موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

من الوعي الذاتي إلى الوعي المشترك : هابرماس والفلسفة التواصلية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تأسس في الثالث من فبراير عام ١٩٢٣م بفرانكفورت بألمانيا معهد الأبحاث الاجتماعية والذي عُرف فيما بعد بمدرسة فرانكفورت، والذي ضم مجموعة من المثقفين كان يرأسهم في البداية أستاذ القانون الدولي والعلوم السياسية في جامعة فبينا كارل غرونبرغ أحد أبرز زعماء المدرسة الماركسية " وكانت مهمة المعهد تنحصر في تعبيد الطريق النظري للمساهمة في الانتقال من الرأسمالية إلى الاشتراكية ". ولكن بتغيّر الإشراف على المعهد بقيادة ماكس هوركهايمر في سنة ١٩٣١م، أخذ المعهد وجهة جديدة مغايرة لما كانت عليه في السابق، " بحيث لم يعد الاهتمام منصباً فقط على نقد الاقتصاد السياسي كأداة تحليل للمجتمع الرأسمالي كما كانت ترى الماركسية، بل اعتمد مقاربات تركيبية تقوم على ربط الفلسفة بالعلوم الاجتماعية والإنسانية. وهي بمثابة الانطلاقة الحقيقية التي أفرزت لاحقاً ما عرف باسم ( النظرية النقدية ) ".

 

والذي هو يعد " مشروع مزدوج تمثلت أولى حلقاته من ناحية في بلورة فلسفة اجتماعية تتعاون مع تخصصات مختلفة، بهدف إغناء موضوعها وإشكالياتها من ناحية أخرى. "

" تمثلت غاية هذا المشروع المزدوج في الربط بين الفلسفة والعلوم الإنسانية والاجتماعية بطريقة محكمة ".

ويعتقد ممثلوا المعهد ان مشروع الأنوار أنحرف عن مساره بالإداة نفسها التي أستهل بها مشروعه وهو العقل، فالعقل بات عقل أداتي وهو الذي يستخدم فقط كأداة لتحقيق هدفه وبلوغ مراده فهو عقل براغماتي، من غير اكتراث بمضمون ما ينتجه من سلبيات في المجتمع، أي ان " العقل اختزل إلى مجرد آلة خالية من الحيوية والإبداع، آلة مستلبة تهتم بمواضيع ثانوية ".

إن النظرية النقدية أستندت إلى عدة مصادر في مشروعها النقدي، فهي بالإضافة إلى التأثيرات الماركسية، أخذت بعض أفكارها من هيجل وفرويد وشبونهاور ونيتشه ودلتاي ، بالإضافة إلى انها قامت بنقد بعض الاتجاهات الفلسفية الأخرى السائدة مثل " الوضعية " و " البراغماتية ".

وفي الحقيقة ان نقدهم لم يوجه إلى التنوير نفسه وليس إلى العقل أيضاً، وإنما هو موجه إلى المبالغة في استخدامهما، وإساءة فهمهما.

أما يورغن هابرماس المولود ( ١٩٢٩ ) والذي يعتبر من أهم الفلاسفة المعاصرين فهو من الجيل الثاني لهذا المعهد، بل يعتبر من أهم الفلاسفة المعاصرين المدافعين عن الحداثة والذي يقف في الطرف الآخر من نقاد الحداثة أمثال ميشيل فوكو وجاك دريدا وجيل دولوز وليتوار وبودرياد، والذي يعتبر مشروع الحداثة في نظره لم ينجز بعد.

وللخروج من المأزق الذي وصلت إليه الحداثة أبتكر هابرماس ما يسمى بفلسفة التواصل، هذه الفلسفة التي تشمل المجتمع والأخلاق والسياسة، استقى هابرماس مشروعه التواصلي من عدة مصادر، فهو أخذ من ماركس ولكنه أعاد بناء نظريته المادية التاريخية سوسيولوجياً للتمييز بين العمل والتفاعل " فليست فقط القيم المادية ( الاقتصادية ) هي ما ينتجه الناس ويتبادلونه.. ولكن هناك أيضاً قيم معيارية رمزية تخضع لنفس فعلي الانتاج والتبادل هو مجال التفاعل ".

وكذلك أخذ بعض الأفكار من عدد من علماء الاجتماع وخاصة ماكس فيبر، والفيلسوف الالماني الكبير هيجل والذي أخذ عنه فكرة الاعتراف المتبادل بين الذات والآخر، واخذ من هوسرل فكرة العالم المعيش، حيث يميز هوسرل بين نوعين من الحقائق وبين نوعين من العوالم. فهناك حقائق العالم المعيش وهناك أيضاً حقائق العالم الموضوعي، وأخذ من كانط " مفهوم الكلية الأخلاقية لتأسيس أخلاقيات المناقشة بديلاً عن أخلاقيات الواجب وأخلاقيات المنفعة " أما على المستوى السياسي " فوظّف هبرماس الفضاء العمومي " وأخذ من أوستن وسيرل وفيتنغشتين فلسفة اللغة العادية، وخاصة نظرية أفعال الكلام لدى أوستن وسيرل.

