موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

راجح داوود وأسلافه المبدعون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

احتفت موريتانيا الشهر الماضى بتكريم الموسيقار المصرى المبدع راجح داوود بمناسبة فوز اللحن الذى وضعه للنشيد الوطنى الموريتانى الجديد فى المنافسة التى نظمتها الحكومة الموريتانية لتلحين هذا النشيد، وكانت قد طلبت من نظيرتها المصرية ترشيح موسيقى مصرى لهذا العمل فرشحت وزارة الثقافة راجح داوود فانكب عليه بموهبته وجديته المعهودة واطلع على تاريخ موريتانيا واستمع بكثافة إلى موسيقاها حتى توصل إلى سماتها وشخصيتها, وألف لحنه المتفوق الذى يسهل على المرء عندما يستمع إليه أن يعرف لماذا اختاره الموريتانيون. فإذا كان اللحن قد أثار لدى كل هذه المشاعر الحماسية الدافقة التى لا شك أن لكلمات النشيد التى وصف داوود معانيها بالرقى دورا فى إثارتها فما بالنا بالموريتانيين الذين يتحدث النشيد كلمات ولحناً عنهم، والطريف أن داوود لم يكن يعلم أنه فى منافسة مع أربعة آخرين, اثنان منهم من موريتانيا نفسها فضلاً عن موسيقار تونسى وآخر سودانى، كما أنه لم يعلم أن التوقيت المحدد للانتهاء من اللحن مرتبط بالعيد الوطنى الموريتانى فى 28 نوفمبر إلا عندما حاول تأجيل تسليم اللحن عن الموعد المحدد فى 16 من الشهر نفسه.

 

وباعتبارى لست من المتابعين للحياة الموسيقية المصرية فى عمومها فإن علاقتى بموسيقى راجح داوود بدأت من إبداعاته فى الموسيقى التصويرية لأفلام المخرج الرائع داوود عبد السيد، وأذكر أن اهتمامى كان فائقا بمعرفة اسم مؤلف الموسيقى التصويرية لفيلم «الكيت كات» وفعلت الأمر نفسه فى «مواطن ومخبر وحرامى» وهو فى تقديرى واحد من الأفلام التى تجلس دون منازع على القمة فى صناعة السينما المصرية، غير أننى أشهد لنفسى أننى أثناء مشاهدتى فيلم «أرض الخوف» قلت ان موسيقاه الرائعة لابد وأن تكون لراجح داوود وكنت سعيدا بصدق حدسى، وقد بلغت هذه الموسيقى من الإبداع ما جعلها أول ما يقفز إلى ذهنى عندما يذكر هذا الفيلم رغم إبداع بطله الراحل أحمد زكى، وبعدها بدأت أِبحث عن موسيقى الرجل أينما وجدت، وعندما علمت أنه ألف مقطوعة أهداها إلى شهداء 25 يناير بحثت عنها حتى استمعت إلى تسجيل لها فى حفل أقامته مكتبة الإسكندرية فى يناير 2014 بمشاركة عازفة الفلوت العالمية إيناس عبد الدايم, حيث استُقبلت المقطوعة التى انتهت بنغمات النشيد الخالد «إسلمى يا مصر» استقبالاً إسطوريا، وها هو راجح داوود يضيف الجديد إلى إبداعاته ولكن على الصعيد العربى، ويقول داوود عن زيارته موريتانيا انه لم يشعر بأنه فى بلد آخر وإن اختلف وتحدث عن حرارة الاستقبال من الرسميين والمواطنين البسطاء وعن طيبتهم الفائقة, والتقى بفنانين موريتانيين وبالمقابل تحدثت الصحف الموريتانية عنه وعن موهبته وإبداعاته باستفاضة وكذلك عن أثر عمله على تعزيز العلاقات المصرية-الموريتانية.

