موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

العودة إلى علم الكلام

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

عندما كتبت الأسبوع الماضي عن انهيار الدرس الكلامي بالجامعات والمعاهد الدينية في العالم العربي اعتبر بعضهم أن علم الكلام عقيم المناهج والأثر، ومتجاوز معرفياً، ولا معنى للمطالبة بإعادة الاعتبار إليه اليوم. تلك أطروحة معروفة في الكتابات الأيديولوجية الإسلامية التي أرادت أن تعوض المباحث الكلامية التقليدية بكتابات «التصور الإسلامي»، التي ارتبطت بالمدرسة القطبية (سيد قطب ومحمد قطب)، وتعني النظر إلى الإسلام بصفته منظومة أيديولوجية لها رؤيتها للعالم وللإنسان، في مقابل الأنساق الأيديولوجية الأخرى. وإذا كان برز اتجاه معروف لتجديد علم الكلام من محمد عبده إلى حسن حنفي، فإن الحقل الفكري الإسلامي تأثر إجمالاً بالأطروحة الأيديولوجية للإسلام السياسي في نبذه لعلم الكلام. المغالطة الكبرى التي يقوم عليها هذا الموقف هي اعتبار الكلام علماً للاهوت، في حين أنه يختلف جذرياً عن علم اللاهوت الذي ظهر في السياق المسيحي الوسيط، وفق مطلب الصياغة العقلانية لطبيعة الألوهية في نظام الاعتقاد القائم على التجسد والتثليث، بما وظفت له المدونة الفلسفية اليونانية التي تمحورت حول تصورين متمايزين للإله: المثال اللامتناهي أو الجوهر المفارق من جهة، والصانع أو المحرك الأول من جهة أخرى.

 

أما علم الكلام الإسلامي، وإن لم يكن أقل عمقاً نظرياً ولا حيوية إشكالياً من اللاهوت العقلي، فإنه لم يكن علماً لاهوتياً حتى في تناوله موضوعه الأساس الذي هو الصفات الإلهية. فمهما كان الاختلاف داخل المدارس الكلامية في مسألة العلاقة بين الذات والصفات، سواء كان القول إن الصفات هي عين الذات (الأطروحة الاعتزالية)، أو قائمة بالذات دون فصلها عنها (الأطروحة الأشعرية)، فإن المتكلمين اتفقوا على أن الصفات ألا تُخبر عن الله في كنهه وذاته المطلقة. ومن هنا يمكن القول إن البحث في الذات الإلهية لم يكن من مشاغل أهل الكلام التي تركزت في الطبيعيات والأخلاق لا الميتافيزيقا.

فإذا كان مبحث الطبيعيات الكلامي يتعلق أساساً بمجال الفعل الإلهي؛ أي الطبيعة المخلوقة المتناهية مكاناً وزماناً الخالية من التعالي الروحي والوجودي (مركبة من ذرات ليس بينها ارتباط عضوي، بما يمهد للتصور الرياضي للطبيعة)، فإن المبحث الأخلاقي هو الذي استأثر بالنقاش العقدي الأساسي المرتبط بالفعل الإنساني من حيث علاقته بالصفات الإلهية؛ أي صفات القدرة والحكمة والرحمة التي تؤسس البنية الأخلاقية لعلاقة الإنسان بخالقه.

وعلى عكس المقاربة السائدة للمبحث الكلامي حول خلق الأفعال، لم يكن للنقاش في هذه المسألة دلالة كبرى بخصوص مفهوم الحرية الإنسانية، لأن المدار فيها هو تأثير الصفات الإلهية في الوجود، ذلك أن القول بإطلاق الإرادة الإلهية لا يستتبعه نفي حرية الإنسان، بل إن هذا المبدأ العقدي هو المرجعية اللازمة لنظام الوجود ومعقوليته في غياب أي تصور طبيعي محدد على غرار التصورات اليونانية للكون. حرية الإنسان إذن ليست منفية من منظور القدرة الإلهية المطلقة، بل إن مجال هذه القدرة؛ أي ما تتيحه من اختيارات وإمكانات، هو المضمون الموضوعي لحرية الإنسان، ومن دون هذه المرجعية العقدية لا سبيل لتصور حرية الإنسان إلا كإرادة ذاتية فارغة.

ما يتعين التنبيه إليه هو أن لاهوت القدرة لا يمكن فهمه من زاوية القوة التسلطية التي يستأثر بها ملك مهيمن على خلقه، لأن مبدأ التوحيد لا يعني الانفصال الخارجي لما يقتضيه هذا التصور من تجسيم وقول بالجهة وافتراض المشاركة في مستوى الوجود، ولذا أكد المتكلمون - بمن فيهم المغالون في الإثبات - أن صفات القوة والتحكم، وإن أفادت القدرة اللامتناهية، فإنها تفهم في ضوء المخالفة والمغايرة مع الخلق، ولا تدرك إلا مع بقية الصفات التي تعرف بها الحق على خلقه من رحمة ولطف وعناية.

