موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الشّعر ليس فاكهة فقط

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أتوجّه في هذه القراءة نحو مجموعة شعريّة أعدّتها سمر لاشين بالتّعاون مع إبراهيم شافعي، وصدرت عام 2017 في القاهرة، عن دار النّوارس للدّعاية والنّشر، وتقع في ما يزيد عن (190) صفحة، واتّخذت لها اسما دالّا "طروادة نون النّسوة".

ضمّت مجموعة من النّصوص الشّعريّة المتنوّعة لاثنتين وثلاثين شاعرة من عدّة دول عربيّة، منها (مصر، والعراق، ولبنان، وسوريا، وفلسطين، والأردنّ، والسّودان)، أذكر منهنّ إيمان السّيد، وإيماض بدوي، ونوار الشّاطر، ومادونا عسكر، وكوثر النّيرب، وبعض من هؤلاء الشّاعرات، لم يصدر لها أيّ عمل أدبيّ بعد، وربّما بعضهن أيضا لم ينشرن نصوصهنّ إلّا على الفيسبوك أو في المواقع الإلكترونيّة.

أجدني منذ البداية مسكوناً بجملة "الأرض فاكهة الطّغاة" للشّاعرة إيماض بدوي، وردت في هذه المجموعة من قصيدة بعنوان "سهو أعرض من ذاكرتي". فكم جميل ودالّ هذا السّطر الشّعريّ الّذي يلخّص المعاناة الإنسانيّة منذ وجد الإنسان وحتّى الآن، وقد عبّرت عنه الشّاعرات كلّ على طريقتها، بدءا من القلق الذّاتيّ وانتهاء بالقلق الجماليّ، وما بينهما من تناول للموضوعات العامّة السيّاسيّة والاجتماعيّة.

وإذا ما اعتمدتُ طريقة "النّقد الثّقافيّ" المفتوح، لتفكيك المعنى في هذه الجملة الّتي لامست عبقريّتها كثيراً من نصوص "نون النّسوة"، فالأرض معادل موضوعيّ للمرأة، والطّغاة لفظ حامل لتاريخ طويل من المعاناة الإنسانيّة، وشامل لكلّ طاغية، حتّى وإن كان رجلاً وسيماً، يرى في المرأة "شيئاً" أو "متاعاً" أو شهوةً عابرةً، أو حتّى يراها مجرّد "شهرزاد". هنا يبدو الفعل الذّكوريّ متفكّها متلذّذاً بهذه الفاكهة/ المرأة/ الأرض بأفعال لا شعريّة، وليست إنسانيّة بكلّ تأكيد.

هنا الشّعر يأخذ موقفه وموقعه ليدلّ على ذات الشّاعرة، الّتي رأت أن تؤنّث القصيدة واللّغة والذّاكرة، مستعيراً من النّاقد عبد الله الغَذّامي فكرته هذه، في مواجهة علنيّة غير مستترة بحجب اللّيل والغيوم لتاريخ طويل من الشّعر، وقفت فيه القوافي على شاربين طويلين معقوفين لفحول الشّعر وأربابه.

في هذه المجموعة الشّعريّة "طروادة نون النّسوة" تحسّ بدفء دم المرأة يسري في النّصوص، ليس إغواء ولا إرواء لرجلٍ كان يدعى شهريار، بل لأنّ اللّغة تنحاز بتلقائيّة إلى معجم خاصّ، وتحيل إلى ألفاظ مؤنّثة بمعان مؤنّثة، فاكتسبت نضارتها ووجهها الحسن وتدفّقت الخضرة في أنساغ القصائد ليرشح الماءُ عطراً على وجه القصيدة، فلم تعد الأرض وحدها أنثى، بل كلّ شيء غدا مؤنّثاً، لعلّ ميزان الوجود يعتدل، ويعيد التّوازن المفقود في تلك "اللّغة المستلبة والمستعمرة" على ما يقول النّاقد الغَذّامي.

