موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

بعض الذين فاهوا بآياتهم ومضوا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

«تفيق الغداة وتنسى»..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في قصيدته الأخيرة، التي تمَّ العثور عليها معه بعد انتحاره، قال تيسير السبول:

«أنا يا صديقي

 

أسيرُ مع الوهم، أدري.

 

أُيمِّمُ نحو تخوم النهاية

نبيّاً غريبَ الملامح أمضي إلى غير غاية

سأسقط، لا بدَّ يملأ جوفي الظلام

نبيّاً قتيلاً وما فاه بعد بآية.

وأنت صديقي..

وأعلمُ، لكن قد اختلفتْ بي طريقي

سأسقط، لا بدَّ

أسقط يملأ جوفي الظلام

عذيرك بعد

إذا ما التقينا بذات منام

تفيق الغداة وتنسى..

لكم أنت تنسى..

عليك السلام».

فهل هو حقاً لم يَفُه بآيته؟ أم أنَّه كان يشعر في قرارة نفسه باللاجدوى بعدما فاه بها وانتهى منها؟

«لقد انتهى أمرٌ تافه»..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ماياكوفسكي، النموذج الأحبّ لتيسير السبول، فاه بآيته وهو في الثانية والعشرين مِنْ عمره، فكانت «غيمة في بنطال»!

بعد ذلك، توالت عليه السنون حتَّى بلغ الرابعة والثلاثين مِنْ عمره، فوضع طلقة في رأسه وأنهى الأمر، تاركاً وراءه الرسالة التالية:

«إلى الجميع، إنَّني أموت الآن. ولا أتَّهم أحداً.. ولا أريد أدنى ضجَّة، فالموتى يبغضون ذلك. يا أمِّي، يا إخواني، يا رفاقي، سامحوني إنَّ ما فعلته ليس مخرجاً ولا أنصح به أحداً، ولكنَّه كان مناسباً لي، ولا حلّ آخر غيره كان يلائمني.

يا لِيلي.. أعطني حبَّكِ..

إلى رفاقي في الحكومة.. إنَّ أسرتي هي لِيلي بريك، وأمِّي وأختاي. فإذا كنتم تستطيعون تسهيل حياتهم ولو قليلاً، فالشكر لكم..

لقد ابتدأت الأشعار، فأعطوها إلى آل بريك، فسيجدون أنفسهم فيها..

وكما يقال

"لقد انتهى أمر تافه"..

وقارِب الحب

قد تحطَّم على صخرة الحياة اليوميَّة.

لقد زهدتُ الحياة.

وعجزتُ عن أن أعبِّر عن أحزانها

وعثراتها، وأخطائها المشتركة.

ولتنعموا بالسعادة».

وقد اجتهد المفسِّرون، منذ ذاك وحتَّى اليوم، في تفسير سبب انتحاره؛ فقيل – كما هو معروف – إنَّ «البيروقراطيّة الحاكمة كانت هي السبب»، وقال آخرون إنَّ الحبّ الفاشل هو السبب، وقال غيرهم سوى ذلك؛ لكنّني أعتقد أنَّ السبب هو أنَّه قال آيته وانتهى منها! وهذا واضح مِنْ قوله في وصيَّته:

«لقد زهدتُ الحياة.

وعجزتُ عن أن أعبِّر عن أحزانها

وعثراتها، وأخطائها المشتركة.».

فعندما يكون، لدى الإنسان، ما يقوله وما يفعله، لا يمكن أنْ يفكِّر بإنهاء حياته.

لقد كان ماياكوفسكي (ومثله تيسير السبول) مِنْ ذلك النوع من الناس الذي يلمع في فضاء الحياة كالشهاب، فيقول آيته دفعةً واحدة وبكلماتٍ مكثَّفة وحارقة.

«فصل في الجحيم»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

آرثر رامبو، الذي كانت آيته الشهابيّة «فصل في الجحيم»، عالج الأمر بطريقة مختلفة ظاهريّاً؛ فقد قال هو الآخر كلَّ ما لديه قبل بلوغه سنّ الحادية والعشرين، ثمَّ توقَّف نهائيّاً عن الكتابة. ولكنَّه، في «فائض العمر» الذي تبقَّى لديه، غادر باريس وجال في ثلاث قارّات، وعاش بعض الوقت في اليمن، وخاض في تجاراتٍ بائسة، وما لبث أنْ مات قبل أنْ يُتِمَّ السابعة والثلاثين مِنْ عمره، متأسِّياً على زمنٍ لم تكن السماء فيه «محجوبةً بالغيوم، بل كانت تتلألأ بنور الوثنيّة المجيد»

وكان، في مطلع حياته، وفي فصل جحيمه البركانيّ ذاك، قد قال:

«أعتقد نفسي في الجحيم إذاً أنا فيه».

