موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

ساعة زمان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كثير هو الاختلاف بين سلوك الرجل والمرأة فى مناسبات عديدة، وإحدى هذه المناسبات الاستعداد للمصيف. كان والدى يتوتر بشدة صبيحة يوم السفر للمصيف وكنت أظن أن هذا السلوك خاص به وحده ثم اكتشفت لاحقا أنه سلوك على درجة عالية من الشيوع بين الرجال. هو كان يفضّل السفر المبكر بل والمبكر جدا، ولم يكن تفضيله هذا يرتبط بتجنب زحام الطريق أو باتقاء حرارة الشمس فمصر الستينيات كانت براحا وحركة المرور فيها لا تعانى اختناقا، ولم تكن التغيرات المناخية قد فعلت فعلها فدرجات الحرارة مقبولة وتكفى لتلطيفها نسمات تتسلل من النافذة أو تجود بها مروحة من الورق المقوى. ومع ذلك كان تأخر السفر يوتر والدى، وكنا نحن الصغار نتابع هذا الموقف بحذر كبير وكل ما يعنينا أن يمر النهار على خير فالبحر ينادينا ورماله الملساء تشتاق لقصورنا المنيفة. على الجانب الآخر كانت تبدو أمى متماسكة تنتقل فى ثبات من غرفة لأخرى تلملم الأغراض وتنتقى منها ما تريد، ومع أن نظرات أبى كانت تلاحقها وتتعجلها فإن شيئا لم يكن يستوقفها أو يثنيها عن إنهاء مهمتها المقدسة: الاستعداد العظيم لأسبوعين من الغياب عن القاهرة.

 

كانت الشبكة التى تعلو السيارة أو تستقر فوق حقيبتها تمتلئ عن آخرها بكل ما تتصور أمى أننا سوف نحتاج إليه من أدوات ومؤن وأشياء تخصها وتخصنا، ومع أننا كنا نسافر إلى مناطق مأهولة بل وأحيانا ما نستأجر شاليها فى قلب منطقة تجارية جدا كحى سيدى بشر مثلا إلا أن هذا لم يكن له تأثير من أى نوع على سلوك أمى، وهكذا كانت الصناديق المغلفة والأكياس المغلقة تصطف أمام باب المنزل فى انتظار حارس العقار لينقلها فى عدة رحلات مكوكية من الشقة إلى السيارة. مثل هذا السلوك كان يستفز والدى جدا، وكان النقاش حول ما نأخذه معنا وما نتركه بندا ثابتا من بنود مناقشات ما قبل السفر، هى تَرى كل أشيائها مهمة وهو لا يشاطرها الرأى، حتى إذا ما حط بِنَا الرحال فى وجهتنا المقررة واستقر بِنَا المقام وبدأ والدى يستمتع بما لذ وطاب من مأكولات جلبناها معنا من القاهرة كانت أمى تشعر بالانتصار وكثيرا ما عبرت عن هذا الشعور على طريقتها!

كيف تسلل هذا السلوك إليّ حين صرت فى مكان أمى وأصبحت مسئولة عن زوج وأولاد؟ لست أدرى. تغيرت ظروف السفر بالكامل، امتلكنا شاليها صغيرا وإن تغيرت وجهة سفرنا فهجرنا مرغمين الإسكندرية الساحرة لنقترب من حدود مصر الغربية، أصبحت أشعة الشمس أقسى وفرضت علينا اتقاءها بالكريمات المضادة، وتحول الطريق الصحراوى إلى خلية نحل ــ يُعٓد محظوظا ذلك المسافر الذى يفوز فيه بممر آمن، هكذا تغير كل شيء وأوجد مبررا منطقيا للتمسك بفكرة السفر المبكر لكن ليس لكل منطق قوته عندنا نحن النساء. ما زلت آخذ راحتى بالكامل فى تجهيز احتياجاتى، وها هو الزوج يتقمص شخصية الوالد فيتعجل ويستحث ويطارد وأنا أراوغه، أعرف جيدا ما يمكن أن يصرف انتباهه عن الأشياء غير الضرورية التى أدسها فى حقائب السفر فأعيد تذكيره بما يعمل حسابا كبيرا لتأمينه: الماء والكهرباء والغاز والنوافذ.. إلخ، ويسمح لى هذا السلوك الصبيانى بدقائق إضافية لكنها لا تكفى فأظل أتلكأ وأدور وأناور حتى ننطلق فى الميعاد الذى أطمئن فيه إلى أن كله تمام.

