعرفه" والربيع العربي

جميل السلحوت | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

القارئ لرواية "هذا الرجل لا أعرفه" للأديبة المقدسية ديمة جمعة السمان، لا بدّ له أن ...

يقينُ الصباح بدّدَ شكوكَ الليل

كريم عبدالله | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

قصيدة مشتركة الشاعرة/ شاعرة الجمال والشاعر/ كريم عبدالله...

مَنْ يُدَحْرِجُ.. عَـنْ قَلْبِي.. الضَّجَرَ

إبراهيم أمين | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

مِن قعر جحيم تسلّل لفردوسنا عصفورُ النار...

الشهيد عمر ليس شهيدا لصحافة الارتزاق...

محمد الحنفي | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

إن صحافة الارتزاق... صحافة... تتنكر للشهداء......

تحية القلماوي لأستاذها

د. حسن مدن | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في يناير 1943 قررتْ نخبة من خيرة مثقفي مصر وأدبائها، آنذاك، يتقدمهم الدكتور طه حسي...

- الخيول - اصدار جديد للشاعرة نداء خوري

شاكر فريد حسن | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  عن منشورات مكتبة كل شيء الحيفاوية لصاحبها الناشر صالح عباسي، صدر ديوان " الخيول...

سمير أمين

د. حسن مدن | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  غادر دنيانا المفكر المصري - الأممي الكبير سمير أمين، وفي بيان صدر أمس نعته و...

مستقبل “المقال”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 13 أغسطس 2018

  ليس لدي إحصائيات عن أعداد قراء المقالات من قبل الجمهور، سواء كان في جميع ا...

تجلّيات محمود درويش

عبدالله السناوي

| الأحد, 12 أغسطس 2018

  لم يكن يشك أحد من الذين عانوا النزوح الإجباري من أراضيهم وبيوتهم تحت إرهاب ...

الخُزَامَى

محمد جبر الحربي

| الأحد, 12 أغسطس 2018

مَا أطْيَبَ الأهْلَ فِي أرْضِي وَفِي سَكَنِي هُمْ نُوْرُ عَيْنِي وَهُمْ نَبْضِي وَهُمْ سَكَنِ...

الفنّ الإسلامي.. ملمحٌ آسر لحضارة عريقة

د. عزالدين عناية

| السبت, 11 أغسطس 2018

رغم تناول قضايا الإسلام في شتى مظاهرها وأبعادها السوسيولوجية والدينية والسياسية، في الفترة الحالية في ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7195
mod_vvisit_counterالبارحة40323
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع206407
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر606724
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56525561
حاليا يتواجد 2804 زوار  على الموقع