موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

عن المذكرات الشخصية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

صديق و هو مخرج و كاتب مسرحى و كاتب لقصص الاطفال يحثنى دوما ان اكتب مذكراتى او السيرة الذاتية.و انا لا اريد الدخول فى تعريف ما هى السيرة الذاتية و ما هى المذكرات . الامران متداخلين فى راى و هذا النوع من الكتابة يفتقد عادة الى الموضوعية لان موضوعه الذات .اما حين يكتب السيرة شخص اخر يصبح الامر مختلفا لان نسبة العامل الذاتى تقل لكن تدخل عوامل اخرى منها العامل الايديولوجى ..

 

كان صديقى دائم القول ان المرء ينسى مع الايام لذا من الافضل لو ان يكتب المرء مذكراته مبكرا حتى و ان لم ينشرها فانها تكون جاهزة على الورق .

و كنت دوما اقول له معك حق لكنى لم استمع الى نصيحته تماما لكنى كنت قد دونت بعض الامور هنا و هناك و لكنى لللاسف بسبب فوضى الكتب لا اعرف اين هى .

و عندما كنا صغارا كنا نظن ان السير الذاتية تنطبق على كبار القادة من جنرالات او ادباء كبار .لكن تعلم المرء ان السيرة الذاتية لها قيمة كبيرة حتى و ان كتبت من قبل اشخاص عاديين .تخيل مثلا القيمة الانثروبولوجية و التاريخية لو اننا قرانا مثلا مذكرات رجل عاش فى القرن الثامن عشر و كتب عن همومه اليومية فى ذلك العصر .

اما اخر ما قراه من مذكرات كان كتاب اوباما و اعتقد انه كتاب شيق يتعرف فيه المرء على بعض من رحلة حياة الرجل قبل ان يصل الى البيت الابيض .

جوليات بارنز و هو اديب انكليزى معروف يعتقد ان المرء يستخدم المقص كثيرا اثناء كتابة المذكرات .معنى هذا الكلام ان المذكرات لا تعود مذكرات الحياة الفعلية بل انتقاء لما يريد الكاتب ان يصل للناس .و انا اعتقد ان الرجل لا يبتعد كثيرا عن الحقيقة فى هذا .

و تظل هناك اشكالات الزمان!

عندما اكتب عن حقبة تعود الى عشرين عاما الى الوراء فانى اعرف انه لم يكن يتوفر لدى وعى اليوم .لكنى ربما بوعى او بلا وعى اتحدث عن تلك المرحلة و اصفها بنضج المرحلة الحالية من حياتى و هى مشكلة فعلا .

و قد تهاتفت امس مع اديب فلسطينى الذى له لا يقل عن عشر مخطوطات لم تنشر بعد و اعتقد انه لا بد له من نشرها.لكن ربما يكون من السهل للمرء ان يقدم نصيحة لللاخرين و لا يعمل بذات النصيحة .اذ لدى مخطوطتين و ربما ثلاثة لم انشرها بعد على الرغم انها لا تحتاج سوى الى بعض من التدقيق الذى لا ياحذ سوى بضعة اشهر .احد هذه الكتب مخطوطة حول تفكيك الفكر الصهيونى التى تقضل بمراجعتنها الصديق العزيز و الرفيق عصام مخول و كتب لى ملاحظات قيمة حولها .و كتبت لى المقدمة كاتبة استرالية ممن عملوا طويلا فى الدفاع عن فلسطين.

و اليوم اتصلت بى قناة فضائية عربية لاجل اجراء مقابلة معى حول الانتخابات العراقية التى لا اعرف عنها الكثير .قلت له اشكركم على الاتصال و انا اردد دوما القول الشهير رحم الله امرء عرف حده .و انا بكل صراحة لست الشخص المؤهل للحديث فى هذا الموضوع .فاسترحت و ارحت .و امضيت اليوم بسلام .

و بين الحين و الاخر اعثر على كتابات قديمة تعود للثمانينات من القرن الماضى و لكنها تحتاج لجهد المراجعات .و من ضمن ما كنت افكر بنشره رسائل متبادلة مع امراة بين اعوام 92 حتى 94 و قد وجدت ان الرسائل بلغت حوالى 720 رسالة. و كانت بالفعل سجلا لتلك المرحلة .لم اعد لهذه الرسائل التى احتفظ بها منذ زمن بعيد لكنى عندما قرات بعضها هذا الاسبوع وجدت انها بالفعل سجلا لمرحلة من حياتى .الرسائل كانت تحتوى على حوارات فى الادب الثقافة و السياسة الخ .كما ان لها قيمة انتثروبولوجية لانها كانت تكتب فى بلاد مختلفة و تصف مشاهدات و انطباعات عديدة .و اتذكر ان الرسائل بدات عندما كانت فى رحلة زارت فيها حوالى ستة بلاد و كانت تكتب لى انطباعاتها و مشاهداتها طوال الطريق .و على الرغم انها كانت صحافية عادية الا ان وصفها للحوارات التى كانت تحصل حين تبتقى بناس و للطرق و الاشجار و الانهار و الجسور اتى تعبرها كانت تعبر عن ذوق ادبى رفيع .

