موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

لقـــاء بلا دمـــوع : عن قصة حقيقية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يراها، والرؤية بالقلب والعين، لكن قلبه يرتجف خيبة وخذلانا، تراه، وقلبها يرتعد خشية وتنتظر، تنظر إليه على عجل ثم تخفي نظراتها، وهو بدوره يحاول اخفاء حيرته

، هم ثلاثة أشخاص تنغلق على مصائرهم أبواب المدينة التي غدت غريبة، ثلاثتهم حائر باللقاء ولا يدركون كيف يتصرفون، رغم أنهم أقرب من الجفن إلى العين.

 

 

عيناها تلمعان فرحا، كم هي بريئة هذه الصبية، تنتظر لقاء والدها مثل الغريبة، لم يلتقيا منذ عشرين سنة، أما الأم، فاغتالتها أفكارها المزدوجة، ولاحظت ما فعلت به السنين وكيف أدرك الشيب مفرقيه، إنه زوجها، لقد كبر في العمر ولم يعد ذلك الوسيم الذي تعرفه... يا لكل هذا الضياع؟

حياة زوجية غير متوازنة، ولا وجود لشراكة حقيقية، عائلة نشأت في ظروف غير مثالية، تتكون من أب سجين وأم جميلة وصبية أصبحت في العشرين، لم يكبروا ولم يتشاركوا مراحل العمر معا، نشأت الأسرة على اختزال بعض الصور التذكارية واقتطاع بعض الصفحات من ذاكرة مثقوبة!

ثلاثتهم، أحاطتهم حمى الغربة، هم الآن في مرحلة التجربة، محاولة العبور حتى القفز عن السور للوصول إلى خريطة الود، حبذا لو لم تكن المساحة ضيقة، وكل ذلك منوط بالزوج، فهو الذي تخلى عنهما بفعلته الشنيعة عندما تورع وفعلها، فقتل نفسا محرمة على يد فاعلها، لكنه فعلها رغم توسلات زوجته التي تظهر أمامه الآن، لقد أصبحت أكثر نضجا وجمالا وحساسية.

صرير بوابة السجن يخرج الحياة عن صمتها، لقد أغلقت البوابه خلفة وهي تتأمل زوجها من بعيد وتنتظر منه الاقتراب، أما الفتاة فتقف صامتة لا تدري ماذا تفعل، أما حارس السجن فقد أخذ مقعده داخل مقطورته وانهمك حالا بعمله، لم يعد يهمه أمر حسام فالسجين لم يعد سجينا بعد أن أوفى سنوات العقاب داخل القضبان، لكن حسام لم يعجبه الأمر، فتدرج عائدا نحو المقطورة، بعد أن انتظر شيئا ما توقعه ولم يحصل عليه! لقد توقّع أن تركض نحوه زوجته وتحتضنه كما خطط المشهد في خياله، وأن تتدفق الدموع من مقلتيها فرحا وحسرة على سنوات الفراق، لكنها لم تفعل!

تباطأ حسام في مشيته خصيصا حتى يتحقق من هواجسه وتمنى أن يكون مخطئا، لم تحرك الزوجة ساكنا، وعندما وصل نحو المقطورة أشار للحارس بيده أن يفتح النافذة، لكن الحارس رفض أن يفعل مما لم يعجب حسام الذي أصرّ على الحارس أن يفتح النافذة، سأله الأخير وبالإشارة من خلف النافذة (ماذا تريد)؟ فرد عليه حسام بالإشارة أيضا بما معناه أن يفتح النافذة.

- شو بدك؟ مش خلصت مدة العقوبة، ليش بعدك هون؟ سأله الحارس

- أردت أن أودعك الوداع الأخير قبل أن أذهب، ألم نكبر معا هنا، أنا داخل القضبان وأنت خارجها؟ لا تظن أننا حتى ولو لم نتبادل الحديث معا كل فترة مكوثي أننا غير أصدقاء، أنت سجين مثلي مثلك وقمت بعملك على أكمل وجه وأنا لست غاضبا منك فهذا أكل عيش، لكن أن تعاملني معاملة الغريب الآن أيضا؟ فهذا ما لن أقبل به نهائيا، لقد مللت من هذا الشعور يا اخي! قال حسام

