موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

وكانَ.. يا كَان في مَقْبَرَة “شِي آن”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قديمةٌ، عريقةٌ، “شي آن”..

حِكايةُ المَكانِ للزَّمان..

حِكايةُ التاريخِ للإنسان،

حِكايةُ المُلوكِ، والجنودِ، والعبيدِ، والزّنُود،

 

تجسَّدت في مشهدٍ مؤثِّرٍ، فَتَّان،

حكايةُ التُّراثِ، والتُّرابِ، والدِّما أَلوان،

يصنعُها الفنّان، حَضارةً، وحِكمةً، ومِحنةً، وزهوَ فنٍّ خالدٍ في آن،بقدرةٍ فائقةٍ، يملكُها الإنسان.

قديمةٌ، عريقةٌ.. “شي آن”،

مدينةٌ عجيبةٌ،

في حضنها مقبرةٌ من طِين..

تاريخُها أَنين،

دروبُها من طين،

فرسانُها من طين،

خيولُهم، لباسُهم، سيوفُهم، رماحُهم، حرابهم .. من طين،

حتى الملك..

وذكرُهُ، وظلّهُ المَديد..

في صهوةٍ عاليةٍ.. من طين.

ـ 2 ـ

في المقبَرة..

تقدَّمتْ جيوشُه,

صفوفُها تزحمُها صفوف،

فرسانُها، مشاتُها، يمضون للحتوف، كالحتوف،

وجوهُهم للشرقِ..

حيث الشمسُ والحياة..

عبادةُ الإلاه.

يمشون في ركاب من يغادرُ الحياة،

يواجهُ المجهول..

في موكبٍ مهول..

في موكبِ الملِك.!!

الخيلُ، والجنودُ، والسّيوفُ، والحراب،

تحتَ سقوفٍ من حَصيرٍ فوقَه تُراب..

أسلحةُ الجنودِ، والبنودُ.. مشرعةٌ،

على مَدى الوجود..

مرهفةُ الحدود..

تصارع الحتوفَ والعِدى،

معَ الملِك..

خلفَ الملِك..

في الموتِ والحياة.

هلْ يرهبونَ الموتَ في إقدامهم،

أم أنهم في الموتِ يصنعونَ ما يُرسِّخُ الحياة.؟!

ذاكَ سؤالٌ مطلقُ العِنان،

في مهمهِ الزَّمان،

في تربةِ المكان،

يسأله الإنسان، في كانَ.. يا ما كَان.!!

- 3 –

يا موكبَ التُّراب..

غابَ الحضور في فَضَاهُ، أوغلَ الغيابُ في الغياب..

غابتْ تفاصيلُ الوجوهِ، والمكان، والزَّمان..

غابَ الوجودُ والعدَم،

وعندَم البَغاءُ والندَم..

في آن.

وأينعَ الغيابْ،

وعنكبَ اليبابْ..

وحاضرٌ في ظلِّهِ، ذاكَ الملِك،

في عرشِهِ المَكين..

وجيشهِ العَرَمْرَم الهَجين.

وشعبُهُ السَّجين،

يلهجُ.. والسِّكِّين،

في قلبِهِ الطَّعين..

وصوتُه.. الأَنين:

“عاشَ الملِك..

مات الملِك.”..

حتى الملِك من طين..

في قبرهِ العجيبِ، في “شي آن”.

ـ 4 ـ

مقبرة مذهلةٌ، تضمُّها “شي آن”،

أحجيةٌ كبيرةٌ، من أَوَّلِ الزَّمان..

وربَّما، لآخرِ الزَّمان.

في المقبرة..

مِحَفَّةٌ جليلةٌ مُذهَّبةْ..

خيولُها أَربعةٌ: أنيقةٌ، رشيقةٌ، مُطَهَّمةْ..

حوذيُّها مظهرُه حَزين،

وسوطُهُ، وهمُّهُ، ودمعُهُ، وصوتُهُ.. من طين..

وكلّ ما فيها، خِبَا عَجين،

وجوفُها يكادُ يُنْطِقُ التُّرابَ، يُنْطِقُ السِّنين..

بذكرياتٍ وعِبَر،

وبُعْدِ صِيتٍ، ونَظَر،

وقدرةٍ على الظَّفَر،

تقولُها في آن..

