موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
5 مواد غذائية "ذهبية" ضرورية لصحة القلب ::التجــديد العــربي:: السعفة الذهبية في مهرجان كان من نصيب شوب ليفترز الياباني والمخرجة اللبنانية نادين لبكي تفوز بجائزة التحكيم ::التجــديد العــربي:: رؤية بصرية وقراءات نصية في ملتقى الدمام للنص المسرحي ::التجــديد العــربي:: قادة أوروبا يقدمون اقتراحات لتجنب حرب تجارية مع واشنطن ::التجــديد العــربي:: تسوية تجارية بين واشنطن وبكين تثير مخاوف فرنسا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني في المستشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع ::التجــديد العــربي:: قائد القوات المشتركة السعودية: ساعة الحسم في اليمن اقتربت ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان يرثي لحال غزة.. اسمها يبعث على الألم ::التجــديد العــربي:: الصدر الذي تصدر تحالفه نتائج الانتخابات البرلمانية عقب لقاء العبادي: الحكومة العراقية الجديدة ستشمل الجميع ::التجــديد العــربي:: نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري" ::التجــديد العــربي:: العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات ::التجــديد العــربي:: بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان ::التجــديد العــربي:: مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات ::التجــديد العــربي:: إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة ::التجــديد العــربي:: موناكو وليون ويتأهلان لدوري الأبطال الموسم القادم ومرسيليا يكتفي بالمشاركة في الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: هازارد يقود تشيلسي للقب كأس الاتحاد الإنكليزي على حساب يونايتد ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو مدريد يتوج بطلا للدوري الأوروبي على حساب مارسيليا الفرنسي، بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: 12 مليون نازح عام 2017 ::التجــديد العــربي:: قتلى بهجوم انتحاري شمال بغداد ::التجــديد العــربي:: 62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة ::التجــديد العــربي::

هواجس حول فن الكتابة الصحفية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

بداية, حريّ التوضيح, أن كاتب هذه السطور, وعندما يخطّ هذه المقالة تحديداً, فإنه لا يتعدى أو يتطفل على مهنة الصحافة, فهو حائز على دبلوم الصحافة من الجامعة العربية الأفريقية في القاهرة عام 1965. في الاعتقاد أن تلك المرحلة التي كان عنوانها صحفيين كبارا, كل منهم مدرسة صحفية بحد ذاته, من أمثال محمد التابعي وأحمد بهاء الدين ومحمد حسنين هيكل, كانت كافية للمهتمين بالصحافة, أن يكونوا صحفيين مبتدئين دون دراسة أكاديمية. ثم, إن الكاتب عندما تعمدّه التجربة لمدة نصف قرن من احتراف مهنة الكتابة الصحفية, سيصبح ذا تجربة جديرة بالوقوف أمامها. أذكر أن الدرس الأول في كيفية الكتابة الصحفية, كان فحواه ما يلي: لن تشد القارىء إن كتبت: عض كلبٌ رجلاً, فهذا أمر طبيعي, ويحدث في كلّ دقيقة!, ولكن حاول في التغطية الصحفية أن تقول: عضّ رجلٌ كلباً, فهذا ما يثير القاريء. بالطبع, ليس المقصود الكتابة عن الحادثة بعينها, ولكن كيف ستتناول تغطية حدث إذا كنت تعمل مراسلاً لصحيفة.

 

تختلف الكتابة وطرائقها, وفقاً لطبيعة ما ستكتب: تغطية صحفية, مقالة, خاطرة, مقالة يومية أو أسبوعية, تقرير صحفي..إلخ, فلكل من هذه طريقتها واشتراطاتها. تطورت الأشكال الصحفية من الجريدة (وتختلف طبيعة المقالات فيها إن كانت يومية أو أسيوعية), المجلة, كذلك الأمر أسبوعية أو شهرية أو فصلية كانت, الصحيفة الإلكترونية,, الموقع الإلكتروني … الخ. للأسف كثير مما نراه في هذه المرحلة, هو كتابات بعيدة عن المهنية الصحفية, مكتوب على طريقة “عضّ كلبٌ رجلاً” وبخاصة عندما تتّبع هذه المواقع مشاركة قيادي في حلّه وترحاله, وحضوره النشاطات, دون مراعاة إعطاء ملخص(لمحة) عن المؤتمر الذي شارك فيه, وتتجاهل حتى المتواجدين الآخرين ممن يمثلون الجهة التي ينتمي إليها القيادي, بحيث تبدو للمراقب, وأنها قصرت مهمتها على تغطية نشاطات هذا الفرد! هذا مثل أستعرضه عن طبيعة صحافة هذه الأيام! ثم إن المبدأ المهم في الصحافة, هو مبدأ العدالة بين الجميع من خلال التعاطي مع أخبار كافة المسؤولين بنفس المقياس, وهو عكس ما يحري على أرض الواقع. ثم إن النشاط يتوجب أن يُعكس لصالح الجهة, التي أرسلت مندوبها لحضور النشاط وليس للفرد نفسه, فالمفترض أنه جزء من الجهة, وليس أكبر منها! إلا في عقول وأذهان من يرونه كذلك, وهم مخطئون بالحتم.

