موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

دار الأوبرا المصرية تنهب إبداع الخميسي! فضيحة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


المقصود بالإبداع المنهوب هو التراث الفني لوالدي الشاعر والفنان المعروف عبد الرحمن الخميسي، مكتشف النجمة الرائعة سعاد حسني وأول من فتح الأبواب للكاتب العظيم يوسف إدريس في جريدة المصري قبل الثورة.

الخميسي وسعاد حسني

أما المادة المنهوبة علنا وجهارا نهارا فهي أوبريت "الأرملة الطروب" التي قام الخميسي بتعريبها وعرضت في أكتوبر 1961 في دار الأوبرا القديمة بكوكبة من النجوم ضمت رتيبة الحفني وحسين رياض ونوال أبو الفتوح وآخرين. وقد دأبت دار الأوبرا في السنوات الأخيرة على عرض الأوبريت وحشو جيوب موظفيها من أرباحه ومع أن الفضل في كل ذلك يعود لصاحب النص عبد الرحمن الخميسي إلا أن الدار لا تضع في إعلاناتها اسم الخميسي صاحب النص وصاحب الفضل فيما تجنيه الدار من كسب مادي وتألق أدبي.

بقدرة قادر يختفي اسم الخميسي الذي عرب الأوبريت من كافة الأوراق حتى من دفاتر الشئون القانونية للأوبرا التي لا تدري في جملة تعاقداتها مع الفنانين العاملين من أين جاءها نص بلا مؤلف ولا تعاقد ولا ضرائب ولا أي شيء. نص هبط على الدار بأجنحة بيضاء ووجهه يشع بالنور، فلم يسأل أحد: من مؤلفه؟!

وقد قامت دار الأوبرا في السنوات الأخيرة بعرض "الأرملة الطروب" في ديسمبر 2007، وعرضتها في مايو 2013 على مسرح سيد درويش في الاسكندرية وقدمتها في فبراير الحالي 2018، بدون اسم الخميسي مبدع العمل! وفي النشرة التي توزع مع البطاقات سنقرأ كلمة الدكتورة إيمان مصطفى وكلمة أخرى للدكتورة رشا طمطوم، ومع أن اختصاص الاثنتين هو الأوبرا، لكنهما لا تدريان من هو مؤلف العمل الذي يكتبون له مقدمة وتعريفا! الأخطر من ذلك أن تتجاهل المطبوعات حقيقة تمس تاريخ المسرح الغنائي وهي أن الأرملة الطروب عرضت لأول مرة في أكتوبر 1961! وبذلك يتم الاعتداء ليس فقط على حق المؤلف، بل والاعتداء على حق الثقافة المصرية في تثبيت تاريخ مسرحها.

تأكل دار الأوبرا كل هذه الحقائق مع أن كافة القائمين على العمل بما في ذلك مدير دار الأوبرا متعلمون، ودكاترة ولله الحمد، واختصاهم هو "الأوبرا والباليه"!! لكنهم في صميم اختصاصهم لا يعلمون ويا للعجب بأن تعريب الأرملة الطروب تجربة تمت مرة واحدة فقط في تاريخ المسرح الغنائي، مرة واحدة، لصعوبة ترجمة الكلمات بحيث تطابق المعنى من ناحية، وبحيث تطابق اللحن أيضا، وهي المعجزة التي قام بها عبد الرحمن الخميسي لأنه كان شاعرا وموسيقيا في وقت واحد.

بهذا الصدد كتب الناقد الكبير فرج العنتري في مجلة الشهر عدد نوفمبر 1961 بعد عرض الأوبريت يقول: "وآية المعجزات في هذه الأوبريت مجهود عبد الرحمن الخميسي باعتباره همزة الوصل العربية لإيصال مضمون القصة الأوروبية إلى سمع المواطنين.. كانت عليه مسئولية تفصيل الكلمات العربية على مقياس ما لحنه فرانز ليهار الموسيقي المجري وكان عليه أن يقص الحكاية... وقد نجح الخميسي واحتل عندنا مقام الصدارة بين رواد ترجمة الروائع فاستحق التهنئة مثني وثلاث ورباعا ولعله يواصل".

نحن إذن أمام عمل غنائي فريد لم يتكرر، وقد تحدثت كوكب الشرق أم كلثوم عن الأوبريت مع الشاعر الكبير صلاح جاهين الذي كتب في مجلة صباح الخير يقول: "شاهدت أم كلثوم في أحد بناوير الأوبرا تتابعها باهتمام، فتقدمت إليها بعد انتهاء الحفل أسألها بخبث: "بيني وبينك كده.. ماحدش سامعنا.. كان تصفيقك ده تشجيع للفنانين بس.. ولا إعجاب؟". فقالت لي: "اعجاب يا أخي طبعا.. كنت فرحانة بأن تجربة زي دي نجحت.. عجبتني زي ما يعجبني موديل أي حاجة.. يعني المهم أنها كانت قالب قدام ملحنينا ومؤلفينا يمكن يصبوا فيه إللي هم عاوزينه.. الحقيقة مجهود عظيم ونتيجة مشرفة"!

