موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

الشعر والأمة العربية … واللا تصالح!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

إذا أردت طباعة ديوان شعر, وذهبت من أجل ذلك لناشرٍ ما, لتسأل عن إمكانية طباعته لديه, يكاد يُغمى عليه, وغالباً ما يكون جوابه بالرفض القاطع , مدّعيا بأن الجماهير العربية لا تقرأ الشعر! كاتب هذه السطور لا يدّعي مشهداً متخيلاً , بل يعكس حقيقة الواقع العربي في أيامنا هذه, ومنه: أن الكتب الأكثر مبيعاً في معارض الكتب العربية, هي الكتب المتعلقة بأمور الطبخ والأبراج. وأن معدل قراءة الفرد العربي هو ربع صفحة سنويا, أو عشرة دقائق في استطلاعات أخرى. أودّ أن أسأل قارئنا العربي الكريم , لو أن فنانة ما, أصدرت مذكراتها , فهل يفضل قراءة كتابها أم قراءة العقد الفريد لابن عبدربه الأندلسي, على سبيل المثال وليس الحصر!.

 

نعود للشعر! قال الرسول العربي الكريم صلوات الله وسلامه عليه ” إن من الشعر لحكمة, وإن من البيان لسحراً”. في الزمن العربي قبل الاسلام كانت المعلقات تعلق على جدران الكعبة, وكتبت بماء الذهب. في ذلك الزمان انتشرت أسواق الشعر العربي , منها : سوق عكاظ , مجنة , وذي المجاز! معروفة هما بالطبع قصيدتي علي بن الجهم, وقد كان بدوياً جافياً , قدم إلى المتوكل العباسي , فأنشده قصيدة , من بيئته البدوية, ويقول فيها:

أنت كالكلب في حفاظك للود… … وكالتيس في قِراع الخطوب

أنت كالدلو , لا عدمناك دلواً ……من كبار الدلا كثير الذنوب

فعرف المتوكل حسن مقصده وخشونة لفظه , وأنه ما رأى سوى ما شبهه به, لعدم المخالطة وملازمة البادية, فأمر له بدار حسنة على شاطئ دجلة, فيها بستان جميل, يتخلله نسيم لطيف يغذّي الأرواح , والجسر قريب منه, وأمرله بالغذاء اللطيف, فكان ابن الجهم يرى حركة الناس ولطافة الحضر, فأقام ستة أشهر على ذلك , والأدباء يتعاهدون مجالسته ومحاضرته, ثم استدعاه الخليفة بعد مدة لينشده, فحضر وأنشد قائلا:

عيون المها بين الرصافة والجسر … جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري.

هذا يعني, أن الإنسان ابن بيئته, والشعر هو لغة القلوب الدافئة, وهو تجسيد للبيئة. ورغم الجمال في كل البيئات العربية, تنحسر قراءة الشعر في الوطن العربي حاليا! إن أمة لا تقرأ الشعر, ولا تتحمس لطباعته, هي أمة ينقصها الكثير, فجمالية الشعر… تنبعث من الروح, وتغذيها, تملؤها بالصفاء الإنساني كسلاح في مواجهة الحياة.

بيت شعر واحد قتل المتنبي, عندما تقاعس عن الذهاب إلى معركة, ذكّره أحدهم ببيت شعره القائل:

