موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: قتلى في هجوم للحوثيين بطائرة مسيّرة على قاعدة العند العسكرية ::التجــديد العــربي:: رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم يستقيل من منصبه بشكل مفاجئ وامريكا قد "ترشح إيفانكا ترامب" لرئاسة البنك الدولي ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي يتوقع "سماء مظلمة" للاقتصاد العالمي في 2019 ::التجــديد العــربي:: ما هي المنتخبات الأوفر حظا في التأهل لنهائيات كأس أمم آسيا؟ ::التجــديد العــربي:: مصر تستعيد قطعة تحمل اسم أمنحتب الأول من بريطانيا ::التجــديد العــربي:: هل شرب العصائر أكثر فائدة للصحة أم تناول الفاكهة؟ ::التجــديد العــربي:: «هيئة الترفيه»: الحضارة اليابانية في الدمام... والكوميديا في جدة ::التجــديد العــربي:: حماس تتسلم إدارة معبر رفح البري مع مصر ::التجــديد العــربي:: الكويت:مستعدون لاستضافة جولة جديدة من المباحثات اليمنية ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: نتابع حركة سفينة الإنزال الأمريكية في البحر الأسود عن كثب ::التجــديد العــربي:: جون بولتون: انسحاب القوات الأمريكية "يخضع لشروط" ::التجــديد العــربي:: مصر تفتتح أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط ورابع أكبر مسجد بالعالم ::التجــديد العــربي:: حكومة الغابون تعلن إحباط محاولة انقلاب عسكري ::التجــديد العــربي:: نائب رئيس الوزراء الإيطالي يعلن تأييده لاحتجاجات "السترات الصفراء" في فرنسا ::التجــديد العــربي:: توقيف 816 شخصاً في الاحتجاجات السودانية والبشير يحذر من أن "الاحتجاجات ستفاقم المشاكل" ::التجــديد العــربي::

موسم الجوافة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

غمر نور الصباح مدخل الشقة معلنا بداية يوم جديد، تكسرت الأشعة الذهبية على الأريكة المزركشة والفوتيات الضخمة فى دلال وكسل ، امتزج دفء النهار مع بقايا برودة الليل فصنعا جوا لطيفا نصف بارد نصف حار، ضربت الحمامة زجاج النافذة بجناحها وهَدَلَت تريد أن تقول نحن هنا. وفى محيط هذا المشهد النهارى البديع كانت تتحرك صاحبتنا، مدت يدها لتطفئ نور الأباچورة التى تحدد معالم الطريق أمام السائرين ليلا، ففى نور ربنا ما يكفى ويزيد. ارتطمت بقفص الجوافة مازال يقبع مكانه منذ الأمس بجوار باب الشقة ولم تخالجها تجاهه أى مشاعر.. لم يحن الوقت بعد لتنقله إلى محطته الثانية فى المطبخ ولا صَفَت نفسها بعد تجاه زوجها لتقضم إحدى ثمار الجوافة التى أهداها لها.. لم يعتذر لها بعد كما ينبغى.

 

خمسة عشر عاما من العشرة بينها وبين ياسين وكل خلافاتهما تمر بنفس السيناريو، تعاتبه فيستخف، تثور فيغضب، تحزم حقيبتها فيُوَسِط الأولاد، تنتبذ البهو الفسيح فيحمل لها قفصا من الجوافة، تترك القفص حيث هو ثم بسياسة الخطوة خطوة تنقله إلى المطبخ، وبعد ذلك تفرغه فى كيس من البلاستيك وتغلقه.. تحسن غلقه جيدا جدا قبل أن تضعه فى ثلاجتها فليس أكثر نفاذية من رائحة الجوافة، وأخيرا تروح تتسلى على محتويات الكيس ثمرة ثمرة. اليوم مازال قفص الجوافة فى المحطة الأولى من رحلته، نعم يغريها هذا صحيح، لكنها تقاوم، تمر به كلما غدت أو راحت فتتحاشى النظر إليه وتدندن بصوت خفيض أغنية الست: وعزة نفسى مانعانى وعزة نفسى مانعانى !

