موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: قتلى في هجوم للحوثيين بطائرة مسيّرة على قاعدة العند العسكرية ::التجــديد العــربي:: رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم يستقيل من منصبه بشكل مفاجئ وامريكا قد "ترشح إيفانكا ترامب" لرئاسة البنك الدولي ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي يتوقع "سماء مظلمة" للاقتصاد العالمي في 2019 ::التجــديد العــربي:: ما هي المنتخبات الأوفر حظا في التأهل لنهائيات كأس أمم آسيا؟ ::التجــديد العــربي:: مصر تستعيد قطعة تحمل اسم أمنحتب الأول من بريطانيا ::التجــديد العــربي:: هل شرب العصائر أكثر فائدة للصحة أم تناول الفاكهة؟ ::التجــديد العــربي:: «هيئة الترفيه»: الحضارة اليابانية في الدمام... والكوميديا في جدة ::التجــديد العــربي:: حماس تتسلم إدارة معبر رفح البري مع مصر ::التجــديد العــربي:: الكويت:مستعدون لاستضافة جولة جديدة من المباحثات اليمنية ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: نتابع حركة سفينة الإنزال الأمريكية في البحر الأسود عن كثب ::التجــديد العــربي:: جون بولتون: انسحاب القوات الأمريكية "يخضع لشروط" ::التجــديد العــربي:: مصر تفتتح أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط ورابع أكبر مسجد بالعالم ::التجــديد العــربي:: حكومة الغابون تعلن إحباط محاولة انقلاب عسكري ::التجــديد العــربي:: نائب رئيس الوزراء الإيطالي يعلن تأييده لاحتجاجات "السترات الصفراء" في فرنسا ::التجــديد العــربي:: توقيف 816 شخصاً في الاحتجاجات السودانية والبشير يحذر من أن "الاحتجاجات ستفاقم المشاكل" ::التجــديد العــربي::

لا مكان لسترته فوق المشجب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

مضى أسبوع كامل على عودة زوجها من عمله الخليجي وهي لم تزل بعد غير قادرة على استيعاب الموقف الجديد الذي وجدت نفسها فيه ، مجرد استخدامها مصطلح "الموقف الجديد" يكشف عن عمق الأزمة التي تتفاعل في داخلها فهذا الموقف "الجديد" الأصل فيه أنه الموقف الطبيعي ومع ذلك فإنها لم تتأقلم معه ، لم تدخل مجددا في البالون المشترك الذي جمعهما معا قبل خمس سنوات ببساطة لأنه صار لها بالونها الخاص. هذا البالون الخاص بها راحت تنفخ فيه رويدا رويدا وترسل إلي داخله تجاربها وذكرياتها وحكاياها وصداقاتها الجديدة حتى إذا امتلأ عن آخره مطلوب منها اليوم أن تفرغه لتدخل في بالون قديم /جديد.. تنهدت قائلة : تقطعت أنفاسي وحماستي أيضا. غريب أمرنا نحن البشر بل غريب جدا فنحن نبدّل مشاعرنا ونتصدق ببعضها طوعا حتى وإن بدا هذا البعض في سابق الأيام حميما وحقيقيا ومستقرا.

 