مقبرةٌ تضمُّها “شي آن”:

مات الملِك..

عاش الملِك..

مات الملِك..

عاش الملِك.

يا لعبةً تغتالُنا، كأنَّها الغِناءُ في دَوَّامَةِ الفَناء،

يا لعبةَ الأحياءِ، في دَوَّامةِ البَقاء:

عاش الملِك.

مات الملِك.

عاش الملِك… !!

يا لعبةَ الشَّقَاء.

ـ 5 ـ

يا ملِك الزَّمان..

يا شِين..

يا أَوَّلَ الملوكِ في سُلالةِ البُناة..

في الصِّين..

مَنْ يدفنُ الجنودَ، لا يعيشُ يا ملِك،

مَنْ جيشُهُ يموتُ، إذ يموت..

وعرشُهُ تابوت،

ودارُه مِحَفَّةٌ مُذهَّبَة،

تجرُّها الخيولُ في الجَبَّان،

يحرسُها الفُرسان في الجَبَّان..

تزفّه للقبرِ ثُلَّتان.. ثُلَّتان.. ثُلَّتان..

مَنْ عَسْكَرَ المَيدان، والبُلدان..

من يَدفُن الحياةَ إذ يموتُ، لا يعيشُ يا ملِك.

مَهابةٌ جَليلةٌ، يا سيِّدَ الفُرسان..

يا ملِك الزَّمان..

مَهابةٌ جَليلةٌ، لكنَّها من طين..

يا أيُّها المَبجَّل الفَطين..

” وأَصلٌها من نطفةٍ، سابحةٍ في مائها المَهين..”،

وجسمكُم، يا سيِّدَ المَكان، تأكلُهُ الدِّيدان.

فهلْ تراها حكمة الزَّمان،

وكلمة، وآية، في غاية البَيان..

بلاغة الموت التي قد أَعيَت الإنسان..؟!

نِهايةٌ معتبَرَة،

في حُفرةٍ، في مقبرة،

لقوةٍ قَهَّارةٍ مُدَبِّرَة..

لملِك الزمان..

تنشُرُها مقبرةٌ، تضمّها “شي آن”؟.

ـ 6 ـ

عمراً..

قضاه شينُ في إعدادِ مقبرَة.

منذ استوى في عرشِهِ، وسِنُّه صغير..

نصَحَهُ الوزير،

بأن يُعدَّ مقبرة،

من تربةٍ.. قرميد،

أقوى من الحَديد،

يحشدُ فيها قَسْورة.

قال الوزير: يا ملِك..

” يفنى الوَرى..

تفنَى العِظامُ في الثَّرى،

ويصمُدُ القرميد.”.

نصيحةٌ “عظيمةٌ” مُبَكِّرَة..

قد أُسدِيَتْ لشين..

أسكَنَها مساكِنَ اليَقين..

راح يُعِدّ القبرَ، يستعدّ للمصير،

ويحشد الحياةَ للمَماتْ.

ـ 7 ـ

ما سِرُّ ذاكَ السَّعي في الحياةِ للمَمات..

يا شِين؟

ما سِرُّه الدَّفين؟

هلْ سِرُّه في قوةِ الأَقدار،

أَمْ أنَّهُ التسليمُ للأَقدار؟

هلْ خَلفَه سياسةٌ مُبْتَكَرَة..

أَمْ خلفَه أَفكار..

أَمْ أنَّه إيمان..

أَقوى من الزَّمان..

يهزّ أركانَ العقولِ، والقلوبِ، والبِنا..

وراسِخاً يبقَى على الزَّمان؟

أَمْ صَنعةٌ من عَظَمَة..

يعتادُها، يدمنُها، الإنسان.

أم حكمةٌ نجهلُها، ومنهجٌ قَويم.

يا شين.؟!

ما السِّرُّ في موتٍ غَدا يستعبدُ الحياةَ، والأحياءَ في الحياة،

يصُفُّهُم، يزُفُّهُم، يقتلُهم، يدفنُهم في مقبرة؟!

أَذلِكَ الوَداعْ..

وعودةٌ مِنْ بعدُ للصِّرَاع؟!

