موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

سهرة ثقافية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أشكر لك دعوتك لى لقضاء سهرة تسميها ثقافية وأسميها سهرة أنس، تخللها عشاء تسميه خفيفا وأسميه عشاء كريما وشهيا. كنت تعرف عن رغبتى أن تدعونى لواحدة من هذه السهرات ولم أفهم دوافع ترددك كل هذا الوقت. أظن أننى بعد سهرة الأمس فهمت وقدرت.

 

حرصت، كما لاحظت وعلقت، أن أكون فى المكان قبل وصول بقية الضيوف. أصرح لك الآن بما لم تصرح به لك امرأة من قبل. ذهبت مبكرا لأننى رغبت فى أن ترانى النساء من ضيوفك وأنا أشاركك الترحيب بهن وبغيرهن من المدعوين. لا تحاول أن تستغل هذا التصريح لتسألنى أسئلة لن أجيب عنها، فأنا فى الحقيقة لا أعرف إجابة مؤكدة عن أى سؤال محتمل صدوره منك حول هذا التصريح. كل ما أستطيع إضافته الآن هو أننى كنت سعيدة أيما سعادة بعلامات وأسئلة الفضول التى لم تهدأ على امتداد السهرة. لك أن تعلم أيضا أن لحظات تعاسة تخللت هذا الشعور بالسعادة كدت بسببها أتصرف بارتباك وحرج. لم أفهم وقتها، أو لعلنى أدعيت عدم الفهم كما تدعى كثيرات من بنات جنسى.

تذكر طبعا أنه جلست إلى جانبى امرأة رشيقة القوام بوجه لا يكشف بالدقة الواجبة عن عمرها. لا تسألنى كيف عرفت أنها فى عجلة من أمرها لتعرف عن تاريخ علاقتى بك ما يكفى لإشباع فضولها. بدت غير مطمئنة وغير مصدقة لما سوف أقول قبل أن أقوله. تحدتنى بهذه النظرة التى تختص بها النساء دون الرجال. نظرة يقال إنها تعرى الرجل فتفصل كذبه عن صدقه ولكن مع امرأة أخرى ينطبق على هذه النظرة قول القدامى عن نصال تتكسر على النصال. عرفت منذ اللحظات الأولى أننا، أنا وهى، لن نخرج من هذه السهرة صديقتين. أحلف لك بكل غال أننى بذلت أقصى الجهد واستخدمت ما توافر من مخزون ذكاء لإقناعها أن ما بيننا، أنت وأنا، ليس أكثر من مشروع ثقافى يتبلور شيئا فشيئا. لم تقتنع.

عملت بنصيحتك ألا أطيل الجلوس فى مكان واحد.. استأذنت من جارتى وانتقلت إلى مقعد خال بجوار رجل لا تخلو من صورته أو اسمه صحيفة قاهرية. أعرف عنه وأقرأ له وأشاهده فى كثير من برامج الكلام. حذرونى منه. قالوا إنه يتكلم كما يتنفس. لا يتوقف عن الكلام فى المفيد وغير المفيد، فيضيع المفيد إن تصادف وكان لديه ما يفيد. قدمت نفسى إليه ولم يبادلنى بلفتة مماثلة. لم أتمالك نفسى إلا بالقدر الذى لا يسئ إلى سهرتك وشخصك. التفت إليه وسألته، بس حضرتك ما قلتش أنت مين؟. علمونى منذ سنوات مراهقتى أن إهانة المرأة لرجل تساوى أضعاف إهانة رجل لرجل. توقعت رد الإهانة فجاء متأخرا وغير مباشر وموجها لك كما هو موجه لى.. سكت برهة ثم راح لدقائق معدودة يتكلم مع جار يجلس على الناحية الأخرى ليلتفت ناحيتى فجأة ويطلب منى بلهجة الاستاذ المعلم أن أترك مشروعنا وأقبل العمل معه فى مشروع أجنى من ورائه دخلا كريما جدا ووظيفة دائمة فى موقع سياسى متميز وسهرات مع شخصيات أهم كثيرا من ضيوف الليلة. ألم أقل لك أن تكون حذرا فى التعامل مع رجل «عظيم» أهانته امرأة. يأخذنى منك فى حفلة أنت صاحبها ومضيفها وأنت جليسنا.