بهذا الإبداع الجديد لراجح داوود ينضم إلى قائمة الموسيقيين المصريين المبدعين الذين لحنوا الأناشيد الوطنية لدول عربية، وربما تكون البداية بالنشيد الوطنى الليبى الذى لحنه موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب فى 1955، والطريف أنه ظل معتمدا حتى قيام ثورة 1969 فاستُبدل به نشيد «الله أكبر» للموسيقار المبدع محمود الشريف، وهو النشيد الذى لحنه أثناء العدوان الثلاثى على مصر 1956، وأغلب الظن أن النشيد الذى لحنه عبد الوهاب قد اعتُمد مجدداً بعد انتهاء حكم القذافى، ولم أكن أعلم أن السلام الوطنى المصرى حتى عقد معاهدة السلام مع إسرائيل فى 1979 والمأخوذ عن لحن أغنية «والله زمان يا سلاحى» للموسيقار كمال الطويل قد اعتُمد فى العراق من 1963 وحتى 1981 حين قرر صدام حسين تغييره، وفى مطلع السبعينيات اعتمدت دولة الإمارات معزوفة الحن السلامب التى ألفها الموسيقار سعد عبد الوهاب الذى كان يعمل آنذاك مستشارا للأغنية الوطنية هناك كموسيقى للنشيد الوطنى، وفى السنة نفسها (1972) اعتمدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية قصيدة «فدائى» التى لحنها الموسيقار على إسماعيل نشيدا وطنيا جديدا لفلسطين بدلاً من قصيدة «موطنى». غير أن القصة الأشهر فى هذا الصدد ترتبط بالنشيد الوطنى الجزائرى «قسما» الذى لحنه الموسيقار المصرى العبقرى محمد فوزى، ووفقا لكلام منسوب للدكتور محمد أبو الفتوح فإن الكلمات قد عُرضت على كلٍ من محمد عبد الوهاب وعلى إسماعيل لكن محمد فوزى احتج وكان معروفا بحماسه الشديد للثورة الجزائرية وطالب بأن يُعهد إليه بتلحين النشيد، غير أن المسئولين ترددوا لشهرته فى الألحان العاطفية فاشترطوا أن يُعجب قادة الثورة بلحنه وهو ما حدث بالفعل، والجميل أن الرجل لم يتقاض مليما عن اللحن بل لقد دفع للموسيقيين أجورهم، والأجمل أن ترد له الجزائر صنيعه بعد قرابة ستة عقود كأروع ما يكون الرد فيقرر الرئيس الجزائرى عبد العزيز بوتفليقة فى نوفمبر الماضى منح اسم محمد فوزى وسام الاستحقاق الوطنى وإطلاق اسمه على المعهد الوطنى العالى للموسيقى، ويتسلم حفيده المهندس عمر فوزى الوسام فى ديسمبر الماضى من رئيس مجلس الأمة فى حفل أُقيم بدار الأوبرا الجزائرية، ويتحدث عز الدين ميهوبى وزير الثقافة الجزائرى عن العلاقات الوطيدة بين الشعبين التى يجسدها لحن محمد فوزى الذى يتردد على ألسنة الجزائريين منذ ستين عاما.

ويضيف أن قرار رئيس الجمهورية نابع من وفاء الشعب الجزائرى تجاه «هذا الفنان المبدع الذى قدم للجزائر وللعالم أروع لحن لنشيد وطنى»، ويرد الحفيد الواعى بأن جده «قد خلق صلة بين مصر والجزائر لا أظن أنها ستنكسر»، وتتنازل العائلة نهائياً عن حقوق التأليف للدولة الجزائرية, أى إضافة تقدمها قوة مصر الناعمة متمثلة فى فنها لمكانة مصر العربية؟ وأى خطأ جسيم نرتكبه إن لم نهتم على نحو ممنهج بتعزيز هذه القوة وتخليصها من أى شوائب تعتريها وتقلل من مردودها الإيجابى على مكانة مصر ودورها؟

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9747
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع71348
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر551737
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54563753
حاليا يتواجد 1782 زوار  على الموقع