موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

بعضٌ من أيام محمد سلماوى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هذه الأمسية الرائعة تأتى فى وقتها تماما، نحتاج إلى حميميتها ودفئها ورقيها لنهرب من مشاهد الدم المسفوك داخل الوطن وخارجه ، نتلهف على هذا المزيج الفريد من العطور الفرنسية ورائحة العشب الأخضر لنحقن مسامنا بهواء غير الهواء. فى الطريق إلى هذه الأمسية كان كل شيء محببا.. صاحب الحانوت الذى سألته وقد تشابهتْ علينا الاتجاهات عن الطريق إلى قصر «عائشة فهمي« فرد من فوره« عائشة هانم فهمي« وقدم العون المطلوب، الأضواء الخافتة تكشف بعض مفاتن القصر الذى جُدِد حديثا فصار بحق تحفة للناظرين، السيارات الفارهة والمتوسطة تصطف خارج القصر تشى بأن صاحب الاحتفال عابر لكل الطبقات وهذه حقيقة، دبلوماسيون ووزراء وفنانون وكُتاب وسياسيون من كل الاتجاهات وكأن صاحبنا يصنع جسرا بين الجميع وهذه حقيقة أخرى، تمر وجوه كثيرة وعيون كثيرة وتأخذنى عينا لبنى عبدالعزيز الخضراوان ثم تهربان وسط الزحام قبل أن أعترف لها أنى أحببت رسالتها من امرأة مجهولة كما لم أحب شيئا أبدا. وأخيرا عند مدخل البهو الفسيح كان محمد سلماوى يقف مرحبا وإلى جواره نازلى مدكور، عندما سنقرأ سيرة سلماوى سنعرف أكثر عن قصة حب محمد ونازلى.. سنعيش معهما الخفقة الأولى والدمعة الأولى والتحدى الأول والمولود الأول وسنتفاعل مع هذه المحطات بمشاعر تلائمها فالأسلوب يُبهج ويُبكى. اكتشفت الآن أننى فى فقرة واحدة استخدمت حرفّى الحاء والباء على كل الصور النحوية الممكنة: فعلا وصفة واسما وهذا جزء من تأثير المناخ العام للاحتفال.

 

اختار محمد سلماوى لسيرته الذاتية عنوان « يوما أو بعض يوم « وهو عنوان له أكثر من معنى، فقد يراد به أن العمر قصير وإن طال، أو أن المروى عن هذه السيرة أقل من نصفها وتحديدا من ١٩٤٥ وحتى ١٩٨١. بداية السرد ونهايته أيضا يمكن فهمهما على عدة وجوه، فالبداية ترتبط بلحظة ميلاد الكاتب الكبير والنهاية ترتبط بلحظة مقتل السادات، شروق وغروب ليسا بنمطية تعاقب الليل والنهار نفسها لكن بدلالات سياسية غير خافية فلسلماوى اتجاه وللسادات اتجاه مختلف تماما. على المنصة توسط سلماوى دكتور مصطفى الفقى ووزير الثقافة حلمى النمنم ودكتور جابر عصفور، وجاءت كلماتهم الثلاث متكاملة: تحدث الفقى عما يمثله سلماوى من قيمة رفيعة فى الساحة الثقافية المصرية والعربية والدولية وعن شخصيته الموسوعية القادرة على اقتحام الفكر ومزاملة الكبار، ودلف بِنا النمنم إلى داخل الكتاب وطاف بِين فصوله، وقدم عصفور تحليلا أدبيا للعمل الذى وصفه بأنه من أروع السير الذاتية التى قرأها فى الفترة الأخيرة.