ضيفة شابة جاءت متأخرة. طلبت منا وأنت تقوم بتعريفنا على بعضنا البعض أن نذكرها جيدا فاليوم قريب حين تتبوأ مكانة تستحقها فى عالم الفن والثقافة. تطوع أكثر من رجل بين الضيوف ليتناوبوا على تشجيع الفتاة. انتهزت فرصة خلو مكان بجانبها لأجلس فيه قبل أن يهجم الرجال فيحتله أحدهم ولا يبرح. كان حديثها فى مستوى ذكائها وجمالها رائعا خلابا. حالمة مثل كثيرات قابلتهن فى ميدان أو آخر وفى يوم أو آخر من أيام زمن الحلم المصرى. عرفت منها أنها تحب رجلا أكبر منها. هو يعرف وينكر عليها الحق فى أن تسمى شعورها تجاهه بالحب. ليس حبا هذا الذى تشعر به. قالت « بل هو الحب وإن أنكره. هو لا يرفضه ولكنه يخاف أن يصيبنى من ورائه ضرر. هذا الخوف دليل حبه لى وإن استمر ينكر». أضافت مسترسلة «أراه يستمع ساخرا إلى تفاصيل أحلامى التى أسردها دون ما خجل. أحكى دائما عن الساحرة التى سوف تصل فى يوم غير بعيد وتنزل من عربتها الذهبية وفى يدها عصاها الماسية تشير بها إلينا، هو وأنا، أن نصعد إلى العربة التى سوف تطير بنا إلى عالم بعيد، الناس فيه سعداء دائما». توقفت عن سرد أحلامها باحثة عن صداها عندى. سكتت طويلا قبل أن تعود لتتهمنى بأننى مثله لا أثق بطاقة الحب عند الشباب، وعندها بالتحديد.

هناك عند الركن جلس رجل آخر من مشاهير كثر حفلت بهم السهرة. أعرف منك أعجابك بصراحته وشجاعته ومواقفه السياسية الجريئة ورؤيته الثاقبة. هل تذكر حين استأذن منك مناقشة قضية ثقافية حساسة ومثيرة لكثير من الجدل فى المجتمع. تحدث فى مستهل عرضه عن فساد يحيط بالقضية وعن انشقاقات فى دوائر السلطة الثقافية وعن مسائل غش وخداع. الفتاة إلى جانبى لا تحاول إخفاء انبهارها. لعله حبيب قلبها. هل هو فعلا الرجل كبير السن الذى تنتظره ساحرة وعربة مذهبة وفتاة منبهرة وولهانة وأرض ميعاد بعيدة لا يسكنها إلا السعداء؟

استمر النقاش ساخنا وعند لحظة معينة كادت حرارة النقاش تصل إلى درجة الغليان. لم أشعر إلا بسيدة غلاف شهيرة تهب من مقعدها منتصبة وتمر علينا تختطف هواتفنا الذكية وتذهب إلى حيث وجدت ثلاجة كبيرة فتحتها ووضعت فى داخلها الهواتف وعادت تردد كلمتين «خدوا راحتكم». جئت إليك أستفسر فهدأت من روعى بقولك «يحدث الآن فى جميع السهرات».

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

سز كين.. علامة يستحق التكريم حيًا وميتًا

شريفة الشملان

| الخميس, 5 يوليو 2018

  توفي في إسطنبول 30 الشهر الماضي الأستاذ الدكتور العلامة (محمد فؤاد سزكين) بعد عمر طو...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5068
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع235669
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر599491
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55515970
حاليا يتواجد 2629 زوار  على الموقع