موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

لقـــاء بلا دمـــوع : عن قصة حقيقية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يراها، والرؤية بالقلب والعين، لكن قلبه يرتجف خيبة وخذلانا، تراه، وقلبها يرتعد خشية وتنتظر، تنظر إليه على عجل ثم تخفي نظراتها، وهو بدوره يحاول اخفاء حيرته

، هم ثلاثة أشخاص تنغلق على مصائرهم أبواب المدينة التي غدت غريبة، ثلاثتهم حائر باللقاء ولا يدركون كيف يتصرفون، رغم أنهم أقرب من الجفن إلى العين.

 

 

عيناها تلمعان فرحا، كم هي بريئة هذه الصبية، تنتظر لقاء والدها مثل الغريبة، لم يلتقيا منذ عشرين سنة، أما الأم، فاغتالتها أفكارها المزدوجة، ولاحظت ما فعلت به السنين وكيف أدرك الشيب مفرقيه، إنه زوجها، لقد كبر في العمر ولم يعد ذلك الوسيم الذي تعرفه... يا لكل هذا الضياع؟

حياة زوجية غير متوازنة، ولا وجود لشراكة حقيقية، عائلة نشأت في ظروف غير مثالية، تتكون من أب سجين وأم جميلة وصبية أصبحت في العشرين، لم يكبروا ولم يتشاركوا مراحل العمر معا، نشأت الأسرة على اختزال بعض الصور التذكارية واقتطاع بعض الصفحات من ذاكرة مثقوبة!

ثلاثتهم، أحاطتهم حمى الغربة، هم الآن في مرحلة التجربة، محاولة العبور حتى القفز عن السور للوصول إلى خريطة الود، حبذا لو لم تكن المساحة ضيقة، وكل ذلك منوط بالزوج، فهو الذي تخلى عنهما بفعلته الشنيعة عندما تورع وفعلها، فقتل نفسا محرمة على يد فاعلها، لكنه فعلها رغم توسلات زوجته التي تظهر أمامه الآن، لقد أصبحت أكثر نضجا وجمالا وحساسية.

صرير بوابة السجن يخرج الحياة عن صمتها، لقد أغلقت البوابه خلفة وهي تتأمل زوجها من بعيد وتنتظر منه الاقتراب، أما الفتاة فتقف صامتة لا تدري ماذا تفعل، أما حارس السجن فقد أخذ مقعده داخل مقطورته وانهمك حالا بعمله، لم يعد يهمه أمر حسام فالسجين لم يعد سجينا بعد أن أوفى سنوات العقاب داخل القضبان، لكن حسام لم يعجبه الأمر، فتدرج عائدا نحو المقطورة، بعد أن انتظر شيئا ما توقعه ولم يحصل عليه! لقد توقّع أن تركض نحوه زوجته وتحتضنه كما خطط المشهد في خياله، وأن تتدفق الدموع من مقلتيها فرحا وحسرة على سنوات الفراق، لكنها لم تفعل!

تباطأ حسام في مشيته خصيصا حتى يتحقق من هواجسه وتمنى أن يكون مخطئا، لم تحرك الزوجة ساكنا، وعندما وصل نحو المقطورة أشار للحارس بيده أن يفتح النافذة، لكن الحارس رفض أن يفعل مما لم يعجب حسام الذي أصرّ على الحارس أن يفتح النافذة، سأله الأخير وبالإشارة من خلف النافذة (ماذا تريد)؟ فرد عليه حسام بالإشارة أيضا بما معناه أن يفتح النافذة.

- شو بدك؟ مش خلصت مدة العقوبة، ليش بعدك هون؟ سأله الحارس

- أردت أن أودعك الوداع الأخير قبل أن أذهب، ألم نكبر معا هنا، أنا داخل القضبان وأنت خارجها؟ لا تظن أننا حتى ولو لم نتبادل الحديث معا كل فترة مكوثي أننا غير أصدقاء، أنت سجين مثلي مثلك وقمت بعملك على أكمل وجه وأنا لست غاضبا منك فهذا أكل عيش، لكن أن تعاملني معاملة الغريب الآن أيضا؟ فهذا ما لن أقبل به نهائيا، لقد مللت من هذا الشعور يا اخي! قال حسام

- وحياة ربك إنتَ قاتل إنتَ؟ ولك كيف عملتها وقتلت وإنت بتحمل كل هذه العواطف؟ واحد بكل هذه المواصفات كيف يكون قاتلا، روح على بيتك، ربنا ييسر طريقك واعمل حساب ما ترجع؟ أجابه السجان

- شيء ما انكسر داخلي، ألا ترى ذلك بعينيك؟ علاقتي مع زوجتي منتهية الصلاحية ونيران الشوق هامدة، هل رأيت دمعة واحدة نزلت من عينها؟ أتت حتى هنا ولم أشعر بحرارة اللقاء وكأنني سأصبح عبئا عليها، وابنتي، لم تركض نحوي، إنها لا تعرفني، فأنا غريب بالنسبة إليهما!

لقد أغلقت باب الزنزانة على روحي وتركتني وحيدا... تعال نحسبها سوا: إن اعتبرنا أن السنة الميلادية فيها 365 يومًا في السنة البسيطة و366 في السنة الكبيسة، وتتألف من 12 شهرًا، فيكون مجموع السنة البسيطة 4.380 يوما، لكن مجموع السنة الكبيسة هو 4.392 يوما – أضربهم في عشرين سنة يصبح المجموع 87.840 مرة أغلقت علي باب الزنزانة!

- إنتَ شو عم تخرف، إنتَ أكيد مجنون، ابعد عني وروح عند مرتك وبنتك، يالله على بيتك!

- لا تندفع هكذا ولا تصرخ في وجهي ولا تغضب ولا تعلي صوتكَ ... لن أذهب إلى الغرباء، لقد أصبحت غريبا عن أسرتي، لذلك قررت البقاء هنا لإيفاء ما بقي من عمري، أتذكر؟ طوال فترة محكوميتي لم تقل لي كلمة واحدة، ورميت لي طبق الطعام واستخسرت بي تحية الصباح وهمّشت وجودي...زوجتي تشبهكَ، وابنتي لم تركض لاستقبالي عندما خرجت من هذا الباب؟ لم تر عيني هدوءا يشبه هذا الهدوء؟ أنا أحترق الآن أضعافا ولم تعد تهمني الحياة كثيرا وأريد العودة من حيث خرجت، أعدني إلى السجن أرجوك فالزنزانة أرحم ...ارحمني وافتح لي باب القضبان مجددا، ارحمني!.

لم يكمل حسام كلمته الأخيرة وإذ برصاصة تخترق صدره انطلقت من مسدس أخ المغدور الذي أنتظره عشرين عاما حتى يثأر لأخيه!

 

دينا سليم

كاتبة وأديبة وروائية فلسطينية

 

 

شاهد مقالات دينا سليم

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2122
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29596
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر509985
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54522001
حاليا يتواجد 1689 زوار  على الموقع