موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي:: كم بيضة يجب أن نتناولها يوميا؟ ::التجــديد العــربي:: 27 مؤلفاً يوقعون إصدارتهم اليوم على منصات معرض الرياض للكتاب ::التجــديد العــربي:: اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي::

لقـــاء بلا دمـــوع : عن قصة حقيقية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يراها، والرؤية بالقلب والعين، لكن قلبه يرتجف خيبة وخذلانا، تراه، وقلبها يرتعد خشية وتنتظر، تنظر إليه على عجل ثم تخفي نظراتها، وهو بدوره يحاول اخفاء حيرته

، هم ثلاثة أشخاص تنغلق على مصائرهم أبواب المدينة التي غدت غريبة، ثلاثتهم حائر باللقاء ولا يدركون كيف يتصرفون، رغم أنهم أقرب من الجفن إلى العين.

 

 

عيناها تلمعان فرحا، كم هي بريئة هذه الصبية، تنتظر لقاء والدها مثل الغريبة، لم يلتقيا منذ عشرين سنة، أما الأم، فاغتالتها أفكارها المزدوجة، ولاحظت ما فعلت به السنين وكيف أدرك الشيب مفرقيه، إنه زوجها، لقد كبر في العمر ولم يعد ذلك الوسيم الذي تعرفه... يا لكل هذا الضياع؟

حياة زوجية غير متوازنة، ولا وجود لشراكة حقيقية، عائلة نشأت في ظروف غير مثالية، تتكون من أب سجين وأم جميلة وصبية أصبحت في العشرين، لم يكبروا ولم يتشاركوا مراحل العمر معا، نشأت الأسرة على اختزال بعض الصور التذكارية واقتطاع بعض الصفحات من ذاكرة مثقوبة!

ثلاثتهم، أحاطتهم حمى الغربة، هم الآن في مرحلة التجربة، محاولة العبور حتى القفز عن السور للوصول إلى خريطة الود، حبذا لو لم تكن المساحة ضيقة، وكل ذلك منوط بالزوج، فهو الذي تخلى عنهما بفعلته الشنيعة عندما تورع وفعلها، فقتل نفسا محرمة على يد فاعلها، لكنه فعلها رغم توسلات زوجته التي تظهر أمامه الآن، لقد أصبحت أكثر نضجا وجمالا وحساسية.

صرير بوابة السجن يخرج الحياة عن صمتها، لقد أغلقت البوابه خلفة وهي تتأمل زوجها من بعيد وتنتظر منه الاقتراب، أما الفتاة فتقف صامتة لا تدري ماذا تفعل، أما حارس السجن فقد أخذ مقعده داخل مقطورته وانهمك حالا بعمله، لم يعد يهمه أمر حسام فالسجين لم يعد سجينا بعد أن أوفى سنوات العقاب داخل القضبان، لكن حسام لم يعجبه الأمر، فتدرج عائدا نحو المقطورة، بعد أن انتظر شيئا ما توقعه ولم يحصل عليه! لقد توقّع أن تركض نحوه زوجته وتحتضنه كما خطط المشهد في خياله، وأن تتدفق الدموع من مقلتيها فرحا وحسرة على سنوات الفراق، لكنها لم تفعل!

تباطأ حسام في مشيته خصيصا حتى يتحقق من هواجسه وتمنى أن يكون مخطئا، لم تحرك الزوجة ساكنا، وعندما وصل نحو المقطورة أشار للحارس بيده أن يفتح النافذة، لكن الحارس رفض أن يفعل مما لم يعجب حسام الذي أصرّ على الحارس أن يفتح النافذة، سأله الأخير وبالإشارة من خلف النافذة (ماذا تريد)؟ فرد عليه حسام بالإشارة أيضا بما معناه أن يفتح النافذة.

- شو بدك؟ مش خلصت مدة العقوبة، ليش بعدك هون؟ سأله الحارس

- أردت أن أودعك الوداع الأخير قبل أن أذهب، ألم نكبر معا هنا، أنا داخل القضبان وأنت خارجها؟ لا تظن أننا حتى ولو لم نتبادل الحديث معا كل فترة مكوثي أننا غير أصدقاء، أنت سجين مثلي مثلك وقمت بعملك على أكمل وجه وأنا لست غاضبا منك فهذا أكل عيش، لكن أن تعاملني معاملة الغريب الآن أيضا؟ فهذا ما لن أقبل به نهائيا، لقد مللت من هذا الشعور يا اخي! قال حسام

- وحياة ربك إنتَ قاتل إنتَ؟ ولك كيف عملتها وقتلت وإنت بتحمل كل هذه العواطف؟ واحد بكل هذه المواصفات كيف يكون قاتلا، روح على بيتك، ربنا ييسر طريقك واعمل حساب ما ترجع؟ أجابه السجان

- شيء ما انكسر داخلي، ألا ترى ذلك بعينيك؟ علاقتي مع زوجتي منتهية الصلاحية ونيران الشوق هامدة، هل رأيت دمعة واحدة نزلت من عينها؟ أتت حتى هنا ولم أشعر بحرارة اللقاء وكأنني سأصبح عبئا عليها، وابنتي، لم تركض نحوي، إنها لا تعرفني، فأنا غريب بالنسبة إليهما!

