موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

وكانَ.. يا كَان في مَقْبَرَة “شِي آن”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قديمةٌ، عريقةٌ، “شي آن”..

حِكايةُ المَكانِ للزَّمان..

حِكايةُ التاريخِ للإنسان،

حِكايةُ المُلوكِ، والجنودِ، والعبيدِ، والزّنُود،

 

تجسَّدت في مشهدٍ مؤثِّرٍ، فَتَّان،

حكايةُ التُّراثِ، والتُّرابِ، والدِّما أَلوان،

يصنعُها الفنّان، حَضارةً، وحِكمةً، ومِحنةً، وزهوَ فنٍّ خالدٍ في آن،بقدرةٍ فائقةٍ، يملكُها الإنسان.

قديمةٌ، عريقةٌ.. “شي آن”،

مدينةٌ عجيبةٌ،

في حضنها مقبرةٌ من طِين..

تاريخُها أَنين،

دروبُها من طين،

فرسانُها من طين،

خيولُهم، لباسُهم، سيوفُهم، رماحُهم، حرابهم .. من طين،

حتى الملك..

وذكرُهُ، وظلّهُ المَديد..

في صهوةٍ عاليةٍ.. من طين.

ـ 2 ـ

في المقبَرة..

تقدَّمتْ جيوشُه,

صفوفُها تزحمُها صفوف،

فرسانُها، مشاتُها، يمضون للحتوف، كالحتوف،

وجوهُهم للشرقِ..

حيث الشمسُ والحياة..

عبادةُ الإلاه.

يمشون في ركاب من يغادرُ الحياة،

يواجهُ المجهول..

في موكبٍ مهول..

في موكبِ الملِك.!!

الخيلُ، والجنودُ، والسّيوفُ، والحراب،

تحتَ سقوفٍ من حَصيرٍ فوقَه تُراب..

أسلحةُ الجنودِ، والبنودُ.. مشرعةٌ،

على مَدى الوجود..

مرهفةُ الحدود..

تصارع الحتوفَ والعِدى،

معَ الملِك..

خلفَ الملِك..

في الموتِ والحياة.

هلْ يرهبونَ الموتَ في إقدامهم،

أم أنهم في الموتِ يصنعونَ ما يُرسِّخُ الحياة.؟!

ذاكَ سؤالٌ مطلقُ العِنان،

في مهمهِ الزَّمان،

في تربةِ المكان،

يسأله الإنسان، في كانَ.. يا ما كَان.!!

- 3 –

يا موكبَ التُّراب..

غابَ الحضور في فَضَاهُ، أوغلَ الغيابُ في الغياب..

غابتْ تفاصيلُ الوجوهِ، والمكان، والزَّمان..

غابَ الوجودُ والعدَم،

وعندَم البَغاءُ والندَم..

في آن.

وأينعَ الغيابْ،

وعنكبَ اليبابْ..

وحاضرٌ في ظلِّهِ، ذاكَ الملِك،

في عرشِهِ المَكين..

وجيشهِ العَرَمْرَم الهَجين.

وشعبُهُ السَّجين،

يلهجُ.. والسِّكِّين،

في قلبِهِ الطَّعين..

وصوتُه.. الأَنين:

“عاشَ الملِك..

مات الملِك.”..

حتى الملِك من طين..

في قبرهِ العجيبِ، في “شي آن”.

ـ 4 ـ

مقبرة مذهلةٌ، تضمُّها “شي آن”،

أحجيةٌ كبيرةٌ، من أَوَّلِ الزَّمان..

وربَّما، لآخرِ الزَّمان.

في المقبرة..

مِحَفَّةٌ جليلةٌ مُذهَّبةْ..

خيولُها أَربعةٌ: أنيقةٌ، رشيقةٌ، مُطَهَّمةْ..

حوذيُّها مظهرُه حَزين،

وسوطُهُ، وهمُّهُ، ودمعُهُ، وصوتُهُ.. من طين..

وكلّ ما فيها، خِبَا عَجين،

وجوفُها يكادُ يُنْطِقُ التُّرابَ، يُنْطِقُ السِّنين..

بذكرياتٍ وعِبَر،

وبُعْدِ صِيتٍ، ونَظَر،

وقدرةٍ على الظَّفَر،

تقولُها في آن..

مقبرةٌ تضمُّها “شي آن”:

مات الملِك..

عاش الملِك..

مات الملِك..

عاش الملِك.

يا لعبةً تغتالُنا، كأنَّها الغِناءُ في دَوَّامَةِ الفَناء،

يا لعبةَ الأحياءِ، في دَوَّامةِ البَقاء:

عاش الملِك.

مات الملِك.

عاش الملِك… !!

يا لعبةَ الشَّقَاء.