وكما يقول أبو حامد الغزالي، يتعين التمييز بين الخطاب الإيجابي في الإلهيات الذي يدرك بالنص وحده لا العقل والمعرفة الحقيقية لله التي لا تتم عن طريق النظر، بل مسلكها هو التزكية الأخلاقية، بما يعني نقل المشكل النظري إلى أفق أخلاقي خارج المعضلات الأنطولوجية التي لا مخرج منها. طريق النظر العقلي كما يرى الغزالي له مسلكان، أحدهما قاصر لأنه يقوم على التشبيه والإيهام والآخر مسدود لأنه يقوم على رفع الإنسان إلى مستوى الألوهية وهو ما لا سبيل إليه، ولذا فما دامت نهاية معرفة الله عقلاً هي الوعي باستحالة معرفته، فانه يجب الخروج من معضلة التشبيه إلى التشبه بأسماء الله، بما يعني أن علم الكلام يفضي ضرورة إلى الأخلاق لا إلى الميتافيزيقا.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

اللغة الإعلامية أداة التواصل الحضاري

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 22 يناير 2019

  يقول المستشرق الإيطالي كارلو نالينو: «إن اللغة العربية تفوق سائر اللغات رونقا، ويعجز اللسان...

سِــجّادةُ الصلاة

بسام شفيق أبوغزالة

| الاثنين, 21 يناير 2019

كانتْ أمي تجلسُ عند بزوغِ الضوءِ الأوَّلِ من شبّاكِ الفجرْ سِجّادتُها – قيلَ لنا – ...

القوة الخشنة للثقافة.. الخاصية الفلسطينية

حسن العاصي

| الاثنين, 21 يناير 2019

  لا يمكن مقاربة إشكاليات فهم وتحليل علاقة الهوية بالتحديات المصيرية للأمم، دون تحديد أية هو...

المؤرخ الذي خان نفسه

د. فايز رشيد

| الاثنين, 21 يناير 2019

  بیني موریس مؤرخ يهودي عاش في دولة الكيان الإسرائيلي, عندما هاجرت إليها عائلته في أرب...

مبدع في قرنين

وليد الزبيدي

| الاثنين, 21 يناير 2019

  يتفق المهتمون والمثقفون أن الدكتور الباحث والمفكر العراقي علي الشوك يقف في مقدمة أعلام ...

عُدْ إلى الحياة

د. حسن مدن | الاثنين, 21 يناير 2019

  للكاتب العالمي الشهير أنطون تشيخوف شقيق اسمه نيقولاي، غير شقيقه الأصغر ميخائيل مؤلف الكتاب...

كيف أضاع العربُ لغتَهم؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 20 يناير 2019

  قبل نصف قرن‏? ?أو ?يزيد، ?كان ?للمرحوم ?والدي ?زميلة ?تعمل ?معه ?في ?وزارة ?الشؤو...

التراث والحداثة.. تواصل وانفتاح

د. حسن حنفي

| الأحد, 20 يناير 2019

  لا يحدث تجدد حضاري بالانقطاع عن التراث بل بالتواصل معه ونقده، وإعادة الاختيار بين ال...

الوشاح الأسود - محمد هاني أبو زياد-

بقلم: رائد محمد الحواري | الأحد, 20 يناير 2019

بعد رواية "المأدبة الحمراء" جاءت هذه الرواية لتكمل مغامرات "الأخطل/ بنغازي/ صاحب الوشاح الأسود...

غياب الصدق الفني في رواية الوشاح الأسود

مهند الصباح | الأحد, 20 يناير 2019

هذا المنتج يحمل على غلافه عنوان "رواية" وهذا ما يجعلنا نتعامل معها كرواية على الر...

قراءة رواية "الوشاح الأسود"

هدى عثمان أبو غوش | الأحد, 20 يناير 2019

روايّة بوليسيّة، اختار الكاتب أن تدور معظم أحداثها الرّئيسيّة في الأردن من أجل إبراز قان...

للأميّة وجوه

د. حسن مدن | الأحد, 20 يناير 2019

حسب إحصائية تعود إلى العام 2016، فإن نسبة الأمية في العالم العربي بلغت 27.1%. ليس...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23598
mod_vvisit_counterالبارحة49166
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115858
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1063152
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63667549
حاليا يتواجد 4100 زوار  على الموقع