موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

بعض الذين فاهوا بآياتهم ومضوا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

«تفيق الغداة وتنسى»..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في قصيدته الأخيرة، التي تمَّ العثور عليها معه بعد انتحاره، قال تيسير السبول:

«أنا يا صديقي

 

أسيرُ مع الوهم، أدري.

 

أُيمِّمُ نحو تخوم النهاية

نبيّاً غريبَ الملامح أمضي إلى غير غاية

سأسقط، لا بدَّ يملأ جوفي الظلام

نبيّاً قتيلاً وما فاه بعد بآية.

وأنت صديقي..

وأعلمُ، لكن قد اختلفتْ بي طريقي

سأسقط، لا بدَّ

أسقط يملأ جوفي الظلام

عذيرك بعد

إذا ما التقينا بذات منام

تفيق الغداة وتنسى..

لكم أنت تنسى..

عليك السلام».

فهل هو حقاً لم يَفُه بآيته؟ أم أنَّه كان يشعر في قرارة نفسه باللاجدوى بعدما فاه بها وانتهى منها؟

«لقد انتهى أمرٌ تافه»..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ماياكوفسكي، النموذج الأحبّ لتيسير السبول، فاه بآيته وهو في الثانية والعشرين مِنْ عمره، فكانت «غيمة في بنطال»!

بعد ذلك، توالت عليه السنون حتَّى بلغ الرابعة والثلاثين مِنْ عمره، فوضع طلقة في رأسه وأنهى الأمر، تاركاً وراءه الرسالة التالية:

«إلى الجميع، إنَّني أموت الآن. ولا أتَّهم أحداً.. ولا أريد أدنى ضجَّة، فالموتى يبغضون ذلك. يا أمِّي، يا إخواني، يا رفاقي، سامحوني إنَّ ما فعلته ليس مخرجاً ولا أنصح به أحداً، ولكنَّه كان مناسباً لي، ولا حلّ آخر غيره كان يلائمني.

يا لِيلي.. أعطني حبَّكِ..

إلى رفاقي في الحكومة.. إنَّ أسرتي هي لِيلي بريك، وأمِّي وأختاي. فإذا كنتم تستطيعون تسهيل حياتهم ولو قليلاً، فالشكر لكم..

لقد ابتدأت الأشعار، فأعطوها إلى آل بريك، فسيجدون أنفسهم فيها..

وكما يقال

"لقد انتهى أمر تافه"..

وقارِب الحب

قد تحطَّم على صخرة الحياة اليوميَّة.

لقد زهدتُ الحياة.

وعجزتُ عن أن أعبِّر عن أحزانها

وعثراتها، وأخطائها المشتركة.

ولتنعموا بالسعادة».

وقد اجتهد المفسِّرون، منذ ذاك وحتَّى اليوم، في تفسير سبب انتحاره؛ فقيل – كما هو معروف – إنَّ «البيروقراطيّة الحاكمة كانت هي السبب»، وقال آخرون إنَّ الحبّ الفاشل هو السبب، وقال غيرهم سوى ذلك؛ لكنّني أعتقد أنَّ السبب هو أنَّه قال آيته وانتهى منها! وهذا واضح مِنْ قوله في وصيَّته:

«لقد زهدتُ الحياة.

وعجزتُ عن أن أعبِّر عن أحزانها

وعثراتها، وأخطائها المشتركة.».

فعندما يكون، لدى الإنسان، ما يقوله وما يفعله، لا يمكن أنْ يفكِّر بإنهاء حياته.

لقد كان ماياكوفسكي (ومثله تيسير السبول) مِنْ ذلك النوع من الناس الذي يلمع في فضاء الحياة كالشهاب، فيقول آيته دفعةً واحدة وبكلماتٍ مكثَّفة وحارقة.

«فصل في الجحيم»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

آرثر رامبو، الذي كانت آيته الشهابيّة «فصل في الجحيم»، عالج الأمر بطريقة مختلفة ظاهريّاً؛ فقد قال هو الآخر كلَّ ما لديه قبل بلوغه سنّ الحادية والعشرين، ثمَّ توقَّف نهائيّاً عن الكتابة. ولكنَّه، في «فائض العمر» الذي تبقَّى لديه، غادر باريس وجال في ثلاث قارّات، وعاش بعض الوقت في اليمن، وخاض في تجاراتٍ بائسة، وما لبث أنْ مات قبل أنْ يُتِمَّ السابعة والثلاثين مِنْ عمره، متأسِّياً على زمنٍ لم تكن السماء فيه «محجوبةً بالغيوم، بل كانت تتلألأ بنور الوثنيّة المجيد»

وكان، في مطلع حياته، وفي فصل جحيمه البركانيّ ذاك، قد قال:

«أعتقد نفسي في الجحيم إذاً أنا فيه».

وقال أيضاً:

«.... أليس باستطاعتنا أنْ نتمتَّع لبضع سنوات بالراحة الحقيقيَّة في هذه الحياة؟ إنَّ هذه الحياة هي لحسن الحظّ الوحيدة وإنَّ ذلك لا ريب فيه، لأنَّنا لا نستطيع أنْ نتصوَّر حياةً أخرى أكثر مِنْ هذه سأماً وأشدّ منها سقماً....».

هوايات خطرة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أرنست هيمنجواي، كان أشطر، بعض الشيء؛ فقد قسَّطَ آيته على بضع رواياتٍ وعددٍ من الكتب القصصيَّة، وانهمك في أثناء ذلك في ممارسة الكثير من الهوايات العنيفة والخطيرة.

