موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

نداء التجمع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كأن هذه الجلبة القوية قد أصبحت طقسا من الطقوس المتكررة في عمارتنا العامرة، جلبة لا تخطئها أذن اعتدنا سماعها على فترات متباعدة ، أصوات تحريك قطع الأثاث الضخمة من مكان إلى آخر، حوارات جانبية بين العمال تلتقطُ منها جملا للتحذير من تحطيم مرآة الكونسول النحاسي أو الألواح الزجاجية التي تخص مائدة الطعام، طرقٌ عنيف من جانب السكان على باب المصعد المُعَلَق في أحد الطوابق من ربع الساعة، ابنة الجيران الصغيرة تلامس جرس شقتنا بالكاد لتطلب منا بعض الجرائد القديمة لزوم التغليف ولو توفرت لفافات من البلاستيك يكون أفضل. هذا إذن ساكن آخر يخلي شقته ويتجه إلي الوجهة نفسها: التجمع الخامس أو التجمع فقط كما صار يقال له، ومن قبل أصبح لفظ الساحل يُغني عن وصفه بالشمالي على أساس أن كل تجمع يكون خامسا بالضرورة وكل ساحل لابد أن يكون شماليا.

 

عرفت عمارتنا ظاهرة النزوح للتجمع من نحو عشرة أعوام، لكن في العامين الأخيرين زاد معدل النزوح بشكل ملحوظ إلى الحد الذي أوشك معه السكان على الانقراض. بدأ الأمر مع ساكن الدور الأرضي والتمسنا له العذر في حينه فالطابق الأرضي ليس هو الأمثل من حيث الرؤية والهدوء، اجتمعنا عنده مساء أحد الأيام نودعه وحين غادرنا في اليوم التالي تمكن منا شعور بالانقباض ونحن نمر بشقته الخاوية . ليس من الصحيح أن هذه العمارة رُفِعَت على أعمدة من حديد فثمة أعمدة أخرى تحفظ للبناء استقامته وتماسكه.. هذه الأعمدة صنعتها سنيين العشرة الطويلة وصواني الكعك التي كنا نتبادلها في الأعياد وجلسات النقاش في أمورنا المشتركة من أول أحوال حارس العقار وحتى مصاريف الصيانة الشهرية. تحت هذه الدواسة التي تركها جارنا وذهب وضعنا مفتاح شقتنا ليستخدمه عند الضرورة وأخفيناه مرات أخرى وسط أعواد الياسمين في حوض الزهور المعلق بشرفته. وراء هذا الباب اجتمعنا أيام الزلزال وتوابعه، وبينما كان القلق يستبد بِنَا جميعا كانت زوجته الطيبة تدور علينا بأكواب الشاي بالنعناع وتعتذر في لطف عن عدم تقديم القهوة فليس لها حظ معها.

مضى جارنا في الطابق الأرضي ولم نعد نتزاور، وفي المناسبات المختلفة صار يكتب لنا عبارة محايدة من نوع " كل عام وأنتم بخير" ويضغط على زرار واحد فنتلقى تهنئته الجافة كما يتلقاها غيرنا، نحن أيضا صرنا نفعل معه ذلك. مرت أعوام على هذه الواقعة قبل أن يغادرنا جارنا في الطابق الأول، لم تكن علاقتنا به وطيدة فقد كان يميل إلى الانطواء ومنذ يعود من عمله كان يغلق بابه على أسرته فلا يفتحه إلا صبيحة اليوم التالي. ومع ذلك فحين سمعنا جلبة عمال نقل الأثاث وبدأ السكان يطرقون في عصبية على باب المصعد تجدد شعورنا بالانقباض. خَفَتَ الضوء في الطابق الأول، وحين كنا نضطر لصعود الدرج كان الجزء الأسفل من العمارة يتراءى لنا موحشا.. ما عدنا نسمع تلاوة القرآن تنبعث خافتة من وراء الأبواب. آثر الجاران أن يحتفظا بشقتيهما خاليتين فالعقارات أسعارها نار والمنطقة التي نقطن فيها لم تعد بها أي مساحة فضاء، هل كان من الأفضل لو حل سكان جدد محل الجيران النازحين ونسجنا معهم علاقات جديدة ؟ لست متأكدة من ذلك فالبدايات الجديدة تحتاج أشخاصا جديدة .. ليست نحن.

تكرر الأمر مع جار الطابق الثاني بعد عام وتحول الأمر إلى طرفة - ليست طرفة بالضبط فهذا الوصف فيه سخرية من الذات. لكن علي أية حال بتنا كلما مر بعض الوقت ولم يغادرنا جار آخر نخشى على التجمع الخامس أن يكون فقد جاذبيته لا سمح الله لكن هيهات، فما تلبث حركة التنقلات أن تثبت لنا العكس فهناك تُفتَتَح سلاسل المطاعم والأسواق التجارية والمدارس والجامعات وتقام المساجد ودور المناسبات .. إلى هناك تذهب الحياة. إعلانات التلفزيون أيضا لا تكف عن الترويج للتجمع حيث الخصوصية والمساحات الخضراء والهواء النقي، فاتها فقط أن تقول بأي تكلفة يكون النزوح وعند أي نقطة بالضبط يتوقف اللهاث وراء الهدوء والسكينة فما عادت في بر مصر واحة للهروب.

تأتي المناسبات السعيدة على عمارتنا فتبدي حدا أدنى من البهجة وتبدو أنوارها مصطنعة، تفقد العمارة تنوعها بنزوح جارتنا الأرملة المسيحية التي انتقلت لتعيش مع ابنها في كومباوند بالتجمع، وتفقد حيويتها بنزوح الأجيال الشابة التي كبرت علي أيدينا وفي عيوننا وأطفأنا لها شموع ميلادها سنة بعد سنة، الأهم أن العمارة باتت تفقد صلابتها و تتآكل أعمدتها الإنسانية ليعاد بها بناء تجمعات أخرى ووحدات أخرى .. فهل يقاوم ما بقي بيننا من الجيران نداء التجمع أم أن هذا التجمع هو ندّاهة يوسف إدريس التي أخذت من القرية ناسها وألقت بهم في خضم المدينة الكبيرة؟ لست أدري.. فعلا لست أدري.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

أزمة كِتاب أم كُتّاب؟

د. حسن حنفي

| السبت, 21 يوليو 2018

  توالت الأزمات في العالم العربي وتشعبت، وأصبح كل شيء في أزمة: السياسة والاقتصاد والمجت...

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16143
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع279868
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر643690
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55560169
حاليا يتواجد 2479 زوار  على الموقع