ـ 5 ـ

يا ملِك الزَّمان..

يا شِين..

يا أَوَّلَ الملوكِ في سُلالةِ البُناة..

في الصِّين..

مَنْ يدفنُ الجنودَ، لا يعيشُ يا ملِك،

مَنْ جيشُهُ يموتُ، إذ يموت..

وعرشُهُ تابوت،

ودارُه مِحَفَّةٌ مُذهَّبَة،

تجرُّها الخيولُ في الجَبَّان،

يحرسُها الفُرسان في الجَبَّان..

تزفّه للقبرِ ثُلَّتان.. ثُلَّتان.. ثُلَّتان..

مَنْ عَسْكَرَ المَيدان، والبُلدان..

من يَدفُن الحياةَ إذ يموتُ، لا يعيشُ يا ملِك.

مَهابةٌ جَليلةٌ، يا سيِّدَ الفُرسان..

يا ملِك الزَّمان..

مَهابةٌ جَليلةٌ، لكنَّها من طين..

يا أيُّها المَبجَّل الفَطين..

” وأَصلٌها من نطفةٍ، سابحةٍ في مائها المَهين..”،

وجسمكُم، يا سيِّدَ المَكان، تأكلُهُ الدِّيدان.

فهلْ تراها حكمة الزَّمان،

وكلمة، وآية، في غاية البَيان..

بلاغة الموت التي قد أَعيَت الإنسان..؟!

نِهايةٌ معتبَرَة،

في حُفرةٍ، في مقبرة،

لقوةٍ قَهَّارةٍ مُدَبِّرَة..

لملِك الزمان..

تنشُرُها مقبرةٌ، تضمّها “شي آن”؟.

ـ 6 ـ

عمراً..

قضاه شينُ في إعدادِ مقبرَة.

منذ استوى في عرشِهِ، وسِنُّه صغير..

نصَحَهُ الوزير،

بأن يُعدَّ مقبرة،

من تربةٍ.. قرميد،

أقوى من الحَديد،

يحشدُ فيها قَسْورة.

قال الوزير: يا ملِك..

” يفنى الوَرى..

تفنَى العِظامُ في الثَّرى،

ويصمُدُ القرميد.”.

نصيحةٌ “عظيمةٌ” مُبَكِّرَة..

قد أُسدِيَتْ لشين..

أسكَنَها مساكِنَ اليَقين..

راح يُعِدّ القبرَ، يستعدّ للمصير،

ويحشد الحياةَ للمَماتْ.

ـ 7 ـ

ما سِرُّ ذاكَ السَّعي في الحياةِ للمَمات..

يا شِين؟

ما سِرُّه الدَّفين؟

هلْ سِرُّه في قوةِ الأَقدار،

أَمْ أنَّهُ التسليمُ للأَقدار؟

هلْ خَلفَه سياسةٌ مُبْتَكَرَة..

أَمْ خلفَه أَفكار..

أَمْ أنَّه إيمان..

أَقوى من الزَّمان..

يهزّ أركانَ العقولِ، والقلوبِ، والبِنا..

وراسِخاً يبقَى على الزَّمان؟

أَمْ صَنعةٌ من عَظَمَة..

يعتادُها، يدمنُها، الإنسان.

أم حكمةٌ نجهلُها، ومنهجٌ قَويم.

يا شين.؟!

ما السِّرُّ في موتٍ غَدا يستعبدُ الحياةَ، والأحياءَ في الحياة،

يصُفُّهُم، يزُفُّهُم، يقتلُهم، يدفنُهم في مقبرة؟!

أَذلِكَ الوَداعْ..

وعودةٌ مِنْ بعدُ للصِّرَاع؟!

ما سِرُّ جَبّارٍ ملِك،

فرعون، أَو أَنتَ الملِك..

يهلِكُ كلَّ الكونِ إنْ هَلِكْ..

يا شِين،

يدفِّنُ، الأحياءَ في قبرٍ لَهُ،

يجرُّهم للحربِ، يُفْنيهم معَه؟؟

أَتلك أَيضاً مفْخَرَة،

يصنعُها المُلوك؟.

اشْرَحْ لنا يا شينُ سِرَّ المقبرة،

وسِرَّكَ الدَّفين،

فإنَّها فلسفةٌ قديمةٌ، فيما بَدا، في الصِّين..

في العالم الممتَدِّ حتى أَعلى عِلِّيِّين..

فلسفةٌ نجهلُها..

نشتاقُ أَنْ نفهمَها..

بيِّنْ لنا يا شِين..

واشْرَحْ لنا يا شِين..

ما سِرّكَ الدَّفين،

ما سِرّها، مقبرةٌ مذهلَةٌ،

تضمُّها “شي آن”؟

من أَوَّلِ الزَّمان..

