موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

المقاومة الثقافية في فلسطين

إرسال إلى صديق طباعة PDF


"في القدس أبنية حجارتها اقتباسات من الانجيل والقرآن

في القدس تعريف الجمال مثمن الأضلاع أزرق"

- تميم البرغوثي، كلمات-

منذ دخول الفصائل الفلسطينية في هدنة مؤقتة مع العدو الصهيوني في قطاع غزة وتراجع عمليات الكفاح المسلح في الضفة الغربية واختفاء العمل العسكري العربي المشترك ضد الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية في لبنان وسورية والأردن ومصر وفلسطين احتاج العقل الممانع إلى ابتكار آليات صمود وتصدي مغايرة بغية تفادي آفة الوقوع في الإرهاب والتشدد، ولقد ساهمت معاهدة كامب ديفيد للسلام التي أبرمها أنور السادات في ارتفاع منسوب التطبيع مع الكيان الغاصب وكادت الدولة العبرية أن تحصل على اعتراف كامل بحق الوجود من طرف العرب والمسلمين وتحصل بالتالي على مقعد مراقب في الجامعة العربية وعلى عضوية شرفية في منظمة المؤتمر الإسلامي وأن تنضم بشكل فعلي إلى كتلة عدم الانحياز.

غير أن ملحمة تموز التي سطرتها المقاومة الوطنية اللبنانية وشككت فيها دول الاعتدال العربي قد أجبرت العدو على الفرار وجر أذيال الخيبة من جنوب لبنان وينسحب أيضا من منطقة سينا مع البقاء في الجولان.

بعد ذلك دخل الشعب الفلسطيني معركة جديدة مع الاحتلال معولا على قواه الذاتية ومفجرا انتفاضات متتالية شاركت فيها قطاعات واسعة من الجماهير وتميزت بالطابع المدني والسلمي في البداية وتحولت إلى مواجهة فيزيائية بالمعنى المادي بين الطرفين في شكل أفراد ومجموعات فلسطينية منفردة واتصفت بعدم تكافؤ في القوى وفي الموازين وفي العتاد والدعم اللوجستي والانتشار الميداني على الأرض.

في ظل التراجع العربي عن دعم القضية الفلسطينية وفي ظل تقاعس العالم عن إجبار إسرائيل على منح الحقوق الشرعية للفلسطينيين وخاصة حق العودة وحق تقرير المصير وإقامة الدولة ذات السيادة على الأرض اضطر بعض الفلسطينيين إلى ابتكار أشكال جديدة من المقاومة من أجل تحيين المطالب الشرعية وإظهار بشاعة الاحتلال والتشهير بالممارسات غير الإنسانية التي يتعرض لها السكان العزل في الداخل والظروف القاسية التي يمر بها المهجرين في المخيمات في الشتات والضفة والقطاع والمدن المزدحمة.

تمثلت هذه الأشكال الجديدة التي عوضت البندقية إلى حين في استخدام الصورة والملصقات والمطبوعات والمنشورات من أجل الدعاية والإشهار ووقع استخدام الوسائط الحديثة والحواسيب الذكية وأجهزة الأنترنت وصفحات التواصل الاجتماعي للتحشيد وكسب التأييد والضغط على الدوائر الماسكة بالقرار.

لقد شملت المقاومة في البداية الفضاءات الثقافية ولعب الشعراء بالقصائد الملتزمة والنصوص النثرية التحريضية وانتقلت بعد ذلك إلى المسارح والمهرجانات والتلفزات بإنتاج أغاني وطنية وأشرطة تلفزية وسينمائية تعالج القضية الفلسطينية وفق مقاربة توثيقية وتاريخية وتقوم بفتح آفاق استراتيجية للمقاومة.

لقد برز ناجي العلي بصوره الكاريكاتورية الساحرة وشدت توقيع حنظلة الانتباه وزادت رمزيته باستشهاد موقعه واشتهرت جداريات محمود درويش وعدد من الشعراء الآخرين مثل سميح القاسم ومعين بسيسو وتميم البرغوثي وبرزت أقلام صحفية على غرار عبر الباري عطوان وجهاد الخازن وخالد الرحوب.

لقد كانت أرض فلسطين ولادة وأنجبت العديد من الطاقات المبدعة والكفاءات العالية والقامات الفكرية في جميع المجالات ومن جميع الطوائف والاتجاهات الايديولوجية ولقد ساهموا في الدفاع عن فلسطين من موقع عملهم ومن زاوية تخصصهم ونذكر هشام شرابي وادوارد سعيد وكلوفيس مقصود وناجي علوش.

