موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

الشّعر ليس فاكهة فقط

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أتوجّه في هذه القراءة نحو مجموعة شعريّة أعدّتها سمر لاشين بالتّعاون مع إبراهيم شافعي، وصدرت عام 2017 في القاهرة، عن دار النّوارس للدّعاية والنّشر، وتقع في ما يزيد عن (190) صفحة، واتّخذت لها اسما دالّا "طروادة نون النّسوة".

ضمّت مجموعة من النّصوص الشّعريّة المتنوّعة لاثنتين وثلاثين شاعرة من عدّة دول عربيّة، منها (مصر، والعراق، ولبنان، وسوريا، وفلسطين، والأردنّ، والسّودان)، أذكر منهنّ إيمان السّيد، وإيماض بدوي، ونوار الشّاطر، ومادونا عسكر، وكوثر النّيرب، وبعض من هؤلاء الشّاعرات، لم يصدر لها أيّ عمل أدبيّ بعد، وربّما بعضهن أيضا لم ينشرن نصوصهنّ إلّا على الفيسبوك أو في المواقع الإلكترونيّة.

أجدني منذ البداية مسكوناً بجملة "الأرض فاكهة الطّغاة" للشّاعرة إيماض بدوي، وردت في هذه المجموعة من قصيدة بعنوان "سهو أعرض من ذاكرتي". فكم جميل ودالّ هذا السّطر الشّعريّ الّذي يلخّص المعاناة الإنسانيّة منذ وجد الإنسان وحتّى الآن، وقد عبّرت عنه الشّاعرات كلّ على طريقتها، بدءا من القلق الذّاتيّ وانتهاء بالقلق الجماليّ، وما بينهما من تناول للموضوعات العامّة السيّاسيّة والاجتماعيّة.

وإذا ما اعتمدتُ طريقة "النّقد الثّقافيّ" المفتوح، لتفكيك المعنى في هذه الجملة الّتي لامست عبقريّتها كثيراً من نصوص "نون النّسوة"، فالأرض معادل موضوعيّ للمرأة، والطّغاة لفظ حامل لتاريخ طويل من المعاناة الإنسانيّة، وشامل لكلّ طاغية، حتّى وإن كان رجلاً وسيماً، يرى في المرأة "شيئاً" أو "متاعاً" أو شهوةً عابرةً، أو حتّى يراها مجرّد "شهرزاد". هنا يبدو الفعل الذّكوريّ متفكّها متلذّذاً بهذه الفاكهة/ المرأة/ الأرض بأفعال لا شعريّة، وليست إنسانيّة بكلّ تأكيد.

هنا الشّعر يأخذ موقفه وموقعه ليدلّ على ذات الشّاعرة، الّتي رأت أن تؤنّث القصيدة واللّغة والذّاكرة، مستعيراً من النّاقد عبد الله الغَذّامي فكرته هذه، في مواجهة علنيّة غير مستترة بحجب اللّيل والغيوم لتاريخ طويل من الشّعر، وقفت فيه القوافي على شاربين طويلين معقوفين لفحول الشّعر وأربابه.

في هذه المجموعة الشّعريّة "طروادة نون النّسوة" تحسّ بدفء دم المرأة يسري في النّصوص، ليس إغواء ولا إرواء لرجلٍ كان يدعى شهريار، بل لأنّ اللّغة تنحاز بتلقائيّة إلى معجم خاصّ، وتحيل إلى ألفاظ مؤنّثة بمعان مؤنّثة، فاكتسبت نضارتها ووجهها الحسن وتدفّقت الخضرة في أنساغ القصائد ليرشح الماءُ عطراً على وجه القصيدة، فلم تعد الأرض وحدها أنثى، بل كلّ شيء غدا مؤنّثاً، لعلّ ميزان الوجود يعتدل، ويعيد التّوازن المفقود في تلك "اللّغة المستلبة والمستعمرة" على ما يقول النّاقد الغَذّامي.

