موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

النيل في بلادكم متعكر مليان طين

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عندما تكثر المحرّمات في «الحديث» عن أي شأن عام، يتوجّب التوقف عند ما يُراد التستر في ذلك لشأن من «أفعال». وعندما يجري التشدّد والتقنين في وسائل التعبير عن شأن ما فذلك دلالة خوف من صدقية ما يُقال.

فالقول الذي تُجانبهُ الدقة يسقط بالحجّة، والمغلوط كلياً يستدعي السخرية. فيما دقة التعبير هي التي تستوقف الآخرين، بل وتخلّد القول، كما نجد في الأمثال وفي الشعر، ومنه الغناء الذي بعض قديمه أصبح تراثاً شعبياً (بل وملاحم تأريخية) تضيف له الأجيال مقولاتها ويغيب القائل لصالح المقولة التي تصبح جمعيّة.. ويخلّد في الأدب الباقي لجودته، وفي التأريخ المعتمد لدقته. مصر كانت أحد أهم مصادر ومخازن هذا التراث العربي الفكري العلمي والسياسي والفني والأدبي، ما أهّلها لقيادة العالم العربي سياسياً وإعلامياً.. والثانية هي من روافع بل ومقوّمات الأولى. وتكرَّس دور مصر هذا ومكانتها بثورة الضباط الأحرار، وأصبحت كل حركات وثورات التحرّر العربية تجد دعماً غير محدود من مصر.. لحين الانهيار الذي تسبّب به مجيء السادات ليخلف عبد الناصر لا أقل. وأنا وكثر مثلي، لم نفاجأ بنهاية السادات المحتومة، كما لم نفاجأ بقيام ثورة ربيع مصر. ومع تلك الثورة عاد الإعلام المصري ليصبح مقرراً يومياً على شاشات التلفزة في بيوتنا إلى جانب «الجزيرة» التي كانت تغطي كل الثورات العربية. وأصبحت في مصر مساحة إعلامية لكل الأطياف، بما فيها عرض باسم يوسف الذي أحيا تاريخ النكتة المصرية بتفوق. أما الآن، فلم يعد هنالك إعلام ابتداءً، بل أصبح في غالبيته أقرب لظهور أشخاص على مواقع تواصل يلقون بأحاديث وتعليقات بل و«تقليعات» خاصة بهم لساعات، وجلهم يتسابق للتزلف للحكم.

على هكذا خلفية جاء خبر رد مازح للمطربة الشابة شيرين على شرب ماء النيل، بقولها «بيجيلك بلهارسيا».. فاعتُبر قولها خيانة، بل وكفراً بقدسية النيل التي لا نعرف متى استعيدت من عهد الفراعنة، وحكم عليها بالسجن ستة شهور!، هذا مع أن ما قالته حقيقة علمية معروفة حتى لعامة الناس في مصر، وهي أن مياه النيل تتسبّب في البلهارسيا، وهذا موثّق بخاصة لدى من يسكنون أطرافه الضحلة ويشربون من مياهه مباشرة. والأدهى أن الذين يسوقون المطربة المصرية الشابة للسجن باسم مصر ونيلها، لا يعرفون تاريخ مصر الذي يصنّف الشاعر بيرم التونسي (الواضح من اسمه والمعروف أن أصله تونسي) باعتباره أحد أبرز المثقفين المُناضلين من أجل التحرّر من الاستعمار البريطاني والتحرّر الاجتماعي في مصر، طوال عمله كصحفي وكشاعر كتب أغاني وأشعاراً غنّاها سيد درويش ومطربون كبار كثر بعده. ونضاله أدى لنفيه لتونس ومنها لفرنسا، حيث ظل يكتب عن مصر وحنينيه إليها. ومن أشهر ما كتبه بيرم التونسي في منفاه وغنّاه سيد درويش قصيدته التي تقول:

عطشان يا صبايا، عطشان يا مصريين

عطشان والنيل في بلادكم متعكّر مليان طين

ولا نهر الرون يرويني ولا مية نهر السين.

ولم يعتبر هذا فعل خيانة أو كفراً بقدسية النيل، بل إن التونسي الذي وُلد في الإسكندرية لعائلة تونسية لم يكن يستظل بالجنسية المصرية لحين منحه إياها جمال عبد الناصر عام 1954 تقديراً لما قدّمه لمصر.

