موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

من قتل ناجي العلي؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أسئلة التاريخ المعلقة على مجهول، لا تسقط بتقادم السنين وغياب أبطال الحدث عن مسارح الحياة.

 

قبل ثلاثين سنة اغتيل في أحد شوارع لندن بمسدس كاتم للصوت رسام الكاريكاتير الفلسطيني «ناجي العلي» ، وكان ذلك حدثاً مزلزلاً في العالم العربي.

 

بقدر تعبير رسوماته عن المأساة الفلسطينية في الشتات والمخيمات وخلف الجدار وداخل ما تبقى من وطن يقاوم اكتسب شعبية استثنائية امتدت إلى العالم العربي كله.

هو ابن جيل عاين نكبة (1948) ونزح مع من نزحوا إلى المنافي واحتفظ وجدانه الصبي بمشاهد المأساة.

من نفس المعاناة ولدت ظاهرة شعراء الأرض المحتلة وروائييهم الكبار، وكان فريداً بميدانه الفني، فلا أحد ينازعه المكانة التي وصل إليها.

عندما تسأل اليوم عمن يتحدث باسم الجرح الفلسطيني ويمتلك قوة الإلهام العام؛ فإنك أمام ما يشبه التجريف الكامل.لم يكن اغتيال «العلي» حدثاً عابراً، فقد اهتزت معانٍ كبرى وسممت البيئة السياسية.

شيء ما عميق كسر في المعادلة الفلسطينية، اتصل تحت السطح بما جرى بعده في «أوسلو» من تنازلات فادحة.

الرموز تسبق أحياناً الحوادث. وقد كانت شخصية الطفل الفلسطيني «حنظلة»، التي ابتدعها تعبيراً عن رفض كل تنازل أو استخفاف بأي حق، مقلقة لقوى وشخصيات نافذة بقدر ما هي ملهمة للفلسطينيين العاديين.

«‬لا أعرف متى تعرفت على ناجي العلي، ولا متى أصبحت رسومه ملازمة لقهوتي الصباحية الأولى، ولكنني أعرف أنه جعلني أبدأ قراءة الجريدة من صفحتها الأخيرة».‬‬ «‬قل إنه هو الذي صار يحدد مناخ صباحي، كأنه فنجان القهوة الأول.. إنه الحدس العظيم والتجربة المأساوية، فلسطيني واسع القلب، ضيق المكان، سريع الصراخ وطافح بالطعنات».‬‬ هكذا وصفه مبدع فلسطيني آخر هو الشاعر «محمود درويش» في واحدة من أعمق نثرياته ألماً، كان يدافع عن نفسه متأخراً بعض الشيء.

حاصرت «عرفات» التهمة الخطيرة، وكان تزامن الرسم مع الاغتيال صلب حيثيات الاتهام.

الاتهام نفسه، حاصر «درويش» على خلفية رسم كاريكاتيري آخر، قبل الاغتيال مباشرة، وصفه ب«محمود خيبتنا الأخيرة» باستيحاء عنوان قصيدته «بيروت خيمتنا الأخيرة» اعتراضاً على ما دعا إليه من فتح حوارات مع اليسار «الإسرائيلي».

«‬كلّمته معاتباً فقال لي: لقد فعلت ذلك لأني أحبك، ولأني حريص عليك من مغبة ما أنت مقدم عليه... أخرج مما أنت فيه لأرسمك على الجدران».‬‬ «‬كان غاضباً على كل شيء، قلت له: مهما جرحتني فلن أجرحك بكلمة، لأنك قيمة فنية نادرة.. أذكر تلك المكالمة لأن صناعة الشائعات السامة قد طورتها من عتاب إلى تهديد، طورتها ونشرتها إلى حد ألزمني الصمت، فقد ذهب الشاهد الوحيد دون أن يشهد أحد أنه قال ذلك».‬‬ لم يخف «درويش» اختلافه مع نهج «العلي»، ف«قلبه على ريشته، ولأن ريشته سريعة الانفعال والاشتعال لا تعرف لأي شيء حساباً، ولأنه يحس بأن فلسطين ملكيته الخاصة التي لا يحق لأحد أن يجتهد في تفسير ديانتها، فهي لن تعود بالتقسيط، لن تعود إلاّ مرة واحدة من النهر إلى البحر.. وإلاّ فلن يغفر لأحد ولن ينجو أحد من تهمة التفريط».

