موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

فوتو كوبي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أتيح لي أن أشاهد فيلم فوتو كوبي لمحمود حميدة وشيرين رضا قبل أن يتم رفعه من دار السينما التي قصدتها كما حدث مع دور أخرى بعد أسبوع واحد فقط من عرض الفيلم. يدور الفيلم حول محمود صاحب محل للتصوير والتغليف والطباعة بوسط البلد ويجسد دوره الفنان الكبير محمود حميدة. انشغل بطل الفيلم منذ اللقطات الأولى بسؤال كبير هو ماذا سيتبقى منه كإنسان وكمهنة بعد أن يرحل عن دنيانا، فالبطل لم يتزوج ولم يظهر له أي قريب وبالتالي فلن يحمل اسمه أحد ولن يبقى لعائلته أثر، المخرج لم يهتم أصلا بأن يذكر لقب عائلة البطل في إشارة ربما إلى أن محمود هو آخر من تبقى على قيد الحياة من عائلته. محمود إذن كشخص مهدد بالانقراض ومهنته أيضا مهددة بالانقراض، استثمر محمود خبرته كموظف سابق في إدارة الجمع بدار الهلال ووظفها في مهنته الجديدة، لكن المشكلة أن الطلب محدود على هذه النوعية من الخدمات وأنه في عصر السايبر كافيه لم يكن يملك محمود مقومات المنافسة، هو حتى كان غير قادر على منافسة أقرانه فمحله في شارع جانبي قلما يقصده أحد لتصوير المستندات بعكس صاحب كشك التصوير المواجه للسجل المدني.

 

من هنا أبدى محمود اهتماما خاصا بتاريخ الديناصورات باعتباره مهدد مثلها بالانقراض، فهو يسأل عنها ويقرأ حولها ويبحث عبر جوجل عن كل ما يخصها. وهذه الرسالة حرص المخرج على أن يؤكدها لنا في النصف الأول من الفيلم بإلحاح وبشكل مباشر، فهناك كم معتبر من اللقطات التي توضح قلق محمود من أن يرحل فلا يذكره أحد من أول طلاء العمارة الذي يسقط على لافتة محله "محمود فوتوكوبي" فلا يزيل إلا اسم محمود وانتهاء بحديث محمود الصريح عن رغبته في ولد يخلفه. للمفارقة فإن الفيلم يناقض نفسه لأنه بينما يوضح أهمية الأبناء في تخليد ذكرى الآباء فإنه عندما عرض لقصة صفية التي لعبت دورها شيرين رضا صوّرها كأم لابن عاق بل شديد العقوق، ورغم أنني كمشاهدة لم أقتنع بهذه القسوة غير المبررة من كريم ابن صفية إلا أن الخلاصة هي أن الأولاد ليسوا شرطا للخلود، والدليل أن محمود نفسه وجد وفاء من أهل الحي يَضمن له أن تستمر ذكراه على ألسنتهم دون حاجة للإنجاب.

استمتعت بالجزء الثاني من الفيلم أكثر من الجزء الأول فدرجة المباشرة فيه أقل والإيقاع الذي يميزه أسرع، وتصوري أن المخرج وقد اطمأن إلى أن فكرته الأساسية عن المشابهة بين مصير البطل ومصير الديناصورات قد استقرت تماما في ذهن المتلقي انتقل فى الجزء الثاني ليحكي كيف تحايل محمود ليتجنب المصير المشؤوم . كان البطل يرفض بشدة أن يبيع محله أو يطوره لكنه في الأخير قرر أن يشرك صاحب السايبر كافيه في ملكية المحل فضمن بذلك لمهنته الاستمرار، ومن يدري فلعله قد يعلق على المحل لافتة جديدة يعاد كتابة اسمه عليها مع شريكه أسامة. وكان البطل يكتم حبه لصفية ثم قرر أن ينتقل من التلميح إلي التصريح مراهنا على أن يحين أجله قبلها فتظل تحكي عن سيرته، وكان يعيش على الهامش ثم فجأة نافس بقوة على رئاسة اتحاد مُلّاك العمارة.