وقال أيضاً:

«.... أليس باستطاعتنا أنْ نتمتَّع لبضع سنوات بالراحة الحقيقيَّة في هذه الحياة؟ إنَّ هذه الحياة هي لحسن الحظّ الوحيدة وإنَّ ذلك لا ريب فيه، لأنَّنا لا نستطيع أنْ نتصوَّر حياةً أخرى أكثر مِنْ هذه سأماً وأشدّ منها سقماً....».

هوايات خطرة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أرنست هيمنجواي، كان أشطر، بعض الشيء؛ فقد قسَّطَ آيته على بضع رواياتٍ وعددٍ من الكتب القصصيَّة، وانهمك في أثناء ذلك في ممارسة الكثير من الهوايات العنيفة والخطيرة.

ومنها: خوض الحروب؛ حيث أنَّه تطوَّع في الحرب العالميَّة الأولى، إلى جانب الحلفاء؛ وفي الحرب الأهليَّة الإسبانيَّة، إلى جانب الجمهوريين اليساريين؛ وفي الحرب العالميَّة الثانية، إلى جانب الحلفاء.

ومنها أيضاً: ممارسة الصيد، بأنواعه المختلفة (البرَّيَّة والبحريّة).

ومنها كذلك: ارتياد حلبات مصارعة الثيران.

ومنها: الجلوس الطويل في الحانات. حيث تجدر الإشارة، هنا، إلى أنَّه أحد المشاهير الذين خاطروا بشرب «الجنيَّة الخضراء» (الأبسنت)؛

وقبل هذا وبعده، مصاحبة النساء، طبعاً.

ولكنّه، في النهاية، وضع حدّاً لحياته ببندقيَّة صيد قديمة وهو في مطلع الستينيَّات مِنْ عمره.

خمسينيّون

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مؤنس الرزَّاز، استطاع، بصعوبة، أنْ يقسّط آيته (وحياته) على واحدٍ وخمسين عاماً. وكان مندهشاً جدّاً عندما بلغ سنّ الخمسين. ومثله، تقريباً، عرار ومحمّد طمّليه، وحبيب الزيوديّ، وغالب هلسا.

مهنيّون

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نجيب محفوظ وغابرييل غارسيا ماركيز، تعاملا مع الكتابة كمهنة (مثل أيّ مهنة أخرى)، فكانا يخصّصان وقتاً محدَّداً بصرامة للعمل فيها (دوام)، وما قبل ذلك «الدوام» وما بعده، كانا يخصِّصانه لشؤون حياتيهما الأخرى.

لقد فَصَلا، بحزم، بين حياتيهما وكتابتهما، وتعاملا مع الكتابة كحرفة؛ ولهذا ظلّتْ حروف آيتيهما تترى وتتصاعد حتَّى أواخر أيَّام حياتيهما المديدتين.

«كؤوس الخمر عند الفجر»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أمّا أسد محمّد قاسم، فبعد حياة طويلة قضاها في المنفى في هنغاريا؛ حيث تزوَّج هناك بامرأة هنغاريّة وأنجب منها عدداً من الأبناء، قرَّر، في النهاية، أنْ يعود منفرداً إلى مدينته القديمة إربد، ليموت على أرض وطنه، على طريقة الهنود الحمر.

وذلك – بحسب قصيدة له - لأنَّ:

«السنين الباقيات

فارغات

ككؤوس الخمر عند الفجر في رأس السنة

صامتاتٍ متعبات

بعيونٍ جاحظات

وثغورٍ باسمات

مثل قبر

الندامى غادروا والليل مات»

وعلى رأي عمر الخيّام، في رباعيّاته (ترجمة أحمد رامي):

«فقد تساوى في الثرى راحلٌ غداً وماضٍ مِنْ الوف السنين!»

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26303
mod_vvisit_counterالبارحة28050
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115954
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر596343
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54608359
حاليا يتواجد 3055 زوار  على الموقع