في هذه الصياغة نزعتان متناقضتان بين مبدعين كبيرين، أولاهما حادة ومباشرة وغير مستعدة لأي مساومة.. وثانيتهما براجماتية تطلب التوازن بين المبدأ والواقع.‬‬‬قد يكون «درويش» لوح بشيء من التهديد في الاتصال الهاتفي النادر بينهما، لكنه يصعب تخيل تورطه في تلك الجريمة التي هزته من أعماقه: «إن ناجي العلي لنا، ومنا، ولنا.. ولنا».‬ بعبارة بليغة أخرى: «ليس من حق سفاحي الشعب الفلسطيني أن يسرقوا دمعنا، ولا أن يخطفوا منا الشهيد»... ف«حين استشهد ناجي العلي سقطت عن قلبي أوراق الأغاني لتسكنه العتمة».‬ في تلك المرثية المتأخرة، التي تزاوج فيها الحزن العميق على رحيل موهبة جامحة والتبرؤ النهائي من أن يكون طرفاً في الجريمة وبعض النقد لنهج «ناجي» في الفن والحياة يستلفت الانتباه أنه وجّه دفة الاتهام إلى «إسرائيل».‬ «كان الأعداء يسترقون السمع إلى هذا الخلاف، كانوا يضعون الرصاص في المسدس، كانوا يصطادون الفرصة».‬

«إن اغتيال ناجي العلي في لحظة الخلاف العائلي العابرة هو جريمة نموذجية أتقن الأعداء صناعتها».‬

هذا احتمال وارد، لكنه ليس مؤكداً.‬ بشهادة الوقائع لم يكن الخلاف عائلياً ولا عابراً بقدر ما كان عميقاً في المناهج والتصورات.‬ الاتهامات الظنية سيدة الموقف، لها أساس في سياق الحوادث، لكنها لا تصلح بذاتها عنواناً على الحقيقة.‬ بعد سنة من اغتيال «ناجي العلي» نشر شاعر العامية المصري «عبدالرحمن الأبنودي» ديواناً كاملاً في رثائه بعنوان: «الموت على الأسفلت» تنبأ فيه بأنه لن تكون هناك إجابة على سؤال التاريخ المعلق: «ولو اتقتلت.. أوعى تسأل مت بأنهي يد».‬ وبعد أربع سنوات أخرى تعرض اسم الضحية المغدور بها إلى تنكيل معنوي وإعلامي ممنهج وواسع في مصر، ونكل بذات الوقت بالفنان «نور الشريف» وتم التشهير به على خلفية إنتاج وبطولة فيلم سينمائي يحمل اسم «ناجي العلي» من إخراج «عاطف الطيب».‬ تجاوز الهجوم كل حدٍّ واتهم «الشريف» بالخيانة الوطنية لدفاعه عن القضية الفلسطينية، دون أدنى دليل حيث نشر أنه تلقي (3) ملايين دولار من منظمة التحرير الفلسطينية لإنتاج هذا الفيلم.‬ لم يكن ذلك صحيحاً من قريب أو بعيد، فقد طلبت قيادة المنظمة رسمياً من الرئيس الأسبق «حسني مبارك» منع عرض الفيلم في مهرجان القاهرة، خشية أن يكون تضمن اتهاماً لها، وهو ما لم يشر إليه الشريط السينمائي.‬ لا يملك أحد توجيه اتهام على مثل هذه الدرجة من الخطورة دون أن يكون هناك ما يثبت.‬ البحث عن الحقيقة في اغتيال «ناجي العلي» هو بحث من نوع آخر عن القضية الفلسطينية، المأساة والمقاومة والانكسار كأن النكبة تعيد إنتاج نفسها.‬