(وصلنا الحدود الهنغارية و جلسنا فى مقهى نرتاح . اود ان اقول لك الكلمة الهنعارية التى تعلمتها الان )

szeretlek

( اى احبك)

و الطريف انه عندما كنت فى بودابست مثل هذه الايام من العام الماضى سمعت اغنية تردد فيها هذه العبارة .قلت فى نفسى ان هذه الكلمة ليست غريبة عن سمعى .و فجاة تذكرت معناها !

و قد فكرت ان اكتب لها لكى توافق ان انشر الرسائل المتبادلة لكنها اعترضت بشدة .قلت لها ان الرسائل تحتوى على قيمة ادبية و انثروبولوجية و اعتقد انها تستحق ان تنشر فى كتاب مستقل حتى عن موضوع المذكرات الشخصية.لكنها اعتبرت انها رسائل خاصة ينبغى ان تبقى كذلك .احترمت رايها بالطبع هذا مع العلم انى لو نشرتها فى كتاب ما كنت ساتطرق الى اسمها بطبيعة الحال .لكن يبدو انها تعترض على الامر لان لزوجها طموحات سياسية كبيرة و لا تريد اية عوائق فى الامر و انا اتفهم الامر بالطبع .

اما عن المقالات المنشورة فقد ضاع منها الكثير لللاسف و هى مئات المقالات التى نشرت فى مجلات و صحف و مواقع من الاهرام الى الحرية الى الشرق الاوسط الى الاخبار الى الايكونومست الى الوول جورنال ستريت الى صحف نرويجية هذا بالاضافة لعشرت المقابلات الاذاعية و التلفزيونية التى لا اعرف اين صارت . و كذلك صور لى كانت توضع على النت فى محاضرات قدمتها فى جامعات و مراكز ثفافية و بعد وقت تلغى و لللاسف لم انسخها فضاعت .

اهمية السير الذاتية انها لا تتحدث فقط عن الافراد و حياتهم الا من خلال سياق الظروف التى يعيشوها .و قد قرات مرات كتاب اقوى من النسيان للمرحوم الصديق نمر مرقص يلقى اضواء هامة على احد اهم مراحل التاريخ الفلسطينى المعاصر.و لقد تعلمت الكثر من الكتاب الذى يصف من خلال حياة الرجل مرحلة المخاض المؤلم لمرحلة الاربعينيات الى افضت الى الكارثة .

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

المدرسة الانطباعية أو التأثيرية : المدرسة الانطباعية في الفن التشكيلي الرسم (1 من 2)

د. عدنان عويّد

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

مدخل:   الانطباعية مدرسة أدبية وفنية، ظهرت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر في فرن...

المطاردون : قصة قصيرة

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  حططت على صخرة في قمة جبل أجرد تطل على فراغ أرضه متجهمة قاحلة مربدة ...

يوسف جمّال في روضة الابداع

شاكر فريد حسن | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  اعرف الأستاذ يوسف جمّال منذ شبوبيتي، فكنت اقرأ له الكثير من الذكريات والصور القلمي...

قصيدة : سطوع فوانيس الحب

أحمد صالح سلوم

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

ايتها الانوار التي تشعين من جسدها قبل ان يطلع النهار كيف أبحر وقد امتلأت...

نبوخذ نصّر من وجهة نظر أخرى

وليد الزبيدي

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  جميع المصادر والكتب التي قرأناها منذ زمن تتحدث بإعجاب بالقائد البابلي الشهير نبوخذ نصّر، ...

قنابل شتاينبك الموسيقية

د. حسن مدن | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  بالقياس إلى كتّاب آخرين، كجورج أورويل مثلاً، كان موقف جون شتاينبك من «المكارثية» أكثر ن...

في حوار أجرته الاكاديمية الفرنسية: ابنة البروة الشاعرة استقلال بلادنا: كتاباتي تتحرك في ثلاث مجالات، السياسة والمجتمع والحبّ

شاكر فريد حسن | الأحد, 9 ديسمبر 2018

  تلقت شاعرة والكاتبة الفلسطينية ابنة البروة استقلال بلادنا ،اتصالا من الاكاديمية الفرنسية لإعلامها بوصول ...

البرتو مانغويل و ذلك العشق العظيم !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

  فى كتاب مانغويل(تاريخ القراءه) يجد الانسان نفسه امام ظاهره المؤرخ الاديب الذى يقودك الى رح...

مخطوطة الأديب بعد موته

د. حسن مدن | الأحد, 9 ديسمبر 2018

  يبعث على الانتباه المخطوط الأخير لأي أديب كان يعمل عليه قبل موته، خاصة إذا كا...

التجدد الحضاري.. قولاً وفعلاً

د. حسن حنفي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

  يعني التجدد الحضاري انتقال الوعي الحضاري من فترة سابقة إلى أخرى لاحقة، من الماضي...

المَرْثِيَّةُ الرَّابِعَة (1)

محمد جبر الحربي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

مَشَيْتُ فلا أهْلاً.. حلَلْتُ ولا سَهْلا وعِشْتُ فلا عيشٌ وكنتُ بهِ أهْلا وعِشتُ زَمَاَ...

فأر وامرأة ورجل- قصة قصيرة

ماهر طلبه

| الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  فأر على الحبل، امرأة فى ناقذة تنشر غسيلا، رجل فى جلباب ممزق يقف تحت ال...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6791
mod_vvisit_counterالبارحة47009
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع202772
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر539053
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61683860
حاليا يتواجد 5511 زوار  على الموقع