موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي:: إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي ::التجــديد العــربي:: تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان ::التجــديد العــربي:: ليفربول يعود لصدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا بفوز ثمين على فولهام ::التجــديد العــربي:: قرعة أبطال أوروبا: مواجهة "سهلة" لليفربول وصدام إنجليزي بين توتنهام ومانشستر سيتي ::التجــديد العــربي:: جيش الإحتلال يقتل فلسطينياً بعد محاولة طعنه جنوداً قرب الخليل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يغلق المسجد الأقصى إثر مواجهات مع فلسطينيين ::التجــديد العــربي:: مصر: استشهاد 3 جنود ومقتل 46 إرهابياً في شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: ترجيح توصل «أوبك» وحلفائها إلى اتفاق خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة ::التجــديد العــربي:: مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه ::التجــديد العــربي:: روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ ::التجــديد العــربي::

الشّعر ليس فاكهة فقط

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أتوجّه في هذه القراءة نحو مجموعة شعريّة أعدّتها سمر لاشين بالتّعاون مع إبراهيم شافعي، وصدرت عام 2017 في القاهرة، عن دار النّوارس للدّعاية والنّشر، وتقع في ما يزيد عن (190) صفحة، واتّخذت لها اسما دالّا "طروادة نون النّسوة".

ضمّت مجموعة من النّصوص الشّعريّة المتنوّعة لاثنتين وثلاثين شاعرة من عدّة دول عربيّة، منها (مصر، والعراق، ولبنان، وسوريا، وفلسطين، والأردنّ، والسّودان)، أذكر منهنّ إيمان السّيد، وإيماض بدوي، ونوار الشّاطر، ومادونا عسكر، وكوثر النّيرب، وبعض من هؤلاء الشّاعرات، لم يصدر لها أيّ عمل أدبيّ بعد، وربّما بعضهن أيضا لم ينشرن نصوصهنّ إلّا على الفيسبوك أو في المواقع الإلكترونيّة.

أجدني منذ البداية مسكوناً بجملة "الأرض فاكهة الطّغاة" للشّاعرة إيماض بدوي، وردت في هذه المجموعة من قصيدة بعنوان "سهو أعرض من ذاكرتي". فكم جميل ودالّ هذا السّطر الشّعريّ الّذي يلخّص المعاناة الإنسانيّة منذ وجد الإنسان وحتّى الآن، وقد عبّرت عنه الشّاعرات كلّ على طريقتها، بدءا من القلق الذّاتيّ وانتهاء بالقلق الجماليّ، وما بينهما من تناول للموضوعات العامّة السيّاسيّة والاجتماعيّة.

وإذا ما اعتمدتُ طريقة "النّقد الثّقافيّ" المفتوح، لتفكيك المعنى في هذه الجملة الّتي لامست عبقريّتها كثيراً من نصوص "نون النّسوة"، فالأرض معادل موضوعيّ للمرأة، والطّغاة لفظ حامل لتاريخ طويل من المعاناة الإنسانيّة، وشامل لكلّ طاغية، حتّى وإن كان رجلاً وسيماً، يرى في المرأة "شيئاً" أو "متاعاً" أو شهوةً عابرةً، أو حتّى يراها مجرّد "شهرزاد". هنا يبدو الفعل الذّكوريّ متفكّها متلذّذاً بهذه الفاكهة/ المرأة/ الأرض بأفعال لا شعريّة، وليست إنسانيّة بكلّ تأكيد.

هنا الشّعر يأخذ موقفه وموقعه ليدلّ على ذات الشّاعرة، الّتي رأت أن تؤنّث القصيدة واللّغة والذّاكرة، مستعيراً من النّاقد عبد الله الغَذّامي فكرته هذه، في مواجهة علنيّة غير مستترة بحجب اللّيل والغيوم لتاريخ طويل من الشّعر، وقفت فيه القوافي على شاربين طويلين معقوفين لفحول الشّعر وأربابه.

في هذه المجموعة الشّعريّة "طروادة نون النّسوة" تحسّ بدفء دم المرأة يسري في النّصوص، ليس إغواء ولا إرواء لرجلٍ كان يدعى شهريار، بل لأنّ اللّغة تنحاز بتلقائيّة إلى معجم خاصّ، وتحيل إلى ألفاظ مؤنّثة بمعان مؤنّثة، فاكتسبت نضارتها ووجهها الحسن وتدفّقت الخضرة في أنساغ القصائد ليرشح الماءُ عطراً على وجه القصيدة، فلم تعد الأرض وحدها أنثى، بل كلّ شيء غدا مؤنّثاً، لعلّ ميزان الوجود يعتدل، ويعيد التّوازن المفقود في تلك "اللّغة المستلبة والمستعمرة" على ما يقول النّاقد الغَذّامي.

