موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

لا مكان لسترته فوق المشجب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

مضى أسبوع كامل على عودة زوجها من عمله الخليجي وهي لم تزل بعد غير قادرة على استيعاب الموقف الجديد الذي وجدت نفسها فيه ، مجرد استخدامها مصطلح "الموقف الجديد" يكشف عن عمق الأزمة التي تتفاعل في داخلها فهذا الموقف "الجديد" الأصل فيه أنه الموقف الطبيعي ومع ذلك فإنها لم تتأقلم معه ، لم تدخل مجددا في البالون المشترك الذي جمعهما معا قبل خمس سنوات ببساطة لأنه صار لها بالونها الخاص. هذا البالون الخاص بها راحت تنفخ فيه رويدا رويدا وترسل إلي داخله تجاربها وذكرياتها وحكاياها وصداقاتها الجديدة حتى إذا امتلأ عن آخره مطلوب منها اليوم أن تفرغه لتدخل في بالون قديم /جديد.. تنهدت قائلة : تقطعت أنفاسي وحماستي أيضا. غريب أمرنا نحن البشر بل غريب جدا فنحن نبدّل مشاعرنا ونتصدق ببعضها طوعا حتى وإن بدا هذا البعض في سابق الأيام حميما وحقيقيا ومستقرا.

 

مازالت تذكر يوم 12/12/2012 عندما دخل عليها زوجها ملوحا بعقد عمل في البلد الخليجي إياه وهو يكاد يطير فرحا، لحظة انتظراها طويلا.. خططا لها واتفقا عليها ووسطا طوب الأرض من أجلها حتى إذا جاءت لم تخل هذه اللحظة من مفاجأة. عندما ضمها إلي صدره وهو يمنيها بقرب نهاية سنوات الشقاء اختلط عليها الأمر فما عادت تدري أهي نهاية الشقاء أم بدايته. منذ أن ارتبطت به وهي تعيش علي الهامش.. تعتمد عليه في كل صغيرة وكبيرة، لا تقرر إلا بعد أن تشاوره ولا تَعِدُ إلا إن أعطاها الضوء الأخضر، وحين كان يعاكسها ابنهما الوحيد كانت تهدده بأنها ستشكوه إلي أبيه فيرتدع ولا تُقْدِم على شكواه أبدا، تسلمه راتبها وتحفظ ما تبقي من قطع حليها في دُرجه المقفول. تطهو له ما يحب وتؤقلم نفسها وابنها على تناول وجبته المفضلة :البامية باللحم الضاني وإن لم يستطيباها كثيرا، ترد على الهاتف الأرضي بصوت خفيض وتسير على أطراف أصابعها بحرص كراقصة باليه حين يخلد إلي قيلولته. ترقبه آخر كل شهر وهو يٌعّد نصف دستة من المظاريف لإيجار البيت والمصروف الشهري والدروس الخصوصية والجرائد والمجاملات العائلية وأيضا للزكاة. وها هو في يوم 12/12/2012 يستعد للسفر ويترك لها كل تلك المهام والمسؤوليات فماذا هي صانعة ؟ أضيفَ لقلقها من الجو العام في البلد قلقها على المستوي الشخصي، لم تكن تعلم إلى أين تأخذ مصر هذه الجماعة ولا هي باتت تعلم إلي أين سينتهي بها الحال عندما يذهب زوجها لبلاد الغربة والمال . شاركته سعادته الغامرة بكلمات مشجعة من وراء قلبها وجلست أمامه كتلميذ يُفهمُها ويوعيها ويوصيها وينقل المهام واحدة واحدة من كاهله إلي كتفيها.

في الشهور الأولى لغيبته لفّها فراغ كبير، هذا المشجب الخشبي الطويل الذي كان يعلق عليه سترته بدا عاريا، هذا المقعد المحجوز له على طاولة الطعام لا يجرؤ أحد على استخدامه بسبب خزعبلات لا توجد إلا في رأسها، هذا الدرج المقفول ما عاد مقفولا أفرغته من محتواه وخبأت أشياءها الثمينة على طريقتها هي. لم يكن الفراغ والوحشة هما الشعوران الوحيدان اللذان كانا يتملكانها لكن معهما كان يطاردها شعور طاغ بالخوف من الفشل، أن تفشل في أن تلعب دورا مزدوجا في تربية ابنها، أن تفشل في تدبير أمور المنزل وإصلاح أعطال الإنترنت المتكررة والسباكة والسيارة وما يستجد من أعطال، أن تفشل في حماية نفسها في مجتمع ينظر لكل امرأة بلا رجل باعتبارها صيدا حلالا. وحين كانت تجلس في المساء لتهاتف زوجها على الڤايبر وتقدم له كشف حساب اليوم دون مشاكل كبيرة كانت تنام قريرة العين. شيئا فشيئا بدأت تثق في قدراتها، تبين لها أن قيادة السيارة ليست معجزة وأنها ليست مضطرة دائما إلى أن تجلس علي يمين السائق، وجدت أن مفتاح شقتها لا يفتح على فراغ كبير بل يفتح على حرية كبيرة وأن المشجب الخشبي الطويل يعطيها فرصة ممتازة لتلقي عليه بملابسها بعد يوم من وجع القلب في المدرسة الإعدادية التي تعمل بها. اعتادت أن تطهو أطباق الكِشك وحساء الطماطم التي تحبها وتعلمت كيف تطهو الهامبرجر لابنها ولم لا .. اكتشفت أن الحياة ربما لا تكون أسهل بل هي يقينا ليست أسهل لكنها أمتع بكثير .

