موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

مديح الرسم الصافي في "صالة مازوليني" بلندن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

استقبلت "صالة مازوليني" بلندن أعمالا لخمسة فنانين لعبوا دورا خطيرا في التحول الفني الذي شهدته ستينات القرن الماضي: الفرنسي ايف كلاين والايطاليون بييرو مانزوني ولوتشيو فونتانا وانريكو كاستيلانيو والأميركي جوزف كوست.

قد يبدو كوست غريبا بين الأربعة، هو الذي عُرف بريادته لفن المفاهيم من خلال عمله الشهير "ثلاثة كراس" في العام 1964، لكنه بالنسبة لقيم المعرض يشكل العمود الفقري للمعرض الذي حمل عنوان "الألوان في سياق اللعب". فلو لم يكن كوست موجودا بأعماله المفاهيمية وهي عبارة عن كتابات، لما أقيم المعرض بالطريقة المدهشة التي عرضت من خلالها الرسوم. غير أن ذريعة إقامة المعرض لا تضفي شيئا على الأهمية الاستثنائية التي تنطوي عليها الأعمال المعروضة. لقد جر الرسامون الأربعة الرسم في عصرنا إلى مناطق خلوية سيكون من الصعب عليه تخطيها. فمن خلال تلك المناطق انكشف الرسم على وجوده الخالص، بعيدا من موضوعاته ومضامينه وأشكاله المتوارثة. لقد وصل الأربعة بالرسم إلى حافاته الباردة التي تلهم قدرا عظيما من الصمت المتأمل.

فونتانا وبعض أعماله

معهم لم يعد الرسم كما عرفناه. لقد اختفى الخط ومعه اختفت ملامح العالم وصار من الصعب التفكير في وصف العالم ضمن حدود معلومة. لقد اختفى الشكل الذي يشير إلى وجودنا، شهودا وموضوعات. كان علينا أن نكتفي بالرسم لذاته. ما تحته، يلهم ما فوقه. وهي معادلة معكوسة تكشف عن عمق اليأس الذي وصل إليه الرسامون من الرسم باعتباره منافسا للطبيعة.

ايف كلاين وبعض أعماله

شق فونتانا (1899 - 1968) سطح اللوحة واكتفى بحيرتنا التي تفصح عن خوفنا من أن لا نجد شيئا إن نظرنا من خلال ذلك الشق. أما ايف كلاين (1928 - 1962) فقد ألهم أزرقه الساحر بصفائه الكثيرين. لم يرسم كلاين شيئا محددا غير أن لوحته تظل ممتلئة بأشياء لم نعهدها من قبل. سيكون علينا أن نحتاط من أجل لقاءات سارة غير متوقعة.

بييرو مانزوني وبعض أعماله

اما بييرو مانزوني فقد كان شريكا لكلاين من حيث مربعاته البيضاء المتلاصقة التي تنطوي سطوحها على الكثير من الأسرار. نتوءات انريكو كاستيلانيو (1930) هي تجسيد لما يمكن أن ينطوي عليه الداخل من نبوءات. أقام الرسامون الأربعة عوالمهم تحت السطح، وهذا تحول لا يزال يتفاعل حتى يومنا الحالي.

انريكو كاستيلانيو وبعض أعماله

معهم ولدت تجريدية جديدة. هذا صحيح. لكن الصحيح أيضا أن مفهوما جديدا للرسم صار قيد التداول بسبب جرأتهم التي أغلقت الباب وللمرة الأولى أمام الطبيعة. هناك مقياس جديد للجمال لا يمت بصلة إلى النظم الجمالية التي تقرها الطبيعة. ربما كان منسق المعرض على حق في العودة إلى معرض الأميركي جوزف كوست (1945) الذي أقامه في العام 1968 بعنوان "الفن كفكرة". فمن الخارج يبدو الرسامون الأربعة كما لو أنهم دعاة لمفهوم الرسم كفكرة. غير أن تلك المقولة لا تعبّر تماما عن حقيقة التحول الذي أحدثوه في تاريخ الرسم الحديث. لقد وزع المنسق الأعمال على أساس ألوانها. الأبيض فالأسود فالأحمر ثم البنفسجي والرمادي. وهو تصنيف ساذج لا يليق بتجارب فنانين كبار غيّروا مسار الرسم. لكن الأمور في عمليات الترويج للفن وتسويقه وعرضه غي عصرنا، صارت تجري بطريقة غير مفهومة بسبب لاعقلانيتها وركاكة التفكير في الفن وسطحيته.

