موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

مديح الرسم الصافي في "صالة مازوليني" بلندن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

استقبلت "صالة مازوليني" بلندن أعمالا لخمسة فنانين لعبوا دورا خطيرا في التحول الفني الذي شهدته ستينات القرن الماضي: الفرنسي ايف كلاين والايطاليون بييرو مانزوني ولوتشيو فونتانا وانريكو كاستيلانيو والأميركي جوزف كوست.

قد يبدو كوست غريبا بين الأربعة، هو الذي عُرف بريادته لفن المفاهيم من خلال عمله الشهير "ثلاثة كراس" في العام 1964، لكنه بالنسبة لقيم المعرض يشكل العمود الفقري للمعرض الذي حمل عنوان "الألوان في سياق اللعب". فلو لم يكن كوست موجودا بأعماله المفاهيمية وهي عبارة عن كتابات، لما أقيم المعرض بالطريقة المدهشة التي عرضت من خلالها الرسوم. غير أن ذريعة إقامة المعرض لا تضفي شيئا على الأهمية الاستثنائية التي تنطوي عليها الأعمال المعروضة. لقد جر الرسامون الأربعة الرسم في عصرنا إلى مناطق خلوية سيكون من الصعب عليه تخطيها. فمن خلال تلك المناطق انكشف الرسم على وجوده الخالص، بعيدا من موضوعاته ومضامينه وأشكاله المتوارثة. لقد وصل الأربعة بالرسم إلى حافاته الباردة التي تلهم قدرا عظيما من الصمت المتأمل.

فونتانا وبعض أعماله

معهم لم يعد الرسم كما عرفناه. لقد اختفى الخط ومعه اختفت ملامح العالم وصار من الصعب التفكير في وصف العالم ضمن حدود معلومة. لقد اختفى الشكل الذي يشير إلى وجودنا، شهودا وموضوعات. كان علينا أن نكتفي بالرسم لذاته. ما تحته، يلهم ما فوقه. وهي معادلة معكوسة تكشف عن عمق اليأس الذي وصل إليه الرسامون من الرسم باعتباره منافسا للطبيعة.

ايف كلاين وبعض أعماله

شق فونتانا (1899 - 1968) سطح اللوحة واكتفى بحيرتنا التي تفصح عن خوفنا من أن لا نجد شيئا إن نظرنا من خلال ذلك الشق. أما ايف كلاين (1928 - 1962) فقد ألهم أزرقه الساحر بصفائه الكثيرين. لم يرسم كلاين شيئا محددا غير أن لوحته تظل ممتلئة بأشياء لم نعهدها من قبل. سيكون علينا أن نحتاط من أجل لقاءات سارة غير متوقعة.

بييرو مانزوني وبعض أعماله

اما بييرو مانزوني فقد كان شريكا لكلاين من حيث مربعاته البيضاء المتلاصقة التي تنطوي سطوحها على الكثير من الأسرار. نتوءات انريكو كاستيلانيو (1930) هي تجسيد لما يمكن أن ينطوي عليه الداخل من نبوءات. أقام الرسامون الأربعة عوالمهم تحت السطح، وهذا تحول لا يزال يتفاعل حتى يومنا الحالي.

انريكو كاستيلانيو وبعض أعماله

معهم ولدت تجريدية جديدة. هذا صحيح. لكن الصحيح أيضا أن مفهوما جديدا للرسم صار قيد التداول بسبب جرأتهم التي أغلقت الباب وللمرة الأولى أمام الطبيعة. هناك مقياس جديد للجمال لا يمت بصلة إلى النظم الجمالية التي تقرها الطبيعة. ربما كان منسق المعرض على حق في العودة إلى معرض الأميركي جوزف كوست (1945) الذي أقامه في العام 1968 بعنوان "الفن كفكرة". فمن الخارج يبدو الرسامون الأربعة كما لو أنهم دعاة لمفهوم الرسم كفكرة. غير أن تلك المقولة لا تعبّر تماما عن حقيقة التحول الذي أحدثوه في تاريخ الرسم الحديث. لقد وزع المنسق الأعمال على أساس ألوانها. الأبيض فالأسود فالأحمر ثم البنفسجي والرمادي. وهو تصنيف ساذج لا يليق بتجارب فنانين كبار غيّروا مسار الرسم. لكن الأمور في عمليات الترويج للفن وتسويقه وعرضه غي عصرنا، صارت تجري بطريقة غير مفهومة بسبب لاعقلانيتها وركاكة التفكير في الفن وسطحيته.

