موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

الشعر والأمة العربية … واللا تصالح!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

إذا أردت طباعة ديوان شعر, وذهبت من أجل ذلك لناشرٍ ما, لتسأل عن إمكانية طباعته لديه, يكاد يُغمى عليه, وغالباً ما يكون جوابه بالرفض القاطع , مدّعيا بأن الجماهير العربية لا تقرأ الشعر! كاتب هذه السطور لا يدّعي مشهداً متخيلاً , بل يعكس حقيقة الواقع العربي في أيامنا هذه, ومنه: أن الكتب الأكثر مبيعاً في معارض الكتب العربية, هي الكتب المتعلقة بأمور الطبخ والأبراج. وأن معدل قراءة الفرد العربي هو ربع صفحة سنويا, أو عشرة دقائق في استطلاعات أخرى. أودّ أن أسأل قارئنا العربي الكريم , لو أن فنانة ما, أصدرت مذكراتها , فهل يفضل قراءة كتابها أم قراءة العقد الفريد لابن عبدربه الأندلسي, على سبيل المثال وليس الحصر!.

 

نعود للشعر! قال الرسول العربي الكريم صلوات الله وسلامه عليه ” إن من الشعر لحكمة, وإن من البيان لسحراً”. في الزمن العربي قبل الاسلام كانت المعلقات تعلق على جدران الكعبة, وكتبت بماء الذهب. في ذلك الزمان انتشرت أسواق الشعر العربي , منها : سوق عكاظ , مجنة , وذي المجاز! معروفة هما بالطبع قصيدتي علي بن الجهم, وقد كان بدوياً جافياً , قدم إلى المتوكل العباسي , فأنشده قصيدة , من بيئته البدوية, ويقول فيها:

أنت كالكلب في حفاظك للود… … وكالتيس في قِراع الخطوب

أنت كالدلو , لا عدمناك دلواً ……من كبار الدلا كثير الذنوب

فعرف المتوكل حسن مقصده وخشونة لفظه , وأنه ما رأى سوى ما شبهه به, لعدم المخالطة وملازمة البادية, فأمر له بدار حسنة على شاطئ دجلة, فيها بستان جميل, يتخلله نسيم لطيف يغذّي الأرواح , والجسر قريب منه, وأمرله بالغذاء اللطيف, فكان ابن الجهم يرى حركة الناس ولطافة الحضر, فأقام ستة أشهر على ذلك , والأدباء يتعاهدون مجالسته ومحاضرته, ثم استدعاه الخليفة بعد مدة لينشده, فحضر وأنشد قائلا:

عيون المها بين الرصافة والجسر … جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري.

هذا يعني, أن الإنسان ابن بيئته, والشعر هو لغة القلوب الدافئة, وهو تجسيد للبيئة. ورغم الجمال في كل البيئات العربية, تنحسر قراءة الشعر في الوطن العربي حاليا! إن أمة لا تقرأ الشعر, ولا تتحمس لطباعته, هي أمة ينقصها الكثير, فجمالية الشعر… تنبعث من الروح, وتغذيها, تملؤها بالصفاء الإنساني كسلاح في مواجهة الحياة.

بيت شعر واحد قتل المتنبي, عندما تقاعس عن الذهاب إلى معركة, ذكّره أحدهم ببيت شعره القائل:

الليل والخيلُ والبيداء تعرفني ….. والسيف والرمح والقرطاسُ والقلمُ

بعدها قام المتنبي محارباً , وقاتل حتى قتل. تصوروا لو أن الشهيد غسان كنفاني لم يقدّم شعراء المقاومة الفلسطينيين إلى الأمة العربية, لكان هؤلاء قد تأخروا كثيراً في تقديم أنفسهم. تصوروا لو تأخرت ترجمة أعمال لوركا وناظم حكمت وغيرهما, كم كنا سنخسر الكثير. في وطننا العربي شعراء عظام, قديمون وحديثون, ومع ذلك يتأخر الشعر في زمننا, ولا يطبع ديوان إلا على حساب صاحبه! كم من الشعراء ماتوا غير قادرين على طباعة أشعارهم, ذهبوا وذهبت الأشعار. في وطننا العربي 22 وزارة ثقافة عربية, ومؤسسات ثقافية عريقة لا تحصى ولا تعد, ودور نشر بالآلاف, ومع ذلك, يحتار الشاعر, أين يطبع ديوان شعره, فإن جاء ناشرا يقدمه له, يعتبره الأخير مجنوناً. إن معظم دور النشر أُنشأت للربح ولا علاقة لها بالثقافة. جميل ومهم أن تربح دور النشر, لكن لتجعل 5% من عملها مكرّسا لخدمة الثقافة والمثقفين.

كتب صاحب هذه السطور على صفحات “الوطن” أن أمتنا العربية خسرت كافة الجبهات الأخرى: العسكرية, السياسية, الاقتصادية, وغيرها. بقيت جبهة واحدة لم نخسرها بعد, وهي “الجبهة الثقافية, وإن خسرنا هذه الجبهة, فالسلام على هذه الأمة. نعم, الشعر العربي ,قديمه وحديثه , هو ركن أساسي من هذه الجبهة! وأخيراً, هل من مستمعين يتفاعلون إيجابا معما كتبت؟ .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

إعادة النظر في الاستشراق

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  «إعادة النظر في الاستشراق» هو عنوان الكتاب الجديد لوائل حلاق الذي صدر بالانجليزية، وكما ه...

الوعي واللاوعي في عملية الإبداع

د. أحمد الخميسي

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

  يقول الروائي البريطاني المعروف إف. إس. نيبول (1932م) إن الكتابة: «تأتي من أكثر أعماق ...

في أسوان

د. حسن مدن | الاثنين, 17 سبتمبر 2018

  اعتاد الإمام الشيخ محمد عبده أن يزور مدينة أسوان في الشتاء، وأحياناً يأتيها مروراً...

قراءة في رواية "حرب وأشواق" عمواس بوَابة القدس، 2018 للروائيَّة، نزهة أبو غوش

رفيقة عثمان | الأحد, 16 سبتمبر 2018

رواية حرب وأشواق، تحتوي على مئتين وأربعة وثمانين صفحة، سردت الكاتبة أحداث دراميَّة لحرب الن...

رواية "هذا الرجل لا أعرفه" وما يدور في المجتمعات العربية

عبدالله دعيس | الأحد, 16 سبتمبر 2018

رواية (هذا الرجل لا أعرفه) للأديبة المقدسية ديمة جمعة السمان، صدرت مؤخرا عن مكتبة كل ...

الشهيد عمر كان يقاوم...

محمد الحنفي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

ما وجد الشهيد عمر... إلا ليقاوم... في أسرة......

شخصان نابلسيان: أبو بدري وأبو جعام

د. حسيب شحادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة، التي رواها مرجان بن أسعد بن مرجان ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16123
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118139
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر630655
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57708204
حاليا يتواجد 2794 زوار  على الموقع