تدخل هذه النّصوص إلى الذّاكرة التّاريخيّة لتسائل الوعي القديم، فاتحة الأفق المعرفيّ على ذاكرة جديدة، ليس فيها ألم طارئ أو وجع بائس غريب، بفعل قوّة غاشمة طارئة، هي بائسة مهما أوتيت من بلاغة التّشويه والقتل والدّمار، بل إنّها تحتفي على النّقيض من ذلك بالفرح والأمل وتجدّد الولادة، تلك المعاني الّتي لا تؤول إلّا لامرأة، ولا تكون إلّا في رحم امرأة، ولا تعتاش إلّا من صدر امرأةٍ، عامر بالحنين وماء الحياة المقدّس، إنّها تُعلي مع ذلك جنباً إلى جنب من شأن الألم الإنسانيّ العظيم الّذي يشعرنا بإنسانيّتنا وجمال أرواحنا وأهميّة أن ينشقّ هذا الألم عن وردة صالحة قائمة بين الصّخور تنسرب جذورها في أعماق النّفس والرّؤيا، وتتغلغل في رحم الأرض، فيتّحد الوجود في وحدة جماليّة شعريّة لا تكفّ عن الهطول بإيقاع فريد، هو إيقاع الأنوثة الخالص من شوائب هذا التّاريخ الاستعماريّ الذّكوريّ الطّويل.

إنّ انحياز المرأة للشّعر هو انحياز للمقاومة بمفهومها الشّامل، وهو انحياز للجماليّ الأبديّ، واقتحام ذو دلالة لتاريخ طويل من سيطرة الشّعراء على الشّعر ومنحه صفات الفحولة والعرامة والقداسة والهيبة والتّرفّع. إنّه انحياز يخالف السّائد السّرديّ الّذي وُضعت المرأة في سياقاته لتكونه منذ كانت "شهرزاد" امرأة تسرد الحكاية، وتخلقها، ولكنّها تحفظ الشّعر. كما أنّ انحياز الشّاعرات للشّكل الشّعريّ الجديد (قصيدة التّفعيلة وقصيدة النّثر) يعمّق الإحساس بالمغايرة، من أجل خلق حالة من الوجوديّة الشّعريّة في سياق القصيدة المؤنّثة الّتي أوجدتها نازك الملائكة، لتكون مَعْبَرا حرّا للذات الشّاعرة، ولم يشذّ عن هذه المغايرة سوى قصيدتين، وربّما كان ذلك نوعا من اختراق ذلك الحصن الّذي بناه الشّعراء (الفحول) لأنفسهم، ووقفوا عليه حرّاسا؛ ليمنعوا الشّاعرات من التّوهج في ردهاته ودهاليزه.

لم تعد "نون النّسوة" تسرد الحكايات أو تحفظ الشّعر فقط، بل تخلق القصائد عصافير مغرّدة وأرواحاً هائمة، بل طيوراً جارحة كذلك، لتقف القصيدة، مفارقة موقعها القديم، على غرّة امرأة تزيّنت بجسد القصيدة الملتاع حبّاً وهياماً كونيّاً مطلقاً، وهي تمارس فعلها الجماليّ بحبٍّ وانثيالِ معنى، فالقصيدة أضحت "عربيدة" بتاء تأنيث أصليّة، "لا تنضج إلّا في حانات المجاز"، ولذلك فإنّ لها طقوسها الخاصّة بها. ألم يكن للشّاعر الفحل طقوسه الخاصّة به؟ إذن سيكون للقصيدة المؤنّثة أصلاً وواقعاً العائدة إلى حضن "سيّدة الشّعر" طقسها الحقيقيّ المختلف عن طقوس مجلوبة لصنعة الشّعر وقهر اللّغة وصناعة الحرب والمجاعات ليقابلها تأثيث العالم وتأنيثه بالشّعر، وليس فقط بـ "نون النّسوة"، فيسوده الحبّ، وتزدهر في أفيائه قصائد هؤلاء الشّاعرات.

