موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

وكانَ.. يا كَان في مَقْبَرَة “شِي آن”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قديمةٌ، عريقةٌ، “شي آن”..

حِكايةُ المَكانِ للزَّمان..

حِكايةُ التاريخِ للإنسان،

حِكايةُ المُلوكِ، والجنودِ، والعبيدِ، والزّنُود،

 

تجسَّدت في مشهدٍ مؤثِّرٍ، فَتَّان،

حكايةُ التُّراثِ، والتُّرابِ، والدِّما أَلوان،

يصنعُها الفنّان، حَضارةً، وحِكمةً، ومِحنةً، وزهوَ فنٍّ خالدٍ في آن،بقدرةٍ فائقةٍ، يملكُها الإنسان.

قديمةٌ، عريقةٌ.. “شي آن”،

مدينةٌ عجيبةٌ،

في حضنها مقبرةٌ من طِين..

تاريخُها أَنين،

دروبُها من طين،

فرسانُها من طين،

خيولُهم، لباسُهم، سيوفُهم، رماحُهم، حرابهم .. من طين،

حتى الملك..

وذكرُهُ، وظلّهُ المَديد..

في صهوةٍ عاليةٍ.. من طين.

ـ 2 ـ

في المقبَرة..

تقدَّمتْ جيوشُه,

صفوفُها تزحمُها صفوف،

فرسانُها، مشاتُها، يمضون للحتوف، كالحتوف،

وجوهُهم للشرقِ..

حيث الشمسُ والحياة..

عبادةُ الإلاه.

يمشون في ركاب من يغادرُ الحياة،

يواجهُ المجهول..

في موكبٍ مهول..

في موكبِ الملِك.!!

الخيلُ، والجنودُ، والسّيوفُ، والحراب،

تحتَ سقوفٍ من حَصيرٍ فوقَه تُراب..

أسلحةُ الجنودِ، والبنودُ.. مشرعةٌ،

على مَدى الوجود..

مرهفةُ الحدود..

تصارع الحتوفَ والعِدى،

معَ الملِك..

خلفَ الملِك..

في الموتِ والحياة.

هلْ يرهبونَ الموتَ في إقدامهم،

أم أنهم في الموتِ يصنعونَ ما يُرسِّخُ الحياة.؟!

ذاكَ سؤالٌ مطلقُ العِنان،

في مهمهِ الزَّمان،

في تربةِ المكان،

يسأله الإنسان، في كانَ.. يا ما كَان.!!

- 3 –

يا موكبَ التُّراب..

غابَ الحضور في فَضَاهُ، أوغلَ الغيابُ في الغياب..

غابتْ تفاصيلُ الوجوهِ، والمكان، والزَّمان..

غابَ الوجودُ والعدَم،

وعندَم البَغاءُ والندَم..

في آن.

وأينعَ الغيابْ،

وعنكبَ اليبابْ..

وحاضرٌ في ظلِّهِ، ذاكَ الملِك،

في عرشِهِ المَكين..

وجيشهِ العَرَمْرَم الهَجين.

وشعبُهُ السَّجين،

يلهجُ.. والسِّكِّين،

في قلبِهِ الطَّعين..

وصوتُه.. الأَنين:

“عاشَ الملِك..

مات الملِك.”..

حتى الملِك من طين..

في قبرهِ العجيبِ، في “شي آن”.

ـ 4 ـ

مقبرة مذهلةٌ، تضمُّها “شي آن”،

أحجيةٌ كبيرةٌ، من أَوَّلِ الزَّمان..

وربَّما، لآخرِ الزَّمان.

في المقبرة..

مِحَفَّةٌ جليلةٌ مُذهَّبةْ..

خيولُها أَربعةٌ: أنيقةٌ، رشيقةٌ، مُطَهَّمةْ..

حوذيُّها مظهرُه حَزين،

وسوطُهُ، وهمُّهُ، ودمعُهُ، وصوتُهُ.. من طين..

وكلّ ما فيها، خِبَا عَجين،

وجوفُها يكادُ يُنْطِقُ التُّرابَ، يُنْطِقُ السِّنين..

بذكرياتٍ وعِبَر،

وبُعْدِ صِيتٍ، ونَظَر،

وقدرةٍ على الظَّفَر،

تقولُها في آن..