أخذنى من تحليل عصفور ذلك التلاعب اللفظى الذى استخدمه للتمييز بين الوضع الطبقى لسلماوى ووعيه الطبقى وهذا غير ذاك، فمحمد سلماوى هو سليل العائلة الأرستقراطية التى غرس شجرتها أحد قادة فاتح مصر عمرو بن العاص، جده لوالده محمد السلماوى بك عمدة إحدى قرى محافظة كفر الشيخ وجده لوالدته محمد شتا بك التاجر الكبير الذى أهدى مونتجمرى «منشة من سن الفيل الخالص« تقديرا لدور الأخير فى الدفاع عن مصر. لكن محمد سلماوى أيضا هو من ارتبط بمبادئ ثورة يوليو رغم أن سياسات الإصلاح الزراعى والتأميم أصابت أسرته بضرر عظيم.هنا يلفت النظر أن سلماوى حاول أن يمسك باللحظة التى بدأ فيها يُعجب بالثورة وقائدها فيحكى أنه عندما سأل والده لماذا أمم ناصر شركاتهم رد عليه بأن ناصر لم يأخذ شيئا لنفسه لكنه أراد أن يصحح الخلل فى توزيع الثروة فى مصر. ومع ذلك فإن بداية إعجابه بعبدالناصر تسبق مطلع الستينيات، هو نفسه يحكى كيف تفتح وعيه الوطنى عام ١٩٥٦ فى ذروة الصراع بين ناصر وأنطونى إيدن ثم جاءت غطرسة مدير المدرسة الإنجليزى مع زميله منصور حسن ليمتد الحبل الواصل بين العام والخاص ويتحول الصراع حول قرار الصلاة فى المدرسة لجزء من الصراع على قرار تأميم قناة السويس.

الشاهد فى قضية التمييز بين الوضع الطبقى والوعى الطبقى لسلماوى أنها تعبر عن نزوعه الدائم للتمرد، كل من تسكنه روح الفن هو متمرد بالسليقة. تمرد على الدراسة العلمية والتحق بالقسم الأدبى مرددا قول نيتشه « إنى هكذا وسأظل هكذا ولتذهبوا جميعا وتشنقوا أنفسكم «، وتمرد على هيئته فقرر أن يحلق رأسه بالموسى كما يفعل الفراعنة، وتمرد على رفض أهل نازلى ارتباطها به فتزوجا وخلقا أمرا واقعا.. التمرد هنا مشترك فنازلى بدورها فنانة تشكيلية مبدعة، وتمرد على عمله الجامعى واختار العمل صُحفيا بضم الصاد كما كان يقول أستاذه رشاد رشدى من باب التهكم، وتمرد على حضن أمه التى دللته وتعلق بها للمدى الأقصى حتى إذا زج به السادات للسجن فى انتفاضة الخبز أخذه لحضن أمه حنين لا يُقاوَم. اختبر مهاراته فى التدريس والترجمة والتأليف الجامعى والكتابة المسرحية والصحافة والتمثيل وكانت مفاجأة أن نعرف أنه لعب دورا فى فيلم «شنبو فى المصيدة « وفى هذا تمرد ومغامرة.

إنها سيرة ذاتية تلمس شغاف القلب، تحرك صاحبها بحرية كبيرة بين التواريخ والأزمنة، وسخر بخفة ظل حتى من نفسه حين علم أن اسم «موني« الذى كانت تدلله به والدته مأخوذ من اسم كلب صديقتها الإيطالية ومن يوم أن علم لم يرد قط على سؤال: من أين جاء اسم مونى ؟ وسخر من أخيه الذى كان يريد اصطياد طائرات العدوان بالنبلة. سيرة كتبها قلم رشيق يجمع بين الفصحى فى الأعم وبين العامية أحيانا فتجد وصف «مكبب« جنبا إلى جنب أوصاف« انفجار النجوم وهى مازالت فى وهجها«. سيرة لن يجد قارؤها نفسه فى موقع البطل بالتأكيد لكنه سيجد نفسه فى كثير جدا من تفاصيلها.. فشكرا لسلماوى الذى أهدانا سيرته أو بعضا منها.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

أزمة كِتاب أم كُتّاب؟

د. حسن حنفي

| السبت, 21 يوليو 2018

  توالت الأزمات في العالم العربي وتشعبت، وأصبح كل شيء في أزمة: السياسة والاقتصاد والمجت...

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16283
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع280008
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر643830
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55560309
حاليا يتواجد 2503 زوار  على الموقع