موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

النٓمٓش الأخاذ

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كمن يجلس علي الجمر رحت أنتظر صاحبتي الآتية من الزمن البعيد في زيارة قصيرة للقاهرة محملة بالذكريات القديمة العزيزة. اعتدلتُ في مقعدي وأنا أجذبُ خيالي عنوة كلما سرح هنا أو هناك لأستعيد ملامح صديقة التلمذة التي لم أرها منذ سنين، يتملكني فضول قاتل لأعرف كيف أصبحت، ماذا تغير فيها وماذا تبقي من لونا التي أعرفها. كانت لونا أجمل طالبات المدرسة أو المدارس التي تنقلنا فيما بينها، تدخلُ وافدات جديدات علينا يتمتعن ببهاء ملحوظ وحسن ظاهر لكن لونا تظل هي الأبهي، يخرطنا خراط البنات ونبدأ في الاهتمام بقوامنا وشعرنا ونعومة جلدنا وأظافرنا لكن لونا يظل لها سحرها الخاص وإشعاعها المختلف. كانت ذات وجه أبيض مستدير مشرب بحمرة سرعان ما تتحول إلي اللون القاني إن هي خجلت أو غضبت، تتناثر نقاط من النٓمٓش المحبب بكثرة على خديها وتتكثف فوق أنفها فلا تشبهها بهذه الصفة أيُ من قريناتها حتى تصبح علامتها المميزة دون منازع، شعر كثيف وناعم تحاول أن تكبح جماحه بأستك غليظ حتي إذا حان موعد الفسحة وجرت لونا معنا وتقافزت تمرد الشعر الحرير علي طوقه فإذا هو يُسدِل علي كتفيها بساطا برتقاليا فاقعا لونه. كانت بنتا مختلفة بكل المقاييس ليس فقط في شكلها الخارجي لكن أيضا في شخصيتها فهي صديقة الجميع ، لم تكن الأشطر علميا لكنها بالتأكيد كانت الأشطر اجتماعيا.

 

تأخرت لونا في الحضور هكذا تقول عقارب الساعة التي تزحف ببطء نحو منتصف النهار، أقع علي بعض البقع البنية فوق يدي يعرفها جيدا كل من يتقدم به العمر لكنها ليست كثيرة بعد.. شتّان بين تلك البقع وبين نٓمٓش لونا الحبيبة، كان نٓمٓش لونا قرينا لألوانها الخاصة الأبيض والبرتقالي والعيون التي تتأرجح ما بين البني والأخضر أما هذه البقع فوق يدي فلها شأن مختلف .. مختلف تماما، تأخرت لونا .. طلبت فنجانا آخر من الكابوتشينو ورحت أنتظر. علي طريقة أفلام السينما المصرية حين يتواعد اثنان لم يسبق لهما اللقاء- رحت أتأمل هذه السيدة التي انتصبت أمام مائدتي تتفرسني بشغف، هي ؟ ليست هي ؟ ، كثير مما أعرفه في لونا يوجد في هذه السيدة ، الجسم المائل للامتلاء والعينان ذواتا اللون المراوغ وآثار باهتة جدا للنمش الذي كان يغطي وجهها. احتضٓنْت نصف صاحبتي التي تربيت معها سنوات طويلة حتي تزوجٓت وهاجٓرٓت ، احتضٓنْت نصفها فقط لأن الشيء الأبرز في لونا التي أعرفها اختفي ..هذه البقع البنية القليلة الباهتة يحسبها الناظر طارئة وهي ليست كذلك ، إنها من أثر النٓمٓش القديم . تحدثٓت لونا فتدفقت الذكريات على لسانها، أتابعها بشوق وحب واهتمام لكن فصاما مؤقتا تحقق في إدراكي بينها وبين حكاياتها المروية، بدا لي كما لو أن واحدة أخرى تنقل عنها قصصها أو أنها ليست هي هي .

توجد بين الشخص وملامحه علاقة وطيدة يعرفه الناس بها ويكونون الصورة الذهنية عنه على أساسها، فإن تغيرت هذه الملامح لم تعد تتطابق مع الصورة المرسومة لهم. المفارقة بين الأصل والصورة نسبية وتتوقف على درجة التغير في الملامح الشخصية، لكن مع ذلك فإن هذه المفارقة باتت حقيقة تفرض نفسها مع التطور الكبير في عمليات تجميل الوجه والجسد. مهما تقدم العمر بالمرأة يظل الجمال والشباب ضالتها وتظل كلمات الإطراء ترضيها وتسعدها حتى وهي تعلم أن فيها من المجاملة أضعاف ما فيها من الحقيقة ، تتغير وظيفة المرأة فتكون ربة بيت أو عاملة لكن وظيفة مرآتها لا تتغير .. تعكس آثار مشاعرها وسنها فتُفرِح وتُحزِن. أتفهم جدا دوافع المرأة التي ترقد على طاولة العمليات الجراحية لتصير بعد ساعات أشّب وأجمل لكن خيطا ما ينقطع بيني و بين هذه ال " هي " الجديدة ، وربما الأدق القول إن مرحلة أخرى من تاريخ علاقتي بهذه ال " هي " الجديدة تبدأ ، فهل تبدأ قطيعة مماثلة بين صاحبة الأنف الأدق أو الأسنان الأبيض أو الجلد المشدود وبين نفسها ؟ يتوقف الأمر علي مدي تقبُّل المرأة لصورتها المغايرة في المرآة ومدي استعدادها للتأقلم معها. هناك من النساء من تعذر عليهن التعرف علي ذواتهن بعد التغيير فانتحين جانبا لحين التطبيع ، لكن هناك أيضا من ألِفنٓ واقعهن الجديد واستمتعن به. وعودة إلي لونا فلقد سلط الطبيب أشعة الليزر على وجهها شهورا طويلة ليزيل النٓمٓش الذي كان يكسوه ، و لم تكن مهمته ميسورة لكن لونا كانت مُصّرة على التغيير، هي لم تحب في نفسها ما أحببناه جدا فيها ولعلها لم تعرف ذلك عنّا ، ولو عرفت فما كان ليتغير في الأمر شيء فالأهم أن تحب لونا نفسها .

تكلمنا .. ثرثرنا .. طفنا بعوالم منفصلة وأخرى متصلة قدر تشابك ماضينا ثم تشعبه .. تكلمي.. تكلمي أكثر يا صديقتي .. غوصي أكثر في حصصنا ورحلاتنا وأسرارنا وحبنا وانكساراتنا ومباهجنا المشتركة ... غوصي وذكريني بالورد المجفف في كتبنا وبالمقالب الصبيانية أدبرها لكِ وتدبرينها لي فنتجافى ونعود .. غوصي أكثر فأكثر فلعلك تساعديني علي أن أجدك فيكِ وأصل إلي جوهرك الذي أعرفه .. أما اسمك " لونا " فهو من نسج الخيال .

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

أزمة كِتاب أم كُتّاب؟

د. حسن حنفي

| السبت, 21 يوليو 2018

  توالت الأزمات في العالم العربي وتشعبت، وأصبح كل شيء في أزمة: السياسة والاقتصاد والمجت...

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16508
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع280233
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر644055
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55560534
حاليا يتواجد 2525 زوار  على الموقع