جوزف كوست وبعض أعماله

لا تحتاج العودة إلى تجارب ايف كلاين وفونتانا ومانزوني وكاستيلانيو إلى ذريعة. أثرهم لا يزال ماثلا أمامنا. ما من أحد ترك أثرا في الرسم عبر الخمسين سنة الماضية مثلما فعلوا. لقد وهبوا الرسم حيوية عادت به إلى مختبره البصري والتقني الغامض فناً خالصا. فإذا كنتَ لا ترى شيئا محددا على سطوح لوحاتهم فإن ذلك لا يمنع من أن تقع أسير جاذبيتها وسحرها وعمق ما ترمي إليه من إعادة نظر في ما نراه من حولنا من أشياء.


 

 

 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

أمراء الزّنازين

أوس أبوعطا | الاثنين, 20 أغسطس 2018

  للقائد مروان البرغوثي وكتيبته *** تعرجُ النّجومُ من ...

أشواك البراري وطفولة الحرمان

ميسون سلوادي | الاثنين, 20 أغسطس 2018

صدر كتاب "أشواك البراري- طفولتي" للأديب جميل السلحوت مؤخرا عن مكتبة كل شيء الحيفاوية، ويق...

قراءة في قصة الأطفال "الشجرة الباكية"

رفيقة عثمان | الاثنين, 20 أغسطس 2018

قراءة في قصة أطفال، بعنوان "الشجرة الباكية"، للكاتب والفنّان صقر سلايمة، 2018، القدس. قصة الش...

من بحر الغرام

شاكر فريد حسن | الاثنين, 20 أغسطس 2018

تفوح مني رائحة شغفي بك مرصعًا باشتياقي لك أرنو اليك...

وماذا كان يأكل هتلر؟

د. حسن مدن | الاثنين, 20 أغسطس 2018

لم تكن غايتنا، في مقال سابق، الإجابة على السؤال الذي عنونّا به المقال، عن ماذ...

الشهيد عمر شهيد الفكر العلمي...

محمد الحنفي | الاثنين, 20 أغسطس 2018

إن الفكر العلمي... في هذا الوطن... كانت مداخله......

شغف فرانكوفوني

وليد الزبيدي

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

  في واحدة من القصص القصيرة الممتعة التي يتصدى المؤلف من خلالها لقضية سياسية دولية ...

مذكرات دجاجة..!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

  قبل قرابة عقدين من السنين، توقفت في معرض القاهرة للكتاب أمام سور الأزبكية.. إنه سو...

إلى محمود درويش في ذكرى رحيله

د. عبدالعزيز المقالح

| الأحد, 19 أغسطس 2018

محمود قُمْ وانفضْ ترابَ القبر واخرج كي ترى، يكفيك يا محمود موتاً، يكفيك نوما، ...

27 يوماً فقط

د. حسن مدن | الأحد, 19 أغسطس 2018

  ثلاثة أشياء تلزم إيان رانكين الحاصل على «الجائزة الدولية لأدب الجريمة» كي ينجز المسود...

غسان كنفاني الحاضر أبدا

رشاد أبو شاور

| السبت, 18 أغسطس 2018

– 1-   أقصد بالحاضر أبدا: الحاضر في حياة الشعب العربي الفلسطيني، في ثقافته المقاو...

الأشواق التي لا تكتمل

د. أحمد الخميسي

| السبت, 18 أغسطس 2018

  للروائي الألماني توماس مان عبارة في روايته ” الموت في فينسيا” – الصادرة عام 19...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37918
mod_vvisit_counterالبارحة37480
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع75398
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر753784
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56672621
حاليا يتواجد 4000 زوار  على الموقع