موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

توم وجيري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كان أمام روبرت هيرمان عام واحد فقط ليتم قرنا كاملا من الإبداع ونشر البهجة لكنه رحل عن عالمنا قبل أيام قليلة. وروبرت هيرمان الشهير ببوب جيفنز هو مصمم ثنائي الكارتون الشهير توم وجيري ، هذا الكارتون الذي تربت أجيال كثيرة علي مغامراته، لكن تظل الأجيال الأكثر تأثرا به هي أجيال ما قبل التطور الكبير في فن الرسوم المتحركة ودخول الكمبيوتر بقوة على الخط . صعب جدا أن يتسلل مبدع إلى قلوب الأطفال فلتلك القلوب مفاتيحها الخاصة التي لا تتاح لكل أحد، كثير من المبدعين جربوا أن يدخلوا للصغار من باب تقمص أسلوبهم في الحديث فرققوا أصواتهم وقلدوا لثغتهم ومع ذلك فشلوا فالأمر أعقد من هذا بكثير، وهو مرتبط علي الأرجح بالتكوين النفسي للمبدع وقدرته على تبديد خوف الأطفال وبناء جسور المحبة إلى قلوبهم. ومن هنا يأتي تميز جيفنز الذي انتقم للصغار من كل الكبار الذين يتسلطون عليهم وينزلون بهم العقاب، انتقم لهم من خلال هذا الفأر الصغير جيري الذي يدبر المقالب الساخنة للقط توم ويوظف ذكاءه للخروج منتصرا من كل معركة. تفاصيل مغامرات توم وجيري ليست من صنع جيفنز لكنه هو صانع معادلة القوة بين شخصيتّي القط والفأر تماما كما صنع معادلة للقوة بين شخصية الأرنب الضاحك باجز باني وبين شخصيات خصومه ومنهم شخصية الثعلب والصياد وغيرهما. الحنكة الفائقة التي صنع بها جيفنز كلا من جيري وباجز باني جعلت الأول أشهر فأر في العالم وجعلت الثاني الأرنب الأثير لدى ملايين البشر إلى حد دفع بالولايات المتحدة لإصدار طابع بريدي يحمل صورته.

 

لم يكن جيفنز قادرًا فقط على ملامسة قلوب الأطفال بشخصياته الكارتونية المحببة لكن نفاذيته امتدت إلينا نحن الكبار فإذا بِنَا نتحول عند مشاهدة جيري وهو ينكل بتوم إلى مشجعين ومهللين ، نضحك من قلوبنا وجيري الخبيث يَصْب على خصمه الطلاء الأسود أو يوقعه في البئر أو يشعل في ذيله النار، ونحبس أنفاسنا عندما تمتد مخالب توم لتحكم الخناق على عنق الفأر الصغير ولا نهدأ إلا وقد أفلته. لماذا نتعاطف مع شرور جيري ولا نغفر لتوم شره؟ هذا التعاطف هو جزء من مشاعرنا الفطرية تجاه الأضعف تماما كما نتعاطف مع شخصية لبلب في الفيلم الشهير عنتر ولبلب، وربما يمكن تفسير هذا التعاطف أيضا بأنه نوع من جلد الذات لأننا عندما نسخر من توم الذي يمثلنا نحن الكبار فإننا نسخر بالتبعية من تذاكينا وتجبرنا واغترارنا بقوتنا. عموما فإن شرور جيري كانت من أبرز المآخذ التي أخذها عليه النقاد باعتبارها تعرض الصغار لمشاهد عنف ضد القط توم هم في غنى عنها، أما بالنسبة لي شخصيا فأجد أن هذا النقد مبالغ فيه لأنه يكفي أن يرى الطفل أن القط توم الذي تم تقطيعه إربا بواسطة ماكينة تقطيع الجبن في إحدى حلقات المسلسل قد عاد ممتلئا بالحيوية والقوة في حلقة أخرى ليدرك أن الأمر محض خيال، ودور الأهل في هذا الخصوص له أهميته .

أما النقد الذي لم تستطع مغامرات توم وجيري أن تتجنبه فكان اتهامها بالعنصرية المزدوجة ضد النساء وضد الملونين، وذلك أن المرأة الوحيدة التي كانت تظهر في الحلقات لتطارد القط توم وتعنفه على ما يحدثه من فوضى في بيتها كانت سيدة مقطوعة الرأس سوداء البشرة وبدينة حملت اسم مامي تو شوز .

هذا الاستريو تايب الذي تم تمريره بسهولة في الأربعينيات والخمسينيات وحتى بعد ذلك لم يعد من الممكن التسامح معه وقد سادت الفن موجة من التصحيح السياسي للمواقف السلبية تجاه المختلفين في اللون والجنس والدين وذلك كاتجاه عام، فما عاد يمكن الإضحاك بصفع المرأة على وجهها أو السخرية من شكل الأقزام أو تصوير الملونين كخدم. وفي هذا الإطار ساد النظر إلى مغامرات توم وجيري باعتبارها تجسد العنصرية في الثقافة السياسية الأمريكية، ومن أحدث الأفلام التي تبنت هذه النظرة فيلم " I am not your negro" الذي عُرِض عام ٢٠١٧ والذي يجسد نضال مجموعة من الأمريكيين ضد عنصرية مجتمعهم ويستشهد الفيلم على هذه العنصرية بأمثلة عديدة منها توم وجيري. هذا علما بأنه حين عرض هذا الفيلم كان منتجو مسلسل توم وجيري قد تخلوا عن الخادمة الملونة البدينة وجاءوا بدلا منها بامرأة بيضاء ممشوقة.

رحل صانع البهجة بوب جيفنز بعدما قضى ستين عاما من عمره في صنع شخصيات كارتونية أثارت الجدل من حولها وشكلت جزءا من طفولة لا بل وشباب وحتى كهولة الكثيرين من بيننا، شخصيات نحتها بريشته وظلت تقاوم حتى لا تزيحها من الساحة عشرات الشخصيات التي تفنن صناعها في جذب عقول الصغار وقلوبهم . صحيح أن توم وجيري وباجز باني لم يعودوا هم الاختيار الأول للجيل الجديد الذي ربما يفضّل شخصيات مثل ترول بشعره المنكوش وحدقتيه الواسعتين أو مثل شيمر وشاين الأميرتين الجميلتين ذواتا الشعر المنسدل أو آنا والسا الأختين اللتين ترمزان لصراع الخير مع الشر أو مثل السمراء موانا وهي واحدة من أحدث شخصيات ديزني، لكن تظل شخصيات جيفنز حاضرة لا تغيب تنتزع ابتسامتك انتزاعا عندما تهتز أكتاف جيري بعد كل نصر يحققه أو تعلو ضحكة باجز باني فتزداد أسنانه الأمامية اللطيفة بروزا وترى فيها الجمال كله.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

أزمة كِتاب أم كُتّاب؟

د. حسن حنفي

| السبت, 21 يوليو 2018

  توالت الأزمات في العالم العربي وتشعبت، وأصبح كل شيء في أزمة: السياسة والاقتصاد والمجت...

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16485
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع280210
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر644032
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55560511
حاليا يتواجد 2518 زوار  على الموقع