جوزف كوست وبعض أعماله

لا تحتاج العودة إلى تجارب ايف كلاين وفونتانا ومانزوني وكاستيلانيو إلى ذريعة. أثرهم لا يزال ماثلا أمامنا. ما من أحد ترك أثرا في الرسم عبر الخمسين سنة الماضية مثلما فعلوا. لقد وهبوا الرسم حيوية عادت به إلى مختبره البصري والتقني الغامض فناً خالصا. فإذا كنتَ لا ترى شيئا محددا على سطوح لوحاتهم فإن ذلك لا يمنع من أن تقع أسير جاذبيتها وسحرها وعمق ما ترمي إليه من إعادة نظر في ما نراه من حولنا من أشياء.


 

 

 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ذئب الله... مرآة الواقع العربي

سامي قرّة | الاثنين, 15 يناير 2018

عواد الشخصية الرئيسية في رواية ذئب الله للمؤلف الأستاذ جهاد أبو حشيش شخصية ماكيفيلية انت...

عكا

شاكر فريد حسن | الاثنين, 15 يناير 2018

(مهداة الى أهالي عكا في وقفتهم ضد الهدم والترحيل) أتيتك يا عكا البحر والسور ...

خطورة الشفاهة

د. حسن مدن | الاثنين, 15 يناير 2018

لا يمكن الاستغناء عن المروي شفوياً، فالكثير من التاريخ غير مدون، وكذلك الكثير من الأ...

وصية المهدي، إلى أجيال القرن الواحد والعشرين...

محمد الحنفي | الاثنين, 15 يناير 2018

فقبل الاختطاف... كان المهدي يعلم... أن هناك من يتتبع......

لغز الحب

فاروق يوسف

| الاثنين, 15 يناير 2018

  يعلم الفن الحب، ولأن الحب ليس متاحا وميسرا كما يظن الكثيرون، فإن تعب الوصول...

المثقف والمأزق العربي الراهن

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 يناير 2018

  لاحظ كثيرون أن المأزق العربي الراهن لم يولد ردة فعل فكرية حقيقية لتفسيره ونقده ...

أتصدقون ؟ !! لأجل إمرأة لعوب ،تم تدمير طروادة و إحراقها

د. هاشم عبود الموسوي

| الأحد, 14 يناير 2018

  يُجمع أكثر من كتبوا عن التاريخ القديم للإغريق ، بأن هذا الشعب كان في يوم...

هل هناك ثوابت في فهم الدين؟

د. حسن حنفي

| الأحد, 14 يناير 2018

  لا يعني نفي وجود منهج موحد لفهم الدين أنه لا توجد ثوابت يتم الفهم ...

في محاولة لاستشراف الواقع العربي ومتغيراته

د. مصطفى غَلْمَان

| السبت, 13 يناير 2018

يعيش العالم العربي بعد اهتزازات فوضى "الربيع العربي" حالة غموض غير مسبوقة، مدفوعة بتأويلات تار...

قانون حماية اللغة الرسمية للدولة

د. فؤاد بوعلي

| السبت, 13 يناير 2018

كانت كلمات الأستاذ النقيب عبد الرحمان بنعمرو في نهاية اللقاء الدراسي الذي نظمه الفريق الن...

صَرْخَةُ التَّحْرِيرِ

العياشي السربوت

| السبت, 13 يناير 2018

لاَ يُمْكِنُنِي تَأْجِيلَ السَّفَرِ إلَى قَرْنٍ آخَر، لاَ أَسْتَطِيع... فَالكَرَاهِيَّةُ... وَالحُبُّ يَخْنقَانِ حَلْقِي. أَسْتَطِيعُ تَأ...

ألق عينيك

سعيد لعريفي

| السبت, 13 يناير 2018

مع كل صباح.. وقبل ان تشرق شمس مناي.. وقبل ان ينتفض الدثار.. ابتسمي......

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28512
mod_vvisit_counterالبارحة39130
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع109631
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر598844
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49254307
حاليا يتواجد 3074 زوار  على الموقع