ما سِرُّ جَبّارٍ ملِك،

فرعون، أَو أَنتَ الملِك..

يهلِكُ كلَّ الكونِ إنْ هَلِكْ..

يا شِين،

يدفِّنُ، الأحياءَ في قبرٍ لَهُ،

يجرُّهم للحربِ، يُفْنيهم معَه؟؟

أَتلك أَيضاً مفْخَرَة،

يصنعُها المُلوك؟.

اشْرَحْ لنا يا شينُ سِرَّ المقبرة،

وسِرَّكَ الدَّفين،

فإنَّها فلسفةٌ قديمةٌ، فيما بَدا، في الصِّين..

في العالم الممتَدِّ حتى أَعلى عِلِّيِّين..

فلسفةٌ نجهلُها..

نشتاقُ أَنْ نفهمَها..

بيِّنْ لنا يا شِين..

واشْرَحْ لنا يا شِين..

ما سِرّكَ الدَّفين،

ما سِرّها، مقبرةٌ مذهلَةٌ،

تضمُّها “شي آن”؟

من أَوَّلِ الزَّمان..

لآخرِ الزَّمان.؟!

ـ 8 ـ

أَلا تَجلَّى.. قلْ لنا يا شِين..

يا ملِكاً من ذَهَبٍ وطِين..

ما سِرُّ هذا الموكب المهيب،

يقتحمُ المَماتَ في الصباحِ، والمغيب،

ما سِرُّ هذا العالم العَجيب،

وركنِكَ الرَّكين،

وعرشِكَ المَكِين،

ووجهِكِ الحَزين..

وكلِّ هذهِ الحشودِ المُبهِرَة..

في مقبرة،

تضمُّها “شي آن”.؟!

يا أَوَّلَ الملوكِ، في السلالة البنَّاءَةِ المؤسِّسَة،

في الصِّين..

ما سِرُّها الدَّفين،

مقبرةٌ مُذْهِلَةٌ..

شخوصُها من طين.؟.

حكايةٌ مُعجِبِة..

لكنّ خلْفَ طينها أَسْرار.

قلْها لنا يا شِين؟

يا ملِكاً من ذَهَبٍ وطين،

آثارُهُ، من طين،

وجيشُهُ، من طين،

ووجهُهُ حَنين،

مثل أنينٍ متعبٍ يقطِّعُ الوَتين،

يجيءُ من بُوابة السِّنين،

مثل رنينٍ خالدٍ حَزين،

تحملُهُ الرِّياح الأَربعة..

في الصِّين..

من أَوَّلِ الزَّمان..

لآخرِ الزَّمان.؟

ما سرُّها، الأَوثان..

ما سرُّها، مقبرةٌ مُذْهِلَةٌ..

تضمُّها “شي آن”.؟

ـ 9 ـ

تسألُنا.. نسألُها، مقبرةٌ لشِين،

في الصِّين.

تقدم الدُّروسَ للإنسان،

تقولُ للأجيالِ، والزَّمان:

” ماتَ الملِك، عاشَ الملِك، يبقى الملِك،

فليحسِنِ الكُتَّاب رسمَ الخطِّ والسّطور،

وليُحسِنِ القُرَّاءُ فهمَ ما يَدور،

في عامرِ البيوت،

في دارسِ القُبور،

ولتحْسِنِ العُقول،

تدبرَ الأمورِ، في الحياةِ والمَمات.

هذا وفاءٌ كاملٌ، لملِكِ الزَّمان..

في الموت والحياة.

وفرقةُ الحراسَة الغَرَّاءُ في ركابِه،

تحميهِ من وحدَتِه في تُربةِ الفَناء،

تحميهِ من مصيرِه،

تحميهِ من دودِ الجَسد،

وكلِّ أنواعِ الحَسد،

وكلِّ ما قد يعتريهِ من بلاءٍ، للأَبد،

في عالم الفَناء؟!

فلتَحْسُن القراءة!.

وليحسِن الكُتّابُ والقرّاء فِقْهَ ما يَدورُ من أمور..

في سالفِ العصور،

وقادم العصور.؟

ماتَ الملِك، فلْيُدْفَن الجيشُ معَه،

يَبيدَ حِينَ مصرعه..

