موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

خطوط العراقي.. تُرى ولا تُقرؤ

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

«حامِلُ الهوى تَعِبُ، يستخفّه الطَرَبُ. إن بكى يحق له، ليس ما به لَعِبُ». شعر «أبونواس» يستخفُ الخطاطَ «غني العاني» فيبدعه بالخطّ الفارسي الذهبي على ورق كالقماش صنعه بنفسه من الرز الصيني. وفي منزل «العاني» بحي الفنانين «مونمارت» وسط باريس تختلط بوهيمية طراز عيش الفنانين الفرنسيين، وصوفية الخطاطين العراقيين الذين يقتعدون الأرض، ويحتضنون رقعة الخط. وجدران منزله مغطاة بلوحات الخط، بما في ذلك غرفة نومه، وآلاف منها مكدسة في الرفوف والدواليب، وفوق المناضد والكراسي.

 

وكما في العصور الحجرية يخطُّ «العاني» على رقع يصنعها من الخشب، وأوراق الأشجار، وعظام وجلود الحيوانات. وقد علّمه وهو في عمر 12 عاماً صنع الورق والحبر، وقصب الخط مُجلِّدُ الكتب المشهور ببغداد «جواد الحيدري»، بتوصية ممّن علّمه وأجازه في الخط «هاشم البغدادي» شيخ الخطاطين العراقيين والعرب منتصف القرن الماضي، وسليل أساطين الخط العربي في العصر العباسي «ابن مقله» و«ابن البواب» و«المستعصمي».

و«العاني» العربي الوحيد الحاصل على جائزة «اليونيسكو» في الخط. وعنوان هذا المقال مستقى من عبارة «خطُّ العاني ينبغي أن لا يُقرأَ» كتبها في سجل معرضه بباريس الفيلسوف الفرنسي «رولاند بارت». و«بارت» فيلسوف الدلالات والرموز «السيميولوجيا» نَقّبَ عميقاً في العلاقة بين الكلمة المكتوبة والكلام، ودّرَسَها في جامعات عالمية عدة، بينها «جامعة الإسكندرية» بمصر. وخطوط «العاني» كلام بحد ذاته ولذاته. فالخط مستوى محدد، وبالأحرى غير محدد، من فكره ووعيه ومشاعره، تختلط، بل تتذاوب، فتعيد رسم نفسها بأنامله، وتتزخرف كما تشاء في أشكال وأنساق تبدع أنواع الخط العربي، من الرقعة، والنسخ، والثلث، إلى الكوفي، والديواني، والريحاني، ومشتقاتها، وخطوط ابتدعها بنفسه، وتنتظر أسماءها كخط «ملحمة جلجامش» التي تطالعنا لوحة منها في رواق منزله.

وخطّ «العاني» نصوصا من عيون التراث العربي والأقوال المأثورة في لوحات وكتب مطبوعة بالفرنسية. ومثل «زرياب» الذي نقل في العصر العباسي فنون التصميم من بغداد إلى أوروبا، جاء «العاني» إلى باريس في سبعينيات القرن الماضي بالخط العربي، الذي أصبح من اهتمامات الفرنسيين على مستويات أكاديمية وشعبية. تروي قصة ذلك بالفرنسية الكاتبة «مادلين غويرين» في برنامج أنتجته «إذاعة الشرق» بباريس، عنوانه «ألقاءٌ بين الشرق والغرب؟». ويتلو فيه «العاني» أشعاره بالعربية، ويعزف على البيانو الموسيقار الفرنسي «فردريك بريبولين». و«مادلين» رفيقة عمر «العاني» تعرّفت عليه عندما كانت تلميذة في «معهد اللغات الشرقية» بجامعة «السوربون» حيث كان يُدرِّس الخطَّ العربي.