ومنها: خوض الحروب؛ حيث أنَّه تطوَّع في الحرب العالميَّة الأولى، إلى جانب الحلفاء؛ وفي الحرب الأهليَّة الإسبانيَّة، إلى جانب الجمهوريين اليساريين؛ وفي الحرب العالميَّة الثانية، إلى جانب الحلفاء.

ومنها أيضاً: ممارسة الصيد، بأنواعه المختلفة (البرَّيَّة والبحريّة).

ومنها كذلك: ارتياد حلبات مصارعة الثيران.

ومنها: الجلوس الطويل في الحانات. حيث تجدر الإشارة، هنا، إلى أنَّه أحد المشاهير الذين خاطروا بشرب «الجنيَّة الخضراء» (الأبسنت)؛

وقبل هذا وبعده، مصاحبة النساء، طبعاً.

ولكنّه، في النهاية، وضع حدّاً لحياته ببندقيَّة صيد قديمة وهو في مطلع الستينيَّات مِنْ عمره.

خمسينيّون

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مؤنس الرزَّاز، استطاع، بصعوبة، أنْ يقسّط آيته (وحياته) على واحدٍ وخمسين عاماً. وكان مندهشاً جدّاً عندما بلغ سنّ الخمسين. ومثله، تقريباً، عرار ومحمّد طمّليه، وحبيب الزيوديّ، وغالب هلسا.

مهنيّون

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نجيب محفوظ وغابرييل غارسيا ماركيز، تعاملا مع الكتابة كمهنة (مثل أيّ مهنة أخرى)، فكانا يخصّصان وقتاً محدَّداً بصرامة للعمل فيها (دوام)، وما قبل ذلك «الدوام» وما بعده، كانا يخصِّصانه لشؤون حياتيهما الأخرى.

لقد فَصَلا، بحزم، بين حياتيهما وكتابتهما، وتعاملا مع الكتابة كحرفة؛ ولهذا ظلّتْ حروف آيتيهما تترى وتتصاعد حتَّى أواخر أيَّام حياتيهما المديدتين.

«كؤوس الخمر عند الفجر»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أمّا أسد محمّد قاسم، فبعد حياة طويلة قضاها في المنفى في هنغاريا؛ حيث تزوَّج هناك بامرأة هنغاريّة وأنجب منها عدداً من الأبناء، قرَّر، في النهاية، أنْ يعود منفرداً إلى مدينته القديمة إربد، ليموت على أرض وطنه، على طريقة الهنود الحمر.

وذلك – بحسب قصيدة له - لأنَّ:

«السنين الباقيات

فارغات

ككؤوس الخمر عند الفجر في رأس السنة

صامتاتٍ متعبات

بعيونٍ جاحظات

وثغورٍ باسمات

مثل قبر

الندامى غادروا والليل مات»

وعلى رأي عمر الخيّام، في رباعيّاته (ترجمة أحمد رامي):

«فقد تساوى في الثرى راحلٌ غداً وماضٍ مِنْ الوف السنين!»

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

لؤلوة شتاينبك

د. حسن مدن | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  بعد أن انتهيت من قراءة رواية جورج شتاينبك «اللؤلوة» فكرت بيني وبين نفسي: كم من ...

أفافا أينوفا أساطير منسية

د. ميسون الدخيل

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  أسطورة من أساطير الأمازيغ، اليوم سأحدثكم عن حكاية قديمة قدم القرون العديدة التي مرت عل...

وطنُ التواضُع والتَّعالي

محمد جبر الحربي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

1. لا يعرفُ الفَجْرَ إلا مَنْ صحَا معَهُ فالفَجْرُ أهلي وأحبابي وأوطاني والفَجْرُ أمِّي،...

ابستومولوجيا النص بين التشكّل والتجاوز نموذج من السرد التعبيري ونص ل كريم عبد الله الناقدة والتشكيليّة التونسية : خيرة مباركي

كريم عبدالله | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  توسّعت دائرة الشعريّة العربيّة بفضل ما يظهر على الساحة الأدبية من أشكال فنيّة تتجاوز...

ديوان جديد للشاعر اليركاوي مفيد قويقس بعنوان: - عشريات ومقطوعات -

شاكر فريد حسن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  بعد دواوينه " على ضفاف جرحي نما الزيتون والغار " و " غضب "،و"ذا...

دين الفنان جميل راتب

د. أحمد الخميسي

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  عام 1928 استطاع العالم الاسكتلندي الكسندر فلمنج أن يشتق من العفن أول مضاد حيوي و...

فيلم “الرئيس” في “دولة ما”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  قليلة الأفلام التي تبعث رسائل عديدة في آن واحد، ولا تستطيع أن تجد حشوا ف...

عشتار الفصول:111260 أعداء المسيحية المشرقية .

اسحق قومي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  1= المسيحيون أنفسهم. بقومياتهم، ومذاهبهم ،وأحزابهم ،بعصبياتهم ،وسلوكياتهم ، بعدم أخذهم بواقعية التفكير والموض...

التحرش: ضد الاختصاص (مقدمة ملف)

سماح إدريس

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

الافتتاحية لم أتخيّلْ يومًا أن أكتب عن موضوعٍ لم "أدرسْه."   أكثر من ذلك: لطالما...

الاستشراق.. والاستشراق المضاد

د. حسن حنفي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

  قام الباحثون الأوروبيون برصد الدراسات العربية والإسلامية في جامعاتهم ومراكز أبحاثهم، لاسيما الجامعات الألما...

خيري منصور

د. حسن مدن | السبت, 22 سبتمبر 2018

  يعزّ علينا، نحن قراء خيري منصور، قبل أن نكون أصدقاءه، أن نتصفح باب الرأي ...

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13842
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع83164
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر836579
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57914128
حاليا يتواجد 2554 زوار  على الموقع