موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

النٓمٓش الأخاذ

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كمن يجلس علي الجمر رحت أنتظر صاحبتي الآتية من الزمن البعيد في زيارة قصيرة للقاهرة محملة بالذكريات القديمة العزيزة. اعتدلتُ في مقعدي وأنا أجذبُ خيالي عنوة كلما سرح هنا أو هناك لأستعيد ملامح صديقة التلمذة التي لم أرها منذ سنين، يتملكني فضول قاتل لأعرف كيف أصبحت، ماذا تغير فيها وماذا تبقي من لونا التي أعرفها. كانت لونا أجمل طالبات المدرسة أو المدارس التي تنقلنا فيما بينها، تدخلُ وافدات جديدات علينا يتمتعن ببهاء ملحوظ وحسن ظاهر لكن لونا تظل هي الأبهي، يخرطنا خراط البنات ونبدأ في الاهتمام بقوامنا وشعرنا ونعومة جلدنا وأظافرنا لكن لونا يظل لها سحرها الخاص وإشعاعها المختلف. كانت ذات وجه أبيض مستدير مشرب بحمرة سرعان ما تتحول إلي اللون القاني إن هي خجلت أو غضبت، تتناثر نقاط من النٓمٓش المحبب بكثرة على خديها وتتكثف فوق أنفها فلا تشبهها بهذه الصفة أيُ من قريناتها حتى تصبح علامتها المميزة دون منازع، شعر كثيف وناعم تحاول أن تكبح جماحه بأستك غليظ حتي إذا حان موعد الفسحة وجرت لونا معنا وتقافزت تمرد الشعر الحرير علي طوقه فإذا هو يُسدِل علي كتفيها بساطا برتقاليا فاقعا لونه. كانت بنتا مختلفة بكل المقاييس ليس فقط في شكلها الخارجي لكن أيضا في شخصيتها فهي صديقة الجميع ، لم تكن الأشطر علميا لكنها بالتأكيد كانت الأشطر اجتماعيا.

 

تأخرت لونا في الحضور هكذا تقول عقارب الساعة التي تزحف ببطء نحو منتصف النهار، أقع علي بعض البقع البنية فوق يدي يعرفها جيدا كل من يتقدم به العمر لكنها ليست كثيرة بعد.. شتّان بين تلك البقع وبين نٓمٓش لونا الحبيبة، كان نٓمٓش لونا قرينا لألوانها الخاصة الأبيض والبرتقالي والعيون التي تتأرجح ما بين البني والأخضر أما هذه البقع فوق يدي فلها شأن مختلف .. مختلف تماما، تأخرت لونا .. طلبت فنجانا آخر من الكابوتشينو ورحت أنتظر. علي طريقة أفلام السينما المصرية حين يتواعد اثنان لم يسبق لهما اللقاء- رحت أتأمل هذه السيدة التي انتصبت أمام مائدتي تتفرسني بشغف، هي ؟ ليست هي ؟ ، كثير مما أعرفه في لونا يوجد في هذه السيدة ، الجسم المائل للامتلاء والعينان ذواتا اللون المراوغ وآثار باهتة جدا للنمش الذي كان يغطي وجهها. احتضٓنْت نصف صاحبتي التي تربيت معها سنوات طويلة حتي تزوجٓت وهاجٓرٓت ، احتضٓنْت نصفها فقط لأن الشيء الأبرز في لونا التي أعرفها اختفي ..هذه البقع البنية القليلة الباهتة يحسبها الناظر طارئة وهي ليست كذلك ، إنها من أثر النٓمٓش القديم . تحدثٓت لونا فتدفقت الذكريات على لسانها، أتابعها بشوق وحب واهتمام لكن فصاما مؤقتا تحقق في إدراكي بينها وبين حكاياتها المروية، بدا لي كما لو أن واحدة أخرى تنقل عنها قصصها أو أنها ليست هي هي .