مازالت تذكر يوم 12/12/2012 عندما دخل عليها زوجها ملوحا بعقد عمل في البلد الخليجي إياه وهو يكاد يطير فرحا، لحظة انتظراها طويلا.. خططا لها واتفقا عليها ووسطا طوب الأرض من أجلها حتى إذا جاءت لم تخل هذه اللحظة من مفاجأة. عندما ضمها إلي صدره وهو يمنيها بقرب نهاية سنوات الشقاء اختلط عليها الأمر فما عادت تدري أهي نهاية الشقاء أم بدايته. منذ أن ارتبطت به وهي تعيش علي الهامش.. تعتمد عليه في كل صغيرة وكبيرة، لا تقرر إلا بعد أن تشاوره ولا تَعِدُ إلا إن أعطاها الضوء الأخضر، وحين كان يعاكسها ابنهما الوحيد كانت تهدده بأنها ستشكوه إلي أبيه فيرتدع ولا تُقْدِم على شكواه أبدا، تسلمه راتبها وتحفظ ما تبقي من قطع حليها في دُرجه المقفول. تطهو له ما يحب وتؤقلم نفسها وابنها على تناول وجبته المفضلة :البامية باللحم الضاني وإن لم يستطيباها كثيرا، ترد على الهاتف الأرضي بصوت خفيض وتسير على أطراف أصابعها بحرص كراقصة باليه حين يخلد إلي قيلولته. ترقبه آخر كل شهر وهو يٌعّد نصف دستة من المظاريف لإيجار البيت والمصروف الشهري والدروس الخصوصية والجرائد والمجاملات العائلية وأيضا للزكاة. وها هو في يوم 12/12/2012 يستعد للسفر ويترك لها كل تلك المهام والمسؤوليات فماذا هي صانعة ؟ أضيفَ لقلقها من الجو العام في البلد قلقها على المستوي الشخصي، لم تكن تعلم إلى أين تأخذ مصر هذه الجماعة ولا هي باتت تعلم إلي أين سينتهي بها الحال عندما يذهب زوجها لبلاد الغربة والمال . شاركته سعادته الغامرة بكلمات مشجعة من وراء قلبها وجلست أمامه كتلميذ يُفهمُها ويوعيها ويوصيها وينقل المهام واحدة واحدة من كاهله إلي كتفيها.

في الشهور الأولى لغيبته لفّها فراغ كبير، هذا المشجب الخشبي الطويل الذي كان يعلق عليه سترته بدا عاريا، هذا المقعد المحجوز له على طاولة الطعام لا يجرؤ أحد على استخدامه بسبب خزعبلات لا توجد إلا في رأسها، هذا الدرج المقفول ما عاد مقفولا أفرغته من محتواه وخبأت أشياءها الثمينة على طريقتها هي. لم يكن الفراغ والوحشة هما الشعوران الوحيدان اللذان كانا يتملكانها لكن معهما كان يطاردها شعور طاغ بالخوف من الفشل، أن تفشل في أن تلعب دورا مزدوجا في تربية ابنها، أن تفشل في تدبير أمور المنزل وإصلاح أعطال الإنترنت المتكررة والسباكة والسيارة وما يستجد من أعطال، أن تفشل في حماية نفسها في مجتمع ينظر لكل امرأة بلا رجل باعتبارها صيدا حلالا. وحين كانت تجلس في المساء لتهاتف زوجها على الڤايبر وتقدم له كشف حساب اليوم دون مشاكل كبيرة كانت تنام قريرة العين. شيئا فشيئا بدأت تثق في قدراتها، تبين لها أن قيادة السيارة ليست معجزة وأنها ليست مضطرة دائما إلى أن تجلس علي يمين السائق، وجدت أن مفتاح شقتها لا يفتح على فراغ كبير بل يفتح على حرية كبيرة وأن المشجب الخشبي الطويل يعطيها فرصة ممتازة لتلقي عليه بملابسها بعد يوم من وجع القلب في المدرسة الإعدادية التي تعمل بها. اعتادت أن تطهو أطباق الكِشك وحساء الطماطم التي تحبها وتعلمت كيف تطهو الهامبرجر لابنها ولم لا .. اكتشفت أن الحياة ربما لا تكون أسهل بل هي يقينا ليست أسهل لكنها أمتع بكثير .

وها هي فترة الإعارة تنتهي بعد خمس سنوات كاملة من البعد والغربة والعلاقة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كان زوجها في غربته يسير جنب الحائط كما يقولون لكن أزمات المنطقة وأسعار النفط وضعت حدا لعمله في الخليج فعاد مضطرا . عاد بعد أن تضخمت ذاتها في الفراغ الذي كان قد خلفه من ورائه، وهذا إيذان بصدام وشيك بين ذاته وذاتها. مرت بعينيها على أنحاء غرفة نومهما وتوقفت أمام المشجب الخشبي الطويل وملابسها تغطيه وتحسبت لذلك اليوم الذي يفرغ فيه زوجها حقائب سفره كاملة فلا يجد على المشجب مكانا يعلق عليه سترته .