وقد التقيت بمدير دار الأوبرا د. مجدي صابر لتصحيح خطأ الدار الجسيم بإغفالها لسنوات طوال اسم الخميسي فأحال القضية للشئون القانونية لكي تبت في مسألة "من هو صاحب النص"!! والاستنتاج الوحيد أن دار الأوبرا تعرض نصا لا تدري لمن؟! أو أنها وجدت نص الأوبريت بدون توقيع بجوار مطعم فأعجبها وعرضته؟! فهل يصل التهريج إلي هذا الحد لدي المسئولين عن المراكز الثقافية في مصر؟ أم أن الذي أغراهم بإغفال اسم الخميسي هو تنحية حقوقه المادية؟ لصالح من؟

لقد كانت حياة عبد الرحمن الخميسي طويلة وغنية وحافلة بشتى أنواع الابداع، كتب خلالها القصة والقصيدة والمسرحية والمقال، وكان ممثلا ومخرجا إذاعيا وسينمائيا ومؤلف أغنيات من أشهرها "ماتزوقيني يامام"، وترك بصمة بصفته ممثلا بالقيام بدور الشيخ يوسف في فيلم "الأرض"، وشمل المسرح الغنائي باهتمامه فكتب أوبريت "مهر العروسة"، وأوبريت" الزفة"، وفي عام 1960 قام بتعريب "الأرملة الطروب"، ولم يكرر أحد تجربته في التعريب إلي الآن. ورغم مسيرة عبد الرحمن الخميسي الطويلة فلم يتم تكريمه مرة، ولا حظى بجائزة من الدولة مرة، ولا أعيدت طباعة أعماله مرة، ثم تأتي دار الأوبرا الآن وتنهب تراثه وإبداعه وحقه كمؤلف بإعلانات في وضح النهار، وخلال ذلك تتباهى دار الأوبرا بما أنجزه الخميسي كأنه انجازها! وتحصد المال من ورائه لكن مع إنكار اسمه ومحو إبداعه وحقوقه وعرقه!! أهذه هي إذن المؤسسات الثقافية التي تقود الثقافة في بلادنا؟ والتي يفترض بنا أن نعتمد عليها في معارك التنوير وغيره؟ أهذه هي المؤسسات الثقافية؟!

 

د. أحمد الخميسي

كاتب مصري - مواليد القاهرة 1948

 

 

شاهد مقالات د. أحمد الخميسي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

منظومة المظالم...

محمد الحنفي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

قلنا لكم... هضموا الحقوق... فلم تبالوا... لم تعيروا الاهتمام...   بالحقوق......

لؤلوة شتاينبك

د. حسن مدن | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  بعد أن انتهيت من قراءة رواية جورج شتاينبك «اللؤلوة» فكرت بيني وبين نفسي: كم من ...

أفافا أينوفا أساطير منسية

د. ميسون الدخيل

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  أسطورة من أساطير الأمازيغ، اليوم سأحدثكم عن حكاية قديمة قدم القرون العديدة التي مرت عل...

وطنُ التواضُع والتَّعالي

محمد جبر الحربي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

1. لا يعرفُ الفَجْرَ إلا مَنْ صحَا معَهُ فالفَجْرُ أهلي وأحبابي وأوطاني والفَجْرُ أمِّي،...

ابستومولوجيا النص بين التشكّل والتجاوز نموذج من السرد التعبيري ونص ل كريم عبد الله الناقدة والتشكيليّة التونسية : خيرة مباركي

كريم عبدالله | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  توسّعت دائرة الشعريّة العربيّة بفضل ما يظهر على الساحة الأدبية من أشكال فنيّة تتجاوز...

ديوان جديد للشاعر اليركاوي مفيد قويقس بعنوان: - عشريات ومقطوعات -

شاكر فريد حسن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  بعد دواوينه " على ضفاف جرحي نما الزيتون والغار " و " غضب "،و"ذا...

دين الفنان جميل راتب

د. أحمد الخميسي

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  عام 1928 استطاع العالم الاسكتلندي الكسندر فلمنج أن يشتق من العفن أول مضاد حيوي و...

فيلم “الرئيس” في “دولة ما”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  قليلة الأفلام التي تبعث رسائل عديدة في آن واحد، ولا تستطيع أن تجد حشوا ف...

عشتار الفصول:111260 أعداء المسيحية المشرقية .

اسحق قومي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  1= المسيحيون أنفسهم. بقومياتهم، ومذاهبهم ،وأحزابهم ،بعصبياتهم ،وسلوكياتهم ، بعدم أخذهم بواقعية التفكير والموض...

التحرش: ضد الاختصاص (مقدمة ملف)

سماح إدريس

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

الافتتاحية لم أتخيّلْ يومًا أن أكتب عن موضوعٍ لم "أدرسْه."   أكثر من ذلك: لطالما...

الاستشراق.. والاستشراق المضاد

د. حسن حنفي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

  قام الباحثون الأوروبيون برصد الدراسات العربية والإسلامية في جامعاتهم ومراكز أبحاثهم، لاسيما الجامعات الألما...

خيري منصور

د. حسن مدن | السبت, 22 سبتمبر 2018

  يعزّ علينا، نحن قراء خيري منصور، قبل أن نكون أصدقاءه، أن نتصفح باب الرأي ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18799
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع88121
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر841536
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57919085
حاليا يتواجد 2692 زوار  على الموقع