مما لا شك فيه , أن الصحافة, باعتبارها السلطة الرابعة, مثلها مثل أية مهنة أخرى يتوجب أن تقوم على الأخلاقيات, التي تقوم بدورها على المبادئ والممارسات الإنسانية في عملها ,وتطبيق رسالتها رغم التحديات المهنية التي تواجهها, وتظهر القواعد الأساسية لأخلاقيات الصحيفة في إعلان فلسفتها ومبادئها التي تعمل على أساسها. وبالفعل مثلما قال توني بورمان مدير التحرير الأسبق لـ سي. بي. سي نيوز: يتوجب على كل مؤسسة صحفية الارتكاز على الأخلاق والمصداقية في تعاملها مع كل من هم على علاقة بها, من كتّاب وجمهور. أذكر مقالة للكاتب الكبير محمد التابعي, ركّز فيها على أهمية حرص الصحيفة ليس على حرية الكاتب فقط, وإنما على حرية القارىء أيضاً. في وطننا العربي, بعض الصحف ومحرريها لا يكلفون أنفسهم إبلاغ الكتاب أنها استغنت عنهم! بل هم من يكتشفون ذلك. مسؤولو بعض الصحف, من أصحاب “الجمل الثورية” المرتفعة الأصوات عادة, وخاصة في الفضائيات, افتتحوا صحفاً أو افتتحت لهم – لا فرق- لسوء الحظ تنغش بهم, وإن صدف لسوء حظك وأن تعاملت معهم, تفاجأ بنزقهم وخوائهم وعدم إتقانهم سوى للصوت العالي!, فضلاً عن أنهم منذ البداية, يُفهمونك أن لا مردود ماديا لك من الكتابة عندهم, وفوق كل ذلك يتجمّلون عليك .. ألا فليذهبوا إلى الجحيم.

قد تختلف فلسفات المؤسسات الصحفية, إلا أنها من المفترض أن تجتمع على مبادئ: الحقيقة والدقة والموضوعية والحياد والتسامح والمسؤولية أمام القراء. ويبدأ اتباع تلك الأخلاقيات في الحصول على المعلومات ومراعاة أهميتها ثم توصيلها إلى الجمهور. وكما هو الحال بالنسبة لأنظمة احترام الأخلاقيات, فلتلتزم الصحافة هي الأخرى بمبدأ “عدم إلحاق أقل ضرر بالشخصية”. وهذا يتعلق بعدم كشف بعض التفاصيل في النشر مثل اسم مصاب, أو بأخبار لا تتعلق بموضوع المقال, قد تسيء إلى سمعة الشخص المذكور. هذا بالإضافة إلى ميثاق المصداقية, إذ تعتمد المؤسسات الإعلامية على هيئة داخلية تقوم بدور المحافظ على سلامة ومصداقية العمل أمام الجمهور. وهي تتوسط عند ظهور مشكلة وضغوط من الداخل والخارج, وتعتني بالمسؤولية أمام الجمهور والعمل على تنمية النقد الذاتي وتشجع على الالتزام بأخلاق المصداقية والفضيلة والوطنية.

للعلم, على فترات متقطعة ,كتبت على صفحات العزيزة “الوطن” عن العقلية التحطيمية العربية, ومواضيع شبيهة أحرى, وبالفعل, بعض المواقع الإلكترونية تتجمل عليك, بنشر مقالاتك! هذا خطأ صحفي, فالموقع الإلكتروني هو من بحاجة إلى مقالات الكتّاب وليس العكس, غالبية هذه المواقع هي في العادة القريبة من الكتّاب! لأن لها منطلقات حسابية في عدم النشر. كتب صاحب هذه السطور أيضا عن أن القريبين من الكفاءات لا يقدرونها, وعلى الكاتب التقدم لها بالشكر والعرفان, أنها لا تعمل على تحطيمه! الكفاءات معترف بها من الأبعدين, وعشرات المواقع الأخرى تنشر مقالاتها. فلا ضير من الجهلة. فأنت “علَمْ ومعروف” رغم تجاهلهم.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري"

News image

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت "الهيئة الفلسطينية المستقلّة لملاحقة جرائم الاحتلال" في قطا...

العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات

News image

أعلن تيار "الحكمة" العراقي، الأحد، أن الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين 4 ائتلافات شار...

بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان

News image

القدس المحتلة - يسعى عضو مجلس النواب الأميركي رون ديسانتيس إلى إقرار إعلان بروتوكولي يزع...

مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات

News image

القدس-  اندلعت مواجهات في منطقة باب العمود بمدينة القدس المحتلة إثر الاعلان عن استشهاد الأ...

إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة

News image

الناصرة - عمّ الإضراب العام، يوميا، المدن والبلدات العربية في أراضي عام 48، ردً...

62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة

News image

غزة - استشهد 62 مواطناً فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2410 آخرين على الأقل، منذ ساع...

بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم

News image

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

جورج برنارد شو.. في الميجور بربارة

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 27 مايو 2018

  جورج برنارد شو George Bernard Shaw، ١٨٥٦ – ١٩٥٠. دبْلِني المولد، لندنيّ النضج والإقا...

رمضانيات.. الكتب بين الليلة والبارحة

أحمد الجمال

| الخميس, 24 مايو 2018

  حدثتكم عن افتتاح الجامع الأزهر فى رمضان سنة 361 هجرية، وأوردت بعض التفاصيل عن تأس...

حقيقة العنف ولا عنف الحقيقة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 23 مايو 2018

  يدرك الروائي الفرنسي ألبير كامو المولود في الجزائر أن المنافسة «السياسية» أحياناً تضطّر صاحبها...

دمعة عـين لك يا جمــال العَـبراق

نجيب طلال

| الأربعاء, 23 مايو 2018

دمـــعــة:   هـا هي اليوم ورقة أخـرى من أصدقاءنا ؛ تسقـط في هـدوء وتسلم روحها ...

امرأتان

جميل مطر

| الأربعاء, 23 مايو 2018

  عرفتهما طفلتين «شقيتين» ثم فتاتين رائعتين، محط أنظار عديد الرجال وملتقى طموحاتهم وأحلى رغباته...

بمثلي تُرادُ البلاد..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 19 مايو 2018

1. مُرِّي مع الرِّفْقِ يا قُمْريَّةَ البانِ قدْ كنتُ مَيْتاً وربُّ البيتِ أحياني تلكَ...

رحيلك الموجع

شاكر فريد حسن | الجمعة, 18 مايو 2018

الى ابن عمتي وزوج أختي المرحوم محمد صالح خليل *** رحلت وارتحلت عن الدنيا...

يوميات ما قبل فناء العربان

جميل السلحوت | الجمعة, 18 مايو 2018

ليلى استيقظت ليلى ابنة ثمانية الأشهر مبكرا، انتبهت لها والدتها وهي تردّد بصوت طفوليّ حزي...

أيديولوجية الكادحين قوة للحركة...

محمد الحنفي | الجمعة, 18 مايو 2018

عندما اختار الشهيد عمر... أن تصير... أيديولوجية الكادحين......

قطة الدور الثالث

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 18 مايو 2018

  مرة أخرى تنشب هذه القطة اللعينة أظافرها في كيس القمامة المغلق بعناية وتبعثر محتويا...

مصيبة الأبناء وفرح أبناء الأحفاد

د. حسيب شحادة

| الجمعة, 18 مايو 2018

  في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة التي رواها سميح بن الأمين بن صالح ص...

عزالدين عناية في حوار حول الترجمة:

| الخميس, 17 مايو 2018

  بعض مؤسسات الترجمة العربية هي هدْرٌ للمال العام وأكذوبة كبيرة باسم الترجمة حاوره الصحفي ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5218
mod_vvisit_counterالبارحة23962
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29180
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي179830
mod_vvisit_counterهذا الشهر747191
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1033312
mod_vvisit_counterكل الزوار53912935
حاليا يتواجد 1701 زوار  على الموقع