موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

المرأة المعاصرة التي جرؤت على الاقتراب من رودان:

إرسال إلى صديق طباعة PDF


منحوتات راشيل كنيبون تستعرض لحظات نقائها بعد الانفجار

عُرف "متحف فيكتوريا وألبرت"، وهو أحد أهم معالم العاصمة البريطانية، بطابعه الكلاسيكي.

لا يتعلق الأمر بالمبنى وحده ولا بمقتنياته الثابتة فحسب، بل وأيضا بعروضه المتحركة. غالباً ما كنت أفضل الدخول إليه من بابه الجانبي، هناك حيث تقف منحوتات الفرنسي أوغست رودان (1840- 1917) التي تمضي إلى العين خفيفة برقة الغزل على الرغم من قوتها الفنية التي تذكّر بعصر النهضة. رهافة رودان المستلهمة من تلذذ عميق بتحويل النظر إلى الجسد الانثوي نوعاً من ممارسة التحليق في فضاء الانوثة المطلقة، حفظت له مكانة متميزة بين الفنانين الذي لا ينتمون إلى زمن بعينه. إنه فنان الهيام الإنساني العابر للأزمنة. أعمال رودان لا تحكي بل تبشّر بالصمت بلاغة للحب. لا تحرّض بل تلهم الجمال مباشرة. شيء علوي يضعها في مكان لا يصل إليه الفن دائما. فهي لا تُمسك في لحظة تعبير محددة ولا يمكن الزج بها في سياق أسلوب متاح. لا يشبه رودان إلا نفسه. لذلك كان صادما ما قام به "متحف فيكتوريا وألبرت" حين عرض أعمالاً نحتية لفنانة بريطانية ولدت في العام 1973 في الفضاء الذي كانت أناشيد رودان الغرامية تصقل جدرانه برنينها.

لن يكون الرهان على راشيل كنيبون خاسرا أبدا. فالفنانة التي سبق لها أن عرضت أعمالها في الاكاديمية الملكية وصالات "وايت كيوب" ومركزي "باربيكان" و"كامدن" بلندن وفي متحف بروكلين بنيويورك وفي ستوكهولم وكييف وماستريخت وكوريا الجنوبية وسيدني، تستحق أن تكون موضع اهتمام عالياً، لكن أن تكرس كلاسيكيا من قبل متحف عريق مثل "فيكتوريا وألبرت" فذلك يعود إلى أن فنها يجمع بين كلاسيكية مايكل انجلو ومعاصرة آخر فناني عصر ما بعد الحداثة.

لشدة تأثير تلك الأعمال ينسى المرء أن يتحقق من المادة التي صُنعت منها تلك المنحوتات فيذهب ظنه إلى المرمر، في حين صنعت النحاتة أعمالها من الطين. نحت فخاري غير أنه يتخطى صفاته الجاهزة إلى ما يُعرف من خياله. يضحك المرء من نفسه فيهز رأسه متسائلا "أهي خزّافة إذاً؟". غير أن الحقيقة تقول شيئا آخر. "إنها واحدة من أكبر نحّاتات عصرنا ونحّاتيه".

ليس الإبهار في صياغة الجسد البشري بطريقة متقنة، وحده ما يثير الإعجاب في أعمال كنيبون. هناك أيضا طاقة تعبير كامنة عصية على أن تستنفد تجسدها ثنائية التشظي والتماسك التي تظهر من خلال السيطرة على حشود من الكائنات المقيمة في مساحة صغيرة. كائنات سائلة وصلبة في الوقت نفسه. تلتقي وتفترق في اللحظة ذاتها. هيجان مسيطر عليه نحتياً، غير أنه يضرب بالعين بفوضاه التعبيرية. تجعلنا النحاتة نرى ما لا يمكن رؤيته. خيال اللذة الذي ينبعث من لحظة ذروة اللقاء البشري.

تتدفق أشكال كنيبون بطريقة توحي كما لو أن تلك الأشكال لم تصل بعد إلى انسجامها الأخير مع مكان غير قادر على احتوائها لأنه هو الآخر يتعرض للتصدع. هناك نوع من الإذابة يتعرض لها الطرفان وهما يسعيان للوصول إلى الاكتمال من طريق ما يتخلصان منه من فائض أثقالهما. لا الأجساد ولا المكان يسمح بالوصف. توتر قائم على النقص. ذلك النقص الذي هو أشبه باللعثمة التي لا تنتمي إلى الكلام وقد فارقت الصمت.

أجساد عارية ومكان عار. لكنهما بقايا أجساد وحطام مكان ليس إلا. ما يسرّ، هو ذلك الغموض الذي يلف حركة الكائنات وسط انهيار المكان. "ما الذي يحدث هناك؟"، سؤال يقود إلى الشعور بلغزية عالم يوحي بإيروتيكيته التي لا تخلو من توق إلى التسامي، كما لو أنها تستعرض أنقى لحظات صفائها.

منحوتات كنيبون مفرطة في أناقتها على الرغم من أنها تصور لحظة انفجار، تتشظى فيها الحواس ويضيع فيها شكل المكان.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ديوان جديد للشاعر اليركاوي مفيد قويقس بعنوان: - عشريات ومقطوعات -

شاكر فريد حسن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  بعد دواوينه " على ضفاف جرحي نما الزيتون والغار " و " غضب "،و"ذا...

دين الفنان جميل راتب

د. أحمد الخميسي

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  عام 1928 استطاع العالم الاسكتلندي الكسندر فلمنج أن يشتق من العفن أول مضاد حيوي و...

فيلم “الرئيس” في “دولة ما”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  قليلة الأفلام التي تبعث رسائل عديدة في آن واحد، ولا تستطيع أن تجد حشوا ف...

عشتار الفصول:111260 أعداء المسيحية المشرقية .

اسحق قومي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  1= المسيحيون أنفسهم. بقومياتهم، ومذاهبهم ،وأحزابهم ،بعصبياتهم ،وسلوكياتهم ، بعدم أخذهم بواقعية التفكير والموض...

التحرش: ضد الاختصاص (مقدمة ملف)

سماح إدريس

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

الافتتاحية لم أتخيّلْ يومًا أن أكتب عن موضوعٍ لم "أدرسْه."   أكثر من ذلك: لطالما...

الاستشراق.. والاستشراق المضاد

د. حسن حنفي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

  قام الباحثون الأوروبيون برصد الدراسات العربية والإسلامية في جامعاتهم ومراكز أبحاثهم، لاسيما الجامعات الألما...

خيري منصور

د. حسن مدن | السبت, 22 سبتمبر 2018

  يعزّ علينا، نحن قراء خيري منصور، قبل أن نكون أصدقاءه، أن نتصفح باب الرأي ...

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26217
mod_vvisit_counterالبارحة35462
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع61679
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر815094
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57892643
حاليا يتواجد 3241 زوار  على الموقع