أبدع محمود حميدة في تجسيد شخصية سميّه محمود، ونقلنا من حالة التعاطف معه وهو يرسم دوائر حول كل من يحملون اسم محمود في صفحة الوفيات أو وهو يثير سخرية شباب السايبر كافيه، إلى الابتسام معه وهو يستعد لملاقاة حبيبته بالدباديب الحمراء أو وهو يشاغب اثنين من زبائنه ( عثمان من النيچر وعثمان من السودان ) لا تأثير دراميا لهما على العمل لكنهما أشاعا جوا من البهجة. وبذلت شيرين رضا مجهودا كبيرا لتتقمص شخصية المرأة العجوز المريضة بالسرطان ولعب الماكياچ دورا مهما في إقناع المشاهد بأن صفية هي نفسها شيرين رضا فائقة الجمال، لكن أداءها لم يخل من مبالغة فهي لاهثة دوما وتضغط بشدة على الحروف. ولعل اللقطة التي أمتعتني فعلا كانت حين ارتدت شيرين ثوبها الأحمر القاني وراحت ترقص أمام المرآة على أنغام الموسيقي، وتلك مناسبة للقول إنني كواحدة من عشاق أغنية قلبي ومفتاحه فوجئت بأن هناك مقطعا مخفيا منها يقول "يا مسهر دمعي على خدودي.. كرّهني غيابك في وجودي" فشكرا لمن أضاف لي هذه المعلومة. أما مفاجأة الفيلم فقدمها لنا أحمد داش الذي جسد شخصية عبد العزيز ذلك الصبي الفهلوي خفيف الظل الذي يعمل في كل شيء وأي شيء والذي غير صورتنا الذهنية عنه كابن ذوات، وكان مجرد ظهوره في مشهد يبعث على الابتسام.

نحن أمام عمل محترم قدمه لنا الكاتب هيثم دبور والمخرج تامر عشري، عمل لا نختلف على أهمية رسالته، وهي أننا إما أن نتأقلم مع تطور الزمن أو نندثر، لكننا قد نختلف على بعض تقنيات توصيل هذه الرسالة، فشكرا لكل من شارك في الفيلم وليت بوسعنا أن نصنع من هذه النوعية المحترمة من الأفلام أكثر من.... فوتوكوبي.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ذئب الله... مرآة الواقع العربي

سامي قرّة | الاثنين, 15 يناير 2018

عواد الشخصية الرئيسية في رواية ذئب الله للمؤلف الأستاذ جهاد أبو حشيش شخصية ماكيفيلية انت...

عكا

شاكر فريد حسن | الاثنين, 15 يناير 2018

(مهداة الى أهالي عكا في وقفتهم ضد الهدم والترحيل) أتيتك يا عكا البحر والسور ...

خطورة الشفاهة

د. حسن مدن | الاثنين, 15 يناير 2018

لا يمكن الاستغناء عن المروي شفوياً، فالكثير من التاريخ غير مدون، وكذلك الكثير من الأ...

وصية المهدي، إلى أجيال القرن الواحد والعشرين...

محمد الحنفي | الاثنين, 15 يناير 2018

فقبل الاختطاف... كان المهدي يعلم... أن هناك من يتتبع......

لغز الحب

فاروق يوسف

| الاثنين, 15 يناير 2018

  يعلم الفن الحب، ولأن الحب ليس متاحا وميسرا كما يظن الكثيرون، فإن تعب الوصول...

المثقف والمأزق العربي الراهن

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 يناير 2018

  لاحظ كثيرون أن المأزق العربي الراهن لم يولد ردة فعل فكرية حقيقية لتفسيره ونقده ...

أتصدقون ؟ !! لأجل إمرأة لعوب ،تم تدمير طروادة و إحراقها

د. هاشم عبود الموسوي

| الأحد, 14 يناير 2018

  يُجمع أكثر من كتبوا عن التاريخ القديم للإغريق ، بأن هذا الشعب كان في يوم...

هل هناك ثوابت في فهم الدين؟

د. حسن حنفي

| الأحد, 14 يناير 2018

  لا يعني نفي وجود منهج موحد لفهم الدين أنه لا توجد ثوابت يتم الفهم ...

في محاولة لاستشراف الواقع العربي ومتغيراته

د. مصطفى غَلْمَان

| السبت, 13 يناير 2018

يعيش العالم العربي بعد اهتزازات فوضى "الربيع العربي" حالة غموض غير مسبوقة، مدفوعة بتأويلات تار...

قانون حماية اللغة الرسمية للدولة

د. فؤاد بوعلي

| السبت, 13 يناير 2018

كانت كلمات الأستاذ النقيب عبد الرحمان بنعمرو في نهاية اللقاء الدراسي الذي نظمه الفريق الن...

صَرْخَةُ التَّحْرِيرِ

العياشي السربوت

| السبت, 13 يناير 2018

لاَ يُمْكِنُنِي تَأْجِيلَ السَّفَرِ إلَى قَرْنٍ آخَر، لاَ أَسْتَطِيع... فَالكَرَاهِيَّةُ... وَالحُبُّ يَخْنقَانِ حَلْقِي. أَسْتَطِيعُ تَأ...

ألق عينيك

سعيد لعريفي

| السبت, 13 يناير 2018

مع كل صباح.. وقبل ان تشرق شمس مناي.. وقبل ان ينتفض الدثار.. ابتسمي......

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21091
mod_vvisit_counterالبارحة39130
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع102210
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر591423
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49246886
حاليا يتواجد 2889 زوار  على الموقع