- وحياة ربك إنتَ قاتل إنتَ؟ ولك كيف عملتها وقتلت وإنت بتحمل كل هذه العواطف؟ واحد بكل هذه المواصفات كيف يكون قاتلا، روح على بيتك، ربنا ييسر طريقك واعمل حساب ما ترجع؟ أجابه السجان

- شيء ما انكسر داخلي، ألا ترى ذلك بعينيك؟ علاقتي مع زوجتي منتهية الصلاحية ونيران الشوق هامدة، هل رأيت دمعة واحدة نزلت من عينها؟ أتت حتى هنا ولم أشعر بحرارة اللقاء وكأنني سأصبح عبئا عليها، وابنتي، لم تركض نحوي، إنها لا تعرفني، فأنا غريب بالنسبة إليهما!

لقد أغلقت باب الزنزانة على روحي وتركتني وحيدا... تعال نحسبها سوا: إن اعتبرنا أن السنة الميلادية فيها 365 يومًا في السنة البسيطة و366 في السنة الكبيسة، وتتألف من 12 شهرًا، فيكون مجموع السنة البسيطة 4.380 يوما، لكن مجموع السنة الكبيسة هو 4.392 يوما – أضربهم في عشرين سنة يصبح المجموع 87.840 مرة أغلقت علي باب الزنزانة!

- إنتَ شو عم تخرف، إنتَ أكيد مجنون، ابعد عني وروح عند مرتك وبنتك، يالله على بيتك!

- لا تندفع هكذا ولا تصرخ في وجهي ولا تغضب ولا تعلي صوتكَ ... لن أذهب إلى الغرباء، لقد أصبحت غريبا عن أسرتي، لذلك قررت البقاء هنا لإيفاء ما بقي من عمري، أتذكر؟ طوال فترة محكوميتي لم تقل لي كلمة واحدة، ورميت لي طبق الطعام واستخسرت بي تحية الصباح وهمّشت وجودي...زوجتي تشبهكَ، وابنتي لم تركض لاستقبالي عندما خرجت من هذا الباب؟ لم تر عيني هدوءا يشبه هذا الهدوء؟ أنا أحترق الآن أضعافا ولم تعد تهمني الحياة كثيرا وأريد العودة من حيث خرجت، أعدني إلى السجن أرجوك فالزنزانة أرحم ...ارحمني وافتح لي باب القضبان مجددا، ارحمني!.

لم يكمل حسام كلمته الأخيرة وإذ برصاصة تخترق صدره انطلقت من مسدس أخ المغدور الذي أنتظره عشرين عاما حتى يثأر لأخيه!

 

دينا سليم

كاتبة وأديبة وروائية فلسطينية

 

 

شاهد مقالات دينا سليم

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

فيلم “الرئيس” في “دولة ما”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  قليلة الأفلام التي تبعث رسائل عديدة في آن واحد، ولا تستطيع أن تجد حشوا ف...

عشتار الفصول:111260 أعداء المسيحية المشرقية .

اسحق قومي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  1= المسيحيون أنفسهم. بقومياتهم، ومذاهبهم ،وأحزابهم ،بعصبياتهم ،وسلوكياتهم ، بعدم أخذهم بواقعية التفكير والموض...

التحرش: ضد الاختصاص (مقدمة ملف)

سماح إدريس

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

الافتتاحية لم أتخيّلْ يومًا أن أكتب عن موضوعٍ لم "أدرسْه."   أكثر من ذلك: لطالما...

الاستشراق.. والاستشراق المضاد

د. حسن حنفي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

  قام الباحثون الأوروبيون برصد الدراسات العربية والإسلامية في جامعاتهم ومراكز أبحاثهم، لاسيما الجامعات الألما...

خيري منصور

د. حسن مدن | السبت, 22 سبتمبر 2018

  يعزّ علينا، نحن قراء خيري منصور، قبل أن نكون أصدقاءه، أن نتصفح باب الرأي ...

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17146
mod_vvisit_counterالبارحة35462
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع52608
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر806023
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57883572
حاليا يتواجد 2979 زوار  على الموقع