ومع أن قول الشاعر التونسي أن النيل «متعكر مليان طين» هو توظيف شعريّ يصف حال مصر والمصريين تحت الحكم الملكي الإقطاعي والاحتلال البريطاني، إلا أن هذا الوصف ثابت صحته الآن. فقد شغلت «عكارة» مياه المصريين إعلامهم عام 2014 (عام تولي السيسي للحكم)، وحينها فصّل علماء وأطباء مختصون مصريون الأضرار الصحيّة، ليس من «عكارة الطين» الذي تحمله السيول، بل من تعكير جار بسموم تسبّب أمراضاً أخرى أخطر من البلهارسيا، عدَّدوها. والأهم أن تقرير وزارة البيئة المصرية حينها «أكد» مشكلة زيادة الملوثات الصناعية التي تلقى في مياه النيل والتي تصل ﻟ4- 5 ملايين طن سنوياً من بينها 50 ألف طن «مواد ضارة جداً، وأن الملوثات الناتجة عن المستشفيات تقدّر ﺑ120 ألف طن سنوياً منها 25 ألف طن مواد شديدة الخطورة». وأشار التقرير إلى وجود «34 منشأة صناعية تلوث مياه النيل بمياه الصرف الصحي الخاصة بها، وفشلت قوانين البيئة في إلزامها بتوفيق أوضاعها»!!.

والغزل الناقد المرير بالوطن، لا يقف عند مرحلة تاريخية انقضت، بل نجد حديثاً قصيدة «هنا القاهرة» التي غنّاها «علي الحجار» وحازت شعبية واسعة، مع أن مما تقوله:

هنا القاهرة الساحرة الآسرة.. هنا القاهرة الساهرة الساترة السافرة.. يا ضحكة حزينة، يا طايشة ورزينة.. هنا القرش والرش والقش والسمسرة.. يا زينة جنينة حياتنا اللعينة.. بحبك يا أحلى مدنية.. بحبك بحبك يا بنت الذين!.

أما موضوع النيل كقضية وطنية، والتي يتوجّب مُحاسبة كل من يُفرّط بها عمداً أو عجزاً وقصوراً، فهي أولاً حصة مصر من مياه نهر النيل، والذي هو موضوع الساعة!، فيما «مزاح» مطربة شابة ليس إساءة لمصر ونيلها، بل هو أفاد، لشهرة المطربة، ولكن الأهم لانتشار ما وُوجهت به من قمع وظلم، في لفت الأنظار لوجوب التصدي «للتلويث» الجاري لمياه النيل والذي يقضي على حياة مصريين بدل أن يكون «شريان حياتهم».

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

منظومة المظالم...

محمد الحنفي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

قلنا لكم... هضموا الحقوق... فلم تبالوا... لم تعيروا الاهتمام...   بالحقوق......

لؤلوة شتاينبك

د. حسن مدن | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  بعد أن انتهيت من قراءة رواية جورج شتاينبك «اللؤلوة» فكرت بيني وبين نفسي: كم من ...

أفافا أينوفا أساطير منسية

د. ميسون الدخيل

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  أسطورة من أساطير الأمازيغ، اليوم سأحدثكم عن حكاية قديمة قدم القرون العديدة التي مرت عل...

وطنُ التواضُع والتَّعالي

محمد جبر الحربي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

1. لا يعرفُ الفَجْرَ إلا مَنْ صحَا معَهُ فالفَجْرُ أهلي وأحبابي وأوطاني والفَجْرُ أمِّي،...

ابستومولوجيا النص بين التشكّل والتجاوز نموذج من السرد التعبيري ونص ل كريم عبد الله الناقدة والتشكيليّة التونسية : خيرة مباركي

كريم عبدالله | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  توسّعت دائرة الشعريّة العربيّة بفضل ما يظهر على الساحة الأدبية من أشكال فنيّة تتجاوز...

ديوان جديد للشاعر اليركاوي مفيد قويقس بعنوان: - عشريات ومقطوعات -

شاكر فريد حسن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  بعد دواوينه " على ضفاف جرحي نما الزيتون والغار " و " غضب "،و"ذا...

دين الفنان جميل راتب

د. أحمد الخميسي

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  عام 1928 استطاع العالم الاسكتلندي الكسندر فلمنج أن يشتق من العفن أول مضاد حيوي و...

فيلم “الرئيس” في “دولة ما”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  قليلة الأفلام التي تبعث رسائل عديدة في آن واحد، ولا تستطيع أن تجد حشوا ف...

عشتار الفصول:111260 أعداء المسيحية المشرقية .

اسحق قومي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  1= المسيحيون أنفسهم. بقومياتهم، ومذاهبهم ،وأحزابهم ،بعصبياتهم ،وسلوكياتهم ، بعدم أخذهم بواقعية التفكير والموض...

التحرش: ضد الاختصاص (مقدمة ملف)

سماح إدريس

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

الافتتاحية لم أتخيّلْ يومًا أن أكتب عن موضوعٍ لم "أدرسْه."   أكثر من ذلك: لطالما...

الاستشراق.. والاستشراق المضاد

د. حسن حنفي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

  قام الباحثون الأوروبيون برصد الدراسات العربية والإسلامية في جامعاتهم ومراكز أبحاثهم، لاسيما الجامعات الألما...

خيري منصور

د. حسن مدن | السبت, 22 سبتمبر 2018

  يعزّ علينا، نحن قراء خيري منصور، قبل أن نكون أصدقاءه، أن نتصفح باب الرأي ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17879
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع87201
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر840616
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57918165
حاليا يتواجد 2665 زوار  على الموقع