اختفت الشبكة من السيارات الحديثة لكن أصبح فيها حيز أكبر لأشياء الأسرة، فها هو الحاجز الذى يفصل بين مقعد السائق والمقعد المجاور له قد صار مقسما على نحو يسمح بوضع مستقر لحاويات السوائل والأشياء الرجراجة، وهاهما المشجبان اللذان يعلوان المقعدين الخلفيين يتيحان الاستعداد للمصيف بعدد مناسب من الملابس يضاف إلى ما تحويه الحقائب.. ها هى وها هو... تتحول السيارة إلى شقة متكاملة التجهيز تسير على عجلات أربع، حتى إذا اطمأننت إلى أن كل المساحات استُغلت وكل الفراغات شُغِلت رجعت برأسى للخلف وأدرت مؤشر الراديو على محطة ١٠٥،٨.

يشعر الرجال أن مسئوليتهم تتحدد بالوصول بالأسرة إلى وجهتها المحددة، لذلك فإن رحلة السفر تتحول عندهم إلى هدف فى حد ذاته وكلما كان السفر أبكر وأخف حملا كان ذلك أفضل، هم يعتبرون التحسب للطريق نوعا من التفكير الاستراتيجى لأنهم يخشون مفاجآت الطريق ويستعدون لها، أما نحن النساء فنتعامل مع مشوار السفر باعتباره وسيلة لا أكثر ونجد أن الاستعداد للإعاشة أو لمرحلة ما بعد الوصول هو عين الاستراتيجية. الرجال عادة لا يرحبون بأن تشاركهم المرأة مسئولية السفر «الكبرى» لذلك فإن قليلات من النساء هن اللائى يقدن سيارة وإلى جوارهن الأب أو الزوج أو الأخ، فالرجال يعتبرون أنهم متى حضروا لابد أن يمسكوا بمقود السيارة، أما نحن النساء فنشعر بمسئوليتنا عن كل تفاصيل رحلة المصيف أو رحلة الحياة لا يوجد فارق كبير بين المعنيين، هم يُقلِعون بنا ونحن نتولى ما عدا ذلك من أمور.

هل يتغير سلوك المرأة لو أنها جلست فى مقعد السائق وأمسكت بعجلة القيادة؟ هل تعيد النظر حينها فى توقيت السفر وتجهيزاته الكثيرة؟ أشك فى ذلك، فالمرأة شديدة الارتباط بالأشياء التى تعتاد عليها حتى وإن لم تخصها بشكل مباشر، وهى تحب قربها من أشيائها وترتاح إليه، ولذلك فإنها قليلا ما تستجيب لمنطق أن فى المصيف مثل أوانيها أو أدوات زينتها أو توابلها أو حتى لعب أطفالها فالمؤقت عندها لا يأخذ مكان الدائم، وهى فى قرارة نفسها تعتبر أن الطعام المطهو فى بيتها هو الأصل بعكس طعام الشاليه حتى وإن كانت هى الطاهية فى الحالتين. المرأة بينها وبين أشيائها علاقة أمان غير مرئية تشبه علاقة ارتباطها بالوجوه والأماكن والذكريات، علاقة تجعل تقبلها التغيير أبطأ وتعودها على ظرف الإجازة أصعب وتأقلمها مع إحساس الفقد أقل بكثير جدا من الرجل، ولذلك فإنه ما بقيت للطبيعة الإنسانية أحكامها وطالما ظلت ذات المرأة هى ذات المرأة فسوف يستمر بين توقيتنا نحن النساء وبين توقيت الرجال صبيحة يوم السفر ولو حتى ساعة زمان!

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4805
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع175261
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر687777
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57765326
حاليا يتواجد 2615 زوار  على الموقع