تدخل هذه النّصوص إلى الذّاكرة التّاريخيّة لتسائل الوعي القديم، فاتحة الأفق المعرفيّ على ذاكرة جديدة، ليس فيها ألم طارئ أو وجع بائس غريب، بفعل قوّة غاشمة طارئة، هي بائسة مهما أوتيت من بلاغة التّشويه والقتل والدّمار، بل إنّها تحتفي على النّقيض من ذلك بالفرح والأمل وتجدّد الولادة، تلك المعاني الّتي لا تؤول إلّا لامرأة، ولا تكون إلّا في رحم امرأة، ولا تعتاش إلّا من صدر امرأةٍ، عامر بالحنين وماء الحياة المقدّس، إنّها تُعلي مع ذلك جنباً إلى جنب من شأن الألم الإنسانيّ العظيم الّذي يشعرنا بإنسانيّتنا وجمال أرواحنا وأهميّة أن ينشقّ هذا الألم عن وردة صالحة قائمة بين الصّخور تنسرب جذورها في أعماق النّفس والرّؤيا، وتتغلغل في رحم الأرض، فيتّحد الوجود في وحدة جماليّة شعريّة لا تكفّ عن الهطول بإيقاع فريد، هو إيقاع الأنوثة الخالص من شوائب هذا التّاريخ الاستعماريّ الذّكوريّ الطّويل.

إنّ انحياز المرأة للشّعر هو انحياز للمقاومة بمفهومها الشّامل، وهو انحياز للجماليّ الأبديّ، واقتحام ذو دلالة لتاريخ طويل من سيطرة الشّعراء على الشّعر ومنحه صفات الفحولة والعرامة والقداسة والهيبة والتّرفّع. إنّه انحياز يخالف السّائد السّرديّ الّذي وُضعت المرأة في سياقاته لتكونه منذ كانت "شهرزاد" امرأة تسرد الحكاية، وتخلقها، ولكنّها تحفظ الشّعر. كما أنّ انحياز الشّاعرات للشّكل الشّعريّ الجديد (قصيدة التّفعيلة وقصيدة النّثر) يعمّق الإحساس بالمغايرة، من أجل خلق حالة من الوجوديّة الشّعريّة في سياق القصيدة المؤنّثة الّتي أوجدتها نازك الملائكة، لتكون مَعْبَرا حرّا للذات الشّاعرة، ولم يشذّ عن هذه المغايرة سوى قصيدتين، وربّما كان ذلك نوعا من اختراق ذلك الحصن الّذي بناه الشّعراء (الفحول) لأنفسهم، ووقفوا عليه حرّاسا؛ ليمنعوا الشّاعرات من التّوهج في ردهاته ودهاليزه.

لم تعد "نون النّسوة" تسرد الحكايات أو تحفظ الشّعر فقط، بل تخلق القصائد عصافير مغرّدة وأرواحاً هائمة، بل طيوراً جارحة كذلك، لتقف القصيدة، مفارقة موقعها القديم، على غرّة امرأة تزيّنت بجسد القصيدة الملتاع حبّاً وهياماً كونيّاً مطلقاً، وهي تمارس فعلها الجماليّ بحبٍّ وانثيالِ معنى، فالقصيدة أضحت "عربيدة" بتاء تأنيث أصليّة، "لا تنضج إلّا في حانات المجاز"، ولذلك فإنّ لها طقوسها الخاصّة بها. ألم يكن للشّاعر الفحل طقوسه الخاصّة به؟ إذن سيكون للقصيدة المؤنّثة أصلاً وواقعاً العائدة إلى حضن "سيّدة الشّعر" طقسها الحقيقيّ المختلف عن طقوس مجلوبة لصنعة الشّعر وقهر اللّغة وصناعة الحرب والمجاعات ليقابلها تأثيث العالم وتأنيثه بالشّعر، وليس فقط بـ "نون النّسوة"، فيسوده الحبّ، وتزدهر في أفيائه قصائد هؤلاء الشّاعرات.

