موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

هل هناك ثوابت في فهم الدين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لا يعني نفي وجود منهج موحد لفهم الدين أنه لا توجد ثوابت يتم الفهم طبقا لها، وإلا لتم الوقوع في النسبية والشك واللاأدرية ، بل والعدمية المطلقة. الاختلاف في المنهج وليس في الموضوع، والتعدد في المنظور وليس في الشيء، والاختلاف في الصياغات وليس في المقاصد.

 

ومن ثوابت الدين روح العقيدة، أي التوحيد. وليس التوحيد شهادة باللسان فحسب، بل أيضاً شعور بالوجدان وعمل بالأركان. يبدأ بالتوحيد بين الداخل والخارج، بين الفكر والوجدان، بين القول والفعل.. منعاً للخوف والجبن، وحتى يكون للقول رصيد في الوجدان، ويكون للوجدان دليل في الفكر. ثم يتوحد الخارج بين القول والفعل وإلا كان الكلام مجانياً بلا سلوك: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ. كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ». ثم يأتي توحيد المجتمع بلا طبقات متصارعة أو فئات متضاربة أو طوائف وأعراق يستبعد بعضها بعضا، ويعلو بعضها فوق بعض. والمجتمع الصغير هو بداية الأمة الأكبر، والأمة واحدة بلا تمييز بين الأجناس والألوان والأعراق، إنسانية تتساوى فيها الشعوب وتساهم في صنع حضارتها.

ومن الثوابت أيضاً روح الشريعة، وتتمثل في التقوى والعمل الصالح. لذلك كان أهم نواقض الشريعة النفاق، وقول الإنسان ما لا يعتقد، وفعل ما لا يؤمن به. والتقوى الجوانية هي الإيمان الفعلي بلا إلزام مادي، ومنه الإنفاق باليمين مما لا تعلمه اليسار، والصلاة بعيداً عن أعين الناس. والعمل الصالح هو العمل النافع للناس، تخفيف المضار، وزيادة المنافع.

ومن الثوابت أيضا أن الأعمال بالنيات وأن شرط صحة الفعل صدق النية. وكذلك تحقيق الصالح العام ويتمثل في خمسة أوجه: أولها الدفاع عن الحياة ضد كل المخاطر التي تهدد استمرارها، كالجوع والمرض والعري والعطش والقتل والتلوث. وثانيها الدفاع عن العقل، فالحياة بلا عقل حياة البهائم، وأول ما خلق الله العقل، وهو مناط التكليف وشرط المسؤولية وأداة البرهان ووسيلة التصديق. وثالثها القيمة أو المعيار أو القاعدة العامة التي يشارك الناس فيها جميعاً، أي مجموع القيم البديهية الأشبه بالمصادرات والأوليات مثل «عامل الناس بمثل ما تحب أن يعاملوك به» والتي سميت في تاريخ الفكر «القاعدة الذهبية». أما الوجه الرابع الصالح العام فهو الكرامة والشرف وحقوق الإنسان التي سماها القدماء «العرض». ولا نعني بالشرف هنا معناه الشعبي في علاقة الرجل بالمرأة، بل العرض الذي هو الأرض عند الفلاح، وهو الاستقلال الوطني، وهو النزاهة عند القاضي، والأمانة عند العالم، والإتقان عند العامل، والتحصيل عند الطالب. وأخيراً يتمثل الوجه الخامس في المال العام، أي الثروة الوطنية وأساليب استثمارها ضد الاستغلال والاحتكار والنهب.

تلك بعض مقاصد الشريعة الثابتة التي يتوحد عليها فهم النص حتى ولو تعددت الأفهام وتضاربت الأهواء واختلفت المصالح الخاصة.

وثمة قيمتان أساسيتان في حياة البشر: الحرية والعدل. الحرية للفرد، والعدل للجماعة. الحرية هي التي تجعل الفرد يراجع ويصحح ويكمل الناقص، وهي قبل كل شيء إثبات للوجود. بل إن التاريخ كله في رأي بعض الفلاسفة هو قصة الحرية. الحرية هبة طبيعية في البشر يتحركون بسببها ومن أجلها. والحرية بلا عدل قد تؤدي إلى طغيان، وإلى سيطرة القوي على الضعيف، واستغلال الغني للفقير، وهيمنة السيد على العبد. وهنا تأتي العدالة والمساواة لتعميم الحرية على جميع الأفراد، في القول والعمل والرزق. وقد ظهرت قيمتا الحرية والعدل في جميع الديانات والمذاهب والفلسفات بصيغ عديدة. مثل المحبة والإحسان، الفرد والجماعة، الأثرة والإيثار، الأنا والآخر، الهوية والاختلاف.

 

د. حسن حنفي

مفكر وأستاذ جامعي مصري

 

 

شاهد مقالات د. حسن حنفي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

سز كين.. علامة يستحق التكريم حيًا وميتًا

شريفة الشملان

| الخميس, 5 يوليو 2018

  توفي في إسطنبول 30 الشهر الماضي الأستاذ الدكتور العلامة (محمد فؤاد سزكين) بعد عمر طو...

«الكَهْنَتةُ» في الإسلام المعاصر

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 2 يوليو 2018

  لم يكن الإسلام قد خرج من نفق «الكهنتة»، التي لازمت تاريخه الكلاسيكي، وفتحته الأزمن...

سقوط الذوق وصعوده

جميل مطر

| الاثنين, 2 يوليو 2018

  كن أربعا.. كلهن طالبات جامعة فى أواسط المرحلة. اجتمعن صباح ثانى أيام العيد وفاء ل...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23484
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع56147
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر419969
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55336448
حاليا يتواجد 3962 زوار  على الموقع