ولتُدفنِ الخيولُ، والسّيوفُ، والرِّماحُ،

والعيونُ، والعقولُ، والآمالُ، والـ ..

هذا هو المآل..

في سالفِ الزَّمان،

وقادم الزمان،

في دورةِ الأفلاكِ والأَحوال:

ماتَ الملِك..

ونقطة في آخر الكلام..

نهاية المقال،

نهاية الأحوال.!!

- 10 -

“لا جيشَ يبقى بعدَما يفنى الملِك..

لا عيشَ، لا عمران، لا ظِلال..

حتى ولا أشباحَ، من رجال..”؟

هذا هو حكمُ الملِك..

هذا هو الجوابُ والسُّؤال.؟!

يا شِين..

يا ملِكاً من ذَهَبٍ وطين..

في مقبرةِ المليكِ، في “شي آن”.؟!.

يا هولها الأيام، يا ملِك..

في ظِلِّ مَن ضِياؤهم ظَلام،

قلوبُهم ظَلام،

عقولهم ظَلام..

يا هولها، يا هولها.. ممالِكُ الظَّلام..

يا هولها.. يا شِين،

يا ملِكاً في الصِّين،

من ذَهَبٍ وطين…

يا هولَها الأَيام..

يا هولَها الأَيام.

 

د. علي عقلة عرسان

تعريف بالكاتب: كاتب وأديب
جنسيته: سوري

 

 

شاهد مقالات د. علي عقلة عرسان

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

استرداد كتاب ضائع

د. حسن مدن | الخميس, 21 فبراير 2019

  في أوائل أربعينات القرن العشرين، سافر الشابان محمد مندور، ولويس عوض، إلى فرنسا لدراسة...

المثقّف العربي وسؤال ما العمل؟

د. صبحي غندور

| الخميس, 21 فبراير 2019

  يتأزّم الإنسان، وكذلك الأمم والشعوب، حين يصل الفرد أو الجماعة، في مواجهة مشكلةٍ ما، إل...

الموت هو الخطأ

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معك يمكن للمرء أن ينشغل بأمر آخر، لم تكن لديك مشكلة في أن لا يُن...

أبيض أسود*

خليل توما

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

من هؤلاء تزاحموا؟ يا جسر أحزاني فدعهم يعبرون، وأشمّ رائحة البحار السّبع، أمو...

الكتابة حِفْظٌ للحُلْم

العياشي السربوت

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  أتصور وأنا أكتب بعضا من تجربتي في الحياة، أن كل ما عشته سوف يعود، ...

رحلة سينمائية لافتة لأفلام ذات مغزى خلال العقدين المنصرمين

مهند النابلسي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  تنوع الثيمات لأحد عشر فيلما "مميزا"، ما بين الكوميديا المعبرة والجريمة المعقدة والدراما المحزنة ...

لقد صنعتُ أصنامي، فهلا صنعت أصنامك أيضا؟

فراس حج محمد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عمت صباحا ومساء، أما بعد: ماذا يعني أنك غبت أو حضرت؟ لا شيء إطلاقا....

عن المثقفين المزيفين وتصنيع الإعلام لهم (2-2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هؤلاء بعض النماذج، هم: الكسندر ادلر، كارولين فوريست، محمد سيفاوي، تيريز بلبش، فريدريك انسل، ...

نبض الوجدان والإحساس

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

إلى الصديقة الشاعرة الطرعانية روز اليوسف شعبان يا شاعرة النبض والإحساس...

كلمات على قبر خليل توما

شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 فبراير 2019

  إيه يا شاعري يا شاعر المقاومة والكفاح وصوت الفقراء والمسحوقين...

بين النظر والعمل

د. حسن حنفي

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  في علم أصول الدين، جعل المتكلمون موضوع العلم ليس الذات الإلهية بل الطبيعة والنظر...

المشروع الثقافي.. وبناء جيل جديد من المثقفين

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  ليس ثمة مصطلح مثير للالتباس كمصطلح المثقف، وليست ثمة ثقافة دون وجود مثقفين، وليس ث...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18878
mod_vvisit_counterالبارحة39311
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع210910
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر992622
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65147075
حاليا يتواجد 2619 زوار  على الموقع