قبل أن تختلط المواسم وتصبح كل الخضر والفواكه متاحة على مدار العام كان ياسين يواجه مشكلة عويصة فى فصل الشتاء فليس فى الشتاء جوافة، وهذا يطيل عمر الخصام. عندما كانا يتناجيان كان يسألها ياسين: لماذا الجوافة بالذات؟ فكانت ترد: القلب وما يعشق.. ثم تضيف أن الجوافة فاكهة الغلابة وهذا يضمن ألا أُحرَم منها أبدا. مرت الأيام ولم تعد الجوافة فاكهة الغلابة ضربها جنون الأسعار كما ضرب كل شيء ولا حيلة لها فى ذلك. حكايتها مع الجوافة صارت مثار تندر الأولاد الأشقياء، فحين كان يلف ياسين الأسواق بحثا عن قفص جوافة دون جدوى كان يخاطبها ابنها الأكبر ممازحا: مشّيهَا يوسفندى المرة دى يا ماما ! فكانت تشيح بوجهها وترد: بل قل لأبيك أن يقصر خلافاتنا على فصل الصيف !

والحق أن التوقيت الموسمى لخلافاتها مع ياسين كان أمرا مستحيلا لسبب بسيط هو أن حماتها لم تكن تكف عن التدخل فى شئونها فى كل الأوقات وفى جميع المواسم. خلافهما الأخير مثلا تفجر بعد أن انتقدت حماتها نتائج امتحانات نصف العام لأولادها، وهى كانت تعتبر أن كل ما يخص أولادها هو مجالها الخاص جدا الذى لا تسمح لأحد بالاقتراب منه. التقط المحيطون بها هذه الرسالة منذ سنوات زواجها الأولى فامتنعوا عن التدخل، أما حماتها فلا.

لقد وقفت صاحبتنا حياتها على أولادها فلم تعمل رغم ما أتيح لها من فرص وبعضها كان يُغرى، كان قرارها ذاتيا وبعد فترة قصيرة من الصراع الداخلى مع نفسها حسمت أمرها وقرّت فى بيتها. أصمّت أذنيها عن نصائح ثمينة من نوع أن العمل يقوى المرأة أو أن الاستقلال المالى يضمن مستقبلها أو أنها ستشعر بالفراغ حين يكبر الأولاد، تخلت عن فضاءات الخارج بزحامه وأنواره وعلاقاته وتجاربه واكتفت بهذا الممر داخل شقتها، ممر تفتح عليه غرفتان يسكن أولاهما اثنان من الذكور وتسكن ثانيتهما فتاة واحدة، صار هذا الممر وهذا الثلاثى هو كل عالمها، وهى مستعدة للدفاع عنه إلى المدى الأقصى.

قبل تعليق حماتها على نتائج الامتحانات كانت هناك تعليقات كثيرة على رياضات الأولاد وملابسهم وتغذيتهم ونظافتهم ورحلاتهم وأصدقائهم... إلخ. وكل تعليق كان يتلوه وعد من ياسين بألا يتكرر الأمر ثانية لكنه كان يتكرر. وعندما كانت تخلو صاحبتنا إلى نفسها كان يحدثها شيطانها بأنها ساذجة يصالحها زوجها بقفص من الجوافة لكنه لا يعالج أبدا جوهر الخلاف، هذه معادلة غير عادلة: تُستباح علاقتها بأولادها دون حق مقابل بعض من ثمار الفاكهة. وفى مواجهة هذا الهجوم كانت تضطر أحيانا أن تدافع عن نفسها، تتجمع حبات اللؤلؤ فى مقلتيها وتقول إن الأمر فى الواقع لا علاقة له بالجوافة، وإن الجوافة هى مجرد ذريعة تتلكأ بها حتى تستمر الحياة وحتى يظل الحبل ممدودا بين غرفتى الأولاد وغرفتها مع ياسين، لكنها غير راضية كل الرضا عن حياتها. تدافع أكثر عن كرامتها قائلة إنها لا تستجيب من فورها لمحاولات الصلح بالجوافة، بل هى تتريث وتؤجل وتنتظر و..... تترك الفرصة لثمار الجوافة كى تنضج ويصبح مذاقها ألذ وأشهى!