مقبرةٌ تضمُّها “شي آن”:

مات الملِك..

عاش الملِك..

مات الملِك..

عاش الملِك.

يا لعبةً تغتالُنا، كأنَّها الغِناءُ في دَوَّامَةِ الفَناء،

يا لعبةَ الأحياءِ، في دَوَّامةِ البَقاء:

عاش الملِك.

مات الملِك.

عاش الملِك… !!

يا لعبةَ الشَّقَاء.

ـ 5 ـ

يا ملِك الزَّمان..

يا شِين..

يا أَوَّلَ الملوكِ في سُلالةِ البُناة..

في الصِّين..

مَنْ يدفنُ الجنودَ، لا يعيشُ يا ملِك،

مَنْ جيشُهُ يموتُ، إذ يموت..

وعرشُهُ تابوت،

ودارُه مِحَفَّةٌ مُذهَّبَة،

تجرُّها الخيولُ في الجَبَّان،

يحرسُها الفُرسان في الجَبَّان..

تزفّه للقبرِ ثُلَّتان.. ثُلَّتان.. ثُلَّتان..

مَنْ عَسْكَرَ المَيدان، والبُلدان..

من يَدفُن الحياةَ إذ يموتُ، لا يعيشُ يا ملِك.

مَهابةٌ جَليلةٌ، يا سيِّدَ الفُرسان..

يا ملِك الزَّمان..

مَهابةٌ جَليلةٌ، لكنَّها من طين..

يا أيُّها المَبجَّل الفَطين..

” وأَصلٌها من نطفةٍ، سابحةٍ في مائها المَهين..”،

وجسمكُم، يا سيِّدَ المَكان، تأكلُهُ الدِّيدان.

فهلْ تراها حكمة الزَّمان،

وكلمة، وآية، في غاية البَيان..

بلاغة الموت التي قد أَعيَت الإنسان..؟!

نِهايةٌ معتبَرَة،

في حُفرةٍ، في مقبرة،

لقوةٍ قَهَّارةٍ مُدَبِّرَة..

لملِك الزمان..

تنشُرُها مقبرةٌ، تضمّها “شي آن”؟.

ـ 6 ـ

عمراً..

قضاه شينُ في إعدادِ مقبرَة.

منذ استوى في عرشِهِ، وسِنُّه صغير..

نصَحَهُ الوزير،

بأن يُعدَّ مقبرة،

من تربةٍ.. قرميد،

أقوى من الحَديد،

يحشدُ فيها قَسْورة.

قال الوزير: يا ملِك..

” يفنى الوَرى..

تفنَى العِظامُ في الثَّرى،

ويصمُدُ القرميد.”.

نصيحةٌ “عظيمةٌ” مُبَكِّرَة..

قد أُسدِيَتْ لشين..

أسكَنَها مساكِنَ اليَقين..

راح يُعِدّ القبرَ، يستعدّ للمصير،

ويحشد الحياةَ للمَماتْ.

ـ 7 ـ

ما سِرُّ ذاكَ السَّعي في الحياةِ للمَمات..

يا شِين؟

ما سِرُّه الدَّفين؟

هلْ سِرُّه في قوةِ الأَقدار،

أَمْ أنَّهُ التسليمُ للأَقدار؟

هلْ خَلفَه سياسةٌ مُبْتَكَرَة..

أَمْ خلفَه أَفكار..

أَمْ أنَّه إيمان..

أَقوى من الزَّمان..

يهزّ أركانَ العقولِ، والقلوبِ، والبِنا..

وراسِخاً يبقَى على الزَّمان؟

أَمْ صَنعةٌ من عَظَمَة..

يعتادُها، يدمنُها، الإنسان.

أم حكمةٌ نجهلُها، ومنهجٌ قَويم.

يا شين.؟!

ما السِّرُّ في موتٍ غَدا يستعبدُ الحياةَ، والأحياءَ في الحياة،

يصُفُّهُم، يزُفُّهُم، يقتلُهم، يدفنُهم في مقبرة؟!

أَذلِكَ الوَداعْ..

وعودةٌ مِنْ بعدُ للصِّرَاع؟!

ما سِرُّ جَبّارٍ ملِك،

فرعون، أَو أَنتَ الملِك..

يهلِكُ كلَّ الكونِ إنْ هَلِكْ..