و«العاني» دكتور في القانون من «السوربون»، وفي التراث العربي خطاطون علماء وفقهاء ووزراء، وحتى خلفاء، لكنهم في الخط ثلاثة أنماط، الخطّاطُ الذي يتقن الخط بيده، والأستاذ في الخط الذي يخط بيده وبعقله، والخطاط الفنان الذي يخط بيده وعقله وقلبه، وهذا هو «العاني»، يخالف مقاييس الحروف في غلاف يومياته عن احتلال مدينة مولده، فيمُطُّ حرف الألف في كلمة «بغداد» فيصبحُ سيفاً. وتلتحم في خطه كلمات قصيدة «الشريف الرضي» فنراها ولا نستطيع قراءتها «يا ظبية البان ترعى في خمائله، لِيَهنَكِ اليومَ إنّ القلبَ مرعاكِ. أنتِ النّعيمُ لقَلبي وَالعَذابُ لَهُ، فَمَا أمَرّكِ في قَلْبي وَأحْلاكِ».

ويبلغ «العاني» الذروة المعمارية في خطّ معلقة عنترة ابن شداد، حيث يُماهي غَضَبَ عنترة عندما عيّروه بسواد بشرته، فتتسامق أبيات المعلقة عمارة شاهقة مقلوبة على رأسها، قاعدتها الشطر الأول من القصيدة.

«هَلْ غَادَرَ الشُّعَرَاءُ مِنْ مُتَرَدّمِ، أَمْ هَلْ عَرَفْتَ الدَّارَ بَعْدَ تَوَهُّمِ.

يَا دار عبلة بالجواء تكلمي، وعِمِي صباحاً دار عبلة واسلمي».

ولو كانت حيّة المهندسة المعمارية «زهاء حديد»، والتي تأثرت بالخط العربي، حسب أبرز أساتذتها، لألهمتها المعلقة بخط «العاني» تصميم عمارة لم يشهد العالم مثيلاً لها.

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

عن زمن ميس الريم !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

  ميس الريم صرخة رحبانية لاجل ايقاظ الوعى الوطنى و الانسانى لاجل الحب و التصاف...

ما بين ذئب البدوية وحي بن يقظان

شريفة الشملان

| الخميس, 21 فبراير 2019

  كنت أحكي لحفيدتي حكاية الذئب الرضيع اليتيم الذي عطفت عليه سيدة من البادية، أخذته ...

استرداد كتاب ضائع

د. حسن مدن | الخميس, 21 فبراير 2019

  في أوائل أربعينات القرن العشرين، سافر الشابان محمد مندور، ولويس عوض، إلى فرنسا لدراسة...

المثقّف العربي وسؤال ما العمل؟

د. صبحي غندور

| الخميس, 21 فبراير 2019

  يتأزّم الإنسان، وكذلك الأمم والشعوب، حين يصل الفرد أو الجماعة، في مواجهة مشكلةٍ ما، إل...

الموت هو الخطأ

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معك يمكن للمرء أن ينشغل بأمر آخر، لم تكن لديك مشكلة في أن لا يُن...

أبيض أسود*

خليل توما

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

من هؤلاء تزاحموا؟ يا جسر أحزاني فدعهم يعبرون، وأشمّ رائحة البحار السّبع، أمو...

الكتابة حِفْظٌ للحُلْم

العياشي السربوت

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  أتصور وأنا أكتب بعضا من تجربتي في الحياة، أن كل ما عشته سوف يعود، ...

رحلة سينمائية لافتة لأفلام ذات مغزى خلال العقدين المنصرمين

مهند النابلسي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  تنوع الثيمات لأحد عشر فيلما "مميزا"، ما بين الكوميديا المعبرة والجريمة المعقدة والدراما المحزنة ...

لقد صنعتُ أصنامي، فهلا صنعت أصنامك أيضا؟

فراس حج محمد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عمت صباحا ومساء، أما بعد: ماذا يعني أنك غبت أو حضرت؟ لا شيء إطلاقا....

عن المثقفين المزيفين وتصنيع الإعلام لهم (2-2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هؤلاء بعض النماذج، هم: الكسندر ادلر، كارولين فوريست، محمد سيفاوي، تيريز بلبش، فريدريك انسل، ...

نبض الوجدان والإحساس

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

إلى الصديقة الشاعرة الطرعانية روز اليوسف شعبان يا شاعرة النبض والإحساس...

كلمات على قبر خليل توما

شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 فبراير 2019

  إيه يا شاعري يا شاعر المقاومة والكفاح وصوت الفقراء والمسحوقين...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33295
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع259512
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1041224
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65195677
حاليا يتواجد 3170 زوار  على الموقع