الليل والخيلُ والبيداء تعرفني ….. والسيف والرمح والقرطاسُ والقلمُ

بعدها قام المتنبي محارباً , وقاتل حتى قتل. تصوروا لو أن الشهيد غسان كنفاني لم يقدّم شعراء المقاومة الفلسطينيين إلى الأمة العربية, لكان هؤلاء قد تأخروا كثيراً في تقديم أنفسهم. تصوروا لو تأخرت ترجمة أعمال لوركا وناظم حكمت وغيرهما, كم كنا سنخسر الكثير. في وطننا العربي شعراء عظام, قديمون وحديثون, ومع ذلك يتأخر الشعر في زمننا, ولا يطبع ديوان إلا على حساب صاحبه! كم من الشعراء ماتوا غير قادرين على طباعة أشعارهم, ذهبوا وذهبت الأشعار. في وطننا العربي 22 وزارة ثقافة عربية, ومؤسسات ثقافية عريقة لا تحصى ولا تعد, ودور نشر بالآلاف, ومع ذلك, يحتار الشاعر, أين يطبع ديوان شعره, فإن جاء ناشرا يقدمه له, يعتبره الأخير مجنوناً. إن معظم دور النشر أُنشأت للربح ولا علاقة لها بالثقافة. جميل ومهم أن تربح دور النشر, لكن لتجعل 5% من عملها مكرّسا لخدمة الثقافة والمثقفين.

كتب صاحب هذه السطور على صفحات “الوطن” أن أمتنا العربية خسرت كافة الجبهات الأخرى: العسكرية, السياسية, الاقتصادية, وغيرها. بقيت جبهة واحدة لم نخسرها بعد, وهي “الجبهة الثقافية, وإن خسرنا هذه الجبهة, فالسلام على هذه الأمة. نعم, الشعر العربي ,قديمه وحديثه , هو ركن أساسي من هذه الجبهة! وأخيراً, هل من مستمعين يتفاعلون إيجابا معما كتبت؟ .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

عن زمن ميس الريم !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

  ميس الريم صرخة رحبانية لاجل ايقاظ الوعى الوطنى و الانسانى لاجل الحب و التصاف...

ما بين ذئب البدوية وحي بن يقظان

شريفة الشملان

| الخميس, 21 فبراير 2019

  كنت أحكي لحفيدتي حكاية الذئب الرضيع اليتيم الذي عطفت عليه سيدة من البادية، أخذته ...

استرداد كتاب ضائع

د. حسن مدن | الخميس, 21 فبراير 2019

  في أوائل أربعينات القرن العشرين، سافر الشابان محمد مندور، ولويس عوض، إلى فرنسا لدراسة...

المثقّف العربي وسؤال ما العمل؟

د. صبحي غندور

| الخميس, 21 فبراير 2019

  يتأزّم الإنسان، وكذلك الأمم والشعوب، حين يصل الفرد أو الجماعة، في مواجهة مشكلةٍ ما، إل...

الموت هو الخطأ

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معك يمكن للمرء أن ينشغل بأمر آخر، لم تكن لديك مشكلة في أن لا يُن...

أبيض أسود*

خليل توما

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

من هؤلاء تزاحموا؟ يا جسر أحزاني فدعهم يعبرون، وأشمّ رائحة البحار السّبع، أمو...

الكتابة حِفْظٌ للحُلْم

العياشي السربوت

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  أتصور وأنا أكتب بعضا من تجربتي في الحياة، أن كل ما عشته سوف يعود، ...

رحلة سينمائية لافتة لأفلام ذات مغزى خلال العقدين المنصرمين

مهند النابلسي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  تنوع الثيمات لأحد عشر فيلما "مميزا"، ما بين الكوميديا المعبرة والجريمة المعقدة والدراما المحزنة ...

لقد صنعتُ أصنامي، فهلا صنعت أصنامك أيضا؟

فراس حج محمد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عمت صباحا ومساء، أما بعد: ماذا يعني أنك غبت أو حضرت؟ لا شيء إطلاقا....

عن المثقفين المزيفين وتصنيع الإعلام لهم (2-2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هؤلاء بعض النماذج، هم: الكسندر ادلر، كارولين فوريست، محمد سيفاوي، تيريز بلبش، فريدريك انسل، ...

نبض الوجدان والإحساس

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

إلى الصديقة الشاعرة الطرعانية روز اليوسف شعبان يا شاعرة النبض والإحساس...

كلمات على قبر خليل توما

شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 فبراير 2019

  إيه يا شاعري يا شاعر المقاومة والكفاح وصوت الفقراء والمسحوقين...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32683
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع258900
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1040612
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65195065
حاليا يتواجد 3222 زوار  على الموقع