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس

News image

أعلنت الشرطة في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم السبت، عن توقيف 43 شخصا أثناء تظاهرات "ال...

مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال

News image

قتل جيش الاحتلال الصهيوني شاباً فلسطينياً في مدينة الخليل بعد أن أطلق النار عليه أمس...

انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات

News image

قتل اثنان من رجال الإطفاء أثناء محاولة السيطرة على حريق اندلع جراء انفجار في مخب...

الكويت:مستعدون لاستضافة جولة جديدة من المباحثات اليمنية

News image

قال مسؤول كويتي، إن بلاده قد تستضيف جولة جديدة من المباحثات بين الفرقاء اليمنيين، لكن...

جون بولتون: انسحاب القوات الأمريكية "يخضع لشروط"

News image

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، إن انسحاب قوات بلاده من سوريا يخضع لشر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

قراءة في عالم التعبيري.. يوجين أونيل

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 16 يناير 2019

  يوجين أونيل “١٨٨٨ – ١٩٥٣” كاتب خدم المسرح الأميركي، واحتل مكانة مرموقة بين كتابه،...

الدولة والثقافة

د. حسن مدن | الأربعاء, 16 يناير 2019

وجهتا نظر ليستا جديدتين، ظلّ أصحابهما في حال سجال حتى اليوم حول علاقة الدولة...

عن ميرامار!

د. سليم نزال

| الأربعاء, 16 يناير 2019

  يستهوينى اسم هذا الفندق لانه عنوان رواية جميلة من روايات الزمن الجميل لنجيب محفوظ ...

قصيدة : احتراف فراشة العشق

أحمد صالح سلوم

| الأربعاء, 16 يناير 2019

في كل عصر مر على ارصفتي وجدتك تقترنين بالعشق تحترفين شكل تحولاته العاصفة او الر...

افتقدتَكِ...كَمْ افتَقَدْتِك!!

محمود كعوش

| الأربعاء, 16 يناير 2019

قال لها: تحية لكِ من أعماقِ القلبِ والروحْ !! كَمْ أشتاقُ لحضورِكِ كَمْ أشتاقْ...

الثقافة والذاكرة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 16 يناير 2019

  ينطوي مفهوم الثقافة على بعدين أساسيين، أحدهما كوني عام، والآخر وطني، أو محلي خاص، و...

"أيقظني الديك" ... ليست مجرد رواية

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 15 يناير 2019

  الرواية الأولى التي أصدرتها الكاتبة الصاعدة رجاء البوعلي "أيقظني الديك" تأخذك في عوالم واقعية...

أقوى من العملاء

خليل توما | الثلاثاء, 15 يناير 2019

أعودُ أعودُ منتصبًا أزمجر تحت سكينهْ ويذبحني ويفرمني...

أغنية حب للمسحوقين

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 15 يناير 2019

منذ صغري وأنا أعشق الكلمة المقاومة الغاضبة...

وردة أنت تحملين الورود...

محمد الحنفي | الثلاثاء, 15 يناير 2019

  إهداء: إلى الرفيق العزيز إبراهيم حمي الذي تعودنا منه أن يتحفنا، في كل صباح، ...

روايات مرفوضة

د. حسن مدن | الثلاثاء, 15 يناير 2019

  تلقى ليو تولستوي رسالة رفض من ناشر أجنبي بعث إليه بمخطوطة روايته: «الحرب والسلا...

قصة فيلم “لبس قدك..” مسروقة

مبارك أباعزي | الأحد, 13 يناير 2019

شاهدت، وأنا نادرا ما أفعل، فيلما مغربيا مبنيا في قصته وفق مسار محكم، انضبطت فيه...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30429
mod_vvisit_counterالبارحة50667
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع175263
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي310463
mod_vvisit_counterهذا الشهر784155
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63388552
حاليا يتواجد 4449 زوار  على الموقع