موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

إنسان بارد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

عاد صديقى من رحلة طويلة فى اليابان. اجتمعنا فى بيته للتهنئة. دخل علينا مهللا على غير عادته. عرفناه هادئ الطبع قليل الكلام. اشتهر بين زملائه الذين رافقوه فى مشواره الجامعى وخلال بعض سنوات تدريبه المهنى ومباشرته وظيفة متميزة بإقباله على أداء عمله بإتقان ودأب. كان يفضل على الدوام قضاء وقت الفراغ لإنهاء أوراق اصطحبها معه من المكتب. لا يتدخل فى شئون غيره ولا يتفضل بنصيحة إلا إذا طلبت منه. نسهر كثيرا ولا يسهر معنا إلا بحساب. جرت العادة أن يعتذر عن عدم المشاركة فى بعض أمسيات الحوار أو سهرات الترفيه التى تعودنا على عقدها أسبوعيا، وحجته التى لم تتغير هى الحاجة للنوم مبكرا من أجل الاستيقاظ نشطا وبدء العمل قبل وصول أقرانه من الموظفين. فى الوقت نفسه لم تكن لتفوته حفلات الموسيقى التى تنظمها دار الأوبرا ومعهد الموسيقى العربية. كانت له صديقة تعمل فى مؤسسة كبيرة يراها بانتظام مرة فى الشهر. يتنناولان معا عشاء خفيفا بعد حفل فى الأوبرا أو مشاهدة فيلم فى السينما ثم يصطحبها إلى بيتها حيث تنتظره والدتها بمشروب دافئ قبل عودته إلى منزله.

 

استهل حديثه بالقول إن اليابان فاجأته. سافر إليها مزودا بنصائح رؤسائه والخبراء الذين حذروه من وقع الصدمة الثقافية وعواقبها. استقبله فى المطار مندوب عن الشركة، كان لحسن الحظ من هواة السفر للخارج بل وتخرج من جامعة أمريكية. دعاه إلى عشاء يابانى قوامه أسماك من كل نوع وحديث عن العمل. بدا له واضحا أن المندوب كان مكلفا بتلقينه بعض آداب العمل فى الشركة والحياة فى المدينة الصغيرة، ولم يجد فيما سمعه منه ما لم يقرأ عنه وما لم يقله الناصحون المجربون. أخذه المندوب إلى مقر الإقامة فنام مبكرا واستيقظ مبكرا وكان على مكتبه فى الشركة مبكرا ليكتشف أن جميع الموظفين سبقوه إلى مكاتبهم. كان سعيدا بأجواء العمل. تفانى فى حب الشركة فالعمل سيد الموقف. بدأ يكتشف أنه لم يتكلم خلال أيام سوى لدقائق معدودة. بعد فترة أخرى من التزام الصمت بدون أوامر بدأ يدرب نفسه على أن يكلم نفسه، أو يقرأ على فراشه بصوت مسموع. قال، شعرت بعد مرور عام على وجودى فى هذه المدينة الأنيقة بأننى كائن غريب فى عالم مختلف. الحياة لدى هؤلاء الناس مهمة عمل مكلفون بأن يمارسوها. حياتهم عمل وعالمهم لا يعرف غير العمل، عالم العمل الشامل الكامل.

الإنسان فى عالم العمل يرضع حب العمل مع حليب الرضاعة. الكل منشغل بحساب ما أنتج وما تبقى من الوقت لينتج أكثر. الوقت هناك مورد نادر يجب حمايته واستخدامه بحرص. الحديث المتبادل تبديد لهذا المورد النادر. يمارسون الحب بحرص ويأكلون ويشربون ويتأملون ويتنقلون بالمواصلات العامة والخاصة بحرص وحساب ويحرصون على صحتهم، كلها وظائف وأدوات تخدم الهدف الأعظم، تخدم العمل. كل ما يعطل العمل عبء على الإنسان العامل. مشكلاته العائلية ورحلاته وأوقات تسليته وعواطفه، جميعها أعباء يتحملها ضمير لا يتوقف عن الشعور بالذنب. حتى الكسل أو التكاسل خطيئة لا تعادلها خطيئة أخرى. الكسل هو الخطيئة الأعظم فى عالم العمل اللا نهائى. سكت قليلا قبل أن يضيف، أقول لكم بصراحة، وأنا العاشق للعمل والمتفانى فى حبى له وأعترف بالخوف الذى اعترانى، خفت على نفسى، خفت أن أتحول إلى إنسان عمل، إنسان بارد.

رن الهاتف. نظرت فى الساعة فوجدت الليل انتصف. عدت أنظر فى اسم المتصل فتوقف ترددى واشتعل فضولى. وصل صوتها فكان كصوت المستغيثة من تهديد غير داهم. وبالفعل عندما وصلتنى إعادة الاستغاثة تأكدت من أن الأمر ليس جدا خطيرا ولكنه يستحق الاهتمام. «عايزة أكتب جواب». نطقت بالكلمات الثلاث وسكتت بعدها، بل سكت كلانا لنستأنف ولكن ليس قبل أن تأكدت من أن الأمور على الطرف الآخر من الهاتف لا تدعو للقلق. لم تعتذر عن الاتصال المتأخر. بررته بأن أحدا آخر لن يفهم، وأن النوم لن يأتيها قبل أن تفرغ ما فى جعبتها وتسمع ما يهدئ من روعها ويطيب خاطرها.