تدخل هذه النّصوص إلى الذّاكرة التّاريخيّة لتسائل الوعي القديم، فاتحة الأفق المعرفيّ على ذاكرة جديدة، ليس فيها ألم طارئ أو وجع بائس غريب، بفعل قوّة غاشمة طارئة، هي بائسة مهما أوتيت من بلاغة التّشويه والقتل والدّمار، بل إنّها تحتفي على النّقيض من ذلك بالفرح والأمل وتجدّد الولادة، تلك المعاني الّتي لا تؤول إلّا لامرأة، ولا تكون إلّا في رحم امرأة، ولا تعتاش إلّا من صدر امرأةٍ، عامر بالحنين وماء الحياة المقدّس، إنّها تُعلي مع ذلك جنباً إلى جنب من شأن الألم الإنسانيّ العظيم الّذي يشعرنا بإنسانيّتنا وجمال أرواحنا وأهميّة أن ينشقّ هذا الألم عن وردة صالحة قائمة بين الصّخور تنسرب جذورها في أعماق النّفس والرّؤيا، وتتغلغل في رحم الأرض، فيتّحد الوجود في وحدة جماليّة شعريّة لا تكفّ عن الهطول بإيقاع فريد، هو إيقاع الأنوثة الخالص من شوائب هذا التّاريخ الاستعماريّ الذّكوريّ الطّويل.

إنّ انحياز المرأة للشّعر هو انحياز للمقاومة بمفهومها الشّامل، وهو انحياز للجماليّ الأبديّ، واقتحام ذو دلالة لتاريخ طويل من سيطرة الشّعراء على الشّعر ومنحه صفات الفحولة والعرامة والقداسة والهيبة والتّرفّع. إنّه انحياز يخالف السّائد السّرديّ الّذي وُضعت المرأة في سياقاته لتكونه منذ كانت "شهرزاد" امرأة تسرد الحكاية، وتخلقها، ولكنّها تحفظ الشّعر. كما أنّ انحياز الشّاعرات للشّكل الشّعريّ الجديد (قصيدة التّفعيلة وقصيدة النّثر) يعمّق الإحساس بالمغايرة، من أجل خلق حالة من الوجوديّة الشّعريّة في سياق القصيدة المؤنّثة الّتي أوجدتها نازك الملائكة، لتكون مَعْبَرا حرّا للذات الشّاعرة، ولم يشذّ عن هذه المغايرة سوى قصيدتين، وربّما كان ذلك نوعا من اختراق ذلك الحصن الّذي بناه الشّعراء (الفحول) لأنفسهم، ووقفوا عليه حرّاسا؛ ليمنعوا الشّاعرات من التّوهج في ردهاته ودهاليزه.

لم تعد "نون النّسوة" تسرد الحكايات أو تحفظ الشّعر فقط، بل تخلق القصائد عصافير مغرّدة وأرواحاً هائمة، بل طيوراً جارحة كذلك، لتقف القصيدة، مفارقة موقعها القديم، على غرّة امرأة تزيّنت بجسد القصيدة الملتاع حبّاً وهياماً كونيّاً مطلقاً، وهي تمارس فعلها الجماليّ بحبٍّ وانثيالِ معنى، فالقصيدة أضحت "عربيدة" بتاء تأنيث أصليّة، "لا تنضج إلّا في حانات المجاز"، ولذلك فإنّ لها طقوسها الخاصّة بها. ألم يكن للشّاعر الفحل طقوسه الخاصّة به؟ إذن سيكون للقصيدة المؤنّثة أصلاً وواقعاً العائدة إلى حضن "سيّدة الشّعر" طقسها الحقيقيّ المختلف عن طقوس مجلوبة لصنعة الشّعر وقهر اللّغة وصناعة الحرب والمجاعات ليقابلها تأثيث العالم وتأنيثه بالشّعر، وليس فقط بـ "نون النّسوة"، فيسوده الحبّ، وتزدهر في أفيائه قصائد هؤلاء الشّاعرات.

إنّه الفعل الشّعريّ المؤنّث تأنيثا جماليّا، يصبح فاكهة النّساء، بل ليس فاكهة وحسب، إنّه الضّوء وإشاعة النّور السّرمديّ الممتدّ من عهد القصيدة الأولى إلى آخر طفلة شعريّة سكنت قلب امرأة، أو فاحت بها وردة على وجنتي عاشق مولّه متصبّب وجدا ليقول شعرا، وإذا بالشّعر ينهمر ثرّا غزيرا ناعما كثيفا ورديّا في "نون النّسوة" بأصوات هؤلاء الشّاعرات اللّواتي أعدن الاعتبار لنون النّسوة وجعلن تاء التّأنيث معمارا شعريّا ضروريّا في بنية الشّعر العربيّ المعاصر.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34801
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع216509
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر696898
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54708914
حاليا يتواجد 2213 زوار  على الموقع