موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

وارسو الجميلة الصعبة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

نساء بولونيا أجمل النساء، بعد نساء العرب طبعاً. وهل أنسى جمال رعاية وحنان زميلاتي في صحيفة «الأخبار» بالقاهرة، حيث بعثتني جامعة «بطرسبرغ» للتدريب. آنذاك نَشَرتْ مجلة «روز اليوسف» قصتي بعنوان «حانة التمساح في وارسو»، وتبدأ هكذا: «كانت بربارا تنظر إلى وجهها في مرآة المغسلة وتتجشأ وتضحك.. فَكّرتُ بأن أصفعها.. شددتها من شعرها وجذبتها نحوي فاغرورقت عيناها بالدموع، لكنها لم تكُفّ عن الضحك. صرختُ في وجهها: لم تكن أمك المرأة الوحيدة في (معتقل أوشفيتز).. كانت هناك نساء من كل أوروبا. قالت: أوه، كثير جداً. لم يحدث أن اجتمع هذا العدد الكبير من النساء القرعاوات في مكان واحد.. أمي تقول: الألمان كانوا يصنعون حقائب وسجاجيد من شعر النساء. وانحنت نحو المغسلة، أحسستُ بالغثيان فتركتُ شعرها يفلت من يدي».

 

جرت أحداث القصة خلال دراستي في جامعة وارسو، والآن رغم سقوط النظام الشيوعي في بولونيا، تظل علاقة وارسو الجميلة صعبة مع الاتحاد الأوروبي، وملتبسة مع ألمانيا، مثل «بربارا» في قصتي: «فليأخذكِ الشيطان يا بربارا.. ليأخذكِ الشيطان». كنتُ أريد أن أشتمها بقسوة أكبر. أنا أعرف شتائم فظيعة باللغة البولونية، لكني ابتعدتُ عنها.. تركتها وحدها في غرفة (التواليت)، وأطبقتُ الباب خلفي بقوة. كانت زرقة كثيفة تهوم في صالة الرقص، مشوهة الوجوه، وعلى منصة الأوركسترا كان جيتار أحمر يضيء وحده في الدخان المعتم. وعدتُ إلى مائدتنا. وشعرتُ أن بربارا تحدق بي. كانت تبتسم، سألتني: وهل يرقص العرب مثل هذا؟ قلتُ: لا. سألتْ: كيف يرقصون إذن؟ أجبتُ: ليس بهذا الشكل. أخذتْ بربارا بكفي بين كفيها، وسألت: كيف يرقصون إذن؟ قلت لها: لكنه ليس رقصاً حقيقياً.. إنهم يستعملون صحناً من الجلد يضربون عليه يسمونه الدَفْ. سألتْ: ها.. ها.. كما في أفريقيا؟. قلتُ: لا، أنظري، إنهم يهزون رؤوسهم هكذا ويهمهمون بنغمات رتيبة، ثم تسرع ضربات الدف وتزداد سرعتهم، وهم يهزون رؤوسهم وأكتافهم.. ثم يهزون أجسادهم كلها، ويستغرق الرقص فترة طويلة بحيث يفقد بعضهم وعيه فيركض نحو الجدار ويضربه برأسه، وهو يصرخ بكلمات غير مفهومة. قالت بربارا: أوه.. مدهش! دعنا نجرب الرقص العربي. وأخذت تهزّ رأسها كالدراويش. قلتُ: بربارا، لنفعل شيئاً آخر. أنا لا أحب هذا. قالت ضاحكة: أنت ساذج كالحصان.

وأخذت تضحك بشكل قبيح كما كانت تفعل في غرفة «التواليت». التفتُ مفتشاً عن النادل، كان يعدُّ نقوداً في الزاوية، ولم يكن قد بقي في حانة التمساح غيرنا. سألتُ بربارا أن نغادر، لكنها أخذت تحيطُ لهب الشموع فوق مائدتنا بأناملها وتطفئها. سألتني: هل تعرف شارع (نوفي شفيات)؟. قلت: طبعاً أعرفه.. إنه ليس بعيداً من هنا. قالت: وتعرف ذلك الجدار حيث يوقدون الشموع في يوم ذكرى الأموات؟ أجبتُ: أوه طبعاً.. طبعاً. وناديت ُ على النادل طالباً منه قائمة الحساب. كنتُ أعرف أنها ستبدأ تحدثني عن أبيها البولوني، وتقول: أعدمه الألمان في شارع نوفي شفيات لأنه قاتل في حركة المقاومة.