يا شِين،

يدفِّنُ، الأحياءَ في قبرٍ لَهُ،

يجرُّهم للحربِ، يُفْنيهم معَه؟؟

أَتلك أَيضاً مفْخَرَة،

يصنعُها المُلوك؟.

اشْرَحْ لنا يا شينُ سِرَّ المقبرة،

وسِرَّكَ الدَّفين،

فإنَّها فلسفةٌ قديمةٌ، فيما بَدا، في الصِّين..

في العالم الممتَدِّ حتى أَعلى عِلِّيِّين..

فلسفةٌ نجهلُها..

نشتاقُ أَنْ نفهمَها..

بيِّنْ لنا يا شِين..

واشْرَحْ لنا يا شِين..

ما سِرّكَ الدَّفين،

ما سِرّها، مقبرةٌ مذهلَةٌ،

تضمُّها “شي آن”؟

من أَوَّلِ الزَّمان..

لآخرِ الزَّمان.؟!

ـ 8 ـ

أَلا تَجلَّى.. قلْ لنا يا شِين..

يا ملِكاً من ذَهَبٍ وطِين..

ما سِرُّ هذا الموكب المهيب،

يقتحمُ المَماتَ في الصباحِ، والمغيب،

ما سِرُّ هذا العالم العَجيب،

وركنِكَ الرَّكين،

وعرشِكَ المَكِين،

ووجهِكِ الحَزين..

وكلِّ هذهِ الحشودِ المُبهِرَة..

في مقبرة،

تضمُّها “شي آن”.؟!

يا أَوَّلَ الملوكِ، في السلالة البنَّاءَةِ المؤسِّسَة،

في الصِّين..

ما سِرُّها الدَّفين،

مقبرةٌ مُذْهِلَةٌ..

شخوصُها من طين.؟.

حكايةٌ مُعجِبِة..

لكنّ خلْفَ طينها أَسْرار.

قلْها لنا يا شِين؟

يا ملِكاً من ذَهَبٍ وطين،

آثارُهُ، من طين،

وجيشُهُ، من طين،

ووجهُهُ حَنين،

مثل أنينٍ متعبٍ يقطِّعُ الوَتين،

يجيءُ من بُوابة السِّنين،

مثل رنينٍ خالدٍ حَزين،

تحملُهُ الرِّياح الأَربعة..

في الصِّين..

من أَوَّلِ الزَّمان..

لآخرِ الزَّمان.؟

ما سرُّها، الأَوثان..

ما سرُّها، مقبرةٌ مُذْهِلَةٌ..

تضمُّها “شي آن”.؟

ـ 9 ـ

تسألُنا.. نسألُها، مقبرةٌ لشِين،

في الصِّين.

تقدم الدُّروسَ للإنسان،

تقولُ للأجيالِ، والزَّمان:

” ماتَ الملِك، عاشَ الملِك، يبقى الملِك،

فليحسِنِ الكُتَّاب رسمَ الخطِّ والسّطور،

وليُحسِنِ القُرَّاءُ فهمَ ما يَدور،

في عامرِ البيوت،

في دارسِ القُبور،

ولتحْسِنِ العُقول،

تدبرَ الأمورِ، في الحياةِ والمَمات.

هذا وفاءٌ كاملٌ، لملِكِ الزَّمان..

في الموت والحياة.

وفرقةُ الحراسَة الغَرَّاءُ في ركابِه،

تحميهِ من وحدَتِه في تُربةِ الفَناء،

تحميهِ من مصيرِه،

تحميهِ من دودِ الجَسد،

وكلِّ أنواعِ الحَسد،

وكلِّ ما قد يعتريهِ من بلاءٍ، للأَبد،

في عالم الفَناء؟!

فلتَحْسُن القراءة!.

وليحسِن الكُتّابُ والقرّاء فِقْهَ ما يَدورُ من أمور..

في سالفِ العصور،

وقادم العصور.؟

ماتَ الملِك، فلْيُدْفَن الجيشُ معَه،

يَبيدَ حِينَ مصرعه..

ولتُدفنِ الخيولُ، والسّيوفُ، والرِّماحُ،

والعيونُ، والعقولُ، والآمالُ، والـ ..

هذا هو المآل..

في سالفِ الزَّمان،

وقادم الزمان،

في دورةِ الأفلاكِ والأَحوال:

ماتَ الملِك..