لآخرِ الزَّمان.؟!

ـ 8 ـ

أَلا تَجلَّى.. قلْ لنا يا شِين..

يا ملِكاً من ذَهَبٍ وطِين..

ما سِرُّ هذا الموكب المهيب،

يقتحمُ المَماتَ في الصباحِ، والمغيب،

ما سِرُّ هذا العالم العَجيب،

وركنِكَ الرَّكين،

وعرشِكَ المَكِين،

ووجهِكِ الحَزين..

وكلِّ هذهِ الحشودِ المُبهِرَة..

في مقبرة،

تضمُّها “شي آن”.؟!

يا أَوَّلَ الملوكِ، في السلالة البنَّاءَةِ المؤسِّسَة،

في الصِّين..

ما سِرُّها الدَّفين،

مقبرةٌ مُذْهِلَةٌ..

شخوصُها من طين.؟.

حكايةٌ مُعجِبِة..

لكنّ خلْفَ طينها أَسْرار.

قلْها لنا يا شِين؟

يا ملِكاً من ذَهَبٍ وطين،

آثارُهُ، من طين،

وجيشُهُ، من طين،

ووجهُهُ حَنين،

مثل أنينٍ متعبٍ يقطِّعُ الوَتين،

يجيءُ من بُوابة السِّنين،

مثل رنينٍ خالدٍ حَزين،

تحملُهُ الرِّياح الأَربعة..

في الصِّين..

من أَوَّلِ الزَّمان..

لآخرِ الزَّمان.؟

ما سرُّها، الأَوثان..

ما سرُّها، مقبرةٌ مُذْهِلَةٌ..

تضمُّها “شي آن”.؟

ـ 9 ـ

تسألُنا.. نسألُها، مقبرةٌ لشِين،

في الصِّين.

تقدم الدُّروسَ للإنسان،

تقولُ للأجيالِ، والزَّمان:

” ماتَ الملِك، عاشَ الملِك، يبقى الملِك،

فليحسِنِ الكُتَّاب رسمَ الخطِّ والسّطور،

وليُحسِنِ القُرَّاءُ فهمَ ما يَدور،

في عامرِ البيوت،

في دارسِ القُبور،

ولتحْسِنِ العُقول،

تدبرَ الأمورِ، في الحياةِ والمَمات.

هذا وفاءٌ كاملٌ، لملِكِ الزَّمان..

في الموت والحياة.

وفرقةُ الحراسَة الغَرَّاءُ في ركابِه،

تحميهِ من وحدَتِه في تُربةِ الفَناء،

تحميهِ من مصيرِه،

تحميهِ من دودِ الجَسد،

وكلِّ أنواعِ الحَسد،

وكلِّ ما قد يعتريهِ من بلاءٍ، للأَبد،

في عالم الفَناء؟!

فلتَحْسُن القراءة!.

وليحسِن الكُتّابُ والقرّاء فِقْهَ ما يَدورُ من أمور..

في سالفِ العصور،

وقادم العصور.؟

ماتَ الملِك، فلْيُدْفَن الجيشُ معَه،

يَبيدَ حِينَ مصرعه..

ولتُدفنِ الخيولُ، والسّيوفُ، والرِّماحُ،

والعيونُ، والعقولُ، والآمالُ، والـ ..

هذا هو المآل..

في سالفِ الزَّمان،

وقادم الزمان،

في دورةِ الأفلاكِ والأَحوال:

ماتَ الملِك..

ونقطة في آخر الكلام..

نهاية المقال،

نهاية الأحوال.!!

- 10 -

“لا جيشَ يبقى بعدَما يفنى الملِك..

لا عيشَ، لا عمران، لا ظِلال..

حتى ولا أشباحَ، من رجال..”؟

هذا هو حكمُ الملِك..

هذا هو الجوابُ والسُّؤال.؟!

يا شِين..

يا ملِكاً من ذَهَبٍ وطين..

في مقبرةِ المليكِ، في “شي آن”.؟!.

يا هولها الأيام، يا ملِك..

في ظِلِّ مَن ضِياؤهم ظَلام،

قلوبُهم ظَلام،

عقولهم ظَلام..

يا هولها، يا هولها.. ممالِكُ الظَّلام..

يا هولها.. يا شِين،

يا ملِكاً في الصِّين،

من ذَهَبٍ وطين…

يا هولَها الأَيام..

يا هولَها الأَيام.

 

د. علي عقلة عرسان

تعريف بالكاتب: كاتب وأديب
جنسيته: سوري

 

 

شاهد مقالات د. علي عقلة عرسان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19389
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع174350
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر654739
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54666755
حاليا يتواجد 1994 زوار  على الموقع