تناولتُ قائمة الحساب من النادل وسألتُها: وهل حدث هذا في معتقل أوشفيتز؟.. قالت بربارا: أقول لك هذا حدث في وارسو، هنا في شارع نوفي شفيات! قلت: لكنكِ أخبرتِني أن أمك ولدتك بعد سنة من دخولها المعتقل. أليس كذلك؟. قالت: وماذا تريدُ أن تقول؟. لم أجبها.. وبقيتُ أتطلعُ في قائمة الحساب. قالت بربارا: ماذا تريد أن تقول؟ مَدَدَتُ يدي في جيبي لأدفع للنادل، وأخذَتْ بربارا تصرخ: حسناً إنه أبي.. هل تسمعني. أبي. أبي. أبي. ناولتُ النادل نقوده وسحبتُ من فوق المائدة منديلاً ورقياً وأخذتُ أمسح به وجهي».

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

كان الأمل في عهد الشهيد عمر...

محمد الحنفي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

كان الشهيد عمر... ينضح... بكل آمال الشعب......

حكمة البومة

د. حسن مدن | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  في محل لبيع التذكارات في مدينة نائية، استوقفني تذكار هو عبارة عن مجسم برونزي...

طاقات إبداعية واعدة

نايف عبوش | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  في الديرة يمكن تلمس طاقات شبابية كامنة، وواعدة في المجالات الأدبية، الشعرية منها، والنثر...

الحارس والمتمرد في ” حقل الشوفان”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

  شاهدت فيلم “الحارس في حقل الشوفان” قبل عدة اشهر، بعد ذلك قرأت الرواية الشهير...

رواية “ليت” ما لها وما عليها

رفيقة عثمان | الأحد, 18 نوفمبر 2018

رواية “ليت” للكاتبة: (رهف السّعد)، 2018، مكتبة كل شيء للنشر حيفا. نسجتِ الكاتبة الشّابّة "ره...

كتاب على الرصيف

د. حسن مدن | الأحد, 18 نوفمبر 2018

ذات مرة اقتنيت كتاباً من تلك التي توصف بالكتب المستعملة، من بائع على الرصيف في ...

هل نسأل التاريخ عن دواعي الاغتيال؟...

محمد الحنفي | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لقد تم اغتيال الشهيد عمر... أمام منزله... فلماذا لا نتوجه......

الكاتب والمدينة

د. حسن مدن | السبت, 17 نوفمبر 2018

  حين أراد بياتريت سارلو دراسة أدب خورخي بورخيس، أولى عناية خاصة للتحولات، التي طرأت ع...

الحُبُّ العَظِيم

محمد جبر الحربي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

وَرَبِّ البَيْتِ والـدَّمِ والـفـؤادِ أمُوتُ وخافقي يَدْعُو: بِـلادِي وأسْعَى آمِناً والـنَّاسُ حَـوْلـي   أُقبِّلُ قبْلَ ...

قصيدة: البوح الكستنائي..

أحمد صالح سلوم

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

على سطح سريرك نبيذ ورماد وبعض العنفوان امر متأنيا امام اعجوبة الاستعارات على سهولك ...

الثنائية في المنهج الديكارتي

د. زهير الخويلدي

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

" يكفي أن نحسن الحكم لكي نحسن الفعل "1   لقد علمنا رونيه ديكارت1596-1650 الكيفي...

هكذا يُفْعل بمن يمسّ بشرف الكاهن الأكبر

د. حسيب شحادة

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

  في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة، التي رواها الكاهن الأكبر عبد المعين بن صدق...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31132
mod_vvisit_counterالبارحة50244
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع130955
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر950915
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60734889
حاليا يتواجد 4838 زوار  على الموقع