إن إنتشار التنوير الجماعي في رأي هابرماس يرتكز على استعمال عمومي للعقل، وتبادل حرّ للأفكار والآراء سواء بطريقة شفوية أو كتابية، ويرتكز على استخدام اللغة بالشكل الصحيح. يقول هابرماس " أن " ملفوظاً ما لا يكون حقيقياً إلا إذا ترجم حالة من الأشياء الواقعية، أو ترجم واقعاً "، ويقول في موضع آخر "يتجلى الاستعمال العام للكلام في نقل خطابنا النفسي إلى خطاب لغوي، أو تجسيد أفكارنا في كلمات متوالية " " إن الحقيقة كما يفهمها هابرماس قولٌ لا واقع، استدلال وليست تجربة ".

إن معنى الكلام وفق هابرماس والذي أخذه من جوتلوب فريجة، ليس في العالم الخارجي ولا في النفس وإنما في عالم ثالث، هو عالم المفاهيم، والذي يتم عن طريق التداول.

أما الشروط التداولية التي تعد أساساً للتواصل الواضح والسليم وفق هابرماس فهي :

الصدق، المصداقية ( الدقة )، الصلاحية المعيارية، المعقولية .

ووفق حسن مصدق في كتابه ( يورغن هابرماس ومدرسة فرانكفورت ) في شرحه لهذه الشروط. الشرط الأول يحيا بالعلاقة بين اللغة والعالم الخارجي لأن اللغة تعبير عن أحداث أو وقائع موضوعية في العالم الخارجي، وهي موجودة بالفعل في دنيا الكائنات. وكلما جاء القول متطابقاً مع الوقائع حصل الإدراك وتم الفهم. أما الشرط الثاني فيحيل إلى مصداقية الذات المتكلمة عندما تتحدث عن موضوع ما. في حين يهتم الشرط الثالث بالصلاحية المعيارية التي تندرج في علاقة اللغة بعالم القيم والحياة الإجتماعية وما يشوبها من معتقدات وأحكام، أما المعقولية يتم إنجازها بفعل جملة مركبة تركيباً صحيحاً تحترم قواعد اللغة المستعملة.

يقول حسن مصدق، يمكن اعتبار فلسفة التواصل المعيارية هاته على نقيض من الماركسية التي أولت مركز الصدارة للبناء التحتي الاقتصادي في تشكيل البناء الفوقي ورفضاً لليبرالية ونزعتها الغائية الكامنة في الربح والمردودية.

هذه الشروط التداولية للتواصل ترتكز كذلك وفق هابرماس على أخلاقيات التواصل في المناقشة .

يقول هابرماس، لقد غدا التواصل الصوت الوحيد القادر على توحيد عالم فقد مرجعياته. لنتواصل ولنتواصل بالأدوات والتقنيات التي تضعف التواصل نفسه. هذا هو جب التناقض الذي وضعنا فيه.

سعدي العنيزي

المراجع : حسن مصدق ( يورغن هابرماس ومدرسة فرانكفورت.

عمر مهيبل( إشكالية التواصل في الفلسفة الغربية المعاصرة ).

محمد بكاي ( أرخيبلات ما بعد الحداثة ).

نور الدين علوش ( فلسفة السلطة السياسية عند هابرماس ).

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الشهادات العلمية لا تصنع مثقفاً!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 23 يوليو 2018

  تبتذل مفردة «مثقف» كثيراً لدرجة أن تصبح عنواناً يسبغ على كثيرين دون توقف أو است...

أليكسا وسيرى وأليسا وبيكسبى صناع المستقبل

جميل مطر

| الأحد, 22 يوليو 2018

  أعرفه منذ لحظة خروجه إلى هذه الدنيا وربما من قبلها. ركبنا السيارة وقد بدأ هب...

الحُلوةُ المُرَّة..!

محمد جبر الحربي

| الأحد, 22 يوليو 2018

1. يا محمَّدْ يا صديقاً ماتَ والدّنيا ممَرُّ. والندى شعرٌ، وهذا الشعرُ دُرُّ. أيّه...

ذكريات سينمائية

د. نيفين مسعد

| الأحد, 22 يوليو 2018

  كان حوار الكبار مملا لا شيء فيه يثيرنا نحن الصغار، نعم تترامى إلى أسماعن...

ثلاثمائة مثقف مصري وعربي:الأوبرا تنهب ابداع الخمـيسـي!

د. أحمد الخميسي

| الأحد, 22 يوليو 2018

  نستنكر نحن الموقعين أدناه من كتاب ومثقفين وصحفيين وفنانين وكل من يقف ضد نهب حق...

الى مربي الاجيال الشاعر شكيب جهشان في ذكرى يوم ميلاده

شاكر فريد حسن | الأحد, 22 يوليو 2018

شكيب يا نجمًا هوى وبلبلًا فوق سماء الجليل غرد وشدا في يوم ميلادك   ت...

أزمة كِتاب أم كُتّاب؟

د. حسن حنفي

| السبت, 21 يوليو 2018

  توالت الأزمات في العالم العربي وتشعبت، وأصبح كل شيء في أزمة: السياسة والاقتصاد والمجت...

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23639
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع57103
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر716202
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55632681
حاليا يتواجد 2456 زوار  على الموقع