لكن ما المقصود بالمقاومة الثقافية؟ وما الداعي إلى الاستنجاد بها الآن؟ لماذا وقع الاعتماد على خيار المقاومة السلمية الآن وهنا؟ وكيف يمكن تفعيلها بصورة اجتماعية واستثمارها على الصعيد السياسي؟ هل هي تعبير عن الضعف العربي أم ممارسة للتكتيك والانحناء للعاصفة؟ وماهي الآليات التي تعتمدها؟ وهل بمقدورها أن تعوض على أحسن وجه المقاومة الشاملة؟ والى أي مدى تكون قادرة على الصمود والثبات على المبادئ والمقدسات؟ وبأي معنى يكون الفن والكتابة والرسم والشعر والصحافة قادرا على فرض الحقوق التي عجزت السياسة عن افتكاكها بالقوة العسكرية والكفاح المسلح والضغط الدولي والمفاوضات الديبلوماسية الماراطونية؟ هل المقاومة الثقافية تفويت للحقوق وتنازل عن المطالب أم تعزيز واستثبات؟

والحق أن القضية الفلسطينية تحتاج إلى كل الأشكال النضالية وكل المقاومات الممكنة بما في ذلك الثقافية والإعلامية والمدنية وذلك من أجل فك الحصار عن قطاع غزة وإنهاء الانقسام الفلسطيني بين الفصائل والقوى الوطنية وترتيب البيت الداخلي واستعادة منظمة التحرير زمام المبادرة وإعطاء القدس الأولوية. فهل تكون المقاومة الثقافية خيارا استراتيجيا مدنيا من أجل انتشال القدس وفلسطين من براثن المجهول؟

 

د. زهير الخويلدي

تعريف بالكاتب: كاتب مهتم بالشأن الفلسفي
جنسيته: تونسي

 

 

شاهد مقالات د. زهير الخويلدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

قديم يتنحى وقديم لا يغادر

جميل مطر

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  نبالغ، نحن كبار السن، فى إعلان عشقنا للقديم. نعشق سينما الأبيض والأسود ونحث صغارنا...

ذئب الله... مرآة الواقع العربي

سامي قرّة | الاثنين, 15 يناير 2018

عواد الشخصية الرئيسية في رواية ذئب الله للمؤلف الأستاذ جهاد أبو حشيش شخصية ماكيفيلية انت...

عكا

شاكر فريد حسن | الاثنين, 15 يناير 2018

(مهداة الى أهالي عكا في وقفتهم ضد الهدم والترحيل) أتيتك يا عكا البحر والسور ...

خطورة الشفاهة

د. حسن مدن | الاثنين, 15 يناير 2018

لا يمكن الاستغناء عن المروي شفوياً، فالكثير من التاريخ غير مدون، وكذلك الكثير من الأ...

وصية المهدي، إلى أجيال القرن الواحد والعشرين...

محمد الحنفي | الاثنين, 15 يناير 2018

فقبل الاختطاف... كان المهدي يعلم... أن هناك من يتتبع......

لغز الحب

فاروق يوسف

| الاثنين, 15 يناير 2018

  يعلم الفن الحب، ولأن الحب ليس متاحا وميسرا كما يظن الكثيرون، فإن تعب الوصول...

المثقف والمأزق العربي الراهن

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 يناير 2018

  لاحظ كثيرون أن المأزق العربي الراهن لم يولد ردة فعل فكرية حقيقية لتفسيره ونقده ...

أتصدقون ؟ !! لأجل إمرأة لعوب ،تم تدمير طروادة و إحراقها

د. هاشم عبود الموسوي

| الأحد, 14 يناير 2018

  يُجمع أكثر من كتبوا عن التاريخ القديم للإغريق ، بأن هذا الشعب كان في يوم...

هل هناك ثوابت في فهم الدين؟

د. حسن حنفي

| الأحد, 14 يناير 2018

  لا يعني نفي وجود منهج موحد لفهم الدين أنه لا توجد ثوابت يتم الفهم ...

في محاولة لاستشراف الواقع العربي ومتغيراته

د. مصطفى غَلْمَان

| السبت, 13 يناير 2018

يعيش العالم العربي بعد اهتزازات فوضى "الربيع العربي" حالة غموض غير مسبوقة، مدفوعة بتأويلات تار...

قانون حماية اللغة الرسمية للدولة

د. فؤاد بوعلي

| السبت, 13 يناير 2018

كانت كلمات الأستاذ النقيب عبد الرحمان بنعمرو في نهاية اللقاء الدراسي الذي نظمه الفريق الن...

صَرْخَةُ التَّحْرِيرِ

العياشي السربوت

| السبت, 13 يناير 2018

لاَ يُمْكِنُنِي تَأْجِيلَ السَّفَرِ إلَى قَرْنٍ آخَر، لاَ أَسْتَطِيع... فَالكَرَاهِيَّةُ... وَالحُبُّ يَخْنقَانِ حَلْقِي. أَسْتَطِيعُ تَأ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29414
mod_vvisit_counterالبارحة34103
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع144636
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر633849
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49289312
حاليا يتواجد 3981 زوار  على الموقع