لقد أغلقت باب الزنزانة على روحي وتركتني وحيدا... تعال نحسبها سوا: إن اعتبرنا أن السنة الميلادية فيها 365 يومًا في السنة البسيطة و366 في السنة الكبيسة، وتتألف من 12 شهرًا، فيكون مجموع السنة البسيطة 4.380 يوما، لكن مجموع السنة الكبيسة هو 4.392 يوما – أضربهم في عشرين سنة يصبح المجموع 87.840 مرة أغلقت علي باب الزنزانة!

- إنتَ شو عم تخرف، إنتَ أكيد مجنون، ابعد عني وروح عند مرتك وبنتك، يالله على بيتك!

- لا تندفع هكذا ولا تصرخ في وجهي ولا تغضب ولا تعلي صوتكَ ... لن أذهب إلى الغرباء، لقد أصبحت غريبا عن أسرتي، لذلك قررت البقاء هنا لإيفاء ما بقي من عمري، أتذكر؟ طوال فترة محكوميتي لم تقل لي كلمة واحدة، ورميت لي طبق الطعام واستخسرت بي تحية الصباح وهمّشت وجودي...زوجتي تشبهكَ، وابنتي لم تركض لاستقبالي عندما خرجت من هذا الباب؟ لم تر عيني هدوءا يشبه هذا الهدوء؟ أنا أحترق الآن أضعافا ولم تعد تهمني الحياة كثيرا وأريد العودة من حيث خرجت، أعدني إلى السجن أرجوك فالزنزانة أرحم ...ارحمني وافتح لي باب القضبان مجددا، ارحمني!.

لم يكمل حسام كلمته الأخيرة وإذ برصاصة تخترق صدره انطلقت من مسدس أخ المغدور الذي أنتظره عشرين عاما حتى يثأر لأخيه!

 

دينا سليم

كاتبة وأديبة وروائية فلسطينية

 

 

شاهد مقالات دينا سليم

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية

News image

وسط إجراءات أمن استثنائية شملت منعاً للتظاهر في مناطق محددة في باريس ومدن أخرى، تنط...

مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة

News image

أكدت مصر على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الد...

الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي"

News image

ألقت الشرطة الألمانية القبض على عشرة أشخاض للاشتباه بهم في التخطيط لهجوم "إرهابي".واعتُقل العشرة بعد...

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

مشاريع جديدة لبيت الثقافة البلجيكي العربي

أحمد صالح سلوم

| الأحد, 24 مارس 2019

  عرض بيت الثقافة البلجيكي العربي منتجاته الثقافية بالامس في صالة جورجي تغوفو في لييج م...

وغابت شمس الروح

شاكر فريد حسن | الأحد, 24 مارس 2019

بطاقة إلى أم الاء وعدن تحت التراب بمناسبة عيد الأم منذ غيابكِ أيتها المتعر...

جمرة عشق

شاكر فريد حسن | السبت, 23 مارس 2019

  لا ظلَ إلا ظلكِ ولا حُب غير حُبُكِ ادمنتكِ...

الداخلُ والخارج..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 23 مارس 2019

1. الغيابُ حضور.. والحضورُ غياب..   لا يفهمُ هذا إلا أصحابُ الشمس....

فلسفه فى الفلسفه!

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 مارس 2019

  لطالما استهوتنى قراءة الفلسفه.حتى انى اعتبرت مرة انه كان خطا كبير انى لم ادرس ه...

ابن عربي الفيلسوف المستكشف

د. زهير الخويلدي

| الجمعة, 22 مارس 2019

"كل سفينة لا تجيئُها ريحُها منها فهي فقيرة" – ابن عربي   يتميز الفيلسوف ابن عر...

يا أمي

شاكر فريد حسن | الجمعة, 22 مارس 2019

إلى روح أمي ولجميع الأمهات بمناسبة عيد الام أماه يا نبع العطف والحنان   ي...

باب ماجاء في احتفالية الدعم!!

نجيب طلال

| الخميس, 21 مارس 2019

المـــِزلاج :   بداهة أية باب تحتاج لمزلاج (fermeture) من أجل صيانة ما بالداخل وحمايت...

عندما تقطف فاتن مصاروة صمت التراب

جميل السلحوت | الخميس, 21 مارس 2019

  صدر عام 2017 ديوان "وأقطف صمت التّراب الجميل"للشّاعرة الفلسطينيّة فاتن مصاروة، ويقع الدّيوان الذي ي...

ميساء علي السعدي العواودة وقصيدة - وطن أسمر

شاكر فريد حسن | الخميس, 21 مارس 2019

  وأنا أقلب صفحات الفيسبوك لفت نظري وشدني نص للصديقة الشاعرة ميساء علي السعدي ، ابنة ...

سيد درويش

د. حسن مدن | الخميس, 21 مارس 2019

  في تعبير آخر، مهم ودالّ، عن العلاقة بين الفن والحياة، نقول لا يمكن أن يجر...

وداعا مجد نيازي الفنانة التشكيلية السورية

فيصل جلول

| الأربعاء, 20 مارس 2019

  وداعاً مجد نيازي الفنانة التشكيلية السورية التي طردت القنصل الأمريكي من مطعمها "أوكسي...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26505
mod_vvisit_counterالبارحة30566
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع26505
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر816749
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66246830
حاليا يتواجد 2825 زوار  على الموقع