ونقطة في آخر الكلام..

نهاية المقال،

نهاية الأحوال.!!

- 10 -

“لا جيشَ يبقى بعدَما يفنى الملِك..

لا عيشَ، لا عمران، لا ظِلال..

حتى ولا أشباحَ، من رجال..”؟

هذا هو حكمُ الملِك..

هذا هو الجوابُ والسُّؤال.؟!

يا شِين..

يا ملِكاً من ذَهَبٍ وطين..

في مقبرةِ المليكِ، في “شي آن”.؟!.

يا هولها الأيام، يا ملِك..

في ظِلِّ مَن ضِياؤهم ظَلام،

قلوبُهم ظَلام،

عقولهم ظَلام..

يا هولها، يا هولها.. ممالِكُ الظَّلام..

يا هولها.. يا شِين،

يا ملِكاً في الصِّين،

من ذَهَبٍ وطين…

يا هولَها الأَيام..

يا هولَها الأَيام.

 

د. علي عقلة عرسان

تعريف بالكاتب: كاتب وأديب
جنسيته: سوري

 

 

شاهد مقالات د. علي عقلة عرسان

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

المطاردون : قصة قصيرة

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  حططت على صخرة في قمة جبل أجرد تطل على فراغ أرضه متجهمة قاحلة مربدة ...

يوسف جمّال في روضة الابداع

شاكر فريد حسن | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  اعرف الأستاذ يوسف جمّال منذ شبوبيتي، فكنت اقرأ له الكثير من الذكريات والصور القلمي...

قصيدة : سطوع فوانيس الحب

أحمد صالح سلوم

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

ايتها الانوار التي تشعين من جسدها قبل ان يطلع النهار كيف أبحر وقد امتلأت...

نبوخذ نصّر من وجهة نظر أخرى

وليد الزبيدي

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  جميع المصادر والكتب التي قرأناها منذ زمن تتحدث بإعجاب بالقائد البابلي الشهير نبوخذ نصّر، ...

قنابل شتاينبك الموسيقية

د. حسن مدن | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  بالقياس إلى كتّاب آخرين، كجورج أورويل مثلاً، كان موقف جون شتاينبك من «المكارثية» أكثر ن...

في حوار أجرته الاكاديمية الفرنسية: ابنة البروة الشاعرة استقلال بلادنا: كتاباتي تتحرك في ثلاث مجالات، السياسة والمجتمع والحبّ

شاكر فريد حسن | الأحد, 9 ديسمبر 2018

  تلقت شاعرة والكاتبة الفلسطينية ابنة البروة استقلال بلادنا ،اتصالا من الاكاديمية الفرنسية لإعلامها بوصول ...

البرتو مانغويل و ذلك العشق العظيم !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

  فى كتاب مانغويل(تاريخ القراءه) يجد الانسان نفسه امام ظاهره المؤرخ الاديب الذى يقودك الى رح...

مخطوطة الأديب بعد موته

د. حسن مدن | الأحد, 9 ديسمبر 2018

  يبعث على الانتباه المخطوط الأخير لأي أديب كان يعمل عليه قبل موته، خاصة إذا كا...

التجدد الحضاري.. قولاً وفعلاً

د. حسن حنفي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

  يعني التجدد الحضاري انتقال الوعي الحضاري من فترة سابقة إلى أخرى لاحقة، من الماضي...

المَرْثِيَّةُ الرَّابِعَة (1)

محمد جبر الحربي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

مَشَيْتُ فلا أهْلاً.. حلَلْتُ ولا سَهْلا وعِشْتُ فلا عيشٌ وكنتُ بهِ أهْلا وعِشتُ زَمَاَ...

فأر وامرأة ورجل- قصة قصيرة

ماهر طلبه

| الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  فأر على الحبل، امرأة فى ناقذة تنشر غسيلا، رجل فى جلباب ممزق يقف تحت ال...

الولد المشاغب والأم الجاهلة والأب الغول

سامي قرّة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

من أهم الأسس عند كتابة قصة للأطفال أن تكون بداية القصة مثيرة بحيث تستحوذ على...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32783
mod_vvisit_counterالبارحة49874
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع135539
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر471820
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61616627
حاليا يتواجد 3951 زوار  على الموقع