« تعرفنى منذ عشر سنوات. تعرفنى فتاة محبة للحياة ومقبلة عليها بصدر مفتوح وقلب دافئ. أحب الطبيعة حبا جما وأحلى ما أحبه فيها هو الإنسان. لا أتذوق رحيقها وأسعد بجمالها إلا فى وجود إنسان، فبالإنسان تكتمل مكونات روعتها وقدرتها ويتجلى معناها. هذا الإنسان الذى أحبه لا أراه مجردا أو متخيلا، أحبه أمامى قابلا للمس. أحبه مختلفا عنى ومشتبكا معى متفاهما ومتفهما عنيفا كالطبيعة ومسالما أيضا مثلها. تعرفنى لا أحب الانزواء والانعزال. أحب الاختلاط. لا يضايقنى تكدس الناس فبينهم وفى وسطهم أشعر بالدفء. لا أنفر إن لامسونى بغير قصد، بالعكس أتمنى أحيانا عندما تبرد الدنيا ويوحش المكان فيخلو من الأجساد والأنفاس والكلمات، أتمنى وأحلم بلمسة من إنسان».

«صديقى، عشت السنوات العشر الأخيرة حياة إلكترونية. عشت وسط أنواع مبتكرة من آلات بلاستيكية، فى كل واحدة منها عقل يفكر. آلات تسمع وترد وتصاحب وتتجدد. تذكر كيف كانت مستكينة. جاءت تعرض علينا أن تساعدنا وانتهت وقد احتلت حياتنا. فرضت نفسها طرفا فى العائلة. كنا نرفض أن ينام فى فراشنا الطفل وهو صغير فيتعود ولا يغادر، هذه الأدوات دخلت الفراش فأقامت لا تغادر. هل تصدق أن زوجى، وأنت تعرفه، مدمن عمل يكاد لا يرانى حتى حذرته من أن يوما سيأتى أمشى فى اتجاهه فى شارع ويرانى ولكن لن يعرفنى. هو بالفعل لا يجد فسحة من الوقت تسمح له بأن ينظر فى وجهى أو يلمس يدى أو يربِّت كتفى. تظن أننى أبالغ إذا قلت لك إننا صرنا نسوى أمورنا عبر شبكة الإنترنت، لا نلتقى إلا لماما، وإذا التقينا فثالثنا جهاز يعرف عن زوجى أكثر مما أعرف وبينهما ثقة متبادلة نفتقد مثيلة لها فى علاقتنا الزوجية. أنا متأكدة أنك لن تصدق أننى أتحدث معك الآن وزوجى فى الفراش إلى جانبى يمسك بجهاز وعلى أذنيه كاتم صوت».

«صديق عمرى، أعتذر عن اتصالى بك فى موعد غير مناسب، اتصلت بك لأنك الوحيد بين أصدقائى الذى ظل متوازنا فى تعامله مع الإنترنت فاحتفظ بمشاعر دافئة. أردت أن تعرف أننى مثل كثيرين تعرفهم لم نعد نتحمل برودة العلاقات الإنسانية. أحن إلى الدفء الطبيعى والحقيقى. أحن إلى همسة مسموعة وإلى لمسة حب دافئة. أحن إلى إنسان غير بارد. أحن إلى كلمة مكتوبة. بصحيح، وحياتك عندى، عايزة أكتب جواب عشان يجينى الرد فى جواب».

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

حل الشتاء الابيض!

د. سليم نزال

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

  انهض فى الصباح الباكر و انظر من خلال النافذه .الثلج يتساقط بلا توقف و الشج...

البُسْفور (2 ـ 2)

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

  كم على الماءِ كتبْنا، وذَهَب.. يذهبُ الكاتبُ بالماءِ على الماءِ، ويُمحَى ما كَتَب. يذهبُ ...

الشهيد عمر يتهادى بحضور الشهداء...

محمد الحنفي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  الشهيد عمر... قبل اغتياله... كان يبدي استعداده......

"بردة الأشواق" ديوان جديد للشاعر حسن الحضري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

صدر للشاعر حسن الحضري، ديوانه السابع، بعنوان "بردة الأشواق"، عن مكتبة الآداب للنشر والتوزيع بال...

إلى الهنود الحمر في الخان الأحمر..

محمد علوش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

يا كل جهات الأرض ويا كل الأمم المتحدة والمضطهدة الخان الأحمر عربيٌ ينبت قمحاً عرب...

قصيدة : قطرات ندى على صباحك..

أحمد صالح سلوم

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

باسم الحضارات التي استغلت عبقرية الإحساس على قوامك..   باسم الثقافات التي استلهمت...

حدود قراءة محمد شحرور للموروث

د. زهير الخويلدي

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

"القرآن عربي وأنزل بلسان عربي مبين ومن أجل فهم إعجازه البلاغي لابد من التعمق في ...

الكتابة ما بين زمنين

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  لم يترك التقدم العلمي والتكنولوجي دربا من دروب الحياة المعاصرة إلا وترك بصماته الإيجابية ...

صانعة بدرجة نحاتة

فاروق يوسف

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

بياتريس نحاتة هنغارية التقيتها ذات مرة في ملتقى فني أقيم في سلطنة عُمان، بياتريس لا ...

قبل ميعاد الخواء

حسن العاصي

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

غرباء ختمنا التراب وأنهينا التعب خلفنا المرايا الضريرة ابتلعت الفوانيس والأراجيح الموحشة ضجرت الانتظار ر...

ما زلنا نعيش مرحلة ما قبل الماقبل

فراس حج محمد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

الغالية المحبة، الناظرة إلى هذا الأفق، أسعدت روحا ووقتا وجمالا وشعرا وشعورا. أما بعد: ف...

اشعار تمرد نسائيه من افغانستان

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

  وحينها ادرك/ ان الدرب الوحيد/ الذي عليه ان يقطعه/ الطريق الوحيدة المتبقية/ هي التي ت...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33623
mod_vvisit_counterالبارحة50805
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع242812
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر691455
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60475429
حاليا يتواجد 4478 زوار  على الموقع