وها هي فترة الإعارة تنتهي بعد خمس سنوات كاملة من البعد والغربة والعلاقة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كان زوجها في غربته يسير جنب الحائط كما يقولون لكن أزمات المنطقة وأسعار النفط وضعت حدا لعمله في الخليج فعاد مضطرا . عاد بعد أن تضخمت ذاتها في الفراغ الذي كان قد خلفه من ورائه، وهذا إيذان بصدام وشيك بين ذاته وذاتها. مرت بعينيها على أنحاء غرفة نومهما وتوقفت أمام المشجب الخشبي الطويل وملابسها تغطيه وتحسبت لذلك اليوم الذي يفرغ فيه زوجها حقائب سفره كاملة فلا يجد على المشجب مكانا يعلق عليه سترته .

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

سمير أمين

د. حسن مدن | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  غادر دنيانا المفكر المصري - الأممي الكبير سمير أمين، وفي بيان صدر أمس نعته و...

مستقبل “المقال”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 13 أغسطس 2018

  ليس لدي إحصائيات عن أعداد قراء المقالات من قبل الجمهور، سواء كان في جميع ا...

تجلّيات محمود درويش

عبدالله السناوي

| الأحد, 12 أغسطس 2018

  لم يكن يشك أحد من الذين عانوا النزوح الإجباري من أراضيهم وبيوتهم تحت إرهاب ...

الخُزَامَى

محمد جبر الحربي

| الأحد, 12 أغسطس 2018

مَا أطْيَبَ الأهْلَ فِي أرْضِي وَفِي سَكَنِي هُمْ نُوْرُ عَيْنِي وَهُمْ نَبْضِي وَهُمْ سَكَنِ...

الفنّ الإسلامي.. ملمحٌ آسر لحضارة عريقة

د. عزالدين عناية

| السبت, 11 أغسطس 2018

رغم تناول قضايا الإسلام في شتى مظاهرها وأبعادها السوسيولوجية والدينية والسياسية، في الفترة الحالية في ...

(أطفال عائمون في قعر العطش)

عبده حقي

| السبت, 11 أغسطس 2018

نص سردي هم يسكنون فيه وهو يسكن في ماضي أجسادهم منذ أمد بعيد.. ويخال هذا...

رمز ثقافي ليوم اللغة العربية والدكتور جورج جبور

د. كاظم الموسوي

| السبت, 11 أغسطس 2018

دعت الجمعية الجغرافية السورية الأستاذ الدكتور جورج جبور يوم الخميس 2018/8/2 في مقرها الاثري الج...

أَوْتَـارٌ مُتَقَـاطِعَة!

آمال عوّاد رضوان

| السبت, 11 أغسطس 2018

أَسْمَاؤُنَا.. تَحْمِلُنَا إِلَى أَعْمَاقِ مَجْهُولٍ.. يَتَنَاسَلُ! نَحْنُ.. فِكْرَةُ خَلْقٍ يَتَكَوَّرُ فِي رَحْمِ الْمُنَى!...

في الذّكرى العاشرة لرحيله

فراس حج محمد

| السبت, 11 أغسطس 2018

محمود درويش تلك الظّاهرة الشّعريّة الفريدة لماذا نجح درويش وفشل جيش كبير من الشّعراء بعض...

سوى غريب عابر

حسن العاصي

| السبت, 11 أغسطس 2018

خلف بياض البحر ترقبت صوت العصافير فاض الموج فراشات وضجر الماء من الألوان...

خصمان لا يلتقيان

فاروق يوسف

| السبت, 11 أغسطس 2018

عام 1996 رافقت الرسام العراقي شاكر حسن آل سعيد في زيارته إلى بيروت، كانت الم...

"سيكاريو ومحبة بابلو" (اسكوبار):

مهند النابلسي

| السبت, 11 أغسطس 2018

  اجرام الكارتيلات وكاريزمية "اسكوبار" الكولومبية وتقمص الشخصيات الاستحواذية ودموية المآلات! تفاوت السرديات وفرادة المشهديات ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5296
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116837
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر517154
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56435991
حاليا يتواجد 4394 زوار  على الموقع