توجد بين الشخص وملامحه علاقة وطيدة يعرفه الناس بها ويكونون الصورة الذهنية عنه على أساسها، فإن تغيرت هذه الملامح لم تعد تتطابق مع الصورة المرسومة لهم. المفارقة بين الأصل والصورة نسبية وتتوقف على درجة التغير في الملامح الشخصية، لكن مع ذلك فإن هذه المفارقة باتت حقيقة تفرض نفسها مع التطور الكبير في عمليات تجميل الوجه والجسد. مهما تقدم العمر بالمرأة يظل الجمال والشباب ضالتها وتظل كلمات الإطراء ترضيها وتسعدها حتى وهي تعلم أن فيها من المجاملة أضعاف ما فيها من الحقيقة ، تتغير وظيفة المرأة فتكون ربة بيت أو عاملة لكن وظيفة مرآتها لا تتغير .. تعكس آثار مشاعرها وسنها فتُفرِح وتُحزِن. أتفهم جدا دوافع المرأة التي ترقد على طاولة العمليات الجراحية لتصير بعد ساعات أشّب وأجمل لكن خيطا ما ينقطع بيني و بين هذه ال " هي " الجديدة ، وربما الأدق القول إن مرحلة أخرى من تاريخ علاقتي بهذه ال " هي " الجديدة تبدأ ، فهل تبدأ قطيعة مماثلة بين صاحبة الأنف الأدق أو الأسنان الأبيض أو الجلد المشدود وبين نفسها ؟ يتوقف الأمر علي مدي تقبُّل المرأة لصورتها المغايرة في المرآة ومدي استعدادها للتأقلم معها. هناك من النساء من تعذر عليهن التعرف علي ذواتهن بعد التغيير فانتحين جانبا لحين التطبيع ، لكن هناك أيضا من ألِفنٓ واقعهن الجديد واستمتعن به. وعودة إلي لونا فلقد سلط الطبيب أشعة الليزر على وجهها شهورا طويلة ليزيل النٓمٓش الذي كان يكسوه ، و لم تكن مهمته ميسورة لكن لونا كانت مُصّرة على التغيير، هي لم تحب في نفسها ما أحببناه جدا فيها ولعلها لم تعرف ذلك عنّا ، ولو عرفت فما كان ليتغير في الأمر شيء فالأهم أن تحب لونا نفسها .

تكلمنا .. ثرثرنا .. طفنا بعوالم منفصلة وأخرى متصلة قدر تشابك ماضينا ثم تشعبه .. تكلمي.. تكلمي أكثر يا صديقتي .. غوصي أكثر في حصصنا ورحلاتنا وأسرارنا وحبنا وانكساراتنا ومباهجنا المشتركة ... غوصي وذكريني بالورد المجفف في كتبنا وبالمقالب الصبيانية أدبرها لكِ وتدبرينها لي فنتجافى ونعود .. غوصي أكثر فأكثر فلعلك تساعديني علي أن أجدك فيكِ وأصل إلي جوهرك الذي أعرفه .. أما اسمك " لونا " فهو من نسج الخيال .

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

حل الشتاء الابيض!

د. سليم نزال

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

  انهض فى الصباح الباكر و انظر من خلال النافذه .الثلج يتساقط بلا توقف و الشج...

البُسْفور (2 ـ 2)

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

  كم على الماءِ كتبْنا، وذَهَب.. يذهبُ الكاتبُ بالماءِ على الماءِ، ويُمحَى ما كَتَب. يذهبُ ...

الشهيد عمر يتهادى بحضور الشهداء...

محمد الحنفي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  الشهيد عمر... قبل اغتياله... كان يبدي استعداده......

"بردة الأشواق" ديوان جديد للشاعر حسن الحضري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

صدر للشاعر حسن الحضري، ديوانه السابع، بعنوان "بردة الأشواق"، عن مكتبة الآداب للنشر والتوزيع بال...

إلى الهنود الحمر في الخان الأحمر..

محمد علوش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

يا كل جهات الأرض ويا كل الأمم المتحدة والمضطهدة الخان الأحمر عربيٌ ينبت قمحاً عرب...

قصيدة : قطرات ندى على صباحك..

أحمد صالح سلوم

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

باسم الحضارات التي استغلت عبقرية الإحساس على قوامك..   باسم الثقافات التي استلهمت...

حدود قراءة محمد شحرور للموروث

د. زهير الخويلدي

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

"القرآن عربي وأنزل بلسان عربي مبين ومن أجل فهم إعجازه البلاغي لابد من التعمق في ...

الكتابة ما بين زمنين

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  لم يترك التقدم العلمي والتكنولوجي دربا من دروب الحياة المعاصرة إلا وترك بصماته الإيجابية ...

صانعة بدرجة نحاتة

فاروق يوسف

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

بياتريس نحاتة هنغارية التقيتها ذات مرة في ملتقى فني أقيم في سلطنة عُمان، بياتريس لا ...

قبل ميعاد الخواء

حسن العاصي

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

غرباء ختمنا التراب وأنهينا التعب خلفنا المرايا الضريرة ابتلعت الفوانيس والأراجيح الموحشة ضجرت الانتظار ر...

ما زلنا نعيش مرحلة ما قبل الماقبل

فراس حج محمد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

الغالية المحبة، الناظرة إلى هذا الأفق، أسعدت روحا ووقتا وجمالا وشعرا وشعورا. أما بعد: ف...

اشعار تمرد نسائيه من افغانستان

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

  وحينها ادرك/ ان الدرب الوحيد/ الذي عليه ان يقطعه/ الطريق الوحيدة المتبقية/ هي التي ت...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3096
mod_vvisit_counterالبارحة50805
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع212285
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر660928
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60444902
حاليا يتواجد 4380 زوار  على الموقع