إنّه الفعل الشّعريّ المؤنّث تأنيثا جماليّا، يصبح فاكهة النّساء، بل ليس فاكهة وحسب، إنّه الضّوء وإشاعة النّور السّرمديّ الممتدّ من عهد القصيدة الأولى إلى آخر طفلة شعريّة سكنت قلب امرأة، أو فاحت بها وردة على وجنتي عاشق مولّه متصبّب وجدا ليقول شعرا، وإذا بالشّعر ينهمر ثرّا غزيرا ناعما كثيفا ورديّا في "نون النّسوة" بأصوات هؤلاء الشّاعرات اللّواتي أعدن الاعتبار لنون النّسوة وجعلن تاء التّأنيث معمارا شعريّا ضروريّا في بنية الشّعر العربيّ المعاصر.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر

News image

طلبت رئيسة وزراء بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تأجيل خروج بلدها من الاتحاد (بريكست) ثلاثة أشه...

إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي

News image

قالت الأمم المتحدة إن إعصار إيداي تسبب في "كارثة كبرى" في جنوب القارة الإفريقية تأث...

تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان

News image

في أجواء مؤثرة، بدأ تشييع ضحايا أرداهم مسلّح أسترالي نفذ مجزرة في مسجدَين في نيو...

مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة

News image

تظاهر آلاف المحتجين في شوارع الجزائر مطالبين باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحال.وكان بوت...

مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه

News image

طالب سير تيم برنرزـ لي، مخترع الإنترنت، باتخاذ إجراء دولي يحول دون "انزلاقها (شبكة الإ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

باب ماجاء في احتفالية الدعم!!

نجيب طلال

| الخميس, 21 مارس 2019

المـــِزلاج :   بداهة أية باب تحتاج لمزلاج (fermeture) من أجل صيانة ما بالداخل وحمايت...

عندما تقطف فاتن مصاروة صمت التراب

جميل السلحوت | الخميس, 21 مارس 2019

  صدر عام 2017 ديوان "وأقطف صمت التّراب الجميل"للشّاعرة الفلسطينيّة فاتن مصاروة، ويقع الدّيوان الذي ي...

ميساء علي السعدي العواودة وقصيدة - وطن أسمر

شاكر فريد حسن | الخميس, 21 مارس 2019

  وأنا أقلب صفحات الفيسبوك لفت نظري وشدني نص للصديقة الشاعرة ميساء علي السعدي ، ابنة ...

سيد درويش

د. حسن مدن | الخميس, 21 مارس 2019

  في تعبير آخر، مهم ودالّ، عن العلاقة بين الفن والحياة، نقول لا يمكن أن يجر...

وداعا مجد نيازي الفنانة التشكيلية السورية

فيصل جلول

| الأربعاء, 20 مارس 2019

  وداعاً مجد نيازي الفنانة التشكيلية السورية التي طردت القنصل الأمريكي من مطعمها "أوكسي...

محنة الشعراء

إبراهيم أمين | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  مقدّر............. المحنة شعر: والشعر كأس....

فلم ورائك فلم جريء قوي ومركب من الدرجة الأولى

رانية مرجية

| الثلاثاء, 19 مارس 2019

استضافت شركة المراكز الجماهيرية القطرية اليوم الاحد في مقرها المخرجة والكاتبة والمصورة رنا أبو فر...

الجدل : علم قوانين حركة الظواهر

د. عدنان عويّد

| الثلاثاء, 19 مارس 2019

  سألني أحد الأصدقاء عن معنى الجدل, هل هو النقاش السفسطائي بين المتحاورين أم هو شيء...

أدبنا في لغات أخرى

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  يثير في نفوسنا البهجة أي نبأ عن ترجمة عمل أدبي عربي إلى لغات أجنبية...

وإنا نحب الجزائر

محمد علوش

| الأحد, 17 مارس 2019

وإنا نحب الجزائر بلاداً تهز الحضارة قنديلُ عزمٍ ونار نُحب الجزائر ففيها وفينا على الج...

وأخيرا تعرفت إلى نيتشه

فراس حج محمد

| الأحد, 17 مارس 2019

العزيزة الغالية، أسعدت أوقاتا وتجليا وحبا، أما بعد: أذكر عندما كنا نناقش اللغة في الر...

هويتي الأرض

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 مارس 2019

الأرض أرضي والبلاد بلادي وطن آبائي وأجدادي   هي هويتي...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18637
mod_vvisit_counterالبارحة27099
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137517
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي253214
mod_vvisit_counterهذا الشهر717807
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66147888
حاليا يتواجد 2455 زوار  على الموقع