بعد سنوات «أوسلو» أدرك «درويش» بضمير الشاعر صحة ما حذر منه «حنظلة»، فهتف من قلبه حزيناً على ما آلت إليه قضية عمره: «من سينزل أعلامنا: نحن أم هم؟ ومن سوف يتلو علينا معاهدة الصلح، يا ملك الاحتضار، كل شيء معدُّ لنا سلفاً، من سينزع أسماءنا عن هويتنا: أنت أم هم؟».‬ كان ذلك نوعاً من رد الاعتبار لما حذر منه رسام جرى النيل منه في أحد شوارع لندن.‬‬

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

إلى معين حاطوم غداة الرحيل

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 فبراير 2019

  أيها الجميل في حضورك وغيابك بين الكلمة والحلم بدّدتَ عُمرَك بين الأدب والفلسفة تنوع ...

رحلت إلى أقاصيك البعيدة

محمد علوش

| الأحد, 17 فبراير 2019

(إلى صبحي شحروري) ذهبت بعيداً في دروب سمائك البعيدة رسمت خطا...

قالتْ سأتوب..!

محمد جبر الحربي

| الأحد, 17 فبراير 2019

1. لسلمى مقامَاتُ الحِجَازِ وما يُرَى مِنَ الطيرِ والأشجارِ سِرَّاً على...

العلاقة الجدلية بين التاريخ والتراث

د. عدنان عويّد

| الأحد, 17 فبراير 2019

العلاقة بين التاريخ والتراث علاقة جدلية ذات تأثير متبادل لا يمكن الفصل بينهما. فإذا كان...

أمسيةٌ أدبيّةٌ قرمانيّة في الناصرة!

آمال عوّاد رضوان

| الأحد, 17 فبراير 2019

أمسيةٌ أدبيّةٌ ثقافيّةٌ قرمانيّة أقامها منتدى الفكر والإبداع احتفاءً بالأديبة سعاد قرمان، وذلك في كلي...

ماذا حدث عندما تم اعتبار الوحي المنزل نصا مكتوبا؟

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 17 فبراير 2019

  "كل نص هو في موقع انجاز الكلام" بول ريكور، من النص إلى الفعل...

غياب حواضن الأدباء الجدد

وليد الزبيدي

| الأحد, 17 فبراير 2019

  مجلة الآداب البيروتية ومجلة الأقلام العراقية ومجلة نزوى العمانية ومجلات كثيرة أخرى ساهمت خلال ...

موسم خارج الشجر

حسن العاصي

| الأحد, 17 فبراير 2019

حين كان والدي شيخاً قوياً لم أكن أعلم في فيض هبوب المطر ...

ها أنا أنظر في المرآة مرة أخرى لأعتذر

فراس حج محمد

| الأحد, 17 فبراير 2019

  الحبيبة الباقية ما بقيت الروح، أسعدت أوقاتا والأشواق ترقص في نظرة عينيك، أما بعد: ...

إليها في عيد الحب

شاكر فريد حسن | السبت, 16 فبراير 2019

كل عام وأنت حبيبتي فأنت الصوت والصدى وفردوسي المفقود...

رحيل الشّاعر خليل توما

جميل السلحوت | الخميس, 14 فبراير 2019

  غيّب الموت يوم 2019/2/12 الشّاعر الإنسان الصّديق الوفيّ، خليل توما، ومع أنّ كلّ نفس ...

قراءة في ديوان "عيون القدس"

د. عزالدين ابوميزر | الخميس, 14 فبراير 2019

  قبل البدء بقراءتي أريد ان أنبّه الى مسألة مهمّة، هي نظرتي للحرف والكلمة....

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10877
mod_vvisit_counterالبارحة52662
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع63539
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر845251
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار64999704
حاليا يتواجد 4047 زوار  على الموقع