سال لعابها على سيرة الجوافة الشهية فقررت أن تختزل لها رحلتها الروتينية من باب الشقة إلى الثلاجة ولو على سبيل الاستثناء، حملت القفص بين ذراعيها فى حب ووضعته فى المطبخ كما تفعل دائما، وقبل أن تتخذ ثماره طريقها إلى الثلاجة كانت قد كافأت نفسها بواحدة منها، التقطت ثمرة لامعة كاملة الاستدارة راقت لها وقضمتها بتلذذ.. توغلت فيها أكثر فأكثر، وفى ثوان قليلة امتلأ فم صاحبتنا بعشرات من بذور الجوافة!

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس

News image

أعلنت الشرطة في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم السبت، عن توقيف 43 شخصا أثناء تظاهرات "ال...

مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال

News image

قتل جيش الاحتلال الصهيوني شاباً فلسطينياً في مدينة الخليل بعد أن أطلق النار عليه أمس...

انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات

News image

قتل اثنان من رجال الإطفاء أثناء محاولة السيطرة على حريق اندلع جراء انفجار في مخب...

الكويت:مستعدون لاستضافة جولة جديدة من المباحثات اليمنية

News image

قال مسؤول كويتي، إن بلاده قد تستضيف جولة جديدة من المباحثات بين الفرقاء اليمنيين، لكن...

جون بولتون: انسحاب القوات الأمريكية "يخضع لشروط"

News image

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، إن انسحاب قوات بلاده من سوريا يخضع لشر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

قراءة في عالم التعبيري.. يوجين أونيل

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 16 يناير 2019

  يوجين أونيل “١٨٨٨ – ١٩٥٣” كاتب خدم المسرح الأميركي، واحتل مكانة مرموقة بين كتابه،...

الدولة والثقافة

د. حسن مدن | الأربعاء, 16 يناير 2019

وجهتا نظر ليستا جديدتين، ظلّ أصحابهما في حال سجال حتى اليوم حول علاقة الدولة...

عن ميرامار!

د. سليم نزال

| الأربعاء, 16 يناير 2019

  يستهوينى اسم هذا الفندق لانه عنوان رواية جميلة من روايات الزمن الجميل لنجيب محفوظ ...

قصيدة : احتراف فراشة العشق

أحمد صالح سلوم

| الأربعاء, 16 يناير 2019

في كل عصر مر على ارصفتي وجدتك تقترنين بالعشق تحترفين شكل تحولاته العاصفة او الر...

افتقدتَكِ...كَمْ افتَقَدْتِك!!

محمود كعوش

| الأربعاء, 16 يناير 2019

قال لها: تحية لكِ من أعماقِ القلبِ والروحْ !! كَمْ أشتاقُ لحضورِكِ كَمْ أشتاقْ...

الثقافة والذاكرة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 16 يناير 2019

  ينطوي مفهوم الثقافة على بعدين أساسيين، أحدهما كوني عام، والآخر وطني، أو محلي خاص، و...

"أيقظني الديك" ... ليست مجرد رواية

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 15 يناير 2019

  الرواية الأولى التي أصدرتها الكاتبة الصاعدة رجاء البوعلي "أيقظني الديك" تأخذك في عوالم واقعية...

أقوى من العملاء

خليل توما | الثلاثاء, 15 يناير 2019

أعودُ أعودُ منتصبًا أزمجر تحت سكينهْ ويذبحني ويفرمني...

أغنية حب للمسحوقين

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 15 يناير 2019

منذ صغري وأنا أعشق الكلمة المقاومة الغاضبة...

وردة أنت تحملين الورود...

محمد الحنفي | الثلاثاء, 15 يناير 2019

  إهداء: إلى الرفيق العزيز إبراهيم حمي الذي تعودنا منه أن يتحفنا، في كل صباح، ...

روايات مرفوضة

د. حسن مدن | الثلاثاء, 15 يناير 2019

  تلقى ليو تولستوي رسالة رفض من ناشر أجنبي بعث إليه بمخطوطة روايته: «الحرب والسلا...

قصة فيلم “لبس قدك..” مسروقة

مبارك أباعزي | الأحد, 13 يناير 2019

شاهدت، وأنا نادرا ما أفعل، فيلما مغربيا مبنيا في قصته وفق مسار محكم، انضبطت فيه...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29283
mod_vvisit_counterالبارحة50667
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع174117
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي310463
mod_vvisit_counterهذا الشهر783009
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63387406
حاليا يتواجد 4244 زوار  على الموقع