إنّه الفعل الشّعريّ المؤنّث تأنيثا جماليّا، يصبح فاكهة النّساء، بل ليس فاكهة وحسب، إنّه الضّوء وإشاعة النّور السّرمديّ الممتدّ من عهد القصيدة الأولى إلى آخر طفلة شعريّة سكنت قلب امرأة، أو فاحت بها وردة على وجنتي عاشق مولّه متصبّب وجدا ليقول شعرا، وإذا بالشّعر ينهمر ثرّا غزيرا ناعما كثيفا ورديّا في "نون النّسوة" بأصوات هؤلاء الشّاعرات اللّواتي أعدن الاعتبار لنون النّسوة وجعلن تاء التّأنيث معمارا شعريّا ضروريّا في بنية الشّعر العربيّ المعاصر.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

المدرسة الانطباعية أو التأثيرية : المدرسة الانطباعية في الفن التشكيلي الرسم (1 من 2)

د. عدنان عويّد

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

مدخل:   الانطباعية مدرسة أدبية وفنية، ظهرت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر في فرن...

المطاردون : قصة قصيرة

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  حططت على صخرة في قمة جبل أجرد تطل على فراغ أرضه متجهمة قاحلة مربدة ...

يوسف جمّال في روضة الابداع

شاكر فريد حسن | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  اعرف الأستاذ يوسف جمّال منذ شبوبيتي، فكنت اقرأ له الكثير من الذكريات والصور القلمي...

قصيدة : سطوع فوانيس الحب

أحمد صالح سلوم

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

ايتها الانوار التي تشعين من جسدها قبل ان يطلع النهار كيف أبحر وقد امتلأت...

نبوخذ نصّر من وجهة نظر أخرى

وليد الزبيدي

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  جميع المصادر والكتب التي قرأناها منذ زمن تتحدث بإعجاب بالقائد البابلي الشهير نبوخذ نصّر، ...

قنابل شتاينبك الموسيقية

د. حسن مدن | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  بالقياس إلى كتّاب آخرين، كجورج أورويل مثلاً، كان موقف جون شتاينبك من «المكارثية» أكثر ن...

في حوار أجرته الاكاديمية الفرنسية: ابنة البروة الشاعرة استقلال بلادنا: كتاباتي تتحرك في ثلاث مجالات، السياسة والمجتمع والحبّ

شاكر فريد حسن | الأحد, 9 ديسمبر 2018

  تلقت شاعرة والكاتبة الفلسطينية ابنة البروة استقلال بلادنا ،اتصالا من الاكاديمية الفرنسية لإعلامها بوصول ...

البرتو مانغويل و ذلك العشق العظيم !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

  فى كتاب مانغويل(تاريخ القراءه) يجد الانسان نفسه امام ظاهره المؤرخ الاديب الذى يقودك الى رح...

مخطوطة الأديب بعد موته

د. حسن مدن | الأحد, 9 ديسمبر 2018

  يبعث على الانتباه المخطوط الأخير لأي أديب كان يعمل عليه قبل موته، خاصة إذا كا...

التجدد الحضاري.. قولاً وفعلاً

د. حسن حنفي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

  يعني التجدد الحضاري انتقال الوعي الحضاري من فترة سابقة إلى أخرى لاحقة، من الماضي...

المَرْثِيَّةُ الرَّابِعَة (1)

محمد جبر الحربي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

مَشَيْتُ فلا أهْلاً.. حلَلْتُ ولا سَهْلا وعِشْتُ فلا عيشٌ وكنتُ بهِ أهْلا وعِشتُ زَمَاَ...

فأر وامرأة ورجل- قصة قصيرة

ماهر طلبه

| الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  فأر على الحبل، امرأة فى ناقذة تنشر غسيلا، رجل فى جلباب ممزق يقف تحت ال...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6725
mod_vvisit_counterالبارحة47009
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع202706
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر538987
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61683794
حاليا يتواجد 5500 زوار  على الموقع