موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

أفضل أن أموت على أن أشارك بجريمة. وماذا.. باسم الحب؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يئنّ البكاءُ المُرّ ويحبو كطفل يتيم تحت الشجر

يلاحق ظلّه فيهرب منه ويرسمُ نقشا على وجه القمر

والطفلُ يبكي ويسألُ متى سيحيى ضمير البشر

يئن البكاء المر والكلّ يسأل ما الخبر

بلا قلب أنت قالت لي، ولا تعرفين عن الحب شيئا.

ابتسمت طويلا وقلت لها: والدك الذئب شوّه طفولتك وبراءتك وعنفوانك، ولأني أحبك سأغفر لك شريطة أن تتعالجي، وتتقدمي بشكوى ضده، وإن لم تفعلي، فأنا من سيقوم بتقديم شكوى ضده.

أنت لا تعرفين شيئا، إنه يدللني، في كلّ مرة يغدق علي الهدايا والشوكولاطة، ثم نحضر معًا الأفلام الجنسية ونقوم بتقليدهم، وأنا اشعر بالراحة والسعادة، فأبي يحبني يعشقني ويفضلني عن كلّ خواتي، أنا بكرُهُ، وحتى أنه يفضلني عن أمي.

كانت "س" إحدى تلميذاتي في الصف الثامن، ممّن أشرفت على تدريسهنّ قبل أن أترك تلك المدرسة، ومنذ الحصة الأولى دخلت هذه الفتاة قلبي، صحيح كانت دميمة، ولكن حجابها وابتسامتها الحزينة جعلاها تدخل قلبي مباشرة، بعد أسبوع طلبت أن أضيفها على الفيسبوك، وافقت دون تردد وبدأنا نتحدث هناك أيام الجمعة والسبت.

كانت "س" مختلفة جدا بالفيسبوك. سألتني إن كنت أحبها، قلت لها بالتأكيد فالله محبة، وأنت بمثابة ابنتي. صمتت لدقائق ثم كتبت بأحرف حمراء، أنا أيضا أحبك، أنت مختلفة عن كلّ المدرسات والمدرسين.

حدث ذات يوم أن غابت عن المدرسة. لم أفكر مرتين. ذهبت مباشرة إلى بيتها بعد أن اصطحبت معي صديقتها المفضلة من الصف، وحين وصلنا هناك شعرت ببعض الارتباك، ومع هذا قاومت ارتباكي ببسمة رسمتها على شفتي، وطلبت من زميلتها أن تطرق الباب.

فتحت والدتها باب المنزل.

مرحبا أنا مُدرّسة ابنتك أتيت للاطمئنان.

قالت الأم: ابنتي تحدثنا دائمًا عنك، أنت مدرستها الجديدة وهي تحبك، وتقول أنك مختلفة، ويبدو أن معها حق، فلم يسبق أن زار بيتنا أي مُدرس من المدرسة، ولكن الكل هنا يحبها. ابنتي محبوبة، وستتزوج ابن عمها بعد عام.

تفاجأت "س" بزيارتي، ومع هذا ركضت نحوي وضمتني وقالت:

كنت واثقة أنك ستأتين. غبت خصيصًا لأرى مدى غلاوتي على قلبك. وضحكنا كثيرًا ثم عدت إلى منزلي.

لم أنم في ذلك اليوم، فقد علقت جملة والدتها بذهني، ستتزوج "س" بعد عام من ابن عمها.

دخلت الفيسبوك بمنتصف الليل وكانت "س" هناك، وسألتها: حقا ستتزوجين بعد عام؟ ألم تقولي لي أن حلمك أن تكوني مدرسة للرياضيات؟

قالت: نعم سأتزوج بعد عام، وسأكون مُدرّسة للرّياضيات. أمّي أيضا تزوجت بجيل مبكر، لكنها غبيّة لم تكمل بعد الزواج دراستها، أما أنا فسأكمل دراستي. أنا أريد أن أتزوج والقرار نابع مني. أنت لا تعرفين شيئا عني. أحبك معلمتي أحبك. ممكن أناديك حبيبتي؟

قلت لها ناديني باسمي إن شئت، فنحن صديقات هنا ما دمنا خارج الصف.

توطدت العلاقة بيننا لدرجة أننا أضحينا نلتقي كلّ أسبوع مرّتين، مرة بالمكتبة العامة كنت أراجع معها مادة العربي والتاريخ والإنكليزية، ومرة في حديقة القرية.

بعد شهر عادت وسألتني: أتحبينني؟ يعني مستعدة أن تعملي أي شيء أطلبه منك؟

قلت لها: أحبك يا بنتي، انا مستعدة أن أعمل أي شيء تطلبينه، إذا توفرت لديّ الإمكانيات.

قالت: طلبي بسيط جدا. أريد أن أزورك ببيتك مرة بالأسبوع، بدلا من أن نلتقي بحديقة عامة.

وافقت.

بعد أن تناولنا وجبة الغذاء دخلنا إلى غرفتي، فخلعت حجابها وسألتني: ما رأيك بشعري؟

قلت لها جميل جدا.

سألتني: أتحبينني أكثر مع حجاب أم بدونه؟

قلت لها: أحب قلبك، أما مسالة الحجاب فيعود إليك، عدا أنه يزيدك نورا وبهاء.

اقتربت مني وضمتني وسألتني: بجد تحبينني؟

قلت: نعم.

وبدأت بخلع ملابسها. غادرت غرفتي وقلت لها: لن أعود قبل أن تلبسي كافة ملابسك.

بدأت بالصراخ: أنت لا تحبينني ولا تشعرين بي، أنا أريدك لي حبيبة وعشيقة.

صُدمت، ارتبكت. ضربت أخماس بأسداس، وبدأت أشرح لها أنها ابنتي حبيبتي.

قالت: لا، أنت كاذبة، أبي يحبني. هو الوحيد الذي يضاجعني. هو يحبني وأنت لا.

ضممتها وابتعدت عنها بسرعة لأنها أرادت أن...

ثم بدأت تهددني بالانتحار إن لم أنفذ لها ما تريد.

قلت لها: أفضل أن أموت على أن أشارك بجريمة. وماذا.. باسم الحب؟

أعدتها إلى بيتها بعد أن وعدتها أن لا أتخلى عنها، شريطة أن تصغي إلي لأني أريد مصلحتها أوّلا.

في اليوم الثاني تحدثت مع مستشارة المدرسة بأمر "س"، وقلت لها أني أشك أن والدها يقيم معها علاقة غير شرعية. لكني صدمت من موقف المستشارة حين قالت لي: الأفضل أن لا نتدخل بشؤون تلك العائلة، فهذه الظاهرة منتشرة في عائلتهم، والكل يعلم بها، وأنت هنا لتدرّسي مادتك فقط.

تركت المدرسة في ذلك اليوم بعد أن أخبرت العاملة الاجتماعية بالبلدية حول تلك الفتاة، ووفرنا لها مكانا آمنا بعيدًا عن الذئب، حيث يتم توفير العلاج لها هناك.

الشرطة لم تتدخل والذئب بقي طليقا. فقد توعّد عدد من أفراد عائلته المتعاونين مع الشرطة أن يقتلوه بيدهم، ولكنهم لم يفعلوا. ولم أعد إليها قط.

 

 

رانية مرجية

كاتبة وصحافية ومسرحية فلسطينية من مواليد 1976

 

 

شاهد مقالات رانية مرجية

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23866
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع205574
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر685963